سَيد الذُّباب ..!ا
11-22-2010 05:05 PM

.هنــاك فرق.

سَيد الذُّباب ..!

منى أبو زيد

تلك المفارقة - مفارقة تعاقب العاصفة والسكون داخل الجسم الجغرافي الواحد - والتي تجسّدُها مواقف الساسة ويصورها الأدب، تؤكد على أن أفعال الساسة هي وعاء أفكار المثقفين .. وأن الموقف السياسي من مبدأ الحرب في بلد ما، هو الوجه الآخر لثقافة شعبها حول مفهوم السلام ..! فالموقف السياسي هو صنيع الفكرة الثقافية .. رواية \"الحرب والسلام\" جاءت رؤية فنية فلسفية - عبر منظار الحب والكراهية - لحكايات الأحداث الكبيرة التي \"تأثرت بـ\" .. وأثرت في متوالية حرب وسلام روسيا القرن التاسع عشر ..! وهكذا .. تماماً .. صنعت ثقافة \"الـ لا عنف\" التي تبناها أدب تولستوي منهج \"الـ لا عنف\" الذي تنبته سياسة المهاتما غاندي الذي تأثر بفكر تولستوي، ورؤيته السلمية لصراع الإنسان على السلطة..! في سودان البخاتة هذا .. - وقبل أكثر من عقدين من الزمان - أثرت حزمة رؤى فلسفية على التوجه السياسي، ثم قادت دفته نحو العنف كـ (حل) .. فكانت الحرب في أقبح أثوابها العرقية والدينية والثقافية .. ثم جاء السلام، كحفيد شرعي لتلك الرؤى الثقافية المناهضة التي صمدت بنجاح في وجه فلسفة العنف ..! تأمل في ملامح ذلك المواطن/الإنسان أولاً، ذلك الكائن الضاج بالتناقضات .. ثم أمعن النظر في تلك الملامح السياسية التي تتحكم بمصائر الخلائق .. حرباً .. فسلاماً .. فوقوفاً على شفا حفرة الانفصال .. إنه بالضبط ذات الوعاء الفلسفي لقصة (سيد الذباب) لحامل الأوسكار الإنجليزي \"وليم غولدينغ\" .. هو ذات الواقع السياسي والاجتماعي والأخلاقي لطقوس ومناخات ما قبل .. وأثناء .. وبعد الحروب ..! أوليس الأدب وعاء الحقيقة الإنسانية ؟! .. فلسفة غولدينغ وترميزه لسلوك القيادات السياسية جاء مضمناً في شخصيتي جاك ورالف، القائدين الصغيرين، الذين سقطت بهما الطائرة في جزيرة نائية مع مجموعة من أقرانهما .. مات جميع البالغين الذين كانوا على متنها .. ثم تركوهم ليصنعوا مصيرهم بالاعتماد على الفطرة ..! \"رالف\" الذي تزعم أصدقائه المنكوبين فوجئ بانقلابهم عليه في حركة تمرد بقيادة \"جاك\" .. وذعر هو ومن بقوا على ولائهم له من فكرة إعلان الحرب عليهم .. ثم صعقوا من حقيقة كونهم مطاردين عبر دروب الجزيرة ..! أذهلهم جدا أن أصدقاء الأمس باتوا من القسوة والتهور بحيث أحرقوا الغابة – مصدر الثمار والطعام الوحيد لجميع سكان الجزيرة – فقط لإجبارهم على الظهور .. علي وعلى أعدائي بقوانين شريعة الغاب ..! حكاية أولئك الأطفال تنتهي بمشهد جماعي مؤثر .. بعد أن اكتشافهم حقيقة تحولهم إلى قتلة .. عادت الإنسانية إلى أبطال الصراع على السلطة .. عادوا مجرد صغار .. بكى جميع الأطفال وهم يهرعون إلى قبطان سفينة النجاة ..! حكاية سيد الذباب تشبه حكايتنا .. هي سطوة الواقع على أفكار الأدب إذاً ؟! .. أم هي نظرة الأدب الثاقبة إلى فظائع الواقع ؟! .. أياً كان .. ماذا عن نهايتنا ..؟!

التيار


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2527

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#49431 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2010 05:16 PM
شكرا على المعلومة و على الاسلوب المحترم يا zoal , و كلامك صح ,كلمة لورد بتحتمل المعنيين , لكن انا قصدى ان المعنى فى جوه الرواية كان مقصود بيهو اله لان الاطفال كانوا (والعياذ بالله) بيعبودو راس الخنزير , وشكرا


#48921 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2010 03:59 PM
الرواية اسمها lord of the flies و لو قريتها عتعرفى ان التسمية مقصود بيها اله مش سيد ( راس الخنزير فوق الحربة) و ما فى داعى للاساءة و افتراض المعرفة عندك و الجهل فى الناس


#48890 [بت بلد]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2010 02:43 PM
لروايه اسمها سيد الذباب ولو ماعارف ماتلخبط الناس وتتفلسف في الفاضي


ردود على بت بلد
Saudi Arabia [zoal sudanese] 11-23-2010 09:03 PM
صحححححححححححححح ,بت البلد , سيد الذباب,the Lord of flies, نفس المعنى فقط محمد كتب اسمها بالانجليزي, فالمعنى متفق يابت البلد ,,,وللاخ محمد نقول : سيد , و إله مافيش بينم فرق , خاصةً عند الترجمه,, فكلمة Lord تحتمل المعنيين,هذا للفائده وشكراً


#48755 [حامدابوعبدالمجيد]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2010 09:50 AM
سلام ناس الراكوبه وكل عام وانتم طيبين
الناس يطلعو ليك بى ياتو سلم سباعى تشى جيفارا قال شنو خلى جيفارا ابوعركى قال انا صنيعة امى وتشكيل محبينى وجمهورى منكم وفيكم عليك الله محتاجين غاندى سودانى وجيفارا سودانى اكتبى لينا عنهم
............تصبحوا على وطن


#48653 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 10:25 PM
الرواية اسمها (اله الذباب) مش (سيد الذباب)


#48586 [ayman khalil]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2010 06:22 PM
غاندي العنيف اليوم تمثال شرف لهنود لانة كان عنيف مع الاحتلال البريطانى
لاماذا عن هؤلاء مصاصى دماء الشعب مماذا عن هولاء تجار الدين
نقول لهم ~اذا دعتك قدرتك لظلم فلا تنسى قدرة اللةعليك


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة