شرعية دستورية ..!
04-15-2013 01:14 PM



(.. فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ..) .. الآية (102) سورة البقرة!
«مانشيت» رئيس وعريض، تصدر عناوين أخبار صحيفة عكاظ السعودية ــــ ذائعة الصيت، واسعة الانتشار ـــــ لم يكن موضوعه حدثاً سياسياً .. أو محفلاً اقتصادياً .. أو واقعة بوليسية مكتملة الأركان .. بل قصة معاناة أسرة محلية مع السحر ..!
فـ الإعلام السعودي ? المرئي، المسموع والمقروء ? اعتاد على أن يُنزل مُصائبَ أسرية من نوع العين ..و المس .. والسحر، منزلة الكارثة الإنسانية، وأن يتعاطى معها باعتبار كونها حقائق مذكورة في كتاب الله وسنة رسوله .. وعليه فإن الحديث عنها ? عبر وسائل الإعلام - ليس (كما هو الحال عندنا) ساحة إعلانية لاستعراض ألوان الشجب الفكري والإنكار الثقافي المتلفع بأثواب التحضُّر والامتعاض الراقي الذي يظهره أصحاب الدرجات العلمية الرفيعة ترفعاً عن شبهة الإيمان بالدجل والشعوذة ..!
تقول حكاية ذلك المانشيت الصحفي الكبير إن أسرة حزينة، كثيرة العدد، تعرض معظم أفرادها لحوادث غريبة، ومنغصات عيش عصيَّة على التفسير - بمعيار الواقع العادي ? أتت ذات يوم بعامل بستنة لزراعة أحواض زينة أمام أسوار البيت، فما الذي حدث؟! .. في أثناء الحرث والحفر وجد العامل صندوقاً مريباً ملفوفاً بنسيج غريب ..!
ولأن الإيمان بوجود السحر ثقافة سائدة ــــ ليس في المجتمع السعودي فحسب، بل في أروقة ومكاتب المسئولين وصناع القرار ـــــ هنالك فرع مختص بمكافحة السحر يتبع لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في كل المدن السعودية! .. وقد بادر بعض أفراد تلك الأسرة بمهاتفة الهيئة التي أرسلت شيوخاً ورقاة اختصاصيين، حملوا صندوق السحر، بتدابير احترازية شديدة الصرامة .. ثم .. وهناك في مقر الهيئة قامت فرقة عمليات مختصة برئاسة شيخ خبير بفك السحر المذكور .. فزال الضرر فوراً عن أفراد الأسرة المنكوبة ..!
صحيفة عكاظ التي لم تقنع بالسرد الخبري للحادثة، استنطقت المتحدث الرسمي باسم (وحدة فك السحر) بالهيئة .. فعلمنا نحن القراء أن (العمل) المُكتشف من سحر الصرف، وهو ضرب من ضروب (السحر المائي)، وضعه الساحر داخل سمكتين، وغرس فيهما العديد من الدبابيس والإبر، وعقدهما بالخيوط عقداً محكماً، بعد كتابة الكثير من الرموز والطلاسم والحروف والأرقام، إضافة إلى أسماء أفراد تلك الأسرة ..!
لاحظ معي - خليك معاي في حكاية وحدات فك السحر الرسمية دي! - .. عقوبة الساحر في السعودية هي القتل .. وقد ناشدت السلطات اللبنانية ومنظمة العفو الدولية ومنظمات حقوق الإنسان ? ناشدوا ? السلطات السعودية قبل فترة لإلغاء حكم الإعدام الذي صدر بحق ساحر لبناني ذهب لأداء العمرة فتم اعتقاله هناك بتهمة ممارسة السحر وحكم عليه بالإعدام..!
الإعلام السعودي لا ولم يستنكف الحديث عن واقع انتشار أعمال السحر في بلاد الحرمين الشريفين، بعد أن حررت السلطات في بلاده مبدأ جريمة ممارسة السحر، وجريمة الاستعانة بالسحرة لإلحاق الأذى بالغير من أسوار الشرعية الثورية إلى فضاء الشرعية الدستورية .. فما بالنا نحن «حكومة وشعباً» ..؟!

الراي العام


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 801

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#638916 [Mickey]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2013 08:31 PM
ايوا كدا اسحرونا بابداعكم وكل سحر حلال وفكّونا من الفكي والكجور وبيوت الزار ! كتابة ساحرة جدا يا منى


ما بالك بالروؤساء والقادة الذين يعملون بالسحر وقرينا في موقعكم دا عنهم امثال المرحوم معمر والمرحوم نميري واخرين كثر ! وما قصة الفكي الذي ذهب له احدهم في مايرنو !



يااخ قالوا اغلب المتسلطين وحابي السلطة ماسكنها بالسحر واظن ما يخلصنا منهم الا عصا موسى


#638588 [عبود]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2013 03:02 PM
في هذا الكلام نفاق أرادت الكاتبة أن يكون (مغلفا) لكنه ظاهر لا يخفى على أحد.. مشكلتنا مع هؤلاء اللصوص كبيرة حتى إخواننا المغتربين صاروا يمعنون في الفرار تجنبا للعودة لهذا البلد المدمر!!


#638516 [المقهور]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2013 02:06 PM
والبفك مننا سحر الكيزان ديل شنو - يعرسو فيكم ثلاثة واربعة - علبة الصلصة بقت بي اربعة جنية زمان الأربعة جنية ديل كانت راتبي - يمهل ولا يهمل ......... السحر اللي يفكك من الكيزان ديل ....


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة