المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
صمت وجبن نخبنا العسكرية وساستنا وطناش الصوارمي خالد الناطق
صمت وجبن نخبنا العسكرية وساستنا وطناش الصوارمي خالد الناطق
04-22-2013 04:19 PM


صمت وجبن نخبنا العسكرية وهبل ساستنا وطناش الناطق الرسمي للقوات المسلحة الصوارمي خالد سعد تجاه حلايب
لم يتفوه احد بكلمة من نفخبنا العسكرية التي أثقلت أكتافها الرتب وعلت صدورها النياشين من المؤسستين في وزارة الدفاع والداخلية في وجه النخب العسكرية المصرية في المؤسسة العسكرية التي استنفرت كانها حمر مستنفرة فرت من قسورة عندما تداولت الأخبار فتح موضوع حلايب مع الرئيس الزائر محمد مرسي ولم يغمض لها جفت حتي أسهلت ما في بطونها من حقد واستفرغت ما في افواهها من بذاءات ووعيد وتهديد للحد الذي وصفت فيه الحديث عن حلايب خط احمر ومساس بالأمن القومي المصري وهي ارض سودانية خالصة سكانا وترابا واعراق قبلية يمتد جذورها لأكثر من سبعة آلاف سنة مستنصرين بأمن مصر ناكرين لما ضحي به السودان من أجل مصر وما أغرقه السد العالي وخزان أسوان من كنوز الأرض السودانية بل هجر أمة بأكملها نوبية خالصة واندثرت مآذن ومساكن تحت النيل من أجل خاطر مصر والشعب المصري الذي استشري في البذاءة عندما جاء الحديث عن عن ارض مغتصبة والي عهد قريب 1995
والغريب في الأمر ان ساستنا حكومة ومعارضة اضان الحامل طرشة كأنهم ليسوا هنا وكان اذانهم بها وقر ويبدوا وان الأمر لا يعنيهم لحد وصول الأمر الي خروج المهدي علينا بان حلايب يجب ان تكون حبايب وكأننا في مباراة كرة قدم ،،
يا للعار والخزلان المبين ،، ففي الوقت الذي انبري فيه الساسة والنخب المصرية للدفاع بكل ما أوتوا من قوة عن مصرية حلايب وان لا جدال فيها ولا مجال لفتح الموضوع من اصله وهنا لم يسمع إلا طنين صوت السيد موسي محمد احمد خافتا لا يغادر الميكروفون ،، مسكين يبكي علي ليلاه وهي مغتصبة،،،. الهذا الدرك الأسفل وصل الحال في بلادي ؟ هل شاخت أم شاخ سياسيوها؟ هل هرم أقطاب السياسة الثلاثي المرح الترابي الميرغني الصادق ووصل بهم الحال إلا يصلحوا إلا لعقد القران وحفلات الجرتق الوطني ؟
والأدهي والأمر نجد الناطق الرسمي للقوات المسلحة الصوارمي خالد مستيقظا علي مدار الساعة ليتلو علي الملأ ويبشر الشعب السوداني بفتوحات في ارض الخوارج والمسلحين ولم يكلف نفسه عناءا ولم تحركه النخوة الوطنية ولا حمية الجندية الي ان يتذكر ان هناك أرضا مغتصبة ولم تهز فيه شعره رجولة ولم يستنكر تصريحات النخب العسكرية المصرية ولو من باب الحماس والغيرة لزيه العسكري الذي مسح به العسكر المصريين بلاط جميع الأرض وكنس به ترابها،، وعلي اقل تقدير ولوكنت مكانه لارتجلت بيانا رغما عن أنف المؤسسة العسكرية السودانية وأرسلت إشارة الي المؤسسة العسكرية المصرية وبلباقة ان حلايب سيتم التعامل مع ملفها العالق بعد فراغ القوات المسلحة السودانية مما يشغلها علي جميع الجبهات منذ العام 1995 ،، وان حلايب في حدقات كل جندي سوداني وان الجيش السوداني لن يغمض له جفن وحلايب مغتصبة وان جنودنا البواسل سيبلون بلاءا حسنا علي تراب حلايب في ساعته وحينه وفي الزمان والمكان الذي ستحددة قوات الشعب المسلحة وان حلايب ستعود لحضن الوطن أما بالطرق السلمية وأما بسواعد أبناء قوات الشعب المسلحة ،،،
هذا ما كان يجب ان يقال واقل رسالة يمكن ان ترسل الي المؤسسة السياسية والقيادة العسكرية في مصر وتطمينا الي الشعب السوداني بان قواتهم ستحدد الزمان والمكان المناسبين متي شاءت ذلك ولا احد يملي عليها شروطه ولا سيادة غير سيادة السودان علي ارض حلايب وان النصر قريب،،،
بهذه الرسالة الضعيفة يمكن للشعب السوداني ان يرضي ولو مؤقتا عن المؤسسة العسكرية التي يحسبها درع الوطن وحماة الديرة والشرف والأرض والعرض،،.
ولكن لا هذا من هؤلاء الساسة الغوغائيين حاكمين وخارجين ولا من عسكرنا المتخمين جبنا. ولا ادري لم الجبن والخوف وممن؟
من الساسة والحاكمين ؟ أم من الجيش المصري؟
فليخرج علينا من يستطيع ان يجعلنا نصمت ولا نتفوه بكلمة في موضوع حلايب،،، ولماذا كل هذا الصمت الاخرق ؟ اهو استهتار بالوطن؟ أم استخفاف بالأمة؟ أم جبن دب في أوصال الجميع من البعبع المصري،،؟
ونحذر ساستنا حكومة ومعارضة ان اي اتفاق لتقاسم للمياه مع مصر يستبعد المساومة بحلايب اولا سوف نقوضه وبكل الوسائل وان اي شبر وعدت به الحكومة مصر باستصلاحه أو استثماره سيكون بقعة محرمة علي اي مصري ان يطاءها وحلايب مغتصبة وتحت نير الاستعمار المصري وان المليوني متر التي خصصت للاستثمار المصري ستكون أرضا بورا حتي تسترجع حلايب،،،وإلا يحلم الشعب المصري بقمح السودان الذي يتوق لزراعته في مليوني فدان إلكاروري الذي تبجح بها وكأنها ارض الخلفوه
فلا نريد من مصر استثمار وان كل شبر في السودان خط احمر وآمن قومي كما يحسب النخب المصرية ويصف حلايب امن مصر القومي ويجب مراجعة من هو في السودان اي مصري اتي عاملا أو مستثمرا أو علي نحو من ذلك لانه لا توجد ايدي عاملة سودانية في مصر ولا يسمح اصلا الأيادي العاملة السودانية بالعمل في مصر
حلايب أولا. ومن ثم الماء والزراعة والاستثمار ثانيا وقبل كل ذلك ال 150 كيلومترا من امتداد بحيرة النوبة جزءا ومسطحا مائيا سودانيا يجب استعادته واستغلاله وحلفا أرضا وبالمليمتر يعوض بأرض مصرية فالعين بالعين والسن بالسن والبادي اظلم وان من طالب بحقة لم يكفر وما ظلم
هذه الحقيقة التي يجب ان تعيها الحكومة ويفهمها السياسيون وان تضعها المؤسسة العسكرية السودانية قوات الشعب المسلحة ان صح هذا الاسم في قاموسها وتكوينها ودستورها وقسم مجنديها جندا وضباطا وتضعها حلقه في إذن كل جندي فيها
وسلام يا حلايب
ستعودي لحضن الوطن شاء المغتصب أم ابي وعما قريب بإذن الله وغد ان غد لناظره قريب

خضر عمر ابراهيم - بريطانيا
رابطة نصرة واستعادة واسترداد حلايب


[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1456

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#644586 [kamda]
5.00/5 (2 صوت)

04-22-2013 07:00 PM
يا سلام عليك يا خضر
معا من أجل استرداد كرامتنا و أرضنا
و لكن يجب ازاحة هذا النظام الخائب و بعدها أؤكد لك سينسحب المصريون طوعا أو كرها
هذا النظام الخائب سيبيع كل السودان دون أن يطرف له جفن!!!!!!
ألا ترى سماسرته يهرعون شرقا و غربا لبيع السودان؟؟؟؟؟!!!!!
أما هذا الامام الصادق فأمره عجيب!!!! قال حلايب حبايب!!!!!!!


#644540 [محمدمحمود]
5.00/5 (2 صوت)

04-22-2013 05:55 PM
احسن كلام والله العظيم نحن مستعدين للجهاد حتى ترجع حلايب نحنا احفاد عبدالله خليل شباب الدامر


هم المصريين بعرفهو كويس وابشرك يااخى والله الجيش حقنا ده فيهو رجال تاكل النار بس راجيه الاوامر اديك قصه حققيه كنا فى معسكر السسليت يوم التخريج قام القائد حقنا قال الداير يمشى حلايب يمين والجنوب يسار قام المجندين مشو يمين على حلايب قال للاسف لم تجى الاوامر بعد ارح الجنوب وحلايب ده بنوت الثانوى بحررنها لما تجى الاوامر


#644489 [حافظ حمد]
5.00/5 (1 صوت)

04-22-2013 04:53 PM
ينصر دينك يا سوداني يا اصيل
ولكن لا تتوقع ان يتكلم اي سوداني فمن يحكمون كلهم يخافون من المصريين
فالمصريين بكل مسمياتهم اما انهم لا يقراون التاريخ او ينظرون الينا باستعلاء . فالنعدد ما اعطينا للمصريين وما اخذوه عنوة
1- اغراق مدينة باكملها ومعها اعظم تراث
2- الامن في حدودهم الجنوبية
3- الذهب والرجال ايام الاتراك
4- حاربنا معهم في 67
5- كانوا ياخذوا ثلثي حصتنا من المياه
6- عملنا ليهم خزان مروي ليحمي بحيرة السد من الاطماء وفي الطريق كجبار ودال
7- سرقة الاثار النوبية وادعاء انها مصرية
8- كل فوسفات حلايب


خضر عمر ابراهيم
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة