المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
وعد عرقوب .. 5000 قطعة في شنطة الوالي !!
وعد عرقوب .. 5000 قطعة في شنطة الوالي !!
04-22-2013 04:08 PM


من مرحلة الكسل الكبير والتخفى وراء الشعارات الدينية التي استغرقت وقتاً وجهداً كبيرين من سيادته وبعد التذمر الكبير وسط سكان الولاية وبعد الدمار الكبير الذي لحق بمشاريع الإعاشة والصحة والتعليم والأمن وبعد بلعه لكل الوعود التي التزم بها أبان حملته الإنتخابية هاهو سيادة والي النيل الأبيض يخرج من قصره العاجي وبعد مضي أكثر من سنتين على إنتخابه والياً على الولاية ومن مرحلة التقاعس سياسياَ وإقتصادياً إنطلق وفد ولايةالنيل الأبيض إلى مرحلة جديدةمثيرة للدهشة ..
إنتقل والي ولاية النيل الأبيض من مكتبه في ربك باحثاً عن إستثمارات زراعية وحيوانية وصناعية .. عساه يرتق الفتق أو يجد تدابير تحفظ له ماء وجهه أمام المركز الذي أتى به محاصصة وهاهو الرجل يتأمل في دورة أخرى على كرسي والي الولاية ..
قصد السيد الوالي عاصمة السعودية الرياض ووزير ماليته وهمه الأول الظفر بتوقيعات على مشاريع ضخمة تُذهب عنه حنق المركز ويحاجف بها ناخبيه الذين عرفوا قدر الرجل وعلفوا من ثمار فشله وحكومته الكثير ..
المتأمل لمسيرة السيد الوالي وبمفحص القطاة يجد أكوام من الفشل تبعث على خوف كبير على مستقبل الولاية ونسيجها الإجتماعي .. إذ ظهرت بوادر صراعات قبلية وترضيات تم تحييد الكثير من مكونات الولاية القبلية والزج بأسماء محسوبة على تلك القبائل منهجهم المصلحة الشخصية وتكبير الكوم القبلي على الكفاءة ..
لم تكن التنمية يوماً سوي شعارات جوفاء ينادون بها من على المنابر يزعمون تمثيل الدين والقبيلة في آن واحد وقد فشلوا في كلتيهما ..
يريدون من الجميع أن يسكتوا وكأن الكلام في الوالي من المقدسات التي لا تُدنس وكنا دائماً بالمرصاد نحاول هتك عورة تلك الإدعاءات الفارغة بالنجاح وكثيراً ما وصفونا بأننا مثبطون ودون دليل أو برهنة على ما يقولون وما زلنا ننادي أن هدفنا التغيير والتنمية سلاحنا يختلف عن سلاحهم لا نتذرع بالدين سبباً للوصول ولا بالتملق والمجاملة أصلاً مقبول
ونقولها أن مجتمع بحر أبيض مجتمع ذو خصوصية واضحة في المعارك الإنتخابية إلا أنه في المرة الأخيرة أتى بالشنبلي وهو من قبيلة صغيرة لا تتعدى نسبتها الـ 10 % من سكان الولاية ..
وفات على الذين إنتخبوا الشنبلي أن المؤتمر الوطني قصد الإتيان بالشنبلي لمقاصد دأب أهل المركز على بثها ودعمها وهي محاربة الأغلبية والإنتصار للأقليات قاصدين العزل والتقطيع لولاية بحجم بحر أبيض .. الغريب أن سلوكاً مشابهاً أصبح يحدث يومياً في المركز وهي مفارقات لم تحدث إلا في أيام الإنقاذ إذ معروف أن حزب الأمة صاحب أكبر قاعدة جماهيرية في الولاية كان يدفع بمرشحيه من البيوتات الكبيرة للكواهلة بالولاية وكانوا دائماً ما ينالون النسبة الأكبر إن لم يكن فوزهم بالتزكية .. ما يهمنا هنا ليس الشنبلي كفرد من قبيلة أقلية أو أكثرية ولكن الحال الذي وصلت إليه الولاية في كافة مرافقها حتى أصبحت الأسوأ من بين ولايات البلاد إذ لم تشهد الطرق أية طفرة وواصل طريق الموت الخرطوم كوستي حصده للأرواح .... ومستشفيات الولاية تحتضر حتى إضطر أهل الدويم لعمل نفرة لصيانة وترميم وتطوير المستشفى .. وبالمثل جاهد أهل الشطيب لعمل عنبر للنساء والولادة وكهربة المنطقة كل ذلك وأعين الولاية تراقب ذلك وكأنها تنتظر الدعوة لحفلات الإفتتاح ولكن هيهات فهذه الوسائط المجتمعية الشبابية وبعد أن حطمت قيد إنتظار المسئول ليرضى عن المشاريع أصبحت تسخر من الكهنة والفرعون غير عابئين بالذين يزرعون الأشواك في منتصف الطريق وقد نجحوا بفضل الله وتكللت الجهود بالإنجازات تمرداً يعلنونه صباح مساء عبر الأسافير غير خائفين فهم وحدهم الحزب الكبير وليس الوالي أو المحافظ أو الوزير اصحاب القداسة المزيفة وريش الطاوس المسروق فقد أصبحوا يملكون حصانة من الوشايا وأصبح جلدهم ثخيناً ضد الوخزات والطعنات التي دائماً ما تأتي من الخلف وهي شيمة الجبناء ,..

إنتقل والي ولاية النيل الأبيض من مكتبه في ربك باحثاً عن إستثمارات زراعيةوحيوانية وصناعية .. عساه يرتق الفتق أو يجد تدابير لحماية قصره من حجارة شباب النغيير في المهجر الذين يشكلون تجمعات مُرعبة وعين فاحصة ورقابة دائمة لمقياس النجاح أو الفشل ودون أن يطرف له جفن رمى بــ 5000 قطعة واعداً بها في لقاءه بجالية المنطقة الغربية وحين إنتشر الخبر وحاولنا إثبات خطله وأنه واحد من الوعود التي نكث بها سيادة الوالي قبل عامين تصدى الكثيرون للأمر ووصفوا الرجل بالصادق وأنا أرجع بهم لوعد عرقوب مع أخيه وعرقوب رجل من العماليق من بني عدنان كان رجلاً ميسوراً وصاحب بستان كبير من النخل وأخوه تقتله الفاقة والحاجة وبعد أن بلغ بأخيه الفقر ذهب لأخيه عرقوب طالباً المساعدة فوجده جالساً تحت ظل نخلة كبيرة فكان رد عرقوب لأخيه أن أنظر لهذه النخلة إذا طلعت فلك طلعها .. فلما طلعت أتاه ليفي له بوعده والفاقة تقتله فرد عليه عرقوب دعها حتى تصير بلحاً .. فلما أبلحت قال دعها حتى تصير زهواً ، فلما زهت قال دعها حتى تصير تمراً ، فلما أتمرت عمد إليها عرقوب ليلاً .. فجذها ولم يعط أخاه الفقير شيئاً منها .. فصار مثلاً لخلف الوعد وعدم الوفاء وفيه قال كعب بن زهير :

صارت مواعيد عرقوب لها مثلاً ..... وما مواعيدها إلا الأباطيل
فليس تنجز ميعاداً إذا وعدت ...... إلا كما يمسك الماء الغرابيل

فهذا هو حال من يوعد بـ 5000 قطعة وليس في وفده وزير تخطيطه ولا يدري الناس كيف ستوزع والولاية شاسعة واسعة ففيها السكنية والصناعية كما وعد .. فالجمود هو مآل الوعود بالقطع السكنية والذين ينتظرون قبض الريح سيبعقوا غبار الأرض والسجال طويل ولنا عودة مع وعد والينا الهمام الشنبلي وكلنا إنتظار ..

أبو أروى - الرايض


[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1761

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#646141 [عبد الله ابو بدر]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2013 11:49 AM
اخي موسي واخي ود الشيخ كفاية عنصرية وتعصب للقبيلة وما تاخرت القبيلة الا لانكم فضلتم القبيلة علي المواطنة ودمرتم النيل الابيض وانتم لا تملكون الاغلبية كل تعدادتكم 18% وظهر ذلك جليا ابان انتخابات الوالي الاخيرة وللاسف انتم فى انفسم غير متفقين لذلك لا يحق لكم ان تتحدثو باسم النيل الابيض ونحن مع الشنبلي وضد القبلية ولو اتت لنا بملاك من السماء او جات لنا برجل مبراء من كل عيب


#644648 [شاكر رابح]
5.00/5 (1 صوت)

04-22-2013 08:35 PM
هذا المقال فيه كثير من المغلطات الغير موضوعية وفيه لغة ممكن نسميها لغة الكراهية ونشتم منها لغة العنصرية والتاريخ وواقع الولاية يكذب هذه الاراجيف من شخص عهدناها مجاف للحقيقة منتصر لنفسه متعصب لقبيلته اما حديثك عن الوالي نشهد الله ان الواليي منذ ان وطئة رجله ارض الولاية كان وما ذال شعلة من النشاط المحموم فى اطار التنمية وما تنفيذ مشروع كهرباء اكثر من 270 قرية من قري الولاية الا دليل قاطع على حسن التخطيط والتدبير الذي لازم عمل الوالي وكذلك تنفيذ عدد اربعة مشروعات جديدة محطات تحلية للمياه من النيل لمدن الولاية المختلفة وهن القطينة الدويم وكوستى وتندلتي وكذلك مشروعات الاجلاس والطرق وصيانة المستشفيات الا دليل على صدق حديثى وللاسف كلامك فيه نوع من العنصرية القبلية وقلنا دعوها ومن قال لك ان القبيلة المزكورة هى تمثل الغلبة فى الولاية وانا ساقتبث كلامك وارد عليه وهو (وفات على الذين إنتخبوا الشنبلي أن المؤتمر الوطني قصد الإتيان بالشنبلي لمقاصد دأب أهل المركز على بثها ودعمها وهي محاربة الأغلبية والإنتصار للأقليات قاصدين العزل والتقطيع لولاية بحجم بحر أبيض .. الغريب أن سلوكاً مشابهاً أصبح يحدث يومياً في المركز وهي مفارقات لم تحدث إلا في أيام الإنقاذ إذ معروف أن حزب الأمة صاحب أكبر قاعدة جماهيرية في الولاية كان يدفع بمرشحيه من البيوتات الكبيرة للكواهلة بالولاية وكانوا دائماً ما ينالون النسبة الأكبر إن لم يكن فوزهم بالتزكية ..) اتحداك نحن فى الدويم لدينا دائرتين وتشمل محليتى الدويم وام رمته لم يفز فيها كاهلي قط واغلب الفائزين والمترشحين من قبائل اخرى الدائرة 72 العرشكول كان يفوز فيها الشيخ الوسيلة الشيخ السمانى ومعروف قبيلة جعلي واخر انتخابات فاز فيها السماني الوسيلة وكذلك سبق ان فاز فيها علي العمدة الشويحى امة على التجاني محمد ابراهيم اتحادي اما الدائرة 70 فاز فيها خليل عثمان جعفري مستقل وقبله مولانا حامد امة وهو دويحى من اين لك بهذا الحديث ولايتنا تسير سير حثيث نحو التنمية ونحن راضون كل الرضاء عن الوالي المنتخب الذي فاز بشبه اجماع فى الولاية .


ردود على شاكر رابح
Russian Federation [محمد الشيخ] 04-22-2013 10:57 PM
يا شاكر ...الدكتور عمر نور الدائم كان يفوز وين في ام صفقا عراض...يا اخي الذين فازوا بقبائلهم ولا بالطرق الصوفيه....وانت يا شاكر تنكر الحقائق..فاروق اسماعيل فاز وين ما دائرتك الدويم ..وفاز علي السماني الوسيله..اخي لا تقلب الحقائق...اغلب الفائزين من الاستقلال الي اليوم كواهله..ادلك امشي ضوابط البرلمان تجد الاسماء والدوائر الشرقيه والنيل الابيص فيه اثني عشر دائره جغرافيه كلها حزب امه وكواهله الاخليل ..وبعد استقال كمل العدد بفاروق اسماعيل...وهناك علي العمده


موسى محمد الخوجلي
موسى محمد الخوجلي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة