الراكوبة..!ا
11-22-2010 11:17 AM

بالمنطق

الراكوبة..!!

صلاح الدين عووضة

٭ و«الراكوبة» التي أعنيها هنا ليست «راكوبة» جدنا عويس بساقيته - في أقصى الشمال- حيث كنا نسمع منه تحتها كيف أنه ضرب شخصاً في قطار الصعيد «كفّاً» جعل إحدى عينيه تبرز من محجرها بسبب «خناقة» على الحجز.
ً ٭ ولا أعني بها كذلك اللاعب الشهير ذاك من لاعبي أحد فريقي القمة ــ في زمن مضى ــ حيث كان يحلو لمشجعي النادي الخصم مناداته بـ «الراكوبة»ــ في أواخر عهده الكروي ــ فيجيء رد فعله مماثلاً لرد فعل نظيرٍ له بمصر، حيث يهتف ضده جمهور النادي الآخر: «العبيط أهو، أهو أهو أهو»..
٭ ولا أعني بها ــ أخيراً ــ رواكيب «الاسترزاق» التي درجت حكومة ولاية الخرطوم على إزالتها هذه الأيام بحجة تشويهها لوجه العاصمة «الحضاري!!» لتُمنح أماكنها ــ من بعد ــ لـ «وجوهٍ!!» تعرفها بـ «سيماها» الـ «حضارية!!» بدلاً من وجوهٍ ذات «غباش».
٭ فالراكوبة التي أعنيها هنا هي ذاك الموقع الالكتروني الذي يؤمّه الآلاف من قراء ما يُنشر في الصحائف الورقية بعد إحالتها إلى صحائف انترنت خاضعة للنقاش في ظل الراكوبة هذه.
٭ وكاتب هذه السطور حريص على مطالعة ما يتذيَّل كلماته من تعليقات، لأنه يدين لها بكثير فضل قد لا يعلمه المعلقون هؤلاء، بما أن منهم من يستبطئ تفاعلاً من جانبنا مع بعض الذي يُثار في «ظل» الراكوبة، وهم يظنون ــ ربما ــ أننا الذين نبادر بطرح كلماتنا هذه عليهم ــ الكترونياً ــ من أجل الاطلاع.
٭ وبما أننا الذين نفعل ذلك ــ حسب الظن هذا ــ فلماذا التجاهل الذي يماثل تجاهل من يطرح قضية للنقاش ثم يلوذ بالصمت..؟!
٭ فإدارة الراكوبة هي التي تتولى ــ في الواقع ــ عبء هذا النشر «الالكتروني» نقلاً عن صحائفنا الورقية، ثم تترك لنا عبء التعليق «ورقياً» ــ إن أردنا ــ على ما يُثار تحت الراكوبة.
٭ وها نحن نفعل الآن رداً على تساؤل لا يمكن تجاهله بما أن صاحبه هو زميل دراسة عزيز بمدرسة كريمة الأهلية القديمة، فحواه بعد التبسيط: «إنت شايت وين؟!».
٭ فرفيق صبانا هاشم داؤود يريد أن يعرف اتجاهنا السياسي ــ بعد كل هذه السنين والغياب ــ دون أن ينتبه إلى أن الذي يسأل عنه يعلمه هو تمام العلم من واقع حادثة في ذياك الزمان كان دافعها «الفطرة» أكثر من كونها وعياً سياسياً راشداً.
٭ فبمناسبة زيارة جعفر نميري لكريمة ــ عقب انقلاب مايو ــ طلب منا ناظر مدرستنا ذو التوجهات اليسارية كامل محجوب، أن نخرج لاستقبال قائد «الثورة!!» بمحطة القطار وفقاً لخطةٍ تنظيمية سوف يُعاقب كل من يحيد عنها.
٭ ولكن كاتب هذه السطور حاد عنها «مُحوِّداً» نحو راكوبة ــ أو بالأحرى رويكيبة ــ لـ «دُخرينا» بائعة «الخدرة» بالكسرة للمسافرين بجوار محطة البواخر غير آبهٍ بالعواقب.
٭ فقد كان بداخله نفور «فطري» ــ وهو في ذلك العمر ــ من الذين يفرضون أنفسهم حكاماً على الناس بالقوة، ثم يطلقون على مؤامراتهم الليلية اسم «الثورة!!».
٭ ذلك ما حدث بالضبط، وكان شاهداً عليه زميل دراستنا الذي يسائلنا الآن: «إنت شايت وين؟!».
٭ ومن لدن يوم «راكوبة دخرينا» ذاك وإلى يوم راكوبتنا الالكترونية هذه، ظل موقفنا ثابتاً إزاء الأنظمة الشمولية: سواء باسم الاشتراكية كانت أو الإسلام، أو «الجن الأحمر»..
٭ وهو إن كان موقفاً فطرياً آنذاك فقد صار ــ فيما بعد ــ وعياً متكاملاً يستمد «منطقه» من الدين والدنيا كليهما.
٭ فلا الدين ــ عبر ثورية السقيفة ــ يرضى بأن «يفرض!!» أحدهم نفسه على الناس حاكماً..
٭ ولا تراكم خبرات الحضارة الدنيوية ــ عبر تجلياتها في الممارسة الديمقراطية ــ ترضى بذلك أيضاً.
٭ وحجة كلا نمطي الحكم ــ الديني والدنيوي ــ هو ألا تُنتهك كرامة ابن آدم: فيُسجن، أو يُعذب، أو يُكبت، أو تُصادر ممتلكاته، أو يُقطع رزقه أو ««عنقه!».
٭ فكرامة الإنسان التي حثَّت على صونها الأديان السماوية والتشريعات الوضعية «السوَّية» لا قيمة لها لدى الذين يفرضون أنفسهم حكاماً على الناس بالقوة.
٭ وكذلك لم تكن لها قيمة لدى نميري الذي أبى كاتب هذه السطور الخروج لاستقباله ــ في ذاك اليوم ــ وهو لمَّا يبلغ الحلم بعد.
٭ فقد آثر أن «يستظل» براكوبة دُخرينا على أن «يكتوي!!» بحرِّ ضحى يوم استقبال النميري..
٭ و«ضحى» كل نظام قمعي له ليل «إذا سجى» فسوف «يضحى» راكوبة تماثل واقع ذاك اللاعب الذي أفل نجمه.
٭ وليست راكوبة ــ مثل راكوبة جدنا عويس ــ ذات ظل ظليل.
٭ أو راكوبة الموقع الالكتروني هذا ذات الحلم النبيل.

الصحافة




تعليقات 24 | إهداء 0 | زيارات 6999


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#53156 [ابو مازن]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2010 01:11 PM
اهـ ....... ما أقسى الجدار ... حينما ينهض في الوجه الشروق
ربما نقضى العمر كله ... لنثقب ثغرة
ليمر النور للأجيال مرة
ولو لا الجدار .....
لما عرفنا قيمة الضوء الطليق ( امل دنقل )

هى جدارات .... الشمولية ... التى إستطالت فى وجه شعبنا الأبي .. كممت كل محاولات وروده .. للتفتح ومعانقة الضوء ..... حجبت الرؤيا ..... وعتمت الفكرة ظنا منها ...... ستلون هذا الشعب .... وتعيد صياغته ..... لتضمن البقاء الأبدى ....... والتمكين إلى يوم القيامة ....... ورغم كل ذلك ظل هذا الشعب .. عصى على الترويض وبقى على مدار ألوان التغير دننا ...... وأبريق ........ يوما وراء الأخر يعبر عن عشقه السرمدى لفجر الحرية .... والديمقراطية التى تناسب كيماءه .. وتنوعه

والراكوبة .. والقائمين عليها لهم السبق المعلى ..... في جعل هذا المزاج والحلم واقعا ... وأقامت هذا الوطن الإسفيرى .. معانقا لكثير من تطلعات .....الصامتين ..... والضاجين ..... لما آلت ... إليه بلادهم ....... وما يحمله المستقبل من غشاوة ..... وليل مخيف ...... فليس غريبا ..... أن تحتل هذا الموقع في قلوب مرتاديها .... والمتفاعلين مع كل ماتورده .... من أخبار .... وواقائع

لكم التجلة .... والعرفان .... اهل الراكوبة ........ وأنتم بجهودكم تلك توقدون ....... شموع الأمل الحلم .والضوء ..... لوطن حر ,,,, أبي ........ معافى قادر على إستيعاب طموحات أبناءه .... مهما تعاظمت .... أو تواضعت

ويبقى الفجر أسير التماسك والإنفعال
.


#49777 [NewSudan]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2010 12:27 PM
شكرا الاستاذ صلاح عووضة فنحن ليس سياسيين و لكن هؤلاء و من اين اتى هؤلاء فرضوا واقعا جديدا في السودان فقد باعوا دينهم و اخرتهم فهم لما سواها اضيع و اعني الفشل الذريع للنظم الحاكمة في السودان الذي كارثته في اولئك الحبرتجية حارقي البخور و في انتظار عدالة السماء يا كيزان يا من اهلكتكم الحرث و النسل و اي جسد نبت من سحت فالنار اولى به و انا ما بفسر و انت ما تقصر و راجين فيكم يوم اسود كيوم عاد و ثمود يا مرتزقة


#49023 [M.E.Osman]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2010 09:18 PM
اقول لصديقك .الأخ صلاح بشوت فى المليان وبدوش الكيزان الخربوا السودان


#49005 [سوداني مخلص]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2010 07:38 PM
لك كل الاحترام مني اخ صلاح ونتمنى ان ينصلح حال البلاد وتعود الى الديمقراطيه الصحيحه ربنا يحقق الاماني اامين يا رب
وددت ان اعقب على قول صديقك العزيز اعزه الله اذ اني اراه يعيد السؤال لعله يقصد الى اي حزب تنتمي اذ ان الكثيرين يرون انه يجب على اي شخص معارض الانتماء الى حزب ااخر ولي زاي في هذا اتمنى ان يؤخذ انه لايجب ان ننتمي اذا كنا معارضين فهناك من لايحب السياسه اصلا ولكنه دخل فيها مكرها بسبب هؤلاء الظلمه المدمرين لخيرات الوطن وما اال له الوطن معهم
الشكر الجزيل لراكوبتنا الحبيبه ونتمنى لها التقدم وان تصبح قناه تلفزيونيه كما اقترح الاخوان والشكر للاستاذ صلاح


#49004 [سودانية مية المية]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2010 07:27 PM
شكرا الراكوبة لولاك لكنا انجلطنا


#48768 [بانقا جاهوري]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2010 09:15 AM
أحسن حاجة انو الواحد اكتشف انو تعليقاتو ما بتروح شمار في انترنت... بالنسبة لموضوع الشوت فالمدربون بقولو اي شوته في اتجاه القون كويسة...عشرة شوتات تجلي نمرة 11 تجي قون..شوتو و عين الله ترعاكم...


#48757 [الغضبان]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2010 08:58 AM
يا ود عووضة شوت وصوب وهدف بقوة في مرمى الكيزان والراكوبة راكوبتنا لأنهم حاولوا ايقفالها لكن ماقدروا والرأي الحر والمسئول لايمكن تكميمه


#48695 [بنانكو]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2010 06:00 AM
واحدة من الملاذات الامنة لنا موقع الراكوبة الالكتروني..

اهلنا في دارفور يقولون : اياك والزواج من بنت اللفيف (الشخص المستعجل )

: واكل التفاتيف (اشياء ليست ذات قيمة غذائية )

:والراكوبة في الخريف

وغالبا ماتنقط الراكوبة عند نزول المطر ...عشان كدة جاء النهي بالجلوس في

الراكوبة عند نزول المطر......والشاهد راكوبتنا اصبحت مظلتنا التي نلجأ لها في كل

الملمات.....


#48675 [بابكر موسى]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2010 12:06 AM
لازم يشوت فى الاتجاه دا .....اى زول ماشات لاحدى الان فقط عليه انتظار الشعب ليشوته الى مزبلة التاريخ
ولان انتهت المنطقه الرماديه يا مع الدوله الدينيه يا ضدها


#48667 [Omar Humaida]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 10:58 PM
الاخ صلاح ...لا اتذكر يوم شفت فيهو مقال بتاعك وما قريتو...
ببساطه لان كتاباتك حره جايه من زول حر....
والزول الحر مابيقبل الظلم والف والدوران....


#48666 [بوكي]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 10:55 PM
لا يهمك استاذي صلاح فالسائل يدري تماما بانك شايت مع اليسطاء والساعين الي تغيير نمط الواقع السوداني الذي دخلوا منها العصابات بالليل وهدمو السودان عشرين عاما بلياليها وانهارها ولك خالص التحية وسنظل نزعجهم وان طارو في المريخ


#48664 [علي حسن حبور]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 10:30 PM
معجب جدا بفطنتك الهائله و شجاعتك و تسلم بطن امك في الواقع انها لمحه زكيه و دعايه مجانيه للماعارف الراكوبه بالاضافه الى انها توجيه زكي لناس الانقاذ ليعلموا حقيقه امرهم و مرآة صادقه ان كانوا يستحون ( ان لم تستحى فأصنع ما شئت)


#48622 [MARTEN]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 07:50 PM
salah&alrakoba

Something good in everything I see

I believe in


#48619 [martin]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 07:34 PM


salah&alrakoba

Something good in everything I see

I believe in


#48613 [hussien Elhussien]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 07:11 PM
الصلاح .....العزيز جدا

قديما قالوا

وهل يقوم في الافهام شيئا اذا احتاج النهار الي دليل !!!!!!!


#48605 [شمالي]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 06:53 PM
شكراً صلاح الدين عووضة لتقديرك لموقع الراكوبة
هذا يدل على فطرتك السوية
بالفعل (الراكوبة) يستظل بها جميع السودانيين بمختلف إنتمائاتهم السياسية والرياضية والفكرية...
لا غرو إذن لو تصدرت قائمة الموقع السودانية في قائمة ألكسا
ولا غرو أيضاً لو تم إستهدافها بالتهكير من قبل عملاء النظام التمكيني، لضيق أفق أهل المحفل الاسلاموي الماسوني عن أي عزف لا يروه منجسماً مع جوقة عازفيهم عبر المنابر الاعلامية المختلفة...
التحية للقائمين على الراكوبة..
ولو أن لي أن أستشف المستقبل لجزمت بأن التاريخ سينصف موقع الراكوبة الالكتروني بأنها منارة بارزة في عهد ليل السودان الكيزاني البهيم.


#48601 [محمد كسلا]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 06:34 PM
انا مع اقتراح الاخ مستغرب علي الاقل نجد متنفس لقهرنا وزلنا


#48564 [يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 03:54 PM
استدلالك باستاذك ذو التوجهات اليسارية في بداية عهد مايو الحمراء هو نفيك لتوجه اليساري الذي تظن أن كثير من القراء يستنتجونه من خلال كتاباتك حتى ولو أتى ذلك من عقلك الباطن.ولكن أعلم أخي الفاضل أن ما يسطره قلمك يعبر عن أشواق وأحلام الكثيرين الذين ليس لهم الملكة التي تجعلهم يعبرون عن ما بدواخلهم .فواصل رسالتك النبيلة وأنت غير ملزم أن توضح -شايت على وين-حتى لأقرب الأقربين ناهيك عن صديق أنقطعت صلتك به من سنين خلت.


#48551 [واحد مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 03:20 PM
مجرد إقتراح للقائمين على أمر موقع الراكوبة(لماذا لاتنشئون قناة فضائية على أن تبث من أى دولة) تؤمن بالديمقراطية؟!! وانا على يقين إذا كان هناك عائق مادى سوف يتولى شعب السودان فى الشتات دعم هذه الفكرة وسوف يسانده ماديا ومعنويا0 وأنا على يقين بأنكم ستجدون كوادر لديها مؤهلات عالية فى مجال الاعلام واخرين يختزنون معلومات ويريدون أن يوصلوها لمن غم عليهم من ابناء هذا الوطن الصابر00والملاحظ أن معظم المعلقين هم ابنائنا فى الشتات والذين وجدوا متنفسا فى هذا الموقع وجزا الله القائمين على أمره خير الجزاء00أرجو من الاخوة سودانى الداخل والشتات إظهار دعمهم لهذا الاقتراح والضغط على القائمين على أمر موقع الراكوبة حتى يستجاب لهم0


ردود على واحد مستغرب
Qatar [سوداني مغبون] 11-23-2010 06:28 AM
اويد الطرح 100%----

وادعو للتنسيق مع الجبهه الوطنيه العريضه-----حتي يتاح المجال لنسمع اصواتهم ونعلم ماذا هم فاعلون----والباب مفتوح لكل معارض صادق في انتمائه لهذا الوطن الامين-



Saudi Arabia [شمالي] 11-22-2010 07:12 PM
الاخ/ واحد مستغرب
أؤيد إقتراحك بقوة...
فعلاً القييمين على موقع الراكوبة هم أهل للقيام بقناة فضائية ستكون بلاشك ملاذ لجميع السودانيين كما كان موقعهم الالكتروني...
ولنا جميعاً عبرة في قناة تلفزيون المؤتمر الوطني المسمى جوراً بالتلفزيون القومي وكيف هجره جميع السودانيين وفقد مصداقيته لديهم
اللهم إلا إذا كانت هنالك مباراة مريخ هلال أو عالم الرياضة
أغلب الظن بأن المشكلة ستكون في رفض إدارتي النايلسات والعربسات للقييمين على موقع الراكوبة بإستئجار قناة فضائية...
لكن القمر الاروبي موجود والتركسات موجود والاقمار على قفا من يشيل
لا أعرف مدى رغبة القائمين على الراكوبة في ذلك ولكن أتمنى أن يكون هذا الأمر خطر في بالهم علي أقل تقدير


#48503 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 01:42 PM
الراكوبة صارت وجبة يومية دسمة مع الشاى بتاع الصباح . تلمس فيها الصدق
مع إحترام قواعد اللعبة السياسية و بعيدة عن الشطط و المهاترات . خوفى أن تحجب عنا لما الضرب يشتد على جلود التمساح أو لما الذبح يجى فى العرق المميت


#48493 [هاشم ابورنات]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 01:19 PM
يا صلاح
كلامك حلو والراكوبة احلى وهي ظل من لاظل له منذ عهد الاتراك السابقين والحاليين شكرا صلاح...شكرا الراكوبة


#48458 [mukhtar]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 11:54 AM
بما انك تقرأ ما يكتبه المعلقون عن كل ما تكتب فاسمح لي بتعليق علي شخصيتك .انت لمتراني ولا اظن انك ستراني يوما ما لكن انا علي الاقل انا قد كونت صورة واضحة عنك بالاضافة الي صورتك الشخصية اعلي عمودك .واسمعها مني يا صلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااح
انت رائع رائع رائع وقد لا تدرك انك محبوب جدا لا لشئ الا لأنك تقول الحق ولا يهمنا حتي اذا كنت تتبع للشيطان الاحمر الذي ذكرته او لا .واصل أخي ما بدأته فابدا لن ينتهي الطغاة ولا اشياعهم ولكنهم لن يهنأوا بنوم ما دام هناك رجال مثلك


#48449 [قرفان خالص ]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 11:43 AM
نعم يا ود عووضة :

في زمن الانحطاط الكيزاني والليل الاسود الطويل .

هي الراكوبة راكوبتنا ذات الحلم النبيل والظل الظليل والغد الجميل ..


#48437 [صديق]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 11:25 AM
برضه السؤال قائم انت شايت وين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ردود على صديق
United Kingdom [Omar Humaida] 11-22-2010 10:50 PM
يا صديق باشا... انت مخك تخين وله بتهظر..؟؟؟؟ الزول كلامو واضح زي الشمس..

Saudi Arabia [hill] 11-22-2010 03:59 PM
كنت راح اقول نفس السؤال؟؟؟


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية

تقييم
3.89/10 (86 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة