المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

04-22-2013 12:08 PM


• فلنسمى الأشياء بمسمياتها حتى يكون الوضع مستقيما.
• الضابط محمد إبراهيم عبد الجليل ورفاقه تم إعتقالهم ومن ثم محاكمتهم إثر المحاولة الإنقلابية الفاشلة.
• هؤلاء الضباط لم يعترضوا على المحكمة أو تشكيلها ولم يكن لهم أى خط دفاع يسعى لتبرئتهم من التهمة.... بل إتجه الدفاع للحصول على أخف الأحكام.
• الإنقلاب العسكرى جريمة معاقب عليها بموجب القوانين الجنائية وقانون القوات المسلحة. ليس فى السودان فحسب ، إنما فى كل دول الدنيا .
• المحكمة التى حاكمت هؤلاء االضباط أدانتهم بجرمهم وحكمت عليهم بالسجن.
• وفى القانون عدة مبادى فيما يتعلق بوصف المتهمين فى أى جرم جنائى، فالمتهم دائماً برى حتى تثبت إدانته، فإذا ما ثبت الإدانة فإن صفته تتحول تلقائياً إلى (مدان) ، ولكن هذه الصفة لا تلتصق بالمتهم بصورة دائمة إلا عندما يصير الحكم نهائيا وملزما.
• والحكم يصير نهائى وملزماً فى حالتين :- الأولى إذا إستوفى كل طرق الطعن المنصوص عليها قانوناً وتم تأييده من قبل المحاكم الأعلى ،والثانى إذا رضى المتهم بقضاء محكمة أول درجة ولم يقم بإستئناف ذلك القرار.
• والطريق الثانى هو ما أرتضاه (ود إبراهيم) ورفاقه لأنفسهم ، والأبعد من ذلك أنهم (توسلوا !) لرئيس الجمهورية كى يعفو عنهم ! ...وقد فعل!!!.
• ولأنه لايصح إلا الصحيح فإن (ود إبراهيم) ورفاقه فى نظر القانون (مجرمون).... فالحكم دائماً (عنوان الحقيقة) .
• فعلى رجال العمل العام والصحافيين على وجه الخصوص ألا يحتفوا بمن أدانتهم المحاكم المختصة (جنائياً) وإلا تحولت السجون إلى فنادق من ذوات الأنجم الخمس. ولصار المجرم عند الله (صدِيقا) !!!
• فالجريمة الجنائية واحدة .... ولا فرق بين السرقة أو النهب أو الإنقلاب !!!
• فإتقوا الله فينا وفى أنفسكم ياهؤلاء!!!!

mahmoudelsheikh@yahoo.com


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 514

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محـــمــود دفع الله الشيـــــخ-المحامى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة