المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
العميد ود ابراهيم نمر من ورق
العميد ود ابراهيم نمر من ورق
04-22-2013 04:35 AM



عندما تم إعلان القبض علي المجموعةرالانقلابية التي يتزعمها العميد الورقي ود ابراهيم هلل السائحون وساحوا في الأرض شرقا وغربا يزفون البشري للإصلاح القادم وخرجت قوائم بآلاف السائحين تتوعد وتتعهد بقيادة ثورة الإصلاح والاستصلاح لما فسد وكتبت الصحف بعضها مستهجن العملية وأخري يقوي من شوكة وعزيمة المعتقلين ،، ووصلت التصريحات النارية للعميد الذي من ورق الي قوله المتكرر في الصحف "". ما عايز معاكم جيش وإذا خرجت سأقوم بانقلاب آخر". فلننتيه الي ما عايز معاكم جيش كان الجيش ملك له وللذين هو ضدهم وأثر القيام بإصلاحها واستصلاحهم متناسيا تماماً ان الجيش هو عبارة عن مؤسسة عسكرية ملك الوطن وليس ملك حزب أو جبهة أو حركة ،، وعبارته "" ما عايز معاكم جيش " إذا صدق القول انه قائلها فإنها تدل علي ان الرجل لا يفقه معني الجيش ولا يدرك الرتبة الذي وصل إليها. وانه لا يفقه في الوطنية ولا العسكرية البته ونذكره ورفاقه بالقسم الذي أداه يوم تخرجه من الكلية العسكرية إذا كان فعلا دخلها من اجل الخدمة في المؤسسة العسكرية والولاء إليها والي الوطن،، ولكن يبدو انه دخلها منظما ومن ملاك الجبهة الإسلامية أو الحركة الإسلامية في داخل القوات المسلحة وهو من حصتها في المؤسسة نفسها ،،،

اين كل ذلك اللمعان الذي اتحفتنا به الصحف اليومية وكل ذلك الهرج والمرج من قبل السائحون بل دعوني أقول الصايحون فهي إبليس وابلغ في الوصف،،، ومن ثم دعونا نفند من هو ود ابراهيم؟. وماذا قدم الي المؤسسة العسكرية؟

هل هي تلك البطولات المنسوبة ولا احد يدري كنهها غير الصايحون؟ ماذا كانت دورة أركانه؟ هل هي في الحراسة ليترأس الحرس الرئاسي؟ أم من أجل حراسة الوطن والمؤسسة العسكرية من التقول والترهلات والتضعييف والهوان وجعلها درجة تانية بعد الأمن والاستخبارات،،،؟. فعلا انه عميد من ورق. فبعد ان كان الصايحون يحجون الي داره بالعشرات والمئات مهللين ومكبرين ومبشرين بقدوم الفتح العظيم والإصلاح القويم ،،، جنحوا الي السلم والاستصلاح بدل الإصلاح ،، استصلحوا الفئة التي قال غريمها أنها ضالة وخارجة وكل الأوصاف ،، ومن ثم تحولت بقدرة قادر الي فئة تائبة مستغفرة تنشد العفو والسماح بعدما ملئت فجاج الأرض ضجيجا وأثارت جحافل مستنصريها ومناصريها الصايحون غبارا داحس والغبراء وحرب البسوس الاربعينية وحمل لواء الغزوات الناصر صلاح الدين وقلب كل صفحات الدستور ليخرج لنا بعدم دستورية إعادة انتخاب الرئيس ولم يقع بعيناه علي صفحة الجزاء لمن يخون الوطن والمؤسسة العسكرية والفئة الحاكمة ومن يخرج عليها وعلي دستورها أو حتي تمحص في دستور الحركة الإسلامية التي تطيح بمن يخرج عن الملة ويخرق دستورها ويخون قسم الولاء ويهدر عهد الطاعة والبيعة،،
بل بعد ان كان مسوقا لقانونية الحركة التصحيحية التي نوي العميد من ورق ورفاقه القراطيس لدرجة ان ضحي بمكانته ومركزه ومهنته من أجل ثباته علي ان الدستور لا يجيز للرئيس إعادة الانتخاب ،،،وهاهو يدشن لنا حفل استقبال الفاتحين العائدين من غياهب سجون النضال والتحرر من عبودية الإنقاذ التي هو عمادها وهؤلاء الطلقاء جنودها ،، ليرسل لنا رسالة مفادها لا محبة إلا بعد عداوة مما يدلل انه كان بين الفريقين خلاف وصل الي درجة الإزاحة والاستبدال،، وقد عفي الله عما سلف "".

إذا كان الحال كذلك فيا أيها العميد الذي من ورق فلم لم تكن لك الجراءة ساعتها وانت المسؤول المباشر من امن وحماية الرئيس ،، ان تصارحه وتواجهه بثورة الإصلاح البالونة والفقاعة التي جعلت منك بهلوانا داخل الحركة الإسلامية ،، لماذا لم تأخذ الرئيس الي مجلس شوري الحركة وتقدم ورقة الإصلاح من داخل المؤسسة التي تقدمت الآن بقيادة رئيسها الزبير محمد الحسن ليحصل لك ولرفاقك علي العفو. لماذا كل هذا الصلف الفارغ والنفخة الكذابة بدعوي الإصلاح ما دمت غير مؤهل لقيادة ثورة إصلاح لا تفهم معني الإصلاح اصلا فيها ،، اتعتقد انك نجار أم حداد تريد ان تصلح بابا فتحمل شاكوشا ومسمارا وكماشة؟ أم كاوية ولحام؟

كان علي الصايحون اول الأمر ان يعلموك معني الثورة وفقه الإصلاح وليس الاستصلاح،،، وكان عليهم ان يعلموك معني الشجاعة والصمود والثبات علي المبدأ ،،، لا ان يكون ثمن كل هذه الضجة التي اثرتها. يكون العفو عند المقدرة،،،
فعلا عميد من ورق. اقصد نمر من ورق،،، والسائحون هم الصايحون ليس إلا

فافهم أيها النمر الذي من ورق ،، ان الشعب السوداني لا يحتاج الي انقلاب ،، بل يحتاج الي ثورة إصلاح. وليس استصلاح بمستوي فهمك والصايحون الذين اتوا. في آخر النفق ليقولوا لنا أننا مصلحون بعد خربوا أكثر مما خربه الدهر وافسده ،، فهل يصلح العطار ما أفسده الدهر؟. لا يمكن ان تكون انت والسايحون الصايحون الدهر والعطار معا،، لان ذلك من المستحيل،،، اللهم إلا أنكم عبارة عن نمور من ورق،،،

هنيئا لك أيها نمر الورق بانك استصلحت نفسك ورفاقك من سجن ضيق الي سجن أوسع وهو سجن الشعب السوداني الذي اصبح كحقل تحارب للسياسات الخرقاء من الجميع دونما استثناء ساسة في الحكم أم معارضين،، فلم يأت أحدا بعد ليفك شفرة رسالة الشعب السوداني وماذا يريد،، لا احد استطاع ان يفهم الشعب السوداني غير الظروف الصعبة والفقر والجوع والمرض فلم لا،،، فقد درس كل الشعب السوداني وتخرج من جامعة الصبر،، ولكن جراء هذه المهازل نحوه واعتباره فيران تجارب ،،فحاشاه ان يكون كذلك واعتذر للشعب الي ورود التشبيه ولكن الحقيقة الواضحة ان السياسيين جميعهم يظنونه كذلك بل وصل بهم الأمر لدرجة الادعاء بملكيته وتبعيته لهم ويكفي ما قاله الشيخ العراب ان الشعب جبان ومتخلف ،،،ولكني أقول للجميع ان الشعب السوداني اشجع من هذه النمور التي من ورق وأهدي من هؤلاء السائحون بلا اتجاه ولا طريق وصمته نبرته أعلي من ابواق هؤلاء الصايحون ،،، فليحذر الجميع عندما ان يخرج الشعب من صمته هذا ،، وساعتها سيكون الطوفان وسفينة نوح سوف لن تنجي احد من نخاسي السياسة في الوطن الأبي الشامخ الصابر
مادام الوطن جميع نموره أضحت من ورق فالطوافان قادم لا محالة
وننتظر إخراج جديد لمصير بقية المجموعة الانقلابية فترقبوه

خضر عمر ابراهيم - بريطانيا
[email protected]





تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3159

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#670813 [مجدي ادريس موسى الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2013 04:44 PM
من قال لك انه لم يقدم النصح لم يكف لسانه عن الكلام في هذا الموضوع وقد اجتمع حوله اكثر من 800 ضابط ورفعوا مذكرة للرئيس بان البلد تعاني من فساد كبيييييييييييييييير تضررت منه القوات المسلحة ولانه لم يفتر ،،، قام ومعه نفر كريم بمحاولة التغيير ولكن تم القبض عليهم واطلق سراحهم ولم يتقدم باسترحام البتة والدليل على ذلك المقابلة التى اجرتها معه صحيفة الراي العام ورده على السؤال هل انت نادم على ماقمت به اجاب بلا لست بنادم لانه اذا كان قدم استرحام لما كانت هذه اجابته ،،،، وود ابراهيم نمر واسد وفهد لا يخشى في الحق لومة لائم


#650681 [الرشيد]
1.00/5 (1 صوت)

04-29-2013 12:26 PM
كان الأولى لك أن لا تهرف بما لا تعرف حتى تصف العميد ود إبراهيم بأنه نمر من ورق . وكان يجب عليك التحرى أولاً عنه حتى لاتخوض فى سيرته عن غير معرفة وهى متاحة فى كل المواقع الإسفيرية . ويبدو أنك لم تسمع بشىء إسمه الميل 40 ولم تعرف من هو القائد الحقيقى لمعركة تحرير هجليلج. ثم إنه ليس عليه أن يوضح ماهى دراساته العسكرية وفيما كانت وما هى نتائجها وفوائدها فالبلد مليانة دكاترة كتااااار مافى زول عارف بى دكترتم دى حلوا ياتو مشكلة .البلد فعلاً محتاجة لإصلاح وليس لإنقلاب تاااانى عشان ما يجى واحد يبدأ مسلسل الفساد من الأول. وودإبراهيم فعلاً نوى الإصلاح منذ المذكرات التى كانت ترفع بغرض معالجة أوضاع الجيش فى ظل وجود وزير الدفاع والتشييد العمرانى عبدالرحيم . وإنت لو داير تعرف صبر شعب السودانى تعال راجع السودان عشان الجمرة بتحرق الواطيها ما السمع عنها.


#644352 [دقنة]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2013 02:05 PM
طيب !!! سؤال بسيط ،،،، بالإضافة لأنها رتبة عسكرية وتلاتة نجوم وصقر ،،،، ما هو معنى رتبة عميد ؟

لا يحمل الحقد من تعلو به الرُتبُ !!!


#644220 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2013 11:10 AM
لقد انتهت والى غير رجعه بريق وسحر كلمة سائحون ومجاهدون بعد ماشربوا المقلب من الشله الحاكمه وعرفوا أن كل ماقاموا به نوع من السزاجه والسطحيه وأن مايقولونه لايجد أذن صاغيه من الشعب بل يسخر منهم ومن فعلتهم وعليه اصبح لايجون عزاء الا مع بعضهم البعض فالشعب السودانى لايلدغ من جحر واحد مرتين سوف يكون هنالك أنقلاب على غرار سوار الذهب وهذا مايرجحه اغلب الخبراء والمحليلين فالملب الان جاهز اكثر من أى وقتا مضى


#644207 [ودالجزيره]
5.00/5 (3 صوت)

04-22-2013 10:52 AM
ياعم جيش شنو انت البتتكلم عنه...الله يرحم الجيش السودانى الذى حررت له شهادة وفاة بعد ثورة مايو مافيش جيش ولايحزنون.
الحاصل الان مليشيات مسلحه للجبهة القوميه الاسلاميه وما ينضوى تحتها من مسميات دفاع شعبى ضباط بالجيش واخيرا السائحون والدبابون ووووهلم جرا.
السودان اليوم تحكمه قوى المليشيات المسلحه غير المنضبطه..ففى الشمال مركز القوى العسكريه للجبهة الاسلاميه...وفى الغرب القوه العسكريه لحركة العدل والمساواه ..وفى الجنوب الجديد القوة العسكريه للحركة الشعبيه قطاع الشمال.وعلى ذلك عليك ان تقيس مستقبل هذا الوطن .؟؟وشكرا


#644151 [عصام الجزولى]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2013 10:03 AM
هذا العفو هو عفو عند (الخوف) وليس عند (المقدرة ) لان العصابة الحاكمة كانت تخشى من مؤيدى وانصار ود ابراهيم وقوش من الضباط والجنود واحتمال تكوينهم للجيش السودانى الحر على قرار الجيش السورى الحر والانقضاض عليهم لذلك أخرجوا مسرحية (العفو)


خضر عمر ابراهيم
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة