المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بازار التعليم
بازار التعليم
04-24-2013 12:54 AM

قديما لم تكن هناك علاقة تذكر بين الإعلام والتعليم لأن الجهات التعليمية كانت ماشة زي الورد كل شيء تمام فيها حكومة ما مقصره وتربويون زي العجب وتلاميذ يتنافسون منافسة شريفة وكل سوداني لديه فرصة أن يترقى في مدارج التعليم بغض النظر عن حالته المادية , على الاقل كان هذا هو الحال في وسط السودان . لقد كانت المؤسسات التعليمية تتواصل مع منسوبيها بطريقتها حتى ولو كانت متعثرة ويكفي أن نذكر هنا أن البروفيسور محمد أحمد الشيخ النطاسي البارع ومدير جامعة الخرطوم السابق عندما احرز نتيجة اول السودان في الشهادة السودانية من مدرسة خور طقت لم يسمع بذلك الا بعد انقضاء العطلة الصيفية وخروجه من قريته.
عندما توسع التعليم قليلا اصبحت الاذاعة تذيع اسماء الملتحقين بالجامعة والمدارس الثانوية وكانوا يسمون الفائزين (إن شاء الله يا بسام/ تتحقق الاحلام/ وتطلع نتيجة العام/ وتكون من الفائزين) لانه يومها هناك فائز وهو الذي يفوز بمقعد في المرحلة التالية وهناك خاسر وهو الذي لا يجد مقعدا رغم انه ناجح , لكن تعال شوف اليوم الناجح وشبه الناجح يجد فرصة في المرحلة التالية بما فيها الجامعية والكاش يكمل الناقصة احيانا وليس هناك فائز أو خاسر ليظهر عنق الزجاجة بعد التخرج فيتنافس خمسمائة خريج على خمس وظائف ثم يأتي الفائزون بها من الشباك اي من غيرهم وهذه قصة اخرى.
اول احتكاك بين الإعلام والتربية حدث مع الدورات المدرسية التي ظهرت في زمن نميري وقد ملأت اخبارها صفحات الصحف الرياضية والفنية وخرجت نجوما تفوق شهرتهم شهرة المحترفين (المواسير) الذين يلهطون ملايين الدولارات ويذهبون لبلادهم وهم يضحكون على عباطة وعياضة السودانيين وهذه قصة اخرى. المهم في الامر أن الدورات المدرسية قد نشطت المناشط واعطت المدارس بعدا اجتماعيا طيبا ولكنها للاسف توقفت بعد أن فقدت بريقها وبفعل فاعل وهذه قصة اخرى.
أها تعال شوف العلاقة بين الإعلام والتعليم هذه الايام . وزراء تربية يذيعون نتائج الامتحانات وعلى الهواء مباشرة وبحضور الولاة احيانا (ما لكم وما لها وشغلتكم بيها شنو؟) انظروا لصفحات الصحف الملونة حيث الطلاب الاوائل والمدارس الاوائل، تابعوا برامج الاذاعة والتلفزيون لتسمعوا (اهدي النجاح لحبوبتي "شيراز" وسعيدة بت خالتي) والاسرة الفلانية تشكر الاستاذ الفلاني الذي اصبح صاعقة في الرياضيات لإسهامه في تفوق ابنتهم وبعدها يحول هذا الاستاذ منزله إلى عيادة .
جميل جدا تكريم الاولاد والبنات الاوائل وتشجيعا وتحفيزا لهم ولكن ما يجري هو تضخيم للتحصيل الاكاديمي على حساب المناشط التربوية الاخرى، ما يجري الآن يحول العملية التربوية إلى عملية شحن اكاديمي، ما يجري كله يصب في مصلحة التعليم الخاص الذي اصبح تجارة رابحة . نحن هنا لسنا ضد التعليم الخاص ولن نطالب بإغلاق المدارس الخاصة وليتنا نستطيع أن نقول ذلك , فنحن نرى ضعف الدعم الحكومي للتعليم العام ولكن للاسف المدارس الخاصة تعمل بلغة السوق التي غذت بها الوسائط الإعلامية والوسائط الإعلامية الحكومية والخاصة تجري هي الأخرى خلف اعلانات بازار التعليم لحاجتها للعائد فأصبحت عايرة وأدوها سوط والخاسر في النهاية هو مجمل العملية التربوية، فيا جماعة الخير الشغلانة محتاجة لوزنة اعلامية فالذي يجري الآن سوف يغطس حجر التربية قبل التعليم.

السوداني


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1466

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#646435 [ود النعيم ودحمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2013 03:07 PM
ههههههههه التربية والتعليم لحقوا أمات طه يادكتور فلاتربية نراها ولاتعليم ,,فطالب اليوم لايعرف الأدب ولا التأدب وكذلك لايعرف كتابة موضوع إنشائي لو عرف كتابة إسمه ,,والجامعات أتملت شفع مراهقين لايعرفون سوي(حوتة واحمد الصادق) وسل من ذلك عبد الباسط سبدرات!!!


#646375 [ABO ALKALAM]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2013 01:46 PM
نصيحتي لجميع الأباء والذين لديهم اولاد في المدارس ارجوا ان لاتحبطكم بعض التعليقات هنا ولكن اذا كان عندكم اولاد في المدارس ومسكتهم من الموبايلات والدشات في اخر ستة اشهر قبل الأمتحانات فانا ااكد لكم انه سيتفوقون في الدراسة وسيكونوا من اوائل البلد وسيدخلون مدارس نموزجية وهي مجانية عمكم ابو الكلام مر بهذه التجربة والتوفيق من الله


#646063 [um ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2013 09:49 AM
00اخى البونى00 قلت الذى يجرى الان سوف يغطس حجر التربيه قبل التعليم . اخى التربيه اصلا من زمان انتهت خلينا نحصل التعليم عسى ولعل نقدر نعمل شيى .ودمت


#645896 [خضر]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2013 07:26 AM
هو لسه حجر التعليم و حجر التربية ما غطسوا؟ ديل حجرهم غطس من زمان يا خوى، المطفحه دى قرعة اللى انت عارفهم


#645869 [سودانى غير منفرج الأسارير]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2013 06:07 AM
يا بروف يا عبلطيف يا بونى" .. ياخى التعليم فى محنه كبيره جدا لا تكفيها سطور تعليق قد يقراه البعض وقد لا يطلع عليه اصحات الشأن التربوى .. باختصار كدا نقدر نقول :
(1) هل فى اى سبب يخلى الوزرا يحومو ويتجولو داخل قاعات الأمتحانات فى المدارس اثناء ساعات الأمتحان والطلاب منهمكون فى الكتابه. وكمان بعض الحائمين تلقاهم واقفين يبحلقو فى اوراق ألأجابه
)2)هل يصح ان تكون مكافأت المعلمين عن مراقبة ألأمتحانات ومشاركتهم فى الكنترول موضع اخذ ورد ومجابده مع وزارة الماليه مركزية كانت اة ولائسه بعد بداية ألأمتحانات او اثناء النصحيح .. السنه دى الوضع كان احسن
(3) نجى للنتيجه الكارثه.. نفهم ان يحقق كوووول ألأوائل الشطار الممتحنين الدرجه الكامله 100 % فى مادة الرياضيات وبس .. دى ذاتا فيها مبالغه الا اذا كان بيدرسم استاذ فلان اوعلان اللى اصبحت بيوتن عيادات زى ما قلت انت.. لكن هل من الممكن ان يجس ب كوووووول الممتحنين الدرجه الكامله فى اللغة العربيه واللغة ألأنكليزيه (فى آن واحد )المتعددتى ألأقسام والمتنوعتى المرتكزات لينتهى المطاف بحصول اكثر من عشرين ممتحنا على المجموع الكلى 280 من 280 ويهلل المسؤولون ويكبر مدراء المدارس واولياء أمور الطلاب بهذا النصر المؤزر المسبوق فى سوالف السنين للمدارس والطلاب .. وجاء فى اخبر ان احدى مدارس مدينة المناقل كانت الطيش غى مصفوفة مدارس الجزيره الفيحاء . لكن هل تعلم ان متوسط هذه المدرسه الطيش يعنى فى المركز ألأخير كان 91 & (واحد وتسعين فى الميه)
(4) يعنى مافى اى فروقات فرديه بين الطلاب .. كتبوا نفس الموضوعات ألأنشائيه بنفس واحد .. لا اخطاء املائيه او نحويه ...نفس الميول والمنطلقات .. توجهاتم كوووولها حضاؤيه ... مافى فرق بين تفكير الذكور و تفكير زميلاتم من ذوات الثدى .. خلينا من العربى والرياضيات ألأنكليزى دا اذا الطلاب يقفّلو ويكملو
اها المدرسين ياخدو كم... ياناس ما تخلوا انفسكم اضحوكه.. انه العبث بعينو اللى بيحصل دا!!! موهيك ّ!!


#645867 [ود نور الدائم]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2013 06:04 AM
يا بروف خليك مع الزمن خلاص تاني مافي تعليم حكومي ولكن مع ذلك نظرتكم الثاقبة للقضية تستحق النقاش عسى ولعل ان يسمع من به صمم


د.عبد اللطيف البوني
د.عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة