المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
سلفية لطلاب الجامعات
سلفية لطلاب الجامعات
11-19-2010 10:10 PM

سلفية لطلاب الجامعات

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

الأول: ألف مبروك قالوا لي الولد نجح وجاب نسبة كويسة.

الثاني: آههه الله يبارك فيك.

الاول: يا أخوي مالك قائلها بنفس حار كده خائف من العين؟

الثاني: ما خائف من العين خائف من أول السنة.

الأول: كيف يعني؟

الثاني: يا أخي الآن عندي اتنين في الجامعة بت وولد موريني نجوم الضهر، لكن صابر علشان ما يشعروا أني مقصر معاهم. الآن حيبقوا تلاتة والناس الكنت بتسلف منهم لتسديد الرسوم من كثرة ما كل مرة ماشي ليهم بقوا يصروا لي وشهم.

الثاني: بالله دي كل مشكلتك حكاية أول، السنة الرسوم الدراسية ورسوم الداخليات بتجي في وكت واحد؟

الأول: نعم ودي مشكلة ساهلة؟ والله انا احيانا بقول ياريت لو عندي فرد ولد وبس.

الثاني: عندي ليك خبر يفرحك تعال نقرأ هذا العمود الصحفي:

الصندوق القومي لرعاية الطلاب وفي تلمسه لقضايا الطب بجنسيهم، لم يكتف بتوفير السكن في كل أرجاء السودان على الأقل للطالبات، ولكنه يتحرك في عدة قضايا تهم الطالب الجامعي ومن ورائه أسرته، وبعد السكن كان التأمين الصحي، غير أن الهموم بحجم عدد الطلاب الذي تجاوز نصف المليون «في يوم من الأيام كان العدد الكلي 5 آلاف طالب جيلي انا».

من الهموم الكبرى ان كثيرا من الطلاب لا يستطيع دفع الرسوم الجامعية والسكن والتأمين الصحي دفعة واحدة كما تطلب بعض الجامعات، ويكون العبء كبيرا على كثير من الأسر، وكثيرون يترجون الجامعات لتقسيط هذه المبالغ، وأحيانا يكون المطلوب رسوم عدد من الإخوة في البيت الواحد في وقت واحد.

لذلك تحرك الصندوق في هذا الاتجاه، ومنذ عدة سنوات يعكف على دراسة صيغة يحل بها هذه المشكلة، إلى أن استوت الطبخة بالتعاون مع مصرف الادخار والتنمية الاجتماعية الذي وافق على تسليف الطلاب مبالغ تفي بالرسوم والتأمين الصحي والسكن ومصاريف جيب قرضا حسنا بلا فوائد ولا أرباح، ولم يتعب نفسه في فتوى تبيح له الربح من تسليف الفقراء، إذ من أوجب همومه ردم هوة الفقر في البلاد كتنمية اجتماعية وكهدف سام من اهداف البنك.

وتتم هذه السلفية بعد ان يستوفي الطالب بعض الشروط باحضار المستندات التي تثبت انتظامه في جامعة معينة، ويحدد ما يحتاج من مبالغ، ويعطى المبلغ بضمان الطرف الثالث الذي هو ولي أمر الطالب الذي يلتزم بسداد المبلغ على دفعات مريحة حسب دخله الشخصي إن كان مزارعا يحدد وقت الحصاد «الدرت»، وان كان موظفا يجدولها على السنة كجزء من راتبه.

ورغم ما في الأمر من مخاطر بالنسبة للبنك الذي سيكون همه استرداد الدين الذي ليست له فيه ارباح، فإن هذا الأمر يحتاج الى وعي كبير من المجتمع لتستمر عملية التسليف، ولا يمكن أن يكون هناك استمرار ما لم يسدد اولياء الامور ما عليهم.

التجربة ستبدأ على بركة الله بألفي طالب «2000» طالب فوراً، متى ما اكتملت مستنداته.

وسيحمد أخونا عاليه ربه بنعمة الاولاد، ولن يتمنى لو كانوا واحداً.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1563

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#47946 [الظاهر]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2010 11:00 PM
بنصح اولياء الامور والطلبة الدخول فى البرنامج من اوسع ابوابو وفى النهاية مافى زول يرجع الدين لانو هو اصلا ما دين دة حق مشروع جدا لانو الحكومة ملزمة بى انها تعلم الطلبة مجانا ولو ما بتقدر مافى زول جابرهم عشان يتحملو فوق طاقتم فبالتالى يقدمو استقالات جماعية من الحكومة ويخلوها للرجالة البتقدر تعلم الناس مجانا وتعالجمهم مجانا


#47940 [سودانية مية المية ]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2010 10:06 PM
اصلا لو عندك ولد او عشرة..ولو عندك قروش او مفلس ..ولو في صندوق قومي او صندوق العاب ..ولو حتي التعليم مجاني وبدو الطالب نثريات وينووووووووو التعليم في السودان ..التعليم انتهي والجامعات بقت زي فصول محو الامية ..طلبة لا بعرفو انجليزي ولا حتي عربي ..انا مرات بتجيني جلطة من الشريط في التلفزيونات السودانية اخطاء اخطاء اخطاء عجيبة وديل كلهم جامعيين وطبعا لمن اموت ما بنسي الرسالة الطلعت في الشريط فلان يهني صديقه ضفع الله وانا فضلت دقيقتين ما مستوعبة ويا ريت لوما استوعبت خالص لأني عرفت انو الاستاذ قاصد دفع الله وجاني شلل رعاش من ضفع دي ..تقول لي السودان برضو العندو قروش والماعندو يسفر ولدو ماليزيا او الهند افضل وارخص وأأمن ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;(


#47910 [blackberry]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2010 07:03 PM
هذه فكرة جهنمية من أبالسة الحكومة ليقوموا بتجنيد الطلاب الجامعيين ورعايتهم وأسلمتهم علي نهجها وشرورها ونظريتها الفاسدة حتي لا ينقطع نسلها وتواصلها مع الأجيال , فالمعروف أن أي نظام أومؤسسة في عهد هؤلاء الأبالسة وإن كان كالبنك لا يفعل هكذا حسنة لله فهذا المشروع من ورائه غرض سيئ ولس حباً في أن يتعلم أبناء الفقراء والمحتاجين, فمنذ متي كانت الحكومة قلبها علي أبناء الشعب !!!!


#47864 [hgsghl]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2010 03:50 PM
السلام عليكم ورحمة من الله
علي الرقم من ان فكره الصندوق القومي لازالات في طور التطبيق الا اني اري فكره التسليف دي حاجه مابتجي بالذات للاسرالفقيره وذللك وفق الاتي
اولا/ اذا كان رب الاسره ليست لديه مصدر دخل ولديه ابناء يدرسون في الجامعات فمن اين ياتي بالضمان الذي يمكن تسليفه بموجبه
ثانيا/اذا كان لديه مصدر دخل ويعول عدد من افراد الاسره بينهم اطفال قصر فان هذا الدخل لايكفي للاعاله والاستقطاع من قبل البنك
*
فمن الاجدر ان يبحث الصندوق القومي للطلاب استقطاب الدعم من الجهات المختصة بمساعدة الفقراء والمحتاجين مثل ديوان الذكاة ووزارة الرعايه الاجتماعية او تخصيص ميزانية من وزارة المالية لهذه الاسر الفقيره لانو تعودنا في هذا البلد انك تعمل اي حاجه بميزانيه وبعدين الميزانيات دي بقت كتيره خلاص فاتمني انو الميزانيه المكره دي تجي للطلبة المساكين البينزلوا الشارع وبيشهدو من اجل جمع الرسوم من اجل الامتحانات .


#47842 [حسن توم]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2010 02:33 PM
جنس هترشة وطوريت صاح


#47735 [واحد مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2010 09:47 AM
الفرق بين نظام جعفر نميرى وبين الانقاذ، أن نظام نميرى كان يقوم على حكم الرجل الواحد وبداء (شيوعيا احمرا)يعنى ملحدا لادين له!! ولما استقر الحكم فى يد نميرى تحول الى عربى وحدوى ولما آفلت الوحدوية العروبية لجاء الى المصالحة الشهيرة ليس لصالح الوطن إنما لكى يستمر فى الحكم الى ما شاء الله له،وكما راينا انه انتهى الى (شخص مجذوب) يطير فى السماء يجوب البلاد وهو يصيح (العدل00العدل!!أما نظام الانقاذ فقد جاء متخفيا فى بدايته ولكنه سرعان ماانكشف امره00وأن الجبهة الاسلامية هى التى كانت وراء الانقلاب،وأبطالها اغلبهم من من تلقوا العلم فى جامعة الخرطوم(تكية الفقراء)فى يوم من الايام وكان غالبية الطلبة من المعدمين،ولان واجب الدولة توفير العلم للغنى والفقير كانوا يطعمون الطلبة على نفقة الدولة دون تمييز بجانب الرعاية الصحية ومصاريف يد لمواجهة النفقات الغير منظورة!!كزيارات الاهل ومشاركتهم مناسباتهم الاجتماعية!!بل واكثر من ذلك كان لدى كل طالب كارنيه يدخل به سينما النيل الازرق للترويح على النفس!! وسبحان الله أن ابطال هذا النظام هم من كانوا يستمتعون بكل هذه المزايا00واليوم نراهم لم يكتفوا بأن جعلوا العلم ملكا خالصا للمقتدر وحسب بل (توريط) الطالب فى ديون لاقبل له ولا لولى امره بها00والهدف هو ربط الطالب (برحى) نظامهم الفاسد وإذا رفض الطالب الانضمام اليهم تهديد ولى امره واقتياده للسجن بدعوى عجزه عن الدفع!!ويالها من فكرة جهنمية يعجز عنها الشيطان!!0


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة