المقالات
منوعات
أحب أن أكون ...
أحب أن أكون ...
04-16-2013 10:22 PM

أحب أن أكون
قيثارة الحب
والقلب الحنون
حمامة سلام
على كل الغصون

أحب أن أكون
فوق كل الظنون
أكفكف الدمع الهتون
أضمد الجرح الأليم
وأفرح القلب السقيم
وأحضن الطفل اليتيم

أحب أن أكون
قوية الايمان
كثيرة الاحسان
عفيفة اللسان

أحب أن أكون
شريفة انسانه
لا يعرف قلبي الخيانه
ولا أقبل المهانه

أحب أن يكون
وطني أمين
شامخا خالدا عبر السنين
رافعا راية العز والكرامه
آمنا ينعم أبدا بالسلامه

أحب أن أكون
شمسا تنير للعالمين
وأن أكون زهرة تسر الناظرين

أحب أن أكون
بلسما يداوي الجروح
وأن أكون وردة عطرها يفوح
تجذب النحل والفراش
من أعلى السفوح
ليصنع للناس عسلا
حلو المذاق
يغذيهم ويبقى لهم سلاح
يبعث فيهم الروح ويضمد الجراح

أحب أن أكون
رقيقة حنونه
بحب أوطاني دائما مفتونه
لا أحمل في قلبي كراهة ولا رعونه
أقيس الأمور بالعقل
ولا أحكم على الناس بالشكل

أحب أن أكون
صدوقة صديقه
لا أعرف غير الحقيقه
ودائما خلوقة رقيقه

كما أحب أن أكون
كريمة حليمه
وفي أقوالي دائما حكيمه
لا أعرف النميمه
ولا ينطق لساني كلمة ذميمة أليمه
وأن أبقى دائما أما رؤوما رحيمه




منى خوجلي
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2464

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#640790 [جاقوم]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2013 10:32 PM
والله امنيات حالمة الله يحققها كلام جميل احسن من السياسة ووجع القلب ياليت عندنا كاتبات مثلك علي الاقل الواحد يرتاح ويشم الهمبريب والدعاش ويحلم ان السودان سوف ترجع له هيبته في الستينات ومؤتمر الصلح والاءت الثلاثة والجنية ب3.25دولار ومشروع الجزيرة عادت له هيبته والجنوب توحد مع الشمال والحركات المسلحة تلاشت ورجعت لقوات الشعب المسلحة هيبتهم وضباط 28 رمضان عرفوا مقابرهم وكرموهم علي مستوي مدن السودان ورجعت لمدينة ودمدني هيبتها وبصاتها السريعة والخريف قطع الطرق والعيش رخص وحواء السودان رجعت لعهدها الاول مش زي حياة الغبشة والجهجة
ياسلام الدنيا مني واحلام ياسلام الدنيا مني واحلام


#640709 [ابوكوج]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2013 08:06 PM
ولا أحكم على الناس بالشكل

وأن أبقى دائما أما رؤوما رحيمه

انت يامنى كنت ودودة
وكنت تحكمين عقلك في كل حين
وحين اردت الرحيل
بكيت على قبر والدك
حيث اعتدت الزيارة في كل حين
ورغم اني اراك كثيرا
وذلك من خلال كتاباتك الجميلة
اردت ان اذكرك بشيء
فلا تنسين ذلك الحلم
الجميل العودة الي الزومة الجميلة \
وترعى عنزتين وتحلب لبنا وتسقي من حولك
ودعك من خيال الخبالى
وعودي الي حقيقة امر الفناه دهرا
بان لامناص من غربة هفت نفوس لها ذات يوم
والان تبكي دمعا غزيرا وتهفوا الي عودة
ولكن كيف الخلاص من ذوي اللحى
السنا بشرا لنا مالهم
ادعو الله ان يستجيب القدر بزوال

في وجود هذه الشرزمة


منى خوجلي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة