المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الشجاعة الأثيوبية والإنكسار السوداني، وفقه تغليب المصالح..
الشجاعة الأثيوبية والإنكسار السوداني، وفقه تغليب المصالح..
04-11-2013 12:22 PM

عندما أصرت أثيوبيا على موقفها من بناء سد الالفية أو سد النهضة لم يكن ذلك الاصرار مبنيا على عناد وحبا في أثارة المشاكل مع ( الكبيرة) مصر، بل تم الامر بعد دراسة جدوى أقتصادية بينت الفائدة الكبيرة التي ستعود على بلادهم من خلال قيام السد. ومن أكبر فوائد سد النهضة ..الكهرباء المتوقع أنتاجها من السد والتي ستفوق حاجة أثيوبيا للكهرباء مما يعني أمكانية أستفادة من الفائض الاثيوبي لدول الجوار وبالأخص السودان.
أثيوبيا تلعب لصالح أقتصادها وستمضي في بناء السد بالرغم من( ولولة) المصارنة ،لأن أثيوبيا تعرف مصلحتها ولا تأبه لأتفاقية تمت في زمن أنعدام السيادة.
توحيد المواقف بين السودان ومصر ليس له مايبرره في ظل عدم التضرر من بناء السد بالنسبة للسودان بالرغم من أن المسؤولين يحاولون ايهامنا بتضرر السودان من السد ،وأستطيع ان أقول ان بناء السد فوائده اكثر من ضرره بالنسبة للسودان ويكفي فقط أن سد النهضة يمكنه التحكم في مياه النيل في اوقات الفيضانات التي يتضرر منها قطاع كبير من السكان المحازيين للنيل والذين لم يجدوا العون والدعم من مصر في أوقات الشدة قديما كان او حديثا.
كان من الممكن أن (نبلع) الموقف السوداني لو أن هنالك مصالح مشتركة بين شعبي وادي النيل ، ولكن الحقيقة مصر تصر على التعامل مع قضايانا بعنجهية وغرور فارغ ،أستنادا على ماض بائد وتصور زائف.
نحتاج لمسؤول شجاع( يقرص ودن ) الاعلام في مصر ويبين لهم أن حاجتهم للسودان أكثر بكثير من من حاجة السودان لمصر.والعرف الدبلوماسي المعروف (المعاملة بالمثل) يجب أن يوضع حيز التنفيذ ، ويجب أن تتم المساومة بقضية حلايب وموقف السودان من سد النهضة، وحتى تصدير الماشية .والعمالة المصرية في السودان. لأن السياسة مبدأ ميكافيلي فيه الغاية تبرر الوسيلة .
لدى المصرين شعور عام بأن السوداني طيب لدرجة (الهبل) ، ونحن في كل يوم نثبت لهم بأننا كما يتصورون ،فبالله عليكم أي حكومة في العالم تمنح دولة محتلة جزء من أراضيها فرص أستثمارية وأراضي مجانية تفوق 2مليون متر . من دون فائدة ومصلحة ترجى من ذلك .
وعندما أقول لامصالح لنا مع مصر فأنا أعي ذلك تماما ، فنحن لانستورد من مصر إلا المنتجات البلاستيكية ، والمسلسلات، في الوقت الذي نصدر لها الثروة الحيوانية ، وحتى حاجتنا لمصر في المواقف الدولية أنتفت نسبة لتراجع أهميتها في المنطقة والمصريين الموجودين في السودان هم عمالة تكسب رزقها بينما السودانيين في مصر هم رجال اعمال وطالبي هجرة وطلاب علم ونادرا ماتجد سوداني يعمل في مصر.
العلاقات السياسية تبنى على المواقف وليس على عبارات المجاملة ومواقف مصر مخزية وكل أعلامي ومسؤول في مصر يعلم أين تقع حلايب ولكنه الاستحقار والاستهوان لشعب هان فسهل الهوان عليه.


شاذلي الزين
[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2227

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#636185 [ali hassan salouka]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2013 01:48 AM
يا اخى ببساطة شديدة جدا المصريين يبتزوننا بموضوع قرار اوكامبو بدون تفاصيل الان


#635413 [Ahmed mohd. tahir]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2013 11:14 PM
يا اخوان لا يوجد خلاف حول الجوار الجغرافي والتداخل التاريخي الثقافي الاجتماعي للسودانيين والمصريين..والسودانيون يقدرون مصر ودورها في الماضي والحاضر والمستقبل ان شاء الله...لكن للدول والشعوب مصالح يجب ان تحافظ عليها الحكومات وبينما نحن ابتلينا منذ الاستقلال بحكومات تسيطر عليها نخب مستلبة في وجدانها الاجتماعي والثقافي وانتمائها للسودان مشكوك فيه فبعضها تنتمي لبقايا الاندلس واخري لبني الامية واخري منفصمة بين العرب في جاهليتهم والدخلاء الاتراك والانجليز في ماضيهم القريب..بينما مصر تعتز بفرعونيتها وبتاريخها الروماني والاغريقي والاسلامي والعربي ولا تفرط في حق شعبها مهما كانت توجهات الحكومة..
عليه يجب الابتعاد من اسقاط ضيقنا من عجز حكوماتنا علي علاقاتنا بمصر وشعبها..وخذوا في البال ان علاقاتنا بالجوار الافريقي صارت في كف عفريت بعد مجئ حكومة الانقاذ اللااسلامية


#635404 [Dalton]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2013 11:06 PM
ازيدك من الشعر بيت - الاثوبيين ماضون فى تنفيذ استراتيجيتهم التى تخدم بلدهم - ولعلمك التهديدات المصرية لهم كلام فى كلام لأن القوة العسكرية الاثيوبيه ضاربة ولن يستطيع المصريون ولا السودانيون مجتمعين هزيمتهم - لأن اثيوبيا لم تهزم فى تاريخها الحديث . وسوف ترى كيف سيحمون السد من سفسطة المصريين وقوادة السودانيين وانكسارهم - القيادة فى السودان خائبة ومنهزمة ويجب أن يفكروا لصلح البلد .


#635400 [ودالعوض]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2013 10:54 PM
كلام في محله وحقائق لا تعمي الا علي المغفلين الأغبياء عديمي الوطنية والضمير احترامي لك اخي الكريم هويتنا واصالتنا تحقق داتنا وخصوصيتنا ولو كان الحكام ذو وطنية وضمير لما انهارت كل اسس البناء لدولة السودان ولكن نعم جعلوا اولاد الفراعنة هم الأسياد وهم الأعلم والأكثر ثقافة وفهما وزووا بشعبنا الي محطات التخاذل والتقزم اما اهل فقه الرضيعة ومجامعة الرجل لزوجنه المتوفية واباحة الربا التافهة وصراعاتهم السياسة السخيفة لأنهم لايعرفون الأسلام الصحيح ولا يرغبون فيه بل ويرفضونه ثم مسلسلاتهم التافهةالتي استنزلت في كثير من اسرنا التفاهة والوضاعة والوسخ والغباء ثم استوردوا غير البلاستيك لاعبهم الحضري ليحرس مرمي المريخ كل هذا لعدم الثقة بالنفس والأعتماد علي الله وحده وعلي ابناء شعبنا من حارس مرمي الي الرئيس ولهذا تتقدم اثيوبيا وهاهو شعبها يتقدم ويبني بلاده ونحن نظل بقناعتنا في هؤلاء اللذين فقدوا الحضارة والتحضر والتقدم العلمي والأقتصادي والثقافي ولهذا نسير الي الخلف بسرعة اوصلتنا الي القاع بين الأمم اشكرك كثيرا علي مقالك واكرر احترامي لك ولكل قلم سوداني اصيل حر واع ومثقف


#635341 [يسقط البشير]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2013 08:30 PM
اثيوبيا دولة ذات سيادة بكل ماتحمله هذه الكلمة من معنى بينما سودان الانقاذذ دولة بقلب دجاجة!!!اثيوبيا لم ترهبها تلميحات وتلوييحات المصريين بالحرب بل واعلنت جاهزيتها وقالوها بالحرف الواحد سد بسد! فى اشارة لضربهم للسد العالى فى حالة تنفيذ مصر لوعيدها بضرب سد الالفية!!! مصلحة السودان حاضرا ومستقبلا مع اثيوبيا والجوار الافريقى وليس مع مصر الانفجار السكانى وندرة الموارد مصر خطر استراتيجى داهم على السودان يستوجب معه اخذ السودان لكافة احتياطاتهحتى ولو اقتضى ذلك التحالف مع اعداء مصر اللذين هم بالضرورة ليسوا اعداء السودان دائما!! اثيوبيا سترفدنا بفائض كهرباء وبتبادل تجارى متكافىء ومائل لمصلحتنا فلماذا ارتضاء الدنيئة ؟؟؟


#635257 [alsudani]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2013 05:28 PM
استاذ شاذلى انا محتار اكثر من
بالله اتخيل انو النيل ده كان ينبع من مصر
غريب امر السودان وحكامه فالنيل يذهب الى مصر
وهىعامله ترغى وتهدد
بعدين مصالح دولية مافى
ممكن مصالح استغلالية شقة لرئيس مطرود
بضائع غير صالحة
اسمنت فاسد


#635252 [محمد مى]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2013 05:15 PM
لقد كنت أحترم رئيس الوزارء الاثيوبى ملس زناوى لان فى سبيل مصلحة بلدة وقف ضد المصريين وعلم حسنى مبارك الادب ويتم الان بناء سد الالفية غصب عن المصريين ولايستطيع أى مصرى أن يفتح فمة أنظروا الى بلدنا السودان والفرق بين ملس زوناى وحقنا الرئيس بشبش المنبطح أمام المصريين ومعة حكومة الحرامية مصر تولع ليس لنا بها دخل مصلحة السودان فوق الجميع الواحد يكون عندة حالة قرف من هؤلاء الكيزان المنبطحين أمام مصر


#635217 [صهيب احمد ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2013 04:22 PM
مقال في الصميم تفصيل مبسط وعميق يلخص علاقتنا بمصر (ادعاء الاخوة علي حسابنا ومصالحنا طيلة قرن من االزمان ....لا ادري متي ينتبه من هم فوق رأسناالي حقيقة العلاقة مع مصر


#635136 [ود الحاجة]
5.00/5 (2 صوت)

04-11-2013 02:53 PM
المسالة لا تحتاج الى شجاعة بل الى عقل و احترام للشعب فالقادة الذين يحترمون شعوبهم مثل جيراننا الاثيوبيين لا يفرطون في حقوقهم


#635132 [مندكورو]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2013 02:47 PM
عندما اراد القذافي ان بطبق تجربة (حقارة) مصر بالسودان واحتل منطقة (اوزو).. اتذكرون ماذا فعل اخواننا التشاديين وجيشهم بكتائب القذافي؟ اجبروهم علي الفرار حفاة وتركوا اسلحتهم خلفهم ومنذ ذلك الحين لم يتجرأ ليبي واحد علي دخول المنطقة... قارنوا بين رجال حكومة شاد الوطنيةواشباه الرجال في حكومتنا الخائبة!!!


#635002 [Well done]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2013 12:34 PM
Amazing piece of writing. Well done. However, you are doing Azan in Malta, because the Sudanese government is trapped by scandals which threaten it starting from the president, so they can not make any decision, other wise they will be in personal troubles. Poor Sudan and Sudanese governed by such weak government. However, people deserve so, because they remained silent while the government does what it like.


ردود على Well done
Sudan [ود يعقوب] 04-11-2013 05:09 PM
Do you want the people and country to pay as Syria paying now?p
well for what substitute?. Turabi & Saique And all those oldmen? p


شاذلي الزين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة