المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
شوقي بدري
البشير واخوه فى الله مرسى مبارك .
البشير واخوه فى الله مرسى مبارك .
04-09-2013 08:28 PM

من محن البشير لاول مره فى التاريخ نسمع برئيس يخطيء فى اسم ضيفه رئيس جمهورية .

..........

قبل سنوات كتبت هذا الموضوع .

المشكلة الاسم...(عاش المشير جعفر نميري )

سمعت الراجل بتاع دارفور الجابوه عشان يتكلم في مسيرة البشير وكان بيكورك ويشيد بالمشير جعفر نميري والظاهر الراجل قبضوهوا لكن ما وقعوا ليه الكلام . الكلام ده ذكرني بي الخمسينات والأيام الكان فيها ميدان مدرسة الأهلية في وسط أمد درمان عبارة عن حلبة الصراع السياسي والليالي السياسية والإختلاف الشديد بين رجال الوطني الاتحادي الأشقاء والقسم الآخر المتمثل في ميرغني حمزة الذي كان وزيرا للري والزراعة والمعارف ووزير الدفاع كان العم خلف الله خالد والوزير الختمي العم جلي . ثم انفصل حزب الشعب الديمقراطي من الوطني الاتحادي بقيادة الشيخ علي عبد الرحمن .
في أحد الليالي السياسية أتوا بالعم (خ) وكان عنده بسطة في الجسم وصوت جهور ويجيد الدوبيت وهو رجل قليل التعليم ، وكانت وظيفته هتيف . ولكن يبدو أنهم لم يخبروا شيخ علي بوظيفة الرجل . وما أن تحدث شيخ علي قليلا حتى انتزع العم (خ) الميايكرفون من يده وبدأ الهتاف (علي علي حبيب الشعب) . وبعد دقائق تكرر نفس المشهد والرجل محرش ومدفوع الأجر . وفي المرة الرابعة عندما انتزع الرجل المايكرفون من شيخ علي قال له شيخ علي : يا أخي أنت حكايتك شنو ما تخلينا نتكلم . فقال الرجل : ما تتكلم يا أخي المانعك منو ؟ أدونا حقنا خلونا نمش نشوف راسنا . ولم يكن يعرف أن كل الميدان يسمع هذا الكلام في المايكرفون .

نفس العم (خ) كان يقف أمام المسرح القومي في بداية الستينات في أيام عبود وعندما ينزل عبود يبدأ بالهتاف : عبود الرئيس نفديك بالدم . حسن بشير ود القبايل . طلعت فريد أسد كرن . ويستمر في هتافاته لكل الناس حتى يصل إلي التاج حمد الذي كان مديرا للإذاعة والتلفزيون . وعندما تكرر الأمر اقترب منه المقبول الأمين الحاج الذي كان مدردحا ومن أولاد أم درمان ويعرف العم (خ) شخصيا فقال له بعد أن أخذه جانبا : شوف يا حلبي أنت حكايتك شنو ؟ والرد كان : نحن مع الثورة وبنقيف معاها . وسأله المقبول مرة أخري : شوف أنا عارفك عندك قصد قول لي ولا حا أغطس حجرك . فقال له : والله في الحقيقة جنابك أنا مقدم للبوفي بتاع الإذاعة . فقال له المقبول أمش وحا نديك ليه بطريقتك أنت حا تخسر علينا الجماعة ديل . وقد استلم العم (خ) البوفي بعد ذلك .
المقبول كان لميحا وهو في الحقيقة لم يكن في الشكة الأولي لمجلس الثورة لأنه كان وقتها في دارفور ففتح تلفون علي مجلس الثورة وقال ليهم أنتوا قايلني أنا هنا كشافة ؟ ما أنا برضو رئيس الجيش ؟ . فضموه للحكومة .

رجل الوطني الاتحادي المعروف بالدنمو يحي الفضلي والذي كان المحرك للحزب الوطني الاتحادي وكان يقابل الوفود ويعرف الناس بالأسماء مما يسعد الناس والحقيقة أنه كان يسأل من اسم الإنسان في الأول قبل إدخاله عليه وكان عنده من يتفق معهم ، فعندما يحتضن الزائر (يقلد) يهمس له الآخرون من خلف ظهره باسمه . ولكن في الديمقراطية قبل مايو لم يكن السمع حادا كما كان في الأول . وأتت الرسالة الهامسة خاطئة فمثلا بدل أهلا يا شيخ عبد الله بقت أهلا يا شيخ عثمان كيف حالك وكيف الأولاد فسبب هذا بعض المشاكل .

مشكلتنا نحن السودانيين نطالب الآخرين أن يتذكروا اسمنا ويدخل الآخرين في ضيق الله ، والمؤلم أن يتصل بك إنسان لم تقابله لأكثر من عشرين سنة ويسألك في التلفون : عرفتني أنا منو؟
أو يأتي تلفون في نص الليل ويقول ليك المعاي منو . في أحد المرات اتصل شخص وسأل عن زوجتي بالاسم وتحدث عنها وعن أهلها لفترة طويلة جدا وأنهم كانوا جيران وقد عرفوا بعض منذ الطفولة ولفترة طويلة كنت استمع للحديث عن أم أولادي وفجأة انتبه الرجل الذي يتكلم من السودان بعد فترة طويلة وسألني : وأنت منو ؟ فقلت له والله أنا الخدام . فقال لي ممتعضا : وأنا من قبيل بتكلم مع الخدام ؟ (بي نرفزة) وعندما سأل عن سيدة المنزل قلت له أنها عند والدتها فسألني إن كنت أعرف رقم تلفون فأعطيته الرقم واتصل بها وقال لجدة الأولاد : أنا ضربت عند بتك وكان بيتكلم معاي الخدام فأفهمته أن إبنتها ليس عندها خدام ولا بد أنه أبو الأولاد .
يندر جدا أن يتصل السوداني ويذكر اسمه أو يقدم اسمه . لكن الآخرين لازم يعرفوا هو منو .
هنالك قصة قديمة رددها كل السودان قديما وهي أن الرباطابي حضر لإبراهيم بدري الذي كان وقتها مفتش مركز وهذه وظيفة ضخمة قديما ورحب به إبراهيم بدري وكان السؤال كالعادة : يا إبراهيم عرفتني أنا منو ؟
فقال إبراهيم بدري أي عرفتك وكان الشاي ثم الفطور في الصباح والرجل يحكي عن البلد والأقرباء والأهل وكل فترة يسأل يا إبراهيم عرفتني أنا منو؟ ويكون الرد آي عرفتك . وقضي له إبراهيم بدري كل طلباته ومشاويره وكان الغداء والرجل يحكي ويسأل يا إبراهيم عرفتني أنا منو؟ وكان الجواب آي عرفتك . وحسب الرباطابي الأمر قائلا : أها كان عرفتني طيب أنا منو؟ فقال له إبراهيم بدري : أنت منو ؟ أنت الله . فغضب الرجل واعتبرها إساءة فقال له إبراهيم يا أخي الواجب معرفتو منو غير الله ؟ أنت الله .
غضب الرجل وذهب شاكيا للجميع أن إبراهيم بدري قد أساء إليه فقالوا له يا أخي أنت الراجل جننتو وإبراهيم بدري جاملك وقال ليك بعرفك عشان ما تتحرج وتطلب أي حاجة عايزة بارتياح لزومو شنو الامتحان .

ليس هنا وجه مقاربة ولكن كله عند العرب صابون . السكران مش لما قبضوه أيام الشريعة وقالوا ليه جلد والقانون إتغير مش قال ليهم : يا أخونا عبود ده جنا ؟
المشير البشير أو المشير جعفر نميري ما كله واحد . الراجل قبضوه لكن ما وقعوا ليه الكلام .


التحية

شوقي
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3466

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#635156 [شوقي بدري]
1.50/5 (2 صوت)

04-11-2013 03:12 PM
الاعزاء مواطن حر ، كوزه ، فايزه الماحي ، زول كوول والباشا .... تسعدنى مداخلاتكم .
الابنه كوزه متضايقه . اذا كان الكيزان متضايقين فى السودان ، فما هو حال الشعب السودانى .
الابنه فايزه الماحي تخجلنى باشادتها ، لها التحيه .
الباشا وزول كوول لكم التحيه .
او علامه يتذكر عيد ميلادى مشكوراً . انا لا اتذكر عيد ميلادى ولا احتفل به ابداً . احد اصدقائنا فى العباسيه قديما احتفل بعيد ميلاده ، لايزال الناس يتذكرونه باستخفاف ، الراجل العمل عيد ميلادو .هذا تخلف من جانبنا لم نستطع التخلص منه .

التحيه ...
شوقى ...


#634485 [مواطن حر]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2013 08:23 PM
يديك ألعافيه


#634218 [كوزة]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2013 02:51 PM
انت فايق ورايق وانا بالى مشغول


#633957 [فائزة الماحي]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2013 11:16 AM
والله إنا نحبك في الله يا استاذ؛ فأنت من ارومة طيبة ومن نفسٍ سوي في زمنٍ غيهب. كلما أرى اسمك تنتابني الرغبة في إلتهام ما كتبته.

مدّ الله في أيامك واسعدك في الدارين يا رب.


#633765 [الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2013 08:56 AM
لك التحية استاذنا شوقي فاقدين طلتك علينا في الراكوبة اتمنى تزول اسباب اقلالك في الكتابة هذه الايام. موقف مشابه حصل لي ... اتصل بي احدهم وقال لي : ازيك ياباشا عرفتني؟ قلت له انت طه بعشر و قفلت الخط.ايضا صديقي فيصل ابو منيار(رباطابي على السكين) اتصل به احدهم سائلا فيصل عرفتني قال له انت ام بلينا السنوسي وقفل الخط.


#633718 [zoal cool]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2013 08:03 AM
بارك الله فيك عمنا شوقي والله الواحد
بشم ريحة تراب السودان في كتاباتك من شدة حميميتها


#633617 [ابوعلامة]
2.00/5 (1 صوت)

04-10-2013 01:34 AM
الرائع جدا عمنا شوقي بدري متعك الله بالصحة والعافية واطال في عمرك

ونتمناها سنة سعيدة عليك وعلى كل من هم حواليك . فاليوم 9ابريل

(عيد ميلادك ) وإن كنت احسبك اليوم في زحمة الشموع والتورتات لن تجد

من الوقت للكتابة الاسفيرية !!! ولكن يبدو أن الكتابة عندك أيضا هي

إحتفال !! ولما لا !! فالكل هنا يستطيع أن يشاركك بالقراءة لذلك تقبل

امنياتي السعيد و تحياتي لك و لافراد أسرتك .


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة