المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
حلايب , كعب داير , وطنية . واشياء اخرى
حلايب , كعب داير , وطنية . واشياء اخرى
04-16-2013 06:04 PM


كنت فى حلايب مرة, ركبت بشكل طبيعى من الميناء البرى بالقاهرة, لم اكن مهتما بنظرات موظفة الشباك القلقة, وهى تتفحص جواز السفر السوداني الذى قدمته لها, الحقيقة اننى كنت ناسيا اصلا ان المثلث محتل, ففى تلك الفترة فى اواخر 2008 م لم تكن قضية حلايب مثار اهتمام المصريين, وهى بالتأكيد لم تكن فى دائرة اهتمام اى نظام سودانى منذ استقلال السودان وحتى الآن!
الطريق الى شلاتين يمر باغلب المناطق السياحية المعروفة على البحر الاحمر, الغردقة , مرسى علم , وغيرها من المدن الساحرة, والطريق نفسه ينبسط باتجاه شرقنا الحبيب دون عوائق, وكأنه شريان رئيس يحيى المنطقة, او ان شئت هو يد قوية تعتصر جرح الوطنية الغامض هذا, ومع ذلك لا تنكأه ابدا!
عندم وصولنا الى أبواب شلاتين,تم القاء القبض على بطريقة غريبة , وكأنهم كانوا بأنتظارى !عموما فى مصر المخابرات -او الحكومة ان شئت - تعرف كل شىء!, صودرت اوراقى, وتم التحقيق معي,و بعثرت امتعتى فى تفتيش دقيق
قال لي العسكرى بعد ان تأكد من صحة اقوالي :- المفروض اني اعملك( كعب داير) ياروح امك
والكعب الدائر اجراء شرطي أشتهر عندهم بواسطة الدراما المصرية’ وهو أن تربط مكلبشا بيد رجل شرطة مصرى يطوف بك قرى مصر وأقسامها على مستوى الجمهورية ويعرضك عليهم عسى ان تكون مطلوبا لجرم!! وهو اجراء يستغرق قرابة الشهرين وقد يزيد قليلا, كأنهم لم يسمعزا عن اختراع اسمه الكومبيوتر!
قلت للشرطي :- لدى اصدقاء فى الحكومة , ممكن اتصل باللواء عبد الحليم..( الفلاني)*
مفيش داع
قال آخر بحكمة ,ثم اضاف بمكر,:-
أنت ممكن تخلص نفسك وتخش حلايب وشلاتين, وتعمل اللى انت عايزو يعم, تحت امرك, هى مصر والسودان ايه, مش ستين حتة ولا ايه؟
وخلصت نفسي , دفعت و لم أعد مضطرا لمشاركته الابتسام على نكاتهم السخيفة , ولكني كنت افكر
لماذا لاتجد من اهل حلايب وطنيين بعترضون على ضمهم الى مصر؟ لماذا لاتوجد الجبهة الشعبية لتحرير حلايب ... مثلا؟ وهل قبل سكان حلايب الرشوة فى وطنهم
بالطبع لم اكن وقتها قد سمعت اسم الطاهر محمد هساي رئيس مجلس حلايب المنتمى لقبيلة البشاريين الذى اغتقل لمناهضته للوجود المصري في حلايب، وتوفي في مستشفى في القاهرة أثر الاعتقال لمدة عامين بدون محاكمة ولا باسم محمد عيسى سعيد المعتقل منذ 6 سنوات
والباحث سيجد على الويكيبيديا مثلا اسماء علي عيسى أبو عيسى ومحمد سليم المعتقلون منذ 5 سنوات، وهاشم عثمان ومحمد حسين عبد الحكم و كرار محمد طاهر ومحمد طاهر محمد صالح منذ سنتان
نحن نقول لهم الاحترام جميعا, سيما ان كانوا يقومون بهذا الدور من اجل الله والوطن., لكن هناك اخرون لا يحركون ساكنا, ولا اقصد الانقاذ هنا
مصر بنت لكل مواطن هناك مسكنا محترما مع الاثاث المناسب , وقدمت لهم نوادى وانارة , والاهم امدادات مياه, اضافة الى التزام كامل بالقانون الدولي فيما يتعلق بمسئولية الدولة المحتلة تجاه مواطنى المناطق المحتلة, تم منح الجنسية المصرية لجميع سكان المنطقة, مع اعفاء دائم لكل الشباب عن اداء الخدمة العسكرية, وهو اجراء قانوني يتبع لان ولاء سكان المناطق المحتلة عادة يكون مشكوكا فيه, لكن مللاحظاتي الشخصية ان كل شباب البشارية والعبابدة ( الذين رأيتهم) يحمدون الله على النعيم الذى عرفوه بعد الاحتلال ( الرهيب)
سالت احد شباب المنطقة فى تجمع ضخم ضم مشجعى الاهلي والزمالك من ابناء اثنية البجا الحاصلين على الجنسية المصرية للتو:-
لماذا تشجعون الفرق المصرية؟ هل انتم معهم ام معنا؟
ابتسم الشاب ابتسامة ذات مغزى ولم يقل شيئا
يجدر بي ان اذكر ان سكان هذه المناطق عاشوا دائما فى خيام وضنك, فى غياب كامل لدور الدولة الوطنية مابعد الاستقلال حتى الاحتلال الحالي
هل يمكن ان نصف الذين قبلوا مصر فى حلايب بأنهم اقل وطنية؟, لكنى عموما اظن ان مسالة الانتماء برمتها هى عملية تبادلية, اخذ وعطاء ,يحب الناس اوطانهم وينتمون اليها لاسباب مادية وليس مجانا, بمعنى ان على الوطن ان يعلمني يأوينى ويعالجني لاكتب فيه الغزل والشعر لاحقا, الوطنية الشعاراتية التى لاتقوم على الاخذ والعطاء هى وطنية طارئة وليست اصيلة , غريزية , منخفضة لانها تظهر مؤقتا فى اوقات الشحن والازمات , ونكوصية , لانها بتقودنا تلقاء الوطن الاصغر , السودان وليس افريقيا او العالم العربي, الشمالية وليس السودان, دار جعل وليس الشمالية ال فلان وليس الجعلية وهكذا مثلا

عموما على الذين يرغبون فى علاقات طبيعية بين شعبي الوادى ان يعملوا على معا على حل هذه الازمة , عبر التفاوض والتحكيم , هذا هو الطريق الوحيد , اما مسالة طرح مشروعات مشتركة والكلام عن التكامل فليس الا هروبا من المشكلةوسيفاقمها ,و الارض التي يرغب شركاءفى استثمارها ينبغى ان تحدد اولا لمن هى ؟ومن الذى يملكها؟, واخيرا فان استرجاع حلايب اوحتي الاقرار لمصر بحقها فيه هو شرف لن تناله الا حكومة وطنية ديمقراطية تحترم شعبها





[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 924

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#640444 [أسامة عباس]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2013 02:02 PM
الذى تفعله مصر فى مثلث حلايب وشلاتين هو نفسة التى تعمله أسرائيل فى الجولان المحتلة


#640345 [الترابي الكوز]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2013 12:28 PM
عادي الجبهجية ديل يفرتقوا السودان حته حته ، ويبيعوا كل شبر في السودان يبيعوه هؤلاءالمهوسيين والمجانين للاجانب بينما يعاني ابناء السودان من الضياع داخل الوطن والتشرد والغربة والحروب والغلاء والجوع بسبب الفشل في ادارة البلاد ، وباكر تشوفوا بعيونكم


#640091 [محموم جدا]
5.00/5 (2 صوت)

04-17-2013 08:49 AM
أرجو أن تكون حكومة وطنية (وطنية بحق) في السودان لا ينتمي لها من الوزراء من يقول لنا حلايب ارض سودانية مصرية (او العكس ) لأن الارض تنتمي لدولة واحدة و لا تعرف المشاركة أبيض أو أسود و أحترم المصريين الطالعين علينا الأيام هذه بكل تخصصاتهم الرفيعة دكتور و لواء و رئيس مركز أبحاث و غيرهم من العسكريين و المدنيين و الأخوان الكل يقول مصرية و يهددون الرئاسة و كل من تراوده نفسه بالتهاون في شبر من أرض مصر فما بالك بالذين يتهاونو في آلاف الافدنة من الأراضي السودانية كأن ميدان أب جنزير جزءا من ميدان التحرير كما أعجب للمصريين الذين يمدحون محمد علي الالباني الكان حلواني البنا مصر و يؤكدون أن حدود مصر تمتد الى كينيا و مافيش حاقة اسمها السودان لا قنوب و لا شمال (يا عمي جاتكم البلاوي يا ولاد بمبة ) لكن المصيبة في المتسودنين الذين ما زالوا يغالطون في هل المك نمر هرب أم لجأ الى المتخازلين من الممالك الجنوبية ليبحث عن رجال ليحارب هذا الجيش المستعمر و ما زالوا يدعون البطولات الزائفة و يكتبون التاريخ من اليسار الى اليمين!!!!!! الا رحم الله المك نمر و كل من ضحى بنفسه من الجعليين و القبائل التي وقفت تحرس السودان و حدوده في الغرب في دار مساليت و في الجنوب و في الشرق و في كل شبر من ارض السودان بأجسامهم العارية بلا سلاح و لا معين غير الله اللهم تقبلهم عندك شهداء و ارضى عنهم آمين .......


أسامة على عبد الحليم
أسامة على عبد الحليم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة