المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
صفقة الامة ود مصطفى New Look
صفقة الامة ود مصطفى New Look
04-23-2013 01:41 PM

ونحن لم نستوعب بعد ونستقصى عن تصريحات د. أمين حسن عمر حول الواقعية الجديدة ، حتى عاجلنا الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل "صحيفة الخرطوم العدد 8252 التاريخ 19/4/2013 نقلا عن الشرق القطرية" وفى سابقة قد تكون الاولى من نوعها فى التاريخ بأن " حزب الامة بزعامة الصادق المهدى مرشح ان يكون بديلا لحزب المؤتمر الوطنى فى الحكم ووصفه بالحزب القومى مبديا أستعداد حزبه للعمل فى صفوف المعارضة أذ ماأختار الشعب ذلك ، و ربما ستكون أكثر الأفادات شعبية قوله " مالم يغير المؤتمر الوطنى سياساته سيخسر شعبيته" ، الا انه بالطبع لم يفصح عن السياسات ( الغير شعبية ) و لا كيفية تغييرها و ابدالها لارضاء الشعب حتى لا يخسر الوطنى تلك الشعبية (المزعومة) و يخسر بالتالى مقاليد الحكم ، وعلى طريقة " مافيش قيادى أحسن .. من قيادى " و بعد تأكيده ان السيد الرئيس يقود عملية التغيير بنفسه ، توغل الدكتور مصطفى عميقآ فى المناطق التى قد تكون محرمة ( عليه ) وأدلى بأكثر مما أدلى به الأخرون وعلى رأسهم د. غازى صلاح الدين الذى دفع ثمن باهظآ لذلك فانتقل من قيادة الكتلة البرلمانية للوطنى و اصبح مجرد عضو جلس فى المقاعد الخلفية حسب ترتيب الحروف الابجدية ، الدكتور مصطفى لم يقل بعدم بقاء الرئيس لاكثر من دورتين فحسب ، بل مضى لاكثر من ذلك فى توقعاته بأن حزب الامة سيخلف حزب المؤتمر الوطنى فى السلطة وبالتالى امكانية ان يكون الرئيس القادم من حزب الامة بزعامة السيد الامام الصادق المهدى وربما ليس بعيدا اليوم الذى نجد فيه الحبيب الامام ليس كما تعودنا وتعود هو " رئيسا للوزراء"( فى النظام البرلمانى ) بل رئيسا للجمهورية ( فى النظام الرئاسى ) حسبما قال الدكتور مصطفى اسماعيل ، الدكتور وزير الأستثمار مهمته الأساسية هى جلب الأموال والأستثمارات وليس عليه الخوض فى تقاطعات السياسة التى تقودها اجهزة المخابرات وبالذات فى مناطق النفوذ المالى التى نرجو منها الدعم والاستثمارات و الترويج لديها حتى و أن كانت النتائج متواضعة كما حدث فى السعودية ، فما كان عليه الحديث عن المعارضة السورية والأئتلاف السورى ، فهو قد زاد الموقف غموضا عما كان عليه عندما تحدث بالتزام حكومته بقرارات الجامعة العربية وفى نفس الوقت قال أن اعتماد سفيرالائتلاف السورى المعارض بديلا عن سفير النظام بأنه خطوة تتخذ ها الدبلوماسية السودانية فى الوقت المناسب !! تحدث الدكتور وزير الأستثمار بسلالة عن خلافة حزب الامة لحزب المؤتمر الوطنى فى الحكم دون ابداء أى تخوفات ( اقصائية ) او ملاحظات ( محاسبية ) وأنهم سيذهبون الى المعارضة الايجابية ، وليس من شك أن الدكتور مصطفى بعد بدء نشر مؤلفه ( الربيع العربىثورة لم تكتمل ) ، قد أرتفع مرتبة الى مصاف المنظرين من امثال د. غازى ود. أمين واصبح ( يخوض مع الخائضين ) فى المياه العميقة للمؤتمر الوطنى و ينشر المقابلات فى الشرق القطرية " الا .. دى" ،ما يمكن ملاحظته ان د مصطفى ذى الاصول الختمية و انطلاقآ من مبدأ الشفافية انحاز فى ترشيحاته لخلافة الوطنى لحزب الامة ، ناصحآ (اهلنا) الختمية بلملمة اطراف شتات حزبهم و قد كان فى هذا موفقآ ايما توفيق يستوجب الشكر و الثناء ، على اثر استقالة بروف بدر الدين الناطق الرسمى بأسم المؤتمر الوطنى ، اعتمد المكتب القيادى للمؤتمر الوطنى قرارآ يحصر التصريحات التى تعبر عن رأى الحزب فى المسائل العامة بالسيد نائب رئيس الحزب للشؤون التنظيمية الدكتور نافع ، و على ذلك يتوقع ان يقوم الدكتور نافع بتأكيد او نفى ما ذهب اليه دكتور مصطفى ، و هل هذه التصريحات تمثل سياسة و رؤية الحزب فى المرحلة القادمة ؟، وهل سيتم هذا الانتقال السلس للسلطة عبر الحكومة الانتقالية ام عبر صيغة انتخابية محددة و متفق عليها بين الحزبين ( الكبيرين ) ؟، و ما دور المجتمع الدولى وهل هو جزء من الصفقة ،؟ و ما مدى تأثير ذلك على الحوار و التوافق الوطنى المطلوب فى المرحلة القادمة ؟، سوى كان ذلك لجهة المعارضة الداخلية و قوى الاجماع الوطنى و التى تعمل مجتمعة ( بما فيها حزب الامة ) لخلافة الوطنى ، ام لجهة الحركات المسلحة فى دارفور و الحركة الشعبية ( قطاع الشمال ) ، بعد هذه التصريحات على القوى المعارضة تأكيد وحدتها والا تقع فى الفخ ، وعلى حزب الامة ان تلعب بذكاء و يكبح جماحه لاستلام السلطة ، و حسبما جرت العادة فى اتفاقيات السلام السابقة فالرئيس القادم سيحظى بعدد اكبر من المساعدين و المستشارين و هو امر لم يتعود عليه الحبيب الامام ، كما انه وبجدارة انتخابية شغل منصب رئيس الوزراء لمرتين ، اما رئاسة الجمهورية فهى موضوع جديد عليه تمامآ ،
اما اننا لسنا اننا ! و اما انهم ليسوا هم ! و اما انها ... ( بيدى لا بيد عمرو ) ،
نشر بالصحافة 23/4 /2013
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 932

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#645495 [sanmka]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2013 04:30 PM
يعني وصل بيهم الإستخفاف بالشعب للحد دا؟؟؟ والله مهزلة، وكلام غريب وعجيب،، وحاجة كدا زي كلام المساطيل البفتكرو كل شي ممكن؟؟؟ الله كريم


#645434 [عباس بن عباس]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2013 03:19 PM
جيبو البتجيبوه..جيبوا الصادق .. ولدو.. بنتو..علي شمو..سوار الدهب..اسماعيل حاج موسي ..الكرنكي..الهندي عز الدين..احمد البلال ..المروح..ابو ريالة ابو ساطور..الخال والخال ..الما نافع ولدو محمد..ود الزبير بت الزبير طه..دامة الاسود.. ود ابراهيم.. كلو ..دفع الله خير السيد..كلو عندنا صابون.
..انتو لمن جبتو البشير شاورتونا ؟؟؟؟؟


محمد وداعة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة