المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
إعفاءات المغتربيين ما بين مطرقة رئاسة الجهورية وزندان وزارة
إعفاءات المغتربيين ما بين مطرقة رئاسة الجهورية وزندان وزارة
04-10-2013 04:31 PM



في فترة مضت إستبشر المغتربين خيراً بخبر أن هُناك إعفاءات – شملت – وكان هذا نص المقال :
بشرى للمغتربين : توجيه رئاسي بضوابط جديدة لاستيراد السيارات المستعملة
الاعفاء يشمل أربعة شرائح مشروطة
في خطوة إيجابية لكل المغتربين خصوصا في منطقة الخليج أعلن الدكتور محمد المختار حسن حسين وزير الدولة بمجلس الوزراء عن التوجيه الرئاسي المتضمن ضوابط جديدة لاستيراد السيارات المستعملة للفئات والموديلات المستثناة من قرار مجلس الوزراء رقم (274) لسنة 2010م بخصوص حظر إستيراد السيارات المستعملة والتي تعود إلى موديلات أقدم من 5 - 3 سنوات .
وحسب ما أورت سونا بأن القرار شمل الاستثناء للدبلوماسيين والمبعوثيين والمعارين والمغتربين العائدين عودة نهائية ، وقد قصر التوجيه الرئاسي على الشرائح الأربعة المذكورة لاستيراد سيارة واحدة صالون أو بوكس أو مركبة نقل مواد لا يتجاوز عمرها خمس سنوات ولمرة واحدة في العمر .
كما ضمن التوجيه شرط أن تكون عودة المغترب نهائية ولا تقل فترة إغترابه عن 3 سنوات ويتم شحن العربة خلال عام واحد من تاريخ العودة للبلاد .
ويضمن ذلك بشرط خطاب مصاحب يقدم من معتمد جهاز المغتربين للادارة العامة للجمارك يحدد فيه فترة ودولة الاغتراب وتأكيد العودة النهائية .ولكن هُنا يمكن السؤال لماذا شرط عودة المغترب عوده نهائية من أجل هذا الحافز الصغير لأن لبعض المغتربيين مصالح بوجودهم في بلاد المهجر كما أن للدولة مصالح منهم كان يجب إعفائهم من هذا الشرط لأن السيارة وحدها لا تكفي لعودة المغترب لأن للمغتربيين هموم كثيرة منها تعليم أبنائهم وهو في بلاد الغربة ماسك على دومه يكُد فيها ويأكل منها هو وأبنائه وأسرته وأهله بالسودان وإذا سافر إلى السودان لن يجد شيئاً وحتماً سوف يجد ناس الزكاة والضرائب والمحليات ووو ... في إنتظارة . وحتماً سوف يفكر بالرجوع ثانية من حيث أتى أي إلى مهاجره مرة أخرى كما فعل الكثيرين ممن عادوا وأشتروا التأشيرات ورجعوا إلى غربتهم لأنهم وجدوا الوطن طارداً ولم يستوعبهم ولم يجدوا فيه ملاذهم الآمن – ولكن حال المغترب مأسوف عليه وأصبح (العدو أمامه والبحر خلفه) ويجب أن نفهم هذه المقولة .
وعند مراجعتي للسفارة السودانية بجده من أجل هذا الحق – خاطبني مسئول السفارة بأنه ( لا توجد إعفاءات للمغتربين ولا المعارين ولا الدبلوماسيين – ولا خلافه ... فأجاباني بأنهم في إنتظار رئاسة الجمهورية بأصدار قرار لأن وزارة التجارة كتبت لهم بهذا الخصوص ولم يصدر رد أو قرار بهذا الشأن – وهنا على المغتربيين الإنتظار لنرى حقهم المشروع في إمتيازات تشفع لهم من عناء غربتهم الطويلة – بعضهم من تم أجله ومات وبعضهم من أمضى عشرات السنين كحالي – وبعضهم من هو حديث غربه – علىهم الإنتظار لتأيتهم رحمة السماء أو يتغيّر هذا النظام ويأتي رئيس رحيم يتحسس حاجة وإحتياجات شعبه وإحتياجات هؤلاء الشريحة – شريحة المغتربيين التي صبرت وعانت وتحملت الكثير والكثير من هم هذه الغربة اللعينة ولم تجد من يسندهم ويقف ويتلمس إحتياجاتهم ويقف على حل مشاكلهم وهذا التهامي الذي تفرغ لنادي الهلال ولم يتفرغ للمغتربيين ليقف على خطوات منهم ليسمع ويرى كثير من المآسي التي تخصهم على أرض الواقع – نأمل من المسئولين في وطننا السودان أن يلتفتو لهذه الشريحة المنسيّة لأن الله سائلهم عنهم . ولكن دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب فعليكم أيها المغتربيين بالدعاء على كل من ظلمكم في أنفسكم وأبنائكم فحتماً سوف يستجيب الله دعائكم ....

[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2060

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#635369 [um amed]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2013 09:49 PM
نسال الله ان ينصرنا على جهاز المغتربين الظالم الذى لايعرفنا الا وقت الضرائب والجبايات .اخى الاكبر اخصائى نساء وتوليد مدير مستشفى النساء والنوليد بخميس مشيط وجد من الظلم ما لم يجده بشرمن هذه الحكومه تخيلوا طبيب بمثابة بروف عاكسوه بالسودان ايما معاكسه وكل ما يقدم لوظيفه يرفضوه مع انه ماشاء الله عليه وكان رافضا فكرة الاغتراب اخيرا طالبوه ان يذهب جنوب السودان قبل الانفصال كمنطقة شده مع انه عمل لمدة اربعه سنوات ببرام كمنطقة شده واصلا مدته كانت سنتان لكن نسبه لما وجده من حب لشخصه من الاهالى جلس ليعالجهم ويقف معهم .بعد ان ضاق به الحال اتى المملكه لمدة سنتين فقط والان رجع السودان بخروج نهائى ليتوجه الى اوروبا بغرض الدراسه ولديه سياره يريد خروجها للسودان وفرضوا عليه مبالغ من الضرائب والرسوم والى الان لم يستطيع ان يستلم سيارته فى السودان واشعر بانه بدا يفنع منها كمتابعه لمسلسل الظلم الذى وقع عليه بسبب رفضه لسياسات هذه الحكومه فيا جهاز المغتربين لانريد منكم شىء فقط اغربوا عن وجوهنا وحسبنا الله ونعم الوكيل


#634648 [مراقب]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2013 01:54 AM
أري أن يوحد المغتربون رأيهم وكلمتهم ويتقدمون بمطالبهم العادلة ومنها العربة أو المعدات وخلافها من الأشياء المعينة علي العيش سواء عاد المغترب عودة نهائية أم لم يعود وذلك وفق شروط معينة فالمغتربون لم يقصروا ودعموا الوطن بالضرائب والزكاة وخلافها من المساهمات وإعالة أسرهم الممتدة وحتي جيرانهم ومعارفهم وساهموا في تعليم الكثير ممن يمت لهم بصلة لوجه الله ومن أجل الوطن في النهاية.جاء الوقت أن يرد الوطن التحية بأحسن منها للمغتربين ويفتح زراعية واسعة ويستقبلهم بالترحاب وإعطائهم الحقوق التي يستحقونها بكل جدارة لأنهم قدموا للوطن أكثر مما قدمه الآخرون وخاصة في أوقات الشدة.وحسب معرفتي فأن الجالية السودانية في المهجر هي الجالية الوحيدة التي تدفع ضرائب ومساهمات إجبارية للوطن ومن دون أن تحصل علي أية ميزات تفضيلية ويعزي هذا في المقام الأول الي لجان الجاليات التي لم تقم بدورها كما ينبغي وذلك بمتابعة قضايا المغتربين مع جهاز المغتربين والسلطات الحكومية المختصة .


#634640 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2013 01:36 AM
نتمنى ألا يقف كل من يكتب في الراكوبة لمجرد انه لا يجيد الإملاء حيث ان الرأي لا تحده حدود المعرفة باللغة ولكن يجب ان يكون في الراكوبة ناس مصححين يتصدون للأخطاء الاملائية ليس كما تتصدى نظريات اللمبي للطائرات المغيرة بعدما تضرب اهدافها وترجع بالسلامة. الفاعلية في تصيد الاخطاء على الصحافة الورقية والإلكترونية لا تنتهي في اي عصر من العصور طالما حاجة الناس الى النشر والقراءة لا تنتهي......

لا يعيب الكاتب عدم معرفته بالسندان ونتمنى ان يعرف المطرقة وبالعربي الدارجي في السودان نقول الشاكوش والسندالة ابدلنا حرف النون الاخير باللام ولا ادري كيف طلعنا بهذه الكلمة مثلما نقول "خت الشئ" اي ضعه والاصح "حط" الشئ وقد جاءت النقطة على الحاء فأصبحت خاءاً بقدرة قادر وقد روى لنا استاذ اللغة العربية عن الفقيه "نقطة" اسموه نقطة لأنه كان يقرأ في كتب الطب العربي عن العلاج بالحبة السوداء وقد فرأها "الحية" السوداء دواء لكل داء بدل الحبة السوداء دواء لكل داء وقد اجتهد في البحث عن الحيات السوداء ثم استخدامها في العلاج وكانت النتيجة اطلاق اسمه على مقابر البلدة فصارت تسمى مقابر الفقيه نقظة........

اما عشم المغتربين في الاعفاءات فعشم ابو نيني في الضأن......


#634592 [river]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2013 11:32 PM
قراءت قرار على لوحة سفارة السودان بالامارات الشهر الماضى يسمح فيه وزير التجارة للمغترب بسيارة واحدة عمر خمسة سنوات حمولة 7طن و10 سنوات 20 طن ما فوق و15 سنة للمعدات ممكن تراجع سفارتنا بالامارات على الرقم0097124446699 للمزيد


#634570 [زعلااااااااااان شديييييد]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2013 10:59 PM
يا جماعة الخير .. يا ناس الله .. عووووووووووووووك .. الما عندو املاء مااااااا يكتب !!!
(إعفاءات المغتربيين ما بين مطرقة رئاسة الجهورية وزندان وزارة).. المطرفة والسندان !!! و ليس الزندان كما قال المدعي الكاتب .. غيااااب من حصة اللغة العربية .. أطلع برة .. خمس جلدات !!
صي صي صي صي .. و تنادي ولي أمرك كمان ..


ردود على زعلااااااااااان شديييييد
Saudi Arabia [just] 04-12-2013 01:44 AM
إنت برضو أعد (المطرقةوالسندان) وليس المطرفة


#634560 [مغترب مظلوم]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2013 10:44 PM
حكومة الإنقاذ سرقت الوطن ومعها السفراء في السفارات - الشعب بالداخل غلباااان - المغتربيييين ماتو بالقهر والظلم - الله ينتقم منك يا البشير - الله ينتقم منك يا البشير - الله ينتقم منك يا وزير التجارة - الله ينتقم منك يا التهامي ......


#634375 [هيثم عوض]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2013 05:46 PM
من متين الكلام د انت جاااااااادي وواااااثق من المعلومة ؟؟


#634346 [بلال]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2013 05:06 PM
وهذا التهامي الذي تفرغ لنادي الهلال ولم يتفرغ للمغتربيين ليقف على خطوات منهم ليسمع ويرى كثير من المآسي التي تخصهم على أرض الواقع
هذا التهامي لا نفع هنا ولا نفع هناك


#634331 [أنا و من بعد ي الطوفان]
0.00/5 (0 صوت)

04-10-2013 04:52 PM
أنا من اللذين تضررومن هذا القرار الجائر رغم إغترابي لمدة لاتقل عن عشرون عاما.. طوال تلك الفترة لم أتاخر عن دفع الضريبة و الزكاة و الفضائية من منطلق الواجب الوطني .. مدخراتي لازالت خارج السودان ونسبة لهذا الجحود الذي لحق بنا فقد قررت ألا أدخل مدخراتي للسودان إلا عن طريق السوق الأسود و أن أنظر لمصلحتي الشخصية فقط و اوصي أي مغترب ألا يثق في ديوان شئؤن المغتربين و ان يكرس كل جهوده في الإغتراب لمصلحته الشخصية فقط .. و أن يكون شعاره في الإغتراب أنا و من بعدي الطوفان


عبدالله صالح جولاي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة