11-22-2010 01:26 PM

إليكم

عاجل لمن يهمهم أمر الإستفتاء ..تخلصوا من هذا الثالوث...!!

الطاهر ساتي
[email protected]

** حال أهل الجنوب بولايات السودان الشمالية، منذ إعلان تاريخ التسجيل للإستفتاء، يصلح بأن يوصف بأنهم بين مطرقة الحركة الشعبية وسندان المؤتمر الوطني وسوء إدارة مفوضية الإستفتاء ..للاسف هذا الثالوث بمثابة أضلاع مثلث برمودة الذي يكاد أن يبتلع حقوق أهل الجنوب..نعم ، يرغبون في تسجيل أسمائهم في المراكز الشمالية لممارسة حقهم الدستوري، ولكن الخوف من الحركة الشعبية تمنعهم عن التسجيل، فيمتنعوا..وكذلك، لايرغبون في الهجرة إلي الجنوب، ولكن الخوف من المؤتمر الوطني يدفعهم إلي الهجرة مكرهين، فيهاجروا..ثم للمفوضية دور فاعل في ضعف التسجيل..كيف ؟..سؤال مشروع، سيجد توضيحا في الفقرة التي تلي الفقرة التالية، حيث الفقرة التالية إحصائية دقيقة جدا لكثافة أهل الجنوب بالولاية الشمالية، رجالا ونساء وأطفالا، ومعها أعداد الذين سجلوا في مراكز التسجيل ثم أعداد الذي حزموا أمتعتهم تأهبا للرحيل ، والإحصائية بمثابة نموذج للحال العام ..إليكم نصها أدناه ..!!
** بمحلية وادي حلفا كثافتهم ( 3128 نسمة )..بمحلية دلقو (112 نسمة )..بمحلية البرقيق (962 نسمة ) ..بمحلية دنقلا ( 3785 نسمة )..بمحلية القولد ( 374 نسمة )..بمحلية الدبة ( 450 نسمة ) ..بمحلية مروي ( 1830 نسمة )..وعليه،جملة الكثافة بالشمالية (10645 نسمة )..كل هذه الكثافة، في تلك الولاية المترامية المحليات،تطالبها المفوضية بالتسجيل في مركزين فقط لاغيرهما،أحدهما بدنقلا، حيث يجب أن يأتيه المواطن من حلفا التي تبعد عن دنقلا 448 كيلو ، والأخر بمروي ،حيث يجب أن يأتيه المواطن من الدبة التي تبعد عن مروي أكثر من 100 كيلو ..ولذلك، لم يتجاوزعدد الذين سجلوا بالمركزين منذ 15 نوفمبر وحتى ضحى البارحة ( 36 مواطن)..( 32 مواطن بمركز دنقلا ، و 4 بمركز مروي )..أما أعداد الذين سجلوا أسمائهم في كشوفات العودة إلي الجنوب ، لقد بلغت حتى مساء البارحة ( 437 مواطن )..( 417 مواطن من دنقلا ..و 20 مواطن من مروي )..ولا يزال التسجيل للهجرة - وليست للإستفتاء - يتواصل بكثافة ..بعد مراكز التسجيل من أسباب ضعف التسجيل ، إذ ليس من المنطق أن تطالب المفوضية مواطنا يقطن بحلفا بالتسجيل في دنقلا، ليتكبد مشاق رحلة مسافتها 450 كيلو.. ذاك على سبيل المثال ، وكذلك ليس من المنطق أن تطالب مواطنا يقيم بالدبة أن يتكبد مشاق رحلة مسافتها أكبر من 100 كيلو ليسجل في مركز مروي..!!
** مع العلم بأن المواطن هو من يتكفل بقيمة سفر نفسه وأسرته من وإلي المركزين، والكل يعلم الحال الإقتصادي لأبناء الجنوب بالشمالية وغيرها، وكنموذج فقط : قيمة تذكرة البص، حلفا دنقلا ، تساوي ( 70 جنيه ) ، ذهابا وإيابا، مع إستحالة العودة إلي حلفا في ذات اليوم، أي ضف لتلك القيمة أوجه صرف الإعاشة ليوم أو ليوم وآخر..وعليه ، نسأل المفوضية ما الحكمة في تقليل مراكز التسجيل، بحيث يصبح مركزين فقط في ولاية مساحتها الجغرافية بحجم بعض الدول ؟..وماالمانع بأن تكون مراكز التسجيل في كل محليات الولاية كما كانت مراكز صناديق الإنتخابات، إن لم تكن في كل مدائنها كما حال منافذ الجبايات والأتاوات، الولائية منها المحلية ؟..وماهي الحكمة في إختيار الرقم (20 الف نسمة ) ، كنصاب يستحق مركز تسجيل، خاصة والكل يعلم بأن الولايةالشمالية – وولايات السودان الأخرى، عدا الخرطوم – مدائنها وأريافها ذات كثافة سكانية ضعيفة ولكن المسافات بينها بعيدة ؟..ألم يكن عمليا ومنطقيا إختصار ذاك النصاب إلي الف أو الفين ، مع توفير بعض وسائل الحركة لكى لاتتحمل تلك الفئات الفقيرة تكاليف سفرهم إلي المراكز أو لكى لايمتنعوا عن السفر كما الحال اليوم ..؟. لماذا لم تتخذ المفوضية كثافة أهل الجنوب وأمكنة تواجدهم معيارا لتوزيع مراكز التسجيل ، حتى تسهل عليهم عملية الوصول إلي مراكز التسجيل بأقل جهد وبلا تكاليف مالية..؟..تلك أسئلة يجب أن تتحمل مفوضية الإستفتاء إجاباتها ونتائجها ..علما بأنها أسئلة غير بريئة ...!!
** تلك مسؤولية المفوضية، أما الحركة الشعبية فان مسؤوليتها غير مخفية تجاه التحريض الذي يمارسه بعض كادرها الشبابي، حيث يحرضون المواطنين على عدم التسجيل، مع تحذير مفاده : لو سجلت هنا ما عندنا ليك حاجة في الجنوب ..البارحة ، إجتهدت لمعرفة إن كان هناك توجيها سريا صادرا من الحركة الشعبية – كحزب وأجهزة – لكوادرها بالتحريض ضد التسجيل ، ولكن – للأمانة – لم أصل إلي أي تأكيد لذلك ، فقط تأكدت بأن الكوادر الشابة التي تحرض المواطنين بحى أبان جديد - بدنقلا ذات التواجد الجنوبي الكثيف - هى كوادر منسوبة للحركة الشعبية وكانت ذات نشاط سياسي واضح طوال أشهر العمليات الإنتخابية السابقة..وعليه، إن كانت الحركة الشعبية تقف وراء تحريض هذه الكوادر فتلك مصيبة، وإن كانت تعلم ثم تغض الطرف فالمصيبة عظمى ..!!
** وكذلك كان على قطاع الشمال بالحركة، إن كان حريصا على هذا الحق الدستوري ، أن ينشط إعلاميا في أوساط الجنوبيين وتعريفهم بهذا الحق، ثم تسهيل وصولهم إلي مراكز التسجيل ..ولكن للأسف ، قطاع الشمال لم يحرك ساكنا ولم ينظم ندوة في هذا الشأن، أوكما كان يفعل سابقا من أجل مرشحييه في الإنتخابات .. وما لم يكن قد وهن عظمه و ضعف فكره وتجمدت أجهزته، فأن قطاع الشمال يجب أن يؤدي دوره تجاه المواطن الجنوبي حتى تنفيذ آخر أسطر نيفاشا..أوهكذا يجب أن تكون القيادة المسؤولة تجاه قاعدتها ..!!
** وكذلك بعض زعماء المؤتمر الوطني ، دورهم في شلل التسجيل بالشمال وتكثيف الهجرة إلي الجنوب ، لايقل عن دور الكوادر الشابة بالحركة الشعبية..وعلى وزير إعلام الدولة السودانية ، الدكتور كمال عبيد، عليه أن يعلم بأن الإعلام الشعبي بقرى دنقلا وحلفا وعبري ودلقو - وغيرها - ترجم ( تصريحاته الشتراء ) إلي النوبية ولهجات الجنوب، بحيث يسهل تداولها في أوساط الجنوبيين ثم تصبح وسيلة من وسائل التهجير.. نعم ، هناك تشبع الكل بأن إنفصال الجنوب يعني إنتهاك حقوق أهل الجنوب بالشمال، بحيث يحرمون حتى من ( الحقنة ) ، أو كما قال كمال عبيد في لحظة غاب فيها ( العقل المسؤول ) وحل محله ( العقل المهرج ) الذي لايدرك عواقب حديثه في حياة الناس ونسيجهم الإجتماعي ..ولهذا ليس مدهشا بأن يبلغ عدد الذين سجلوا في كشوفات العودة بمدينة دنقلا ، حتى مساء البارحة : ( 437 مواطن )..وكما يؤكد بعض النافذين بحكومة الولاية ثم بعض أعمامي السلاطين بمدن وقرى الولاية ، فأنهم يترقبون أكثر من ضعف هذا العدد حين تصلهم البصات إلى دنقلا اليوم أو غدا ، ولا يتوقعون إرتفاعا في أعداد المسجلين بمراكز التسجيل.. !!
** هكذا الحال ، والأسباب هي : آثار تصريحات كمال عبيد ( يمكن التخلص من هذه الآثار بتكثيف الإعلام الإيجابي والتصريحات الإيجابية عبر الزيارات الميدانية في أوساط الجنوبيين ) ، وتحريض بعض كوادر الحركة الشبابية ( يمكن لقطاع الشمال أن يوقف هذا التحريض ، إن كان يرغب ذلك ) ، ثم سوء إدارة مفوضية الإستفتاء ( وهذا يجب حله بزيادة مراكز التسجيل وتوفير وسائل الترحيل من وإلى المركز )..تلك هي أسباب التسجيل الكسول والهجرة النشطة، بالولاية الشمالية..وماالشمالية إلا ( جزء من الكل) ، حيث الحال – وأسبابه – لايختلف كثيرا في ولايات السودان الأخرى..المهم ، تلك هي الأسباب، وما بين الأقواس قد تصلح بأن تكون حلولا، وإلا فهي للإطلاع والتجاهل ، وما بلغ الوطن هذا المقام إلا لإتقاننا نظرية : إطلع على الأزمة ثم تجاهلها،حتى ..( تتأزم ) .. !!


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2026

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#48754 [ابو كوج]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2010 09:50 AM
وعلى وزير إعلام الدولة السودانية ، الدكتور كمال عبيد، عليه أن يعلم بأن الإعلام الشعبي بقرى دنقلا وحلفا وعبري ودلقو - وغيرها - ترجم ( تصريحاته الشتراء ) إلي النوبية ولهجات الجنوب، بحيث يسهل تداولها في أوساط الجنوبيين ثم تصبح وسيلة من وسائل التهجير.. ///نحن في بلاد المهجر لا نملك حق العلاج في المشفات الحكومية حيث الكفيل هو المناط بهذ الامر فعليه علاج مكفوله وعلى حسابه خاصة اذا كان من يكفله يعمل في اي مرفق (مؤسسة او شركة ) لذا كان دورالتامين الصحي واجبا لكل مواطن يستقدم عمالة من الخارج وقد استثني الافراد من هذاالامر لتخفيف العبء عن المواطن الغير قادر على تحمل مصاريف علاج مستخدمه يعني اعطاء الدواء والعلاج المجاني مقنن لكل وافد وحينما انبرى وزير اعلامنا بقولته الحقه لم يخطيء في الموطأ ولم ياتي بغريب بل الرجل قال حقا وامرا لابد ان يكون ذلك لمن اراد لنفسه عدم المواطنة واتحذ منحى الانفصال سبيلا ليست هذه الشفافية التي تنتهجها ساسة الانقاذ االامر يجب ان يكون واضحا ومن ابى عليه تحمل العواقب وشكرا لاهلنا الرطانة الذين اوضحوا الامر جليا حتى لا يكون هنالك التباس للاخوة وبعدين يتحججوا لو كنا عرفنا الامر هكذا ما قبلنا بالانفصال الامر واضح والدكتور لم يخطأ فقط كان واضحا يجوز اكثر من اللازم فالاعور احيانا يقال له عينه كريمة لكنه في النهاية مسؤول والرائد لا يكذب اهله


#48570 [جنوبي وحدوي]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 05:10 PM
اتسال اين اعلام المؤاتمر الوطني من عملية الاستفتاء دعك من اعلام المؤاتمر اين اعلام المفوضيه نفسها اين حملات التوعيه الاليس من حق كل جنوبي ان يسجل ويمارس حقهي اللذي ورد نصوص في نيفاشا !اين قيادة المؤاتمر اذا كانت المؤاتمر حريصا علي وحدة البلاد لما ذا لاتفعل كما فعلت في انتخابات ابريل كماكانت تحرص علي تسجيل الموالالين لهالاماذا لاتحرص علي تسجيل الجنوبين الفي الشمال ام الامر محسوم ومتفقا عليه


#48543 [هاشم خيري]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 03:56 PM
اخي الطاهر انا ماعرفت لية اخترتك لاحل للجماعة ديل مشكلة ابيي ممكن انت ايدك واصلة بس بشرط اقبض التمن من الحكومة والحركة وامريكا وصدقني ماحاانسك واريحك من سهر الليالي والكتابة في الفارغة والمليانة لناس وهم محتجيين علي المصريين في مشروع الجزيرة والجزيرة والسودان كلو عايشيين علي تحويلات المقترببيين من الخارج وجيل كامل تزوج بفلوس الخليج وشيلتة من السعودية المهم موضوعنا انو ابيي ترجع للجنوب بقرار رئاسئ والمسيرية يصوتون في الاستفتاء بالانضمام للجنوب بشرط ضمان مشاركتهم في حكم الجنوب ويرتاحو من الشمال وهمومة ومشاكلة الما حتنتعى الشمال في المقابل تلقي عنة الديون وتحل لصالحة باقي مشاكل الحدود ويضمن نقل بترول الجنوب ببضمان لمدة عشرين سنة اية رايك مش حل عادل اخوك هاشم


#48537 [واحد مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 03:43 PM
يا ود الطاهر أنت حسبت أهالى حلفا مع اخوتهم الجنوبيين ولا شنو؟! إن كان الامر بيدهم ماعندهم أى مانع يتحسبوا وبعدين الداير يخصم00يخصم00وأهالى حلفا والله ما شغالين بالحكاية دى لانهم عندهم رأى فى الحكومات المرة بالسودان من أيام اسماعيل باشا والى مصر مرورا بأبراهيم عبود وانتهاءا (بالمايسموش دول!!) وسادين (دى بطينة ودى بعجينة) ويتندروا على الربنا بسلطهم على شعب السودان!! وعاملين كافة إستعداداتهم 00أقل حركة (جنبلط فى نهر النيل وتوش لاهلهم فى الشطر الشمالى)00 ويادار ما دخلك شر00 الدور والباقى على الجماعة الاتمقلبوا ووجدوا نفسهم متورطين فى خشم القربة وأخشى عليهم من الحصل لدريد لحام فى مسرحيته (الحدود) بمعنى أن لا يعترف بهم أحد عندما ينتزع شرق السودان استقلاله!!0


#48531 [yassir]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 03:31 PM
ana ma 3arif alnas maska fi klam Kamal Obeid da zi altgol gal algyama 7tgom bokra!!!!! ma tshofo leekom modo3 3\'eero. ayi katib ygom al9ba7 ma ylga leeho modo3 yktibo yfta7 mwdo3 Kamal Obeid.
alzol da gal shno a9lo? ma klamo da 9a7 o ganooni, o gblaha fi ms2ol jnoobi kan gal lo 79l infi9al ma 7nddi alshmal jaloon benzine o mafi rajil wa7id intgado wala 3ad t9ree7ato di. bs alnas kolaha masha lil 7ee6a almayla di.


#48490 [وحدوي]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 02:13 PM
اضافة لحديثك اخي الطاهر بمدينة حلفا الجديدة صديقي الجنوبي كادر وحدوي نشط يقوم باحضار الاخوة الجنوبيين لمركز التسجيل بعربته الخاصة ومع ذلك تلقي تهديدا من بعض كوادر الحركة الشعبية ( لو راجل امشي الجنوب حنوريك كيف ...! ) واتصالات بالتهديد من مناطق مختلفة ! والاقبال ضعيف وصعوبة في التسجيل من قبل المعرفين كوادر الحركة الشعبية ...


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة