المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بعد جوبا .. حديث السواهي والدواهي
بعد جوبا .. حديث السواهي والدواهي
04-17-2013 04:04 PM


شوكة مفحوصة
أجمل مافي قبح السياسة انها لاتحترم عقل أحد.. والواقعيون في السياسة السودانية لايتفاجئون بشئ ولايصابون بالذبحة الصدرية التي قد تصيب بعض مشجعي كرة القدم حين لايكون مزاج اللعب بحجم التوقعات الجازمة ..!!
النص
حين كان البشير يقذف (بالسبت الجديد) في شباك العلاقة المعقدة التفاصيل بين جوبا والخرطوم وينتظر الأحد , كانت غرف إنتاج الخيوط العنكبوتية المشوشة في جوبا والخرطوم تعمل باقصى طاقتها لترسل رسائلها للرئيسين بأن كل تلك الابتسامات التي تتبادلونها في رحلة الساعات السبع يجب ان تكون ابتسامات منقوصة ..
وان على الرئيسين إرتداء عدسات اكثر دقة تمكنهم من رؤية خيوط العنكبوت داخل قاعة اجتماعهم ليتذكروا أن هذه الجلسة قديمة وتلك الفرحة حزينة والحماس مكرر والوعد بدوام الحال منقول نصا من كتاب الوعود السابقة (كوبي اند بيست)..!
..وحتى لاتفسد طلقة رصاص مخمورة كل تلك الافراح والليالي الملاح ..نقول إن اكبر مهددات التوافق والتصافي بين الخرطوم وجوبا هو الافراط في حسن الظن وتضخيم الأمل في ان العلاقة اصبحت سلسة وكل شئ الان على مايرام ..
لايجب ان يبلغ العشم في العلاقات بين البلدين نسب عالية ثمانين او تسعين بالمائة لأن ذلك يعني ان الاخطاء القادمة لن تغفر والحساسية ستكون مفرطة والقضايا العالقة ستتعقد اكثر بافتراض ان كل طرف سيتوقع تنازل الطرف الثاني حسب درجة الثقة الوهمية التي ستتوفر بعد الافراط في المجاملات..
ان الحركة الشعبية الحاكمة في جنوب السودان لاتزال خاضعة لفيتو ابناء أبيي كما ان الكثير من الغبائن والنيران تمت مواراتها خلف ابتسامات الترحيب وضرورات (بل ريق) الاقتصاد الجنوبي الذي (قال الروووب).
كما أن منابر بث الكراهية في الخرطوم وجوبا لاتزال تتمتع بعافية التأثير على اتجاهات الراي العام وقد باشرت عملها المكثف بحثا عن الدموع كما أن المقالات الملغومة والمتفجرة والجاهزة للنشر مكتوبة مسبقا باللغة القديمة ذاتها (ألم نقل لكم ) (ألم ننصحكم) مع تجديد القسم في بداية كل فقرة ..؟!
إن العلاقة بين جوبا والخرطوم سادتي لن تنج من المخاطر التي تحيط بها إلا بعد ترك تلك اللغة الرومانسية من شاكلة (كنا شعبا واحد ونحن اشقاء) .. فالعلاقة الان تحتاج إلى قدر كبير من البراغماتية والقيم العملية التي وحدت اوروبا حين لم تنجح لافتات العروبة والهوية في توحيد العرب..!
كالكوليتر النفط والاقتصاد المتهالك وتجارة الحدود تلك الاحتياجات العملية وحدها التي تقود للمحافظة على السلام والتواصل وتطبيق الحريات الاربع وليس العكس ..
وبدلا عن صب التفكير في هاجس (فك الارتباط) المستحيل بين الحركة الشعبية قطاع الشمال والحركة الشعبية الأم يجب ان تفكروا في الوسائل التي تعيد الإرتباط بين قطاع الشمال والسودان وتوقف الحرب فهذا هو عين الفيل وذاك ظله..
والطاولة التي سمحت بالحوار والاتفاق مع سلفاكير الذي اصدر التعليمات لجيشه من قبل لاحتلال هجليج يمكن ان تنجح في إيقاف الحرب في جنوب كردفان والنيل الأزرق بجهد أقل ..


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 954

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




جمال علي حسن
جمال علي حسن

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة