المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ماذا سيقول فيها باسم يوسف؟
ماذا سيقول فيها باسم يوسف؟
04-09-2013 02:20 AM



(1 )
باسم يوسف اعلامي مصري ملأت شهرته الدنيا وشغلت الناس فهو يقدم برنامج سياسي في اطار كوميدي لاذع يسخر فيه من كل شئ يجري في مصر اعلام وسياسة ورياضة وركز في الفترة الاخيرة على الرئيس مرسي وحكومته التي ذهبت به الي المحاكم مما ضاعف شهرته . درس باسم فنون الاعلام في امريكا واستفاد من مناخ الحرية الذي وفرته الثورة المصرية فاصبح برنامجه المسمى البرنامج , الاول في العالم العربي اليوم من حيث المشاهدة لقد فاق باسم يوسف عادل امام في الاضحاك هذه الايام مما يؤكد ان الواقع بدا يفوق الخيال . في حلقاته الاخيرة ركز باسم على شخصية مرسي وزياراته الخارجية خاصة عندما يتكلم باللغة الانجليزية مستفيدا من عبارة سمير صالح في مدرسة المشاغبين (دا انجليزي يامرسي ؟)
(2 )
العبد لله سبق زيارة مرسي للسودان في هذا العمود وتحت عنوان (لازم مرسي؟) بمقالة مقللا فيها من اهمية الدبلوماسية الرئاسية ومطالبا فيها بايجاد تعاون حقيقي بين البلدين يقوم به الشعبين ولمصلحة الشعبين وبلغة المصالح بعيدا عن السياسة فكتب لي احد الاصدقاء من اصحاب الهوى المصري وما اكثر الذين يموتون في حب مصر في السودان كتب معاتبا وقائلا عندما لم يزر مرسي السودان عاتبه الاعلام السوداني وعندما يزره تبدون فتورا في الترحيب به فانطبق عليكم عنوان المسرحية الكوميدية السودانية (نجيكم تكوركوا , نكورك ليكم ما تجوا )
(3 )
الشهادة لله لقد استقبل مرسي في السودان استقبالا سوف يكون ادهشه هو شخصيا ولعل هذا هو ديدن الشعب السوداني مع اي رئيس مصري زار السودان ولعل عبد الناصر حظى بمحبة سودانية فاقت تلك التي وجدها في مصر . لايمكن مقارنة الترحاب السوداني بالرؤساء المصريين بما يجده الرؤساء السودانيين في مصر وهذا ينطبق على كل الزعماء العرب فالملك فيصل والملك خالد والشيخ زائد والشيخ حمد وجدوا استقبالا في السودان لم يقابلهم في اي مكان اخر ولاننسى القذافي وياسر عرفات وعلي عبد الله صالح ايضا (اها تاني فضل منو ياربي ؟) . ارجو الا نستعجل التفسير ونضع الامر في عقدة الدونية او حتى التعبير عن اشواق عربية دفينة او الكلب بريد خانقه فكل هذا كسل ذهني والامر يحتاج لنظرة اعمق ودراسة موضوعية فمن لها ؟
(4 )
اهم مخرجات زيارة مرسي للسودان كانت ترفيع اداة التعاون المشترك من لجنة وزارية الي لجنة رئاسية ثم وضع السودان امكانيته الاقتصادية تحت تصرف مصر وعربون ذلك مليوني متر في الخرطوم(تقول لحلايب انتي شن بتعرفي) وضع مصر امكانياتها السياسية تحت تصرف السودان ولكن السؤال هل امكانيات البلدين المشار اليهما على مايرام ؟وهل ليبيا طوع بنانهما ؟ على العموم لقد وصلت العلاقة بين البلدين من قبل مرحلة التكامل وبرلمان وادي النيل واذاعة ومجلة وادي النيل ولكن شعبي البلدين لم يشعرا بها فذهبت مع الريح
(5 )
الشئ الايجابي في الزيارة انها لم توضع في القضيب الاخواني انما ظلت في السيادي ومع ذلك يبقى تقييم باسم يوسف لها هو الذي سوف يقدمها للمواطن المصري رغم ان الدكتور حسن نافعة وصف باسم بانه مهرج الا انه اعترف بقدرته على تشكيل الراى العام المصري فدعونا ننتظر برنامجه القادم لنرى زيارة مرسي للخرطوم ولعل هذا يذكرنا بدريد لحام في كاسك ياوطن عندما قال هات الراديو نسمع لندن بلكي نشوف اخبار بلدنا
(ب )
قمنا ؟
لمن فاتهم (الاستماع) لابد من اعادة حكاية جنا النديهة فهو ذلك المولود الذي جاء بعد طول انتظار وبعد الذهاب للفكي والتعهد له بدفع وقية ذهب بعد الانجاب وبعد الولادة يحلق للمولود ويترك فيه قنبور يظل ينمو الي حين سداد الوقية الذي يشارك فيه الاهل والاقارب و القنبور هو وسيلة الاعلام على مجمل الشغلانة والتي من شروطها ان الطفل , جنا النديهة , في حالة اي مرض او حتى توهم بالمرض يجب ان يذهب به الي الفكي ولا لاي جهة اخرى لذلك ومن كثرة الخوف عليه وبالتالي كثرة تردده على الفكي يظهر بمظهر المعتل الصحة
اتفاقية التعاون بين السودان وجنوب السودان والتي ظهرت الي حيز لوجود بعد لت وعجن طولين وبدا تطبيقها بعد خراج روح ومازلت الايدي على القلوب خوفا من اي طاري يعيد الامور الي ما كانت اليه ايام اللكلكة والقومة والقعدة بعبارة جامعة هذة الاتفاقية تشبه جنا النديهة تماما فهي مازلت في حاجة ماسة للفكي (القوي الدولية) ومازل قنبورها قائما ووقيتها لم تسدد ومع ذلك نجد بعض الاصوات الاعلامية هنا وهناك وربما بقصد او ربما بغير قصد تصيب هذة الاتفاقية وتعرضها للخطر فتنتكس وترجعنا لمربع صفر مرة اخرى
من الامثلة التي اعتبرناها سهاما موجهة لصدر الاتفاقية تناول بعضنا لاخبار دولة الجنوب غير الطيبة مثل قصة سرقة مليون او ملايين الدولارات من منزل سلفاكير بجوبا وقد تفننت فيه صحافتنا واوردته بعدة اشكال تحريرية وبعضها صب عليه (كب عليه كوز كوزين موية) كذلك مقتل القائد بيتر قاديت من قبل مليشيات ياو ياو فقد اوردته الصحافة باشكال مختلفة لدرجة ان بعضها اتهم سلفاكير بالتؤاطو مع المتمردين عليه للتخلص منه ثم حكاية وزير الدفاع لاسرائيلي الذي بعث مندوبا لجوبا لكي يعطل تنفيذ المصفوفة وهكذا . قد يقول قائل ان هذة الاخبار حقيقية تناقلتها اخبار جوبا الرسمية فنقول نعم هذا صحيح ولكن طريقة العرض لاتخلو من الغرض فابراز الخبر وطريقة الصياغة ثم التحليل في ثنايا العرض والصور المصاحبة كل هذ تشئ بشكل من اشكال الشماتة او التقليل من قدر حكومة الجنوب وفوق هذا قد يكون الذين يروجون لهذة الاخبار من جوبا نفسها مغرضون وغير صادقين وضد سلفاكير لانه اتفق مع دولة السودان فلماذا نبلع الطعم ونساعدهم والاهم من كل هذا هل السودان القديم خال من تلك الامور التي تحدث في جوبا ؟ المطلوب من الجمل ان يقف عند رقبته المعووجة
اخبار الدول الشقيقة ودول الجوار تحتاج لمعالجة خاصة مراعاة لخصوصية العلاقة فقد تجد خبرا من دولة مجاورة يملا الدنيا ويشغل الناس ولكن اعلام دولة معينة يتعامل به بخصوصية لخصوصية العلاقة بين البلدين فعلى ايام مبارك لابل حتى على ايام مرسي هذة نجد اعلامنا يتعامل مع احداث مصر بقيود واضحة قد تكون من تلقاء الاعلاميين انفسهم وليست سياسة دولة نفس الشئ يحدث الان في علاقتنا مع تشاد ومع اثيوبيا وارتيريا دعك من الدول الخليجية فهذة اي خبر عنها فيه كدا ولاكدا يمكن ان يغلق الصحيفة بالضبة لانه اساءت لعلاقة السودان الخارجية اذن هناك مراعاة تامة لخصوصية تلك العلاقة مع بعض الدول و كل الجوار فلماذا لايحدث نفس الشئ في علاقتنا مع الجنوب ؟ اليس هو بدولة جارة ؟ الم يكن السودان اول دولة تعترف بها ؟ وتييب . من فضلكم ضعوا لانفسكم سياسة اعلامية خاصة تجاه الجنوب الي ان يتم حلق القنيور ودفع الوقية

[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3120

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#633518 [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2013 09:45 PM
أنا اراهن الجميع ان باسم يوسف فى الحلقه القادمه لن يتطرق بتاتا لزياره مرسي للسودان وسوف يخترع موضوع اخر بأى طريقه حتى يتجنب السودان .


#633513 [ساس]
5.00/5 (1 صوت)

04-09-2013 09:40 PM
اظن ان باسم يوسف حيقول زهب المتعوس زياره لخايب الرجاء وبس . لانوا الفتنة الطائفية الكان بحزر منه بدات وهى حتكون محور الحلقة.مسسسسسسسحححييييين مسسسسسسسسحينننن.


#633332 [د عبده مختار]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2013 04:51 PM
بالله البوني دا كان معانا في ام نخيل؟


#633139 [james chol]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2013 01:12 PM
you are very right dr.alboni,for example alintibaha worte some two days ago what pagan amum said in turkey,idont know haw can sudanese poeple benefit from this,they are still writing like south is still part of sudan


#632994 [Fenkooosh]
5.00/5 (2 صوت)

04-09-2013 11:15 AM
ولله يا البونى ....الأستقبلو مرسى ديل هم الطالبو بى جيتو للسودان .... اما عامة الشعب الفضل لا عندهم غرض فى مرسى ولا فى زيارتو لأنو واضح عند الشعب ان أحمد ما هو الا حاج أحمد....المهم (هريقو) مداد أقلامكم و تناولو زيارة مرسى و تداعياتها... و اصلو ما عندكم موضوع تكتبو فيه ....مشاكل الغلابة و الفقر و المعاناة صارت (Tapoo) و ما بتهبشوها ...غايتو زيارة مرسى ريحتكم من الحرج عن تناول اقالة غازى صلاح الدين ....ما صدقتو طاول بديتو فى تبيج المقالات عن زيارة مرسى ...زى صحافتنا الرياضية تعيش زمن على تداعيات انتصار فريق من القمة على الأخر الى ان يظهر حدث اخر..... وللا كيف يا جماعة الخير؟


#632969 [um amed]
5.00/5 (1 صوت)

04-09-2013 10:49 AM
اخى البونى .متعك الله بالصحه والعافيه .قلت فى مقالك وصلت العلاقه بين البلدين مرحلة التكامل وبرلمان وادى النيل واذاعة وادى النيل لكن لم يشعر بها شعبى البلدين . اخى جانبك الصواب فىهذه النقطه .الشعب السودانى هو الذى لم يشعر بها . الشعب المصرى كان دائما هو المستفيد فى اى علاقه بينه والسودان منذ زمن التكامل الى يومنا هذا. ولولا ذلك لما التفت لنا المصريين اصلا ولبداوا يبحثوا عن مصلحتهم من مكان اخر غير هذه الوكاله المن غير بواب على رايهم


#632873 [سوداني متابع]
5.00/5 (2 صوت)

04-09-2013 09:20 AM
( مستفيدا من عبارة سمير صالح في مدرسة المشاغبين (دا انجليزي يامرسي ؟) ) الجملة قالها يونس شلبي , و زميله اسمه سعيد صالح مش سمير صالح .
باسم يوسف ظاهرة اعلامية نادرة و كم نحن كنا محتاجين لواحد زيه في السودان من بدري عشان يورينا عمايل الكيزان !! نسأل الله يحفظو من كيدهم و ناس الاسلامبولي .


#632817 [خالد حسن]
4.50/5 (5 صوت)

04-09-2013 08:21 AM
البتحدثوا عن خصوصية العلاقه مع مصر واهمون وينقصهم الوعي بمجريات السياسه
مصر لم تنظر للسودان علي غير انه حديقتها الخلفيه وملكا خاصا بها
مصر ظلت مابعد الاستقلال تعمل علي عدم استقرار السودان لان استقراره يعني نموه وتطوره بمالديه من موارد
وتطور السودان يزيد من فرص استقلاله عنها وبالتالي ضياع فرصة تبعيته لها
مصر ظلت تدعم الانظمه العسكريه والانقلابات علي حساب الديمقراطيه
بدأءا من عبود ومرورا بنميري وانتهاءا بالانقاذ الذي لم يكن للمجتمع الدولي استعدادا لقبوله وارتاب منه
لولا ترويج وتسويق نظام مبارك الذي بلع طعم وخديعة الكيزان له
وظلت مصر تستفيد من حكم العسكر الاغبياء للسودان ففي عهد عبود رحل اهل حلفاء لصالح سد اسوان
ونميري كان تُبعا لمصر والبشير يتنازل عن حلايب ويسميها حبايب .. يالغباء العسكر
وقد عايشنا نحن جيل الانتفاضه 85 كيف كان نظام مبارك يعادي النظام الديمقراطي في السودان
وكيف توترت العلاقات بين السودان ومصر لاسوأ مراحلها الي ان وصلت حد الجمود علي غير ماكانت عليه ايام الديكتاور نميري
فمصر تعلم جيدا ان في الديمقراطيه استقرار وصلاح للسودان لذلك لاتريد للسودان ان ينعم بها
ومصر صمتت عند انفصال الجنوب ربما لانها قبضت ثمن هذا الصمت ولكن حسابتهم الخاطئه جعلتهم يظنون
ان انفصال الجنوب سيساعد في ارتماء الشمال في احضان مصر
وهاهي الدوائر تدور علي مصر .. فالجنوب اليوم ينضم لدول منبع حوض النيل ويطالب بحصته .. علي نفسها جنت براقش
فسودان ديمقراطي وموحد افضل لمصر من سودان مفتفت وغير مستقر .. ولكنه حب الذات والانانيه تقود صاحبها للبؤس


ردود على خالد حسن
United States [واقعى جدا] 04-09-2013 11:55 AM
حقيقة نحن شعب متخلف جدا ولماذا الهجوم على ومانكون حديقة خلفية اوحتى مرحاض خلفى البلد اصبحت مستباحة لكل من هب ودب فى صحف اليوم اكثر من خمسين الف رقم وطنى استخرجت لاجانب اىمهانة اكثر منذلك واسوداناه اصبح المتنسيين من ارتريين واحباش وشاديين اكثر من مانتصور وهجرة منظمة للسودانيين الاصليين حتى انهم قاربوا نصف تعداد السكان


#632810 [بدر الدين]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2013 08:06 AM
دائما يابروف فس السلك كنا منتظرين تعليقك دا منذ ايام لاننا عارفين انه عندك راى سديد ومختلف


#632780 [ود كسلا]
5.00/5 (2 صوت)

04-09-2013 07:02 AM
سعيد صالح و ليس سمير صالح.بعدين انت اذا ماعاجبك حالة البلد اكتب عديل. بس انت ماسك العصا من النص.


#632737 [khaid mustsfa]
5.00/5 (2 صوت)

04-09-2013 03:11 AM
فكتب لي احد الاصدقاء من اصحاب الهوى المصري وما اكثر الذين يموتون في حب مصر في السودان كتب معاتبا وقائلا عندما لم يزر مرسي السودان عاتبه الاعلام السوداني وعندما يزره تبدون فتورا في الترحيب به فانطبق عليكم عنوان المسرحية الكوميدية السودانية (نجيكم تكوركوا , نكورك ليكم ما تجوا )

انا قرفان وبطني طامه من مثل هذا الحديث الممجوج واقول ليك يالبوني اااخ تفووووووو


ردود على khaid mustsfa
Saudi Arabia [عبد الله العقاد] 04-09-2013 09:23 AM
الاحبه في الراكوبه صباح الخير ، مع تقديري لرائكم في نشر تعليق الاخ خالد مصطفى ارى انه غير لائق و و ياريت تلفتروا مثل هكذا تعليقات حتى تكون ترتقى بمستوى الاختلاف في وجهات النظر . عليه ياريت يتم حذف تعليق الاخ خالد مصطفي ( khalid mustsfa)

[حليل السودان في زمن الاخوان] 04-09-2013 08:10 AM
اشاركك في هذا التعليق.............من الصباح اتعكر مزاجنا ........ويا حليل الاستاذ زهير السراج ............فرق كبير بين البوني والسراج

Sudan [بدر اليدن علوب] 04-09-2013 08:09 AM
يا انت يابتاع تفووو تعلم الاتكيت واكان عقلك دون المقال مافي حدي طالب منك تنشر جهلك على الاخرين


د. عبد اللطيف البوني
د. عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة