ثقافة الفساد
04-08-2013 04:16 PM


٭ لا يخلو تجمع وان كان صغيرا من الحديث عن الفساد.. ويتباري الكل في سرد الحكايات التي يشيب لها الرأس هولاً.. ولا يختلف اثنان في الخدمة المدنية.. او في البنوك.. او الشركات او حتى منظمات المجتمع المدني الطوعية المفروض تكون طوعية.. والا تهم الفساد تملأ الأفق.. ودونكم ما قالته الوزيرة اشراقة عن ما يجري في وزارتها بصريح العبارة.. وسمعنا من تصل حوافزه الى ستة وعشرين ألفا من الجنيهات في الشهر.. وعبارة حوافز تمددت في اماكن العمل كمسمى ناعم للتجاوز او بالمكشوف للفساد مع رفيقته حوافز الاجتماعات.. تتكون لجان تابعة لمؤسسة أو هيئة.. او مجلس ادارة وعندما تنعقد لجان هذه المؤسسات يخصصون مبالغ يسيل لها اللعاب لكل اجتماع.
٭ فساد في الاستثمار.. فساد في المشتريات.. فساد في العطاءات.. فساد في الطرق.. فساد.. فساد.. وبعدين؟؟!
٭ لذا بداية الاصلاح صعبة، صعبة جداً.. حتى الرشوة تغير اسمها واصبحت «مكرمة» او «اكرامية» او في بعض الحالات «حقي» اي والله..
٭ ما العلاج؟.. سؤال كبير يستوجب تحضير مشارط حادة لاجراء عمليات استئصال عميقة.. كيف.. كيف..؟!
٭ الناس لن يتقوا الا اذا شعروا بالمصلحة... عامة الناس ولن يصدقوا ان مصلحتهم لا يمكن ان تتحقق وما زالت على الساحة اسماء ووجوه ارتبطت في اذهانهم بخبرات سلبية وممارسات مكشوفة تأتي تحت مسميات لا تمثل الحقيقة ولا تأتي بقربها.
٭ والاسوأ ان تجارب الفساد في دوائر السلطة نشرت العدوى شعبياً ولا يجب ان يصدم احد اذا قلنا ان قطاعات كبيرة باتت فاسدة وهي فقيرة طالما تدفع الاكرامية من دم قلبها لينقضي غرضها.. وطالما تحترم المختلس والمهدر للمال العام.. قطاعات كبيرة فاسدة وتحتاج الى اصلاح اجتماعي.. بل ثورة اجتماعية تؤدي الى الاصلاح السياسي والاقتصادي.
٭ لقد انتشرت ثقافة الفساد في المجتمع السوداني.. فساد قطاع كبير من السودانيين مرض اكثر منه جريمة.. مرض ومأساة نتجا عن ضغط مستمر اكثر مما يمكن احتماله وعن مناخ محيط اصبح القابض على شرفه وكرامته فيه كالقابض على الجمر والواقف على ارضية من المسامير.
٭ بتنا نعاني من اختلاط في القيم وقتامة في الرؤية،، فركب المضطرون الصعب واباحت الضرورات المحظورات ثم تحولت المحظورات الى عادات وسلوكيات معتادة ومقبولة اجتماعيا ولم تعد جرائم.. الرشوة والغش والفهلوة والتواطؤ على الفساد فساداً.
٭ توارى الشرفاء والعلماء والحكماء عن الارشاد والتوجيه خوفاً او يأساً ولم يتبق امامنا الا جهلة ومنتفعون ومنافقون يرفعون في وجوه الآخرين رايات الارهاب والتخوين والاتهامات بالعمالة والعلمانية.. يا سبحان الله.
٭ المشكلة الحقيقية هي ان يعتنق افراد المجتمع او جزء كبير منه ثقافة الفساد.. وان يصبح التعايش مع الفساد امراً واقعا ومسلما به.. ولنقف عند عبارات صارت ضمن حديثنا اليومي بلا خجل.. «الكاش يقلل النقاش»، او «ظرفني تعرفني»، او «ايدك على المعلوم».
٭ مطلوب ثورة.. ثورة تغيير شاملة حتى نقضي على ثقافة الفساد.
هذا مع تحياتي وشكري

الصحافة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1466

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#633585 [الصابر]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2013 12:01 AM
الفساد بدأته مايو بتاعتكم وفسادمايو زكم الأنوف وما أشبه الليلة بالبارحة.....بالأمس اتحاد
إشتراكي والليلة مؤتمر وطني أمس ابوالقاسم محمد ابراهيم وخالد حسن عباس ومامون عوض ابوزيد
واليوم عبدالرحيم محمد حسين وبكري حسن صالح......نهب الأموال وتعذيب الشرفاء والصالح العام وديل
كلهم بدأتهم مايو وانت من المصفقين ومن هتافة مايو....نحن نعرفك جيداً وما تفتكري انو تاريخك مع مايو
قد زال من ذاكرة الشعب السوداني ....كفانا تضليل للجيل الحديث.


#633295 [abdo]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2013 04:00 PM
قالت ليكم نحتاج ثورة ثورة ياعالم ....اللهم نصرك وفرجك يارب


#633096 [عبد المنعم بله]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2013 12:37 PM
أمال عباس سلام وإحترام
انت أخت غالية وعزيزة من زمان وأنا معجب بيك كمثال للسودانية مرفوعة الراس ز بس عندي ليك كلمة على إنفراد أبشرك بنرجع زى ما كنا وأحسن طاقة التكل واحدة وبنفتح النفاج رأيك شنو متفائل أنا ولا متشائم لآنو لا يصح إلا الصحيح ولا الموت أخير لينا من عيشة الزل والمهانة

مع السلامة يا أختي الرائعة

عبد المنعم بله


#632436 [ابو مبارك]
3.00/5 (1 صوت)

04-08-2013 06:00 PM
اذا صلح الراعي صلحت الرعية


#632387 [ودالدكيم]
3.00/5 (1 صوت)

04-08-2013 05:01 PM
الأستاذة القديرة أمال عباس .من مكة المكرمة لكي التحية.ياأستاذة بدايته من قمة هرم السلطة.بداية من الرئيس (الراقص)نذكر جميعاً قبل عدة أشهر وبقناة الجزيرة برنامج الاتجاه المعاكس .بين الدكتور القراي والمدعو ربيع عبدالعاطى.عندما ذكر دكتور القراي بأن الرئيس (الراقص)يتقاضي شهرياً مبلغ 60 مليون جنيه شهرياًويضيف القراي بأن المعلومة من الدكتور الطيب ذين العابدين.ولم يستطع عبدالعاطي نفي هذه المعلومة.وهذ يؤكد صحتها.وقبل عدة أشهر كنت أقرأ في جريدة(الانتباهة)التي يمتلكها الخال(الرئاسي)شقيق الرئيس (الراقص)عبدالله يقول كل مانمتلكه بحكم أننا أطباء لاحظي التبرير في الوقت طبيب لاينتمي لهذا التنظيم ليس بمقدوره تناول(واحد بلدي) بالسوق العربي.لاحطي قمة الهرم ماذا تمتلك بنت ضار علي ضار تمتلك قصراً بمدينة الرياض لاتمتلكه أميرات الخليج.علي كرتي يمتلك فندق قصر الصداقة ببحري .ولاتنسي فضيحة (هيثرو)قيت.هذا علي سبيل المثال لا الحصر.الفساد من قمة الهرم أستاذة أمال


امال عباس
امال عباس

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة