دمائنا جرت هناك
04-07-2013 08:23 AM

حلب

وطني قصفٌ
وطني ملجأْ
وطنٌ.. يعتزّ دمي , إني
أتلاطم موجاً في مرفأ
ويئنّ سجينٌ ببلادي
ويئنّ نقيلٌ , يتقيّأ
حنيناً يتلألأ
رضيعٌ هو الأكفأ

إقرأْ
في أمسيةٍ جلست في الرّيح
صغيراً يأتي ,
يتجرّأ
في زمانٍ يعبرُ للأسوأ
يا دمي
أكتبْ
أشعاراً , تزهو بالمنشأ
وابدأ
كمنْ لصلاةٍ يتوضّأ
في أرض حلبْ
سلمت يمناك
هناك الفجر
مُتنبّأ

دمشق

دمشقُ لظى الجزّارْ
دمشق طرفها كحيلْ
لمنْ دنا سبيل
ومنتدى نبيل
دمشق في الأسحار
مسلسل الأشعار
تقلّب الأوتار
دمشق في الغروبْ
تطلّ لظىً مكتوب
دمشقنا ...
موعدنا , المحسوب

حوران

إنتظر من شبّ شبلاً في الليالي النائباتْ
واجترح للشعر بحراً للثكالى الحائرات
وأفيقي لو تطيقي , فطريقي منكِ آت
فتزيلي أعدقائي , وآهات النبات
وتكوني من جروحي في حوران , الثّبات

حمص

حمصٌ في الرّمادْ
فمنْ قام شهيداً
علّه يشفي غليلاً
عند خولٍ
أو سعادْ
يتقلّد ليلة القدر
وساماً
واعتمادْ



عباس عواد موسى
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 483

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عباس عواد موسى
عباس عواد موسى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة