المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

04-14-2013 02:58 AM



عُرفٌ سرى في نشرات الأخبار العالمية والمحلية حيث تذكر البلاد بعاصمتها وهي كما يقولون يذكرون الجزء ويريدون الكل، على سبيل المثال الخرطوم وجوبا تتفقان على كذا وكذا «بالله كل واحد يكمل كما يريد في محل كذا وكذا هذه، وما اوسعها من حرية اختيار». يقفز الذهن عند ذكر الخرطوم وجوبا مباشرة الى ان المقصود السودان والسودان الجنوبي «كما يلح د. عبد الماجد».
بعض المسؤولين، هدانا وهداهم الله، ولكثرة سماعهم لهذا الطَرقْ على ذكر العواصم حسبوا ان السودان هو الخرطوم وما عداها غير مهم وصارت الخرطوم من كثرة الاهتمام بها قبلة كل المهمشين وزحف الناس غير محرمين آمين شطر الخرطوم بعوائلهم في نزوح خفي كالورم الخبيث يدب دبيبًا ولكنه في النهاية قاتل الا ان يتداركه الله برحمته. وهذا مما جعل سكان العاصمة ثلث سكان السودان ومازال خلل المعادلة قائمًا ما دامت الحكومة لا تعرف إلا ارضاء الخرطوم بوفرة الخدمات وتجاهل ما بقي من السودان.
طالت المقدمة لنضرب لذلك أمثلة أزمة الغاز تطل برأسها للمرة العشرين ولا سبيل لحل تشوهات الازمات الا الوفرة ولكن منهم من هداه الله لحل فطير فلتسكت الخرطوم ولا يهمنا باقي السودان، تجتهد كل الجهات المنوط بها اسكات الخرطوم وتحاول بشتى الطرق ان تظهر الواقع وكأنه طبيعي وتجتهد شركة الحكومة في توزيع الغاز بسعر «15» جنيهًا للأسطوانة وفي مدن قريبة من الخرطوم لا يجد الناس الغاز بأي سعر وقد وصلت الاسعار اضعاف السعر المعلن في تفاوت غريب.
هذا مثال من تدليل الخرطوم واهمال ما عداها، مثال آخر الوجع المستمر الذي يسمى المخالفات المرورية في الخرطوم المخالفة بمبلغ 30 جنيهًا وبعد ان تخرج من الخرطوم بمترين في طريق الخرطوم مدني مثلاً تصبح المخالفة بمبلغ 50 جنيهًا. هل يُعقل ان تكون الشرطة التي اصرت على اتحاديتها كثيرًا وصار في الأمر جدل واسع ان تفرق بين المواطنين بأن يكون للخرطوم قانونها ولبقية السودان قانونه؟؟؟ بالمناسبة لم استرسل في وصف المخالفة المرورية التي هي مورد جباية لا غير وكتبنا في ذلك كثيرًا ولكننا اليوم لسنا بصدد قناعتنا بما يدرج تحت عبارة المخالفة المرورية وهو ليس كذلك وما هو الا تكبير كوم، السلامة تجلس بعيدًا وتفرك يديها من سوء ما اريد بها وكيفية استغلالها.
يمكن ان نحسب مئات الفروق بين الخرطوم وباقي السودان ليس على طريقة المنلوج بتاع الستينات الذي يدور حواره بين قروية وبنت العاصمة « لالالا يا قروية ». ولا نملك الا ان نقول، الرسول صلى الله عليه وسلم اوصى بالعدل بين الابناء فالولايات كالأبناء يجب ان يعدل بينها وان لا تنتهج الحكومة نهج أم التيمان التي لا ترضع الا الذي يبكي.
نتيجة هذه التصرفات ستكون كارثية وذلك بأن يرحل كل السودان للخرطوم، اوقفوا الزحف. وفي الختام لا نستطيع الا ان نهديكم بيت شعر محمد المكي ابراهيم في آخر قصيدته قطار الغرب. ما تعس رأسًا مشلول الأقدام.


[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1507

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#638006 [aadilkhidir]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2013 07:51 PM
يا جماعة الخير ، ما تفتلوا الموضوع ، وتطلعوا بره الموضوع. انا كان قصدى حشد الراى العام ضد قانون المرور المعيب ، حتى لا يستغله البعض فى الانتقام من بعض من يظنون انهم كتلوا الدجاج وخمو بيضها. للاسف هذا الفهم منتشر جدا فى اوساط المجتمع ، بفتكرو اى واحد جعلى ولا شايقى متنعم باموال اهل الانقاذ والحقيقة المرة ان اكثر الناس تهميشا فى السودان هم سكان الشمال. والحكم على الناس على الهوية والجهوية والقبيلة من نتاج حكم الانقاذ ، يعنى علينا كلنا مقاومة مثل هذا التوجه المتخلف. كلنا سودانيون ، ولا يرضينا ان يعامل الناس على اساس القبيلة. النقطة التى اود ان أؤكد عليها ان العسكرى الذى جابهنى بهذه العبارة العنصرية يحكى عن الواقع المعاش ، ولا اود ان ارد على العبارات السخيفة التى وردت فى بعض الردود "وفى الحتة دى نضطر الى الاحتماء بالقبيلة التى علمتنا مكارم الاخلاقِ "


#637723 [رقم صفر]
5.00/5 (2 صوت)

04-14-2013 02:16 PM
الاخ عادل خضر
المستهدفون من الشرطة والامن في الخرطوم وفي كل انحاء معروفون ومن اثنيات وجهات محددة معروفة. قول الحمد الله انو المسألة جاتك في قريشاتك، فهناك اخرون من اثنيات اخرى يتعرضون للاساءة العنصرية والعنف بما في ذلك حلاقة الشعر، الاغتصاب، والقتل في خرطومك دي. الشرطة عايزة قروش و ما لقيت لي رجل شرطة قال لي واحدة عندو مخالفة امشي ما تدفع لأنك انت غرابي او نوباوي. قبل يومين مش وزير الدفاع والزبير قالو يرخصوا للعساكر عشان يتقاسموا الغنائم البتحصلوا عليها؟ اها الغنائم دي حياخدوها من القبائل الساكنة على ضفاف النيل واللا من اماكن اخرى. حسع انت عشان اتنين جنيه اخدهم منك الشرطي بقيت تراقب الشرطة بيشيلوا من منو وبخلو منو وجاي جاري عشان تكب امراضك هنا.. اها البتعرضوا للقتل والاغتصاب يعملوا شنو؟ طيب يا اخوي ما عادي شديد امشي اقيف قدام نقطة شرطة واراقب الناس البدخلوهم واجي اقول للناس الشرطة تستهدف اثنيات محددة. وعادي جدا الف الخرطوم يوم كامل والقى بتاعين الحركة موقفين ناس من ضفاف النيل، ويوم تاني القاهم موقفين ناس ما من ضفاف النيل، وين المشكلة؟ تصدق او لا تصدق اغلب الانا بلقى بوليس الحركة موقفهم هم من اثنيات لا تسكن ضفاف النيل، اها رأيك شنو؟ بعدين انت عملت مخالفة واللا ما عملت لمن وقفك الشرطي؟.. ياخي افترض ان شرطة المرور وقفت من الصباح للساعة 12 اربعة من ساكني ضفاف النيل، اها يقول ليهم يا جماعة وقفوا تاني الجماعة ديل ما توقفوهم، شوفوا لينا ناس من اثنيات اخرى!!! ده كلام شنو ده يا اخوي؟

وبعدين كونك تقعد تراقب الشرطة بدل على مرض نفسي معروف يسبب هلاويس تجعلك تعتقد اعتقاد جازم بأنك مستهدف.

خليك عادل زي اسمك كده ياخي واحمد ربك انو الحكاية جات في القريشات.


#637304 [بياع مناديل ورق فى شارع المك نمر]
4.50/5 (4 صوت)

04-14-2013 08:54 AM
وانت الجابك الخرطوم شنو ياكاتب الانتكاسة بتاعت ود مصطفى دلوكة؟
ماتقعد تزرع وتغنى: " فى الجزيرة نزرع قطنا نزرع نتيرب" الخ مايقوله عرب الجزيرة
الله مافتح عليك يوم ياشبه مالكوم اكس تكتب عن اولاد وصبية منطقتك -الجزيرة- السابوا المدارس والقراية وبقوا حائمين يبعوا فى الهتش شىء مناديل ورق وشىء مويه ماتبقى راجل واكتب عنهم ياوهم
الله لاكسبك لاانت لا الجقة التانى المدعو البونى
شىء غريب بتكتب فى الانتباهة وبتستدل بشعر ود المكى صحى الاختشو ماتو
بياع مناديل ورق فى شارع المك نمر


ردود على بياع مناديل ورق فى شارع المك نمر
Sudan [بياع مناديل ورق فى شارع المك نمر] 04-15-2013 05:18 PM
"ورجع غير الموضوعين الى نفث سمومهم ونثر قئهم على الطرقات. اكتب لأعرفك"
الكلام ده حرقك وين ياحامل ماجستير تكنلوجيا العلوم وبيكتب فى جريدة الجاهل العنصرى البغيض مصفر الاست ود مصطفى دلوكة
بتهدد كمان ياكاتب الانتكاسة بتاعت ود مصطفى دلوكة؟
نفث السموم ونثر القىء على القراء دى ما متخصصين فيها انتو فى جريدة ود مصطفى دلوكة
نسيت ولا متناسى مايسطره فنى السلكية واللاسلكية ود مصطفى دلوكة وصحبو البيدوفائل اسحق والمعتهو الاخر المسمى نفسو الفتى القرشى سعد احمد سعد الخ الكرور والعفن البيكتبو فى سجم الانتكاسة

Saudi Arabia [عمممك] 04-14-2013 05:14 PM
ربنا يشفيك من مرضك .. ونسأل الله الهداية لنا ولكم ..

Sudan [احمد المصطفى ابراهيم] 04-14-2013 03:01 PM
ورجع غير الموضوعين الى نفث سمومهم ونثر قئهم على الطرقات. اكتب لأعرفك.

Sudan [جبريل الفضيل محمد] 04-14-2013 12:28 PM
والله يا ود المصطفي الزول دا سلخكم سلخ لكن انا باكد ليه انو ود المصطفي دا ما ساكن الخرطوم لكن عمودو فيها اما في اي جريده انا ما عارف لكن بقراه في الراكوبه يا اخوانا عليكم الله ما تطفشوا لينا الراجل دا , دا زول كتاب صرف النظر


#637190 [aadilkhidir]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2013 06:16 AM
بشأن التسويات المرورية الفورية ، أزيدك علما أن إثنية سودانية معينة هى الغالب على رجال المرور الذين يشنون حملات التسويات المرورية ، يتعمدون توقيف وتلفيق المخالفات المرورية لإثنيات سودانية اخرى !!

ما كنت لإنتبه لهذا الامر إلا حين أوقنى أحد عناصر الحملة فى يوم من الايام فى أحد مكامنهم بالخرطوم وحينما اعترضت على المخالفة الملفقة قال لى بالحرف الواحد : "طالما وقفناك حتدفع يعنى حتدفع " وواصل قائلا "الجنسك ده لازم ندفعوا ونطرشوا القروش الخامينها " واِشار الى قبيلتى على ضفاف النيل "ما انتو خامين البلد كلها".

بعد هذا الموقف بدأت ألحظ تكوين عناصر حملات التسويات المرورية ، وصدق محدثى رجل الشرطة فيما رويته أعلاه فيما يختص بعناصر الحملات والمواطنين المستهدفين بالتوقيف.

الاستاذ أحمد ، لعمرى هذا مؤشر خطير يهدد النسيج الاجتماعى ، وان تنتقم إثنية سودانية على أخرى بهذه الطريقة شىء مرفوض ، وعواقبه وخيمة ، وقرأنا من قبل فى الصحف سائق الحافلة الذى دهس رجل المرور فى الخرطوم بحرى، كما قرأنا ما حدث فى ولاية نهر النيل من فساد ضباط وجنود شرطة المرور.

أذكر أننا قرأت تصريحا لوالى الخرطوم قال بالحرف المبين: "التسويات المرورية مدخل للفساد والمأكلة" ، كان ذلك فى ولايته الاولى ولكن حتى قرب انتهاء ولايته الثانية عجز ان يوقف ما أقر به بأنه "مدخل للفساد والمأكلة"، ويبدو أن مافيا التسويات الفورية أقوى من الوالى نفسه.

الحل هو : وقف التسويات الفورية ، واحالة المخالفات الى المحاكم إن كان اصلا الهدف من الحملات ضبط الشارع.

الوطن يتداعى من حيث لا نحسب ، فالمفروض فى الشرطة أن تكون الحامية لبناء النسيج الاجتماعى وتوفير كل انواع الامن ، وطالما بقت المسألة انتقائية على حسب القبيلة فإن شرا كبيرا ينتظر الناس


#637167 [ahmmed]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2013 04:11 AM
يا استاذ الدولة،وافنديتهها،مالها وعمالها ،شغالين لارضاء خاطر السيد،الغنيان ،تريان وشبعان،خام كل جداد البلد ومحه،ناس قريعتي راحت،والذين يمثلون ٩٠فيي المائة من هذا الشعب المظلوم،المطحون،المسحوق المغلوب،البائس الفقير،فماذا تعنيه الخرطوم او الدولة،قروش مافي،شغل مافي،والناس مكومة في المدينة والمدينة شغالة لي ناسها ،مش ناسنا،وحين تنجمع البلد كوولها في المدينة،يعني ان القحط الجوع والشدة قد اصابتها في مقتل،،يا استاذ لن ينصلح الحال،ىقف الموت والحريق الا حين تتوجه الاموال الي هناك،تقام المزارع الضخمة،والتصنيع الزراعي،والاستثمار في تربية الحيوان،والصناعات الخفيفة في الارياف،ويقام المعمل والمدرسة والطرق والمستشفي وينمو الريف،وحين ينشغل الناس بما لديهم من انعام مباركة وزروع معطاءة لن يجد السلاح من يحمله،ولا يقصد المدينة الا للضرورة،الذي افتي بان يجتمع كل السودان بماله ،عمرانه،مصانعه في الخرطوم قد جمع البلد ليوم فناء عظيم,


احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة