المقالات
منوعات
عطبرة في الخاطر
عطبرة في الخاطر
04-15-2013 05:37 PM





مدينة صنعت جزءا من تفاصيل حياتنا الجميله ....حتي تشبعنا بحبها .. مشبعه بالقيم والمبادي والاخلاق ..كنت في صباي الباكر احلم بان اكون مهندس ناجح..وشاءت الاقدار ان قوم من بيتنا ابوقوته بملامح صباي ..واحلام طفولتي القبيل ...علما باني راسم صوره جميله في مخيلتي عن عطبره بابعاد هندسية فائقه ..ساعدت في تشكيلها في الدواخل البلابل (قطار الشوق متين ترحل تودينا..لبلدا حنان اهلها) ..واحلام الشباب لاكمال المشوار الدراسي في كلية الهندسه الميكانيكيه بعطبره ..عسي ولعل ان أجد حنية وطيبة اهل عطبره علي الارض الواقع.
فكانت عطبره فعلا محطة الوطن القديم المتحضره.
من قمت من بيتنا ومشيت
بطاقتي صورة مصغرة
شايل معاي شنطة صفيح
حزمة هموم
ولدا متين بقي للسفر والاغتراب والدردرة
كان الزمان لسة رضى
والناس ظروفها مقدرة
وانا في القطار اصغر صبي
امال تفيض متفجرة
لما القطار صفر وقف
بهرتني صورة عطبرة.
ساعتها شربت جزورنا من حقل طيبة اهل عطبره (الحصايا والداخله..حي المطار) حد الارتواء..ونمت وترعرت بالحب الكبير لهذه المدينه الرائعه حتي اصبحت تناطح السحاب في السموء والرفعه.
قد حان لي نشر اريج الذكري و رد الجميل ولو بالكتابه عن عطبرة واسرة العم عامر احمد عامر لوقفه معنا طيلة مشوارنا الدارسي وليس غريب علي اهل عطبره فكلهم بنفس الحب والطيبه ..فهم لطفوا شراينا بالحب الكبير والبشاشه ..و برغم ان السفر لها بالكلمات جميلا وانيقا (اعلم ان هذا اضعف الايمان) ..فالسفر الي عطبره جميل وانيق .. لا تحس فيه ببعد المسافه..
في عطبره تحس بانك منها ..حتي ترتاتح لضحكة عيون اهلها من شدة الطيبه والبشاشه..وهي ترقص علي انغام عزف امواج نهر (الاتبراوي)..وتغني للمراكب..وتنتعش بنسايم عطبره الحلوه ...وتتوسد الاغاني الوطنيه لحسن خليفه العطبروي..وتسمع معزوفة صوت القطار بصفارة الصباح معلنة ابتداء حياة جديده كل يوم.
وترتشف عطبره قهوة صباح من كل القهاوي الموجوده فيها..وتشرب شاي الالفه والحب مع طلابها في الداخليات ..وتمشي مع مشاوير طلاب العلم (مشواير الونسه) كانها هي رفيقة دربهم..
وختاما كل الحب والود لكل اساتذتي في كلية الهندسه جامعة وادي النيل ولدفعة 2002بكلاريوس.
املا ان اجدكم في خير سفراء لكلية الهندسه.
والشكر لكل من درسني حرفا..
والشكر لاسرة العم عامر احمد عامر والاستاذ صلاح والباشمهندس عبدالعظيم ونادي حرب العرب..وكل الجيران في الحصايا (جنب نادي حي حي العرب).

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 1 | زيارات 1102

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مرتضي عبدالله الفحل
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة