المقالات
السياسية
(فيس بوك).. جمعة الإمام علي..!
(فيس بوك).. جمعة الإمام علي..!
04-20-2013 12:17 AM

خروج:
إهداء خاص إلى الأخوين: عبد الله محمد الحسن؛ وعبد الله دفع الله.. وهما من المحبين للحكمة والآثار المضيئة.. ثم إهدائي يمتد إلى أصدقائي مواطني جمهورية "الفيس بوك" الديمقراطية جداً..!!
النص:
* اختر أن تكون مغلوباً وأنت منصف، ولا تختر أن تكون غالباً وأنت ظالم.. هكذا يعلمنا الإمام علي كرم الله وجهه.. فالغالب في الدنيا مهزوم بخسار الآخرة.. ثم يعلمنا رضوان الله عليه: "إن أعم الأشياء نفعاً موت الأشرار"، وهم صنف الظلمة في كل زمان ومكان..!
* وفي مواضع الحكمة ترك إمامنا الكريم تراثاً حافلاً للمتدبرين.. يقول: (احتج إلى من شئت تكن أسيره، واستغن عمن شئت تكن نظيره،
وأنعم على من شئت تكن أميره).
* ويقدم لنا بطاقة ذهبية، تحاشياً للمهالك: (احذر أن يراك الله عند معصيته ويفقدك عند طاعته فتكون من الخاسرين.. فإذا قويت فاقو على طاعة الله وإذا ضعفت فاضعف عن معصية الله).
* وفي هذه الثلاثية ينبهنا الإمام علي إلى توخي المعرفة في الأشياء وأضادها.. يقول: (لا ينتصف ثلاثة من ثلاثة: بر من فاجر وعاقل من جاهل وكريم من لئيم).
* ويحفزنا للخير مع بشارة للذين تسمو بهم خصالهم.. يقول كرم الله وجهه: (أربعة تدعو إلى الجنة: كتمان المصيبة وكتمان الصدقة وبر الوالدين والإكثار من لا إله إلا الله).
* ومن آثاره البليغة إنه يقدم لنا سبيلاً للأمان وتحصين الذات بالحق وحده وطرد الأهواء.. فانظر ماذا قال: (أخوف ما أخاف عليكم اثنتان:
طول الأمل واتباع الهوى، وإن طول الأمل يُنسي الآخرة واتباع الهوى يصد عن الحق).
* ومن تعجبات سيدنا علي بن أبي طالب نقرأ:
1 ــ عجباً للسلطان، كيف يُحسِن وهو إذا أساء وجَد من يُزكيه ويمدحُه.
2 ــ عجباً لمن قيلَ فيه الخير ـ وليس فيه ـ كيف يفرح؟! وعجباً لمن قيل فيه الشرُّ ـ وليس فيه ـ كيف يغضب؟!
3 ــ عجِبتُ لأقوامٍ يَحتمُون الطعامَ مخافةَ الأذى، كيف لا يحتَمون الذنوبَ مخافةَ النار؟!
4ــ عَجِبتُ لرجلٍ يأتيه أخوه المسلمُ في حاجةٍ فيمتنعُ عن قضائها، ولا يرى نفسَه للخير أهلاً! فَهبْ أنّه لا ثواب يُرجى ولا عِقاب يَبقى، أفتزهَدون في مكارم الأخلاق؟!
5 ــ عجبتُ لعامر دار الفناء، وتارك دار البقاء.
6 ــ عجبتُ لغافلٍ والموتُ حَثيثٌ في طَلَبِه.
7 ــ عَجِبتُ لغفلةِ الحُسّاد عن سلامة الأجساد.
8 ــ عجبتُ لغفلةِ ذوي الألباب عن حُسنِ الارتياد والاستعدادِ للمَعاد.
9 ــ عجبتُ للمتكبِّر الذي كان بالأمس نُطفة، ويكون غداً جِيفة.
10 ــ عجبتُ لِمَن عَرَف سوءَ عواقبِ اللَّذّات كيف لا يَعِفّ..!
11ــ عجبتُ لمن لا يَملِك أجَلَه، كيف يُطيل أمَلَه..!
12 ــ عَجِبتُ لِمَن نسِىَ الموتَ، وهو يَرى من يموت..!
13 ــ عجبتُ لِمَن يتصدى لإصلاح الناس، ونفسُه أشَدُّ شيءٍ فساداً فلا يُصلِحُها ويتعاطى إصلاح غيره..!
14 ــ عجبتُ لمن يرجو رحمةَ من فوقه، كيف لا يرْحَمُ مَن دُونه..!
15 ــ عجبتُ لِمَن يَقْنطَ ومعه النجاة، وهو الاستغفار..!
استغفر الله العظيم
ـــــــــــــــ
عثمان شبونة
[email protected]
اصوات شاهقة ـ الأهرام اليوم


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1768



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#642291 [الطاهر]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2013 02:07 AM
** وعجبت لرجلِ لايجد قوت يومه ولا يخرج على الناس شاهراً سيفه !!**

كرم الله وجهه على إبن أبى طالب كان حكيماً وحليماً


عثمان شبونة
عثمان شبونة

مساحة اعلانية

تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر.
علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة