المقالات
السياسة

04-27-2013 02:59 AM

كلاكيت ثانى مرة ..عدم امانة الأسلاميين ونفاقهم !
لا داعى أن نكرر فى كل مرة رفضنا ومعارضتنا للأنظمه الديكتاتوريه القمعية التى تسمى (مدنيه) المتحالفه مع العسكر ورجال الأعمال الفاسدين ودعمنا ومساندتنا لتتحرر الشعوب فى كل مكان على سطح الأرض وأن تحصل على حكم (ديمقراطى) وانسانى يليق بها.
فتلك الأنظمه ألأستبداديه التى كانت تحكم فى تونس أو مصر أو ليبيا أو اليمن، لعبت دورا كبيرا فى حصول تلك الجماعات المتطرفة على تعاطف بعض قطاعات الشعب (البسيطة) وعلى بقاء تلك (الجماعات) داخل كهوف (التخلف) حتى لو كانوا يعيشون على ظهر لأرض، بجميع اشكالهم من يدعى (الأعتدال) منهم كاذبا ومنافقا مثل الأخوان المسلمين ومن يظهر التطرف والعنف ويعلن الجهاد واضحا وعلانية ، ولذلك خرجوا جميعا بعد الثورات فى تلك الدول مثل نمل (الريش) يسعون لأعادة عجلة التاريخ للوراء ولتطبيق تشريعات وأحكام وقوانين باليه وفاقدة (للصلاحية) عمرها أكثر من 1400 سنه كانوا يعيشونها داخل (كهوفهم) ولذلك لا يدركون بأنها لا تناسب انسانية هذا العصر وثقافته التى تتوق لبسط الحريات وللعداله والمساواة ولا يمكن أن تقبل بثقافة وأحكام تميز الناس وتجعل من بينهم (عبيد) و(أحرار) وكفار ومسلمين ونساء ورجالا.
وعن نفاق تلك (الجماعات) وعدم امانتهم أقول .. أن الجماعات المتطرفه قاعده ونصره وغيرهم من جماعات مسانده من شتى انحاء العالم الذين اساءوا للثوره السوريه وشوهوها وأفقدوها تعاطف (العقلاء) خاصة الديمقراطيين فى كآفة دول العلم، يرفضون تدخل (حزب الله) لصالح النظام السورى فى وقت فتحوا فيه (الأبواب) على مصراعيها (للسلفيين) والجهاديين لحرب ضد ذلك (النظام) ، وما هو انكأ من ذلك، يقولون بأن نظام (بشار الأسد) هو المسوؤل عن استخدام السلاح الكيمائى – وهذا غير مستبعد – لكنهم يدفعون امريكا دفعا ويحرضونها ويستفزونها ومعها باقى دول الغرب (فرنسا وبريطانيا) الخ .. من اجل أن يوفوا بوعودهم وعهودهم التى قطعوها فى حالة تأكد استخدام النظام السورى لذلك السلاح الكيمائى وأن يتدخلوا لأزالة النظام كما فعلوا فى ليبيا والعراق أو أن يمدونهم بالمال والسلاح الذى يحقق لهم التفوق والأنتصار على (بشار)، وفى ذات الوقت ينتظرون من امريكا أن تغض الطرف عنهم مستقبلا وأن تتركهم بعد أن يستلموا السلطه بأن يوجهوا اسلحتهم تلك الى أسرائيل، فى وقت قالت فيه أسرائيل بأن علاقتها بالنظام المصرى الآن أفضل مما كانت عليه فى يام مبارك.
وعدم امانتهم انهم جميعا (الأسلاميين) حينما يخرجون على الفضائيات يرددون كلاما واحدا وهو أن (النظام) السورى لم يوجه طلقه واحده تجاه اسرائيل منذ اربعين سنه وهذا صحيح، لكنهم جميعا كذلك لايعترفون بأن (مصر) ما كان لها أن تخوض الحرب عام 1973 ضد اسرائيل لولا وقفة (سوريا) الى جانب مصر وقبولها دخول الحرب، ومصر أصبحت خارج ذلك الصراع بعد اتفاقية (كامب ديفيد)، فكيف تدخل سوريا حربا ضد اسرائيل رغم ان الأخيره تحتل جزءا من ارضها مثلما كانت تحتل سيناء المصريه؟ وهل يظن (المواهيم) أن الأسلاميين الذين وصلوا للحكم بدعم امريكى سوف يخوضون حربا فى يوم من الأيام ضد اسرائيل وهم افضل من يحارب شعوبهم وييبيدها ويدمرها ويهدم المؤسسات المدنيه والعسكريه والقضائيه والأعلاميه وأفضل من يجوعها ويجعلها متسوله، وهل يحارب جائع ومتسول؟
كل ذلك فعله ا(لاسلامويون) فى السودان ويكرر التجربه الآن الأسلاميون فى (مصر) .. ومن زاوبة أخرى معلومة علاقة هؤلاء وأؤلئك (بأيران) ولا تخفى على أحد، وكيف ان (الأسلامين) فى السودان ذهبوا بالثلاثه مصريين الذين نفذوا محاولة اغتيال مبارك الفاشله فى اديس ابابا، بطائرة خاصة الى (ايران) وفؤجئت بهم القيادة الأيرانيه فى مطار (طهران) فتم ادخالهم الى افغانستان.
ومعلومه علاقة الأيرانيين بجماعة (حماس) الذين أدوا قسم البيعة واولاء (للأخوان المسلمين) فى مصر لا (لله)، وأعترافهم بأن (ايران) كانت اكبر داعم لهم فى مقاومتهم لأسرائيل وفى مدهم بألاسلحه التى كانت تأتى عن طريق (السودان) وتمر عبر مصر بمساعده من مختلف التيارات (الأسلاميه) خلال فترة حكم (مبارك) عن طريق الأنفاق حتى تصل (لغزه).
هذا كله معلوم فأين النفاق هنا؟
النفاق فى أن (الأخوان الملسمن) ومن أجل الحصول على عملات (صعبه) اتفقوا مع ايران على برنامج سياحى يصل مصر من خلاله عدد ضخم من الأيرانيين.
وعلى التو انتفض الأسلاميون سلفيين وجهاديين ومن بينهم أخوان (قطبيين) راقضين تلك الخطه خوفا من (التشيع) ومن الترويج للمذاهب الشيعيه من خلال السواح الأيرانيين مع (السلفيين) والوهابيه المنتمين وجدانيا (لسعوديه) والتى تمولهم بأموال ضخمه، لم يعترضوا على (حج) الأيرانيين (الشيعه) ودخولهم للأراضى السعوديه!
ومهما كان اختلاف بعض المسلمين السنه مع مذاهب الشيعه، فكيف نصدق كلامهم الذى يرددونه فى القنوات افضائيه عن حرية (الأعتقاد) المكفوله للجميع بمن فيهم من مسيحين وغيرهم من اصحاب ديانات ومعتقدات، ومن هو الأقرب للمسلم (السنى) اذا كان صادقا، (الشيعة) الذين يشهدون باالا اله الا الله محمد رسول الله والذين بنوا (الأزهر)، أم (الأقباط) واليهود، وهل يعقل أن يحرموا اؤلئك (الشيعه) من حقوقهم الدينيه والسياسية والمدنيه، ويسمحوا بها لهؤلاء (المسيحيين) والقرآن يقول لهم: (لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم)؟
لماذا الكذب والنفاق وعدم الأمانه يا أنصار (شريعة) القرن السابع طالما انتم تريدون لها أن تصبح دستورا يحكم العالم كله؟؟ وطالما لا تريدون أن تفهموا الأسلام والقرآن فيهما ما هو (أحسن) مما لديكم، يمكن أن يتبع ويسود ويجعل المواطنين فى اى دوله اشقاء واخوان متحابين ومتساوين فى الحقوق والواجبات دون شعور بالحرج أو الأضطرار لنفاق وكذب وعدم امانه؟
وفى هذا الجانب، معلوم رأى (السلفيين) والجهاديين المتطرف فى رفضهم تهنيئة المسيحيين فى اعيادهم، لكن المنافقين (الميكافيليين) تجار الدين الأخوان المسلمين يقولون أن المسيحيين شركاؤنا فى الوطن لهم ما لنا وعليهم ماعلينا دون أى تمييز، مع انهم يعلمون بأن الدستور الذى فرضوه على الشعب المصرى، لا يسمح للمسيحى بالوصول لمنصب الرئاسة ولكثير من المناصب العليا، وهم يقولون بصورة ملتوية وعلى طريقتهم أن تهنيئة المسلمين للمسيحيين فى اعيادهم مثل عيد (القيامه) فيه شعور بالحرج سببه اختلاف (العقيده)، فكيف يكون ذلك المواطن المسيحى (اخا) وشريك فى الوطن اذا كانت تهنئيته بعيده فيها كلام وفتاوى؟ وهل يعلم هؤلاء بأن المسلمين فى (السودان) قبل أغتصاب تجار الدين للسلطه كانوا يحتفلون بعيد شم النسيم وبعيد ميلاد المسيح أكثر من المسيحيين انفسهم؟ وكان وقتها السودان بالف خير؟
ولماذا ينفى (الأسلاميون) فى كذب وخداع ونفاق وعدم امانة بأنهم يسعون لأقامة دولا (دينيه) ويرددون كلاما يحفظون جميعا كأنه موزع من (الرشد) يقولونفيه (الأسلام) لا يعرف الدوله الدينيه والدوله (المدنيه) التى يتحدث عنها (الليبراليون) ضد الدوله (العسكريه)، وهذا كذب صراح، فالدوله (المدنيه) ضد الدوله (الدينيه) قبل العسكريه، التى عادة ما تأتى عن طريق انقلاب عسكرى وعلى غير ارادة المواطنين، اما الدوله الدينيه فلها من يشرعون ويخطفون ويقتلون ويفتون ويجاهدون ويرهبون مثل الدكتور/ صفوت حجازى، الذى تحدث عن ضرورة تأسيس جيش ثورى ومحاكم ثوريه على طريقة ايران من اجل تحقيق دولة (الخلافه) ثم يقولون بعد ذلك كله، أن الأسلام لا يعرف الدوله (الدينيه)، فهل دولة (الخلافه) اشتراكية أم ليبراليه؟
وأخيرا فأن الجماعات التى تسببت فى اغتيال شاب كان يتحدث مع خطيبته بدعوى (الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر)، جدد النظام الحاكم فى مصر الآن وهم جماعة (الأخوان) وحلفائهم من كآفة التيارات الأسلاميه، التراخيص الخاصه (بالكباريهات) القائمه فى شارع (الهرم) لمدة ثلاث سنوات بعنى حتى انتهاء (ولاية) العارف بالله (محمد مرسى) فى وقت كان نظام (مبارك) يجدد لتلك (الكباريهات) لنمدة سنتين فقط، وللمزيد من الخداع والتضليل قالوا انهم فعلوا ذلك من أجل الحفاظ على السياحة الخارجيه، مع تشكيل لجان تراقب عملها والا يكون معارضا لأحكام (الشريعه) مثلها مثل قرض البنك الدولى (الربوى) الذى يلهثون خلفه والبنك الدولى يتمنع ويزيد من شروطه فى كل يوم.
اما كفاكم كذب ونفاق وعدم امانه وتاخير لعجلة تقدم الشعوب بعد أن سقطت اوراق التوت التى كانت تستر عوراتكم وأنتم تركعون وتسجدون لروؤساء الدول (الليبراليه) والعلمانيه مثل امريكا وفرنسا وبريطانيا وروسيا ولروؤساء الدول الشيوعبة مثل (الصين) والبوذيه مثل (اليابان) وتستجدونهم الرضاء عنكم والأموال والمساعدات والغذاء والدواء، وتحرمون شعوبكم من مثل تلك الأنظمه الراقية التى صنعت دولا متقدمه ومتطوره اياديها (عليا) ومن مثل دساتيرها الأنسانية التى توفر الحريه والديمقراطيه والعداله والمساواة وأنتم اياديكم (سفلى) لا تجيدون غير استخدام سلاح العنف والأرهاب والتكفير والقمع ضد شعوبكم ، وتكملون ما نقص بالخداع والتضليل والمتاجرة باسم الدين الذى ينطلى الأميين والبسطاء؟
مسك الختام:
• طرح على احد القراء المحترمين فى موضوع مختلف سؤالا مشروعا قال فيه : (ما ذا قدمت من نضال؟
• فتذكرت لحظتها عبارات الشهيد / عبد الخالق محجوب، وهو فى طريقه للمقصله، حينما وجه اليه احد جلاديه الذين حكموا عليه بألأعدام سؤالا استفزازيا، قال فيه، أنت تتحدث عن (الشعب) دائما فماذا قدمت لشعبك؟
• فرد عليه بكلمات قلائل (قليل من الوعى)!!!
تاج السر حسين – royalprince33@yahoo.com


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 1228

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#649532 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2013 09:49 AM
تصور يا تاج السر ان احدهم اخذ يتحدث عن النازية كنموذج للمدنية الاوربية المعاصرة

هذا المثل ينطبق تماما على شخصكعندما تتحدث عن الحكم في الدولة الاسلامية


#649189 [الهارب]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2013 12:35 AM
wonderful article, Taj


#648877 [عثمان الحاج]
5.00/5 (2 صوت)

04-27-2013 05:38 PM
النفاق الحقيقي هو أن يتشدق البعض بالوطنية، ثم لا يجد في نفسه أي روح ليرد على الهجوم المستفز من قبل القوى الليبرالية على السودان فيما يتعلق بموضوع حلايب، ويبدو أن ليبراليته أعلى عنده من انتمائه لبلده.
النفاق هو أن يبشر البعض بالديمقراطية وإرادة الشعب، ثم هو يرفضها ويحتقرها عندما لا تأتي على مزاجه؛ إذ يظهر أن إرادة الشعب يجب أن تكون تحت إرادته، وإلا كان الشعب بسيطا جاهلا أميا.
النفاق هو أن يوهمنا البعض بأنه ضد الدكتاتورية والقمع، ثم لا نرى له أي موقف ضد الدكتاتورية التي كان يعيشها الشعب المصري أيا مبارك، بل والأنكى من ذلك أنه في إحدى مقالاته يزعم أن مبارك لم يكن سيئا لهذه الدرجة،؛ فالقمع عنده مقبول لو كان تحت شعارات العلمانية ومعاديا للمظاهر الإسلامية.
النفاق هو أن لا يفتأ البعض يتحدث بكل حب عن حضارة الغرب وإنسانيته وأخلاقه وقيمه، في مقابل ما يصفه بتخلف وإرهاب من يعتزون بإسلامهم، وينسى أو يتناسى أن مجموع ما قتله أولئك ( الإرهابيون) منذ ألف وأربعمائة سنة لا يمثل شيئا مقابل الستين مليون نسمة الذي راحوا ضحية الغرب الإنساني في حرب واحدة فقط، ويتجاهل أن أمريكا كان لها شرف استخدام أول قنبلة نووية في التاريخ الإنساني، لتتسلق على آثار الدمار الذي خلفته، وتتربع على قمة هرم العالم المتحضر.


ردود على عثمان الحاج
Russian Federation [ود الحاجة] 04-28-2013 09:49 AM
تصور يا تاج السر ان احدهم اخذ يتحدث عن النازية كنموذج للمدنية الاوربية المعاصرة

هذا المثل ينطبق تماما على شخصكعندما تتحدث عن الحكم في الدولة الاسلامية

Russian Federation [تاج السر حسين] 04-27-2013 11:00 PM
صدق الشهيد/ محمود محمد طه حينما قال عن الأخوان المسلميين (أنهم يفوقون سوء الظن العريض) وقال (كلما اسأت الظن بهم تشعر بأنك كنت تحسن الظن بهم) أو هكذا قال. ولعل الشهيد يقصد (الأخوان) وأعوانهم واشباههم.
هذا ما كتبته عن حلائب فى مقالين من ضمن عشرات المقالات فى الموقع المختلفه وقبل أن يتحدث عنها عميل المؤتمر الوطنى (موسى محمد أحمد) وقبل أن يتحدث عنها المصريون بعد الثوره المصريه.
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-29688.htm
و

http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-94289.htm

وعادة لا اميل للحديث عن نفسى وجميع المعارضين الشرفاء فى مصر، يعرفون بأنه تم استدعائى مرتين فى جهاز أمن الدوله المصري، بسبب شكاوى من عميل (المؤتمر الوطنى) هانى رسلان، الذى كان يقوم بأدوار قذره ضد (وطنى) ولمصلحة المؤتمر الوطنى، فأنقلب الآن عليهم واصبح يتحدث عن (مصرنة) حلائب.
والباقى عن (شريعة) القرن السابع التى تأكد عدم صلاحيتها بما فعله (الأخوان) فى السودان و(مصر)، ومن قبلهم (النميرى) وجماعة (طالبان) (والمحاكم الصوماليه وما يحدث من ظلم فى السعوديه، وكل من يسعى لتطبيقها لن يقدم نموذجا افضل من اؤلئك جميعا لأن عدل (عمر بن العزيز) الذى يتباهى به (الاسلامويون)، ويضربون به المثل كان يقال عنه أن (الجاريه) كانت تباع خلال ولايته بوزنها ذهبا!!

Russian Federation [ود الحاجة] 04-27-2013 10:48 PM
و اضافة لما ذكرت اخي عثمان
فان الكاتب المحترم نادى بتدخل الجيش المصري في مقال سابق له و ذلك ليجهض الحكومة المنتخبة و مع ذلك يدعي انه ديموقراطي و ضد حكم العسكر


#648664 [سرحان]
5.00/5 (1 صوت)

04-27-2013 02:46 PM
ستتكشف عورات الفكر الظلامي يوما بعد يوم ، فمن تحريم الربا بالأمس إلى تحليله بحجة الضرورة و كأنّ الآخرين لا ضرورات أمامهم ، و من محاربة اسرائيل بالأمس إلى :(صديقي العزيز بيريز) و من (امريكا و روسيا قد دنا عذابها) إلى بوس الجزمة الأمريكية ... لا يوجد نموذج واحد عبر التاريخ طبق الشريعة و أقام العدالة لكي نحذو حذوه ، من يقولون عهد النبوة و الخلفاء الراشدين ، نقول لهم ذلك كان مناسب لزمنه و إلا نسألهم : ذلك عهد كان فيه الرق و السبايا و الغنائم و دعوة الآخر ليعتنق ما يراه المسلمون صحيحا و إلا السيف أو الجزية إذا كان كتابيا أو السيف فقط ... هل ترونه صالحا للتطبيق اليوم ؟ ... من يقول إن الرق كان يعالج بالعتق نقول له : و كيف تبرر موت النبي (ص) عن أربع إماء و الخلفاء عن عدد من الإماء (أورد ابن تيمية أربعة عشر أمة لعلي بن أبي طالب) [ لا تنسى أن زوجات الخلفاء كن : أبوبكر : خمس زوجات ، عمر بن الخطاب : تسع بينهن ثلاث إماء ، دفع مهرا للسيدة أم كلثوم بنت الخليفة علي بن أبي طالب عشرة آلاف دينار في رواية (تاريخ اليعقوبي) و أربعين ألف دينار كما ورد في المغني لابن قدامة في رواية حفص باسناده) . عثمان بن عفان : تسع ، علي بن أبي طالب : تسع زوجات ... و نقول له هات لنا نصا واحدا يستهجن الرق أو قول أي أحد يستهجن الرق من الصحابة أو التابعين أو تابعيهم أو أي فقيه قبل القرن العشرين ... لا اقتصاد إسلامي غير الغنائم و الخراج و الجزية ، لا انتاج إنما أخذ ثروات المهزومين ليستمتع بها المنتصرون (بشّر النبي (ص) قومه بالحصول على كنوز قيصر و كسرى و لم يقل لهم سنقيم المشاريع الانتاجية لأنه يعرف مقدرات البدو) ...حتى عندما غزوا البلدان أحرقوا المكتبات و هدموا القصور و حطموا الفنون ... حاربوا العلماء و كفروهم : الفارابي ، ابن سينا ، ابن الهيثم ، ابن رشد ، ابن النفيس ...و القائمة تطول ... وجودهم في السلطة سيكشف زيف الفكر الذي يقولون إنه سيجلب السعادة و السلام للبشرية و سيتكشف عن فكر نتائجه الحروب و الفقر و التمزق و الظلامية و القتل و الاغتيلات و التعذيب ، و التعصب و الجهل ، باختصار : فكر يفتقر لأدنى درجات النبل الإنساني في معاملة المختلف ، سيذبحون و يدمرون و ربما غدا سيكشفون عن عورات الصبيان ليجزون رقاب من أنبتوا الشعر . و ربما يرجعون لعهد السبي إذا سكت عنهم المجتمع الدولي ...


ردود على سرحان
Russian Federation [ود الحاجة] 04-28-2013 02:14 PM
يا سرحان :عليك اولا ان تعرف ما ذا تريد فانت ذكرت "كانت فيها الخمور و الجواري و الغناء "
1. الغناء و الخمور لا علاقة لها بالتسامح بين الديانات المختلفة و انما هي امور تخضع لعادات كل مجتمع و تقاليده.مثلا في شرق اسيا يأكلون الكلاب و في مجتمعات اخرى لا يستسيغ اهلها تربية الكلاب
2.انت تعتبر الرق من علامات عدم التسامح و في نفس الوقت مبسوط من وجود
" الجوراي"!!!!

Russian Federation [سرحان] 04-28-2013 10:35 AM
رد على ود الحاجة :
الأوربيين استرقوا نعم ، لكن هل هذا دفاع أم من باب : ما دام فعلها الأوربيون فلا ضير إن فعلها غيرهم ؟ إجتزاء فترات من التاريخ أمر غير علمي ... التسامح يحدث عندما يخفت الإسلام السني ، إسلام الأشعريين و الحنبليين ... انظر للفترات التي كان فيها تسامح تجدها أكثر الفترات ابتعادا عن الفهم الذي تتبناه أنت ، أي فترات الزيغ و الضلال من المنظور السلفي ، منظور ابن تيمية و ابن عبد الوهاب و ابن القيم و من لف لفهم ... ستجد تلك الفترات هي الفترات التي كانت فيها الخمور و الجواري و الغناء .... اقرأ التاريخ يا متحضر و تذكر التسامح مع بني قريظة و بني النضير و بني قينقاع و بني المصطلق .... لا تنتزع فترات (الزيغ) من التاريخ لتتفاخر بها ... و سلم لي على العقل .

Russian Federation [ود الحاجة] 04-28-2013 09:23 AM
يا سرحان :وجود مسيحيين اقباط و وجود نصارى في بلاد الشام حتى اليوم يدحض دعواك الباطلة.
قارن بين التدين الموجود الان في الدول النصرانية و في الدول المسلمة ستجد ان كثيرا ممن يعتقد انهم نصارى هم حقيقة لا دينيين و هذا يدل على عدم يجذر العقيدة النصرانية لديهم

بالنسبة للاندلس فلقد وقعت في الحفرة حين اخترتها و انت لا تدري.فالاندلس كانت مثالا للتعايش السلمي للمسلمين مع معتنقي الديانات الاخرى و في نفس المكان حدثت فيما بعد محاكم التفتيش النصرانية فلا تجد اليوم مسلمين في شبه جزيرة ايبيريا بينما تجد اثار اسلامية .بينما في بلاد بعيدة مثل جزر شرق اسيا تجزر الاسلام و تجذر بسبب معاملة التجار المسلمين الراقية

بالنسبة للرق تحدثنا كثيرا و لكن لا تنس ان الاوربيين سرقوا الافارقة السودان و شحنوهم في سفن تماما مثل الاخشاب او الواح الحديد و عاملوهم معاملة الحيوانات و سجن "ابوغريب" ليس ببعيد

Russian Federation [سرحان] 04-28-2013 07:53 AM
رد على ود الحاجة
يا ود الحاجة ، لماذا تركت كل ما أثير و مسكت في التتار (المغول) ، قارن كيف انتشرت المسيحية بالسيف في أوربا و أمريكا اللاتينية و تجذرت (بالذال) في تلك المجتمعات بشكل غير مسبوق في تاريخ البشرية ... طول الزمن و استخدام السيف و الجزية ، سيجعل جيلا بعد جيل يعتنق ما هو موجود خوفا من السيف المسلول و هربا من الجزية ، و لعدم وجود خيارات أخرى أو ملجأ آخر ، أطفاله سينشأون منذ الصغر على الدين الجديد و سيلعن الأحفاد ديانة الأجداد القديمة ... تموت ديانة و تنشأ أخرى ... ليس بالضرورة انحسار كل معتنقي الدين القديم ، لكن أحيانا يحدث هذا ، انظر للأندلس هل بقي فيها مسلمون ... السيف يفعل فعله في الأزمان السابقة ... يا متهدر انت اقرأ التاريخ بعقل مفتوح ، كل مكان له ظروفه ... العشيقات يمارسن برغبة و رضا ، لكن السبايا غصبا عنهن و بعد قتل الأزواج و الأخوة و الأهل ... السبية أقل درجة من العاهرة التي على الأقل تلقى مقابلا لما تمارسه ، و السبية يا ولداه يفعل بها و تباع في سوق النخاسة ... يا متهدر انت احسب العشيقات و السبايا و قارن بين الأعداد و الظروف و أخبرنا بالنتيجة يا متهدر انت أقصد يا متحضر ..

Russian Federation [ود الحاجة] 04-27-2013 07:10 PM
اذا كنت مطلعا على علم الاجتماع و الحضارات و السياسة فقارن بين دولة الاسلام و دولة المغول و سترى الفرق

كارشاد لك فقط قارن كيف اضمحلت ثقافة التتار " المغول " و انهزموا و انهارت دولتهم في فترة قصيرة و من بقي منهم اعتنق الاسلام و كيف انتشر الاسلام و تجزر في كثير من المجتمعات بشكل غير مسبوق في تاريخ البشرية

أما مسالة الزواج فهذا شئ احله الله, هل تعترض على حكم الله؟

ابحث لنا في الكتب عن عدد عشيقات نابليون او بيل كلنتون او ساركوزي لو اولاند
يا متهدر اعني متحضر


#648478 [محمد خليل]
5.00/5 (2 صوت)

04-27-2013 11:45 AM
الاسلام دين أنزله الله سبحانه و تعالى و لذلك فهو صالح لكل زمان و مكان شاء الليبراليون أم أبوا، أما ممارسات الكيزان و غيرهم من الجماعات الاسلامية المتطرفة فهى حجة على أسحابها و ليست حجة على الاسلام.


ردود على محمد خليل
Russian Federation [البيان الواضح] 04-28-2013 11:34 AM
أخي محمد خليل : هؤلاء لو أتيت لهم بكل أية وبينت لهم كل البيان فهم في ضلالهم يتردودن ومع ذلك يدعون أنهم من أهل الايمان بالاسلام بل ويدافعون عنه عجبي ثم عجبي ، فالجدال مع من يبحث عن الحق له ثمرات أما من يجادل ليدافع عن معتقداته الباطلة وإيمانه بما لدى الغرب أشد من أي إيمان آخر يدعيه فلن تصل معه إلى ملتقى طرق بل تكون معه في خطين متوازيين فمتي يلتقيان ، ومن لا يعرف دينه معرفة صحيحة فهو يأتي بمثل هذه الفتاوي الشاذة ثم يتخذها دليلاً يستدل به على ما نفسه من ...... فمتي يبلغ البنيان تمامه إذا كنت تبني وغيرك يهدم

Russian Federation [تاج السر حسين] 04-27-2013 11:13 PM
نعم الأسلام دين انزله الله ونحن نعتنقه بوعى ونؤمن به وندافع عنه (بالتى هى احسن) امام معتنقى الديانات الأخرى الذين ينتقدونه ويقدمون حجج منطقيه وحفيفيه لا يستطيع أن ينكرها صادق أمين، ولا ندافع عنه بالسيف والأرهاب والقتل والقمع كما يفعل الفاقد الثقافى والتربوى.
والدين ا|لأسلامى فيه قيم ومنهج للتربيه والتسليك وابراز قيادات ديمقراطيه عادله اذا اتبعت ما نزل من قرآن فى (مكه)، ذلك القرآن الذى يقول (فذكر انما انت مذكر لست عليهم بمسيطر) ويقول (من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر).
وهذا غير متاح فى (شريعة) القرن السابع التى فرضت فى (المدينه) وهى افرع الذى اصبح اصلا، لأن الجهلاء ، يعلمون بأنه عاجزين عن منافسة الآخرين بغير الأرهاب والقتل الذى تحرض عليه تلك (الشريعه).
ونحن لا نريد ممن يدافعون عنها أن ينكروا بأنها لا تميز بين الناس بسبب دينهم مسلمين وغير مسلمين وبحسب جنسهم رجال ونساء، وأنها تحرم الزواج من (القاصرات)، فى سن ثلاث سنوات وتسع وأنها لا ترفض ارضاع الكبير .. وأنها لا ترفض جماع الوداع أى أن يجامع الزوج زوجته المتوفيه وأنها لا تجيز لزواج ارجاع زوجته لولى امرها كى يعالجها فالعلاج ليس واجبا على الزوج الذى اسـاجر أو اشترى (فرج) زوجته من ولى امرها.
وانها لا تحرض على قتال (الكفار) بعد انقضاء الأشهر الحرم وأنها لا تطالب بأخذ الجزيه منهم وهم صاغرين
وانها تقبل شهادة (المسيحى) ضد مسلم قتل مسلما أو مسيحيا .. وكثير من الأحكام التى لا تناسب انسانية العصر وثقافته ومن يدعو لها سوف يصنف أرهابيا وسوف يكون مكانه سجن (باجرام)؟


#648400 [عاشق الحرية]
5.00/5 (3 صوت)

04-27-2013 10:59 AM
الاستاذ / تاج السر ، هناك فرق بين الاسلام كدين ونظام اجتماعي وبين فئة تستغله تجاريا وسياسيا لصالح نفسها فلا داعي للتشويش على الجميع بإسم الاسلام عامة.
اما بالنسبة للثورة السورية وارى من حديثك ومن مقالات سابقة لك انك من انصار بشار ولكنك تتدثر بمطعف الديمقراطقية والليبرالية ، والسؤال هو اين كنت انت ومعظم الصحفيين والكتاب العرب عندما هتف السوريون ومن اول ايام الثورة (لا ايران ولا حزب الله بدنا مسلم يخاف الله) ؟ اين كنتم وهم يهتفون بالحرية ويوجهوا بالقتل والتنكيل والتعذيب ؟ لقد خذلهم العرب والمسلمون وجميع المنظمات والهيئات حتى اضطروا لحمل السلاح وغيروا هتافهم الى (يا الله مالنا غيرك يا الله ) لانهم لم يجدوا اي دعم من اي جهة او فئة كانت، ولكن عندما اتجهوا لله تعالى انبرت اقلامكم لتزييف الحقائق والوقائع ، مرة بصفة ناصرية ومرة قومية واخرى ليبرالية ، وهذا كله لانهم رفعوا راية الاسلام .
اما نقدك بالنسبة للاخوان المسلمين المصريين فأنا اؤيدك فيه مائة بالمائة فهم فئة لاتعرف وطنية ولا تعرف حتى الدين ولكنهم عصابة منظمة يدخل اليها كل من ليس لديه ضمير او وازع لذا اخذوا اسرع الطرق للنصب الا وهو الدين (من خدعنا بالدين إنخدعنا له ) .
اما بالنسبة لحديث عن الشيعة ومذهبهم _ولا اعرف متى صارت الشيعة مذهب اساسا؟_ فأرجو منك مراجعة اقوال ائمة السنة الاربعة لتعرف من هم الشيعة وماهي مكانتهم ؟ اخيرا نرجو منك التطرق لمواضيع نستفيد منها جميعا ولا داعي لتكتب عن الدين وانت لا تفقه فيه فقد تأثم فيه من غير علم وشكرا


ردود على عاشق الحرية
Russian Federation [تاج السر حسين] 04-27-2013 11:19 PM
لست مع بشار أو مع أى ديكتاتور مستبد قامع.
وهذا ما كتبته فى مقدمة هذا المقال، فضلا عن مقالات أخرى
((لا داعى أن نكرر فى كل مرة رفضنا ومعارضتنا للأنظمه الديكتاتوريه القمعية التى تسمى (مدنيه) المتحالفه مع العسكر ورجال الأعمال الفاسدين ودعمنا ومساندتنا لتتحرر الشعوب فى كل مكان على سطح الأرض وأن تحصل على حكم (ديمقراطى) وانسانى يليق بها)).
وفى ذات الوقت انا ضد الديكتاتوريه الملتحفه رداء الدين والمتاجره به وهى اسوأ من الديكتاتوريه المدنيه المتحالفه مع العسكر ورجال الأعمال الفاسدين، وهذا ليس كلامى وحده وأنما قاله شيخ (سلفى) بالأمس فى (مصر) حيث قال بأنه لو كان يعلم ما فعله مرسى بمصر لصوت لصالح (شفيق|) وقال آخر ما فعله (مرسى) فى 6 اشهر لم يفعله مبارك فى 30 سنه.
ومن يتحدث عن الديمقراطيه بدون معرفه فأن (نيسكون) جاء عن طريق صناديق الأنتخابات وبنسبة أكبر من نسبة (مرسى) لكنه عزل حينما ثبت فساده، ومرسى قتل مئات المصريين كما فعل (مبارك) تماما ولا فرق بين من قتل 1000 ومن قتل 100!


#648299 [um ahmed]
5.00/5 (2 صوت)

04-27-2013 09:14 AM
00 اخى تاج السر 00 اراك مهتما بالمصريين ومقالاتك دائما تتحدث عنهم دون بنى جلدتك اكثر من المصريين انفسهم اضافه الى تكرارك لاشياء كثيره دائما فى جل مقالاتك فى الوقت الانو المصريين لايذكروننا اصلا الا هذه الايام فى موضوع حلايب ولمصلحتهم فقط


ردود على um ahmed
Russian Federation [تاج السر حسين] 04-27-2013 11:26 PM
يا أم أحمد
ارجعى لمواضيعى فى مختلف المواقع ومنذ قرابة العشر سنوات، سوف تجدى المئات عن عن وطنى وهمومه.
والأهتمام بمصر لأنها تشكل اكبر خطر على الأمن الثقومى اللسودانى وهذا ما لا يشعر به الكثيرون وفى مقدمتهم جرزان (المؤتمر الوطنى).
النظام القائم الآن فى (مصر) واعوانهم المتطرفين فى التيارات الأسلاميه فى سيناء وغيرها خطر كبير على السودان، وهزيمة مشروع المتاجرين بالدين فى مصر وهم اصحاب هذه الفكره الشيطانيه تعنى هزيمه هذا المشروع فى جميع انحاء الدنيا ولن يسطتيع بعد ذلك اى جاهل يعيش فى الفرن السابع بعقله ومعنا بجسده أن يفكر فى مثل هذا المشروع اذا كان حضارى أو نهضه، الذى ارهق البشريه وأخر عجلة تقدمها.
والعالم الآن اصبح مثل القريه الصغيره يجب الا ينكفئ فيه المثقف على نفسه ووطنه.


#648280 [ود الحاجة]
5.00/5 (4 صوت)

04-27-2013 08:57 AM
يبدو ان تاج السر من جيل القوميين العرب امثال جمال عبد الناصر و القذافي الذين ورثوا بلادا في وضع سياسي و اقتصادي جيد فاذا بهم يرضخون تحت رحمة اسرائيل و يفقرون شعوبهم و ينشرون الجهل بدعوى محاربة الرجعية و هم يعنون بذلك الشريعة الاسلامية و الخلق الاسلامي الفاضل و كاتبنا المحترم لا يتورع من وصف شريعتنا السمحة لانها شريعة " القرن السابع"
و يقول عنها " تشريعات وأحكام وقوانين باليه وفاقدة (للصلاحية) عمرها أكثر من 1400 سنه كانوا يعيشونها داخل (كهوفهم) ولذلك لا يدركون بأنها لا تناسب انسانية هذا العصر وثقافته "

و نقول له إن الليبرالية التي تدعو اليها اشبه بقوانين فرعون فهم جعلوا أهل الأرض شيعا
1. منهم من له حق الفيتو
2.منهم من هو مصنف من العالم الاول " السادة"
3.منهم من هو همجي و متخلف

وفي الجانب الاقتصادي حدث و لا حرج .أريد من الكاتب المحترم ان يبدي رأيه عن الاقتصاد العالمي في الوقت الراهن و هل هو عادل بين الشعوب


ردود على ود الحاجة
Russian Federation [ود الحاجة] 04-28-2013 02:25 PM
ايها الكاتب المحترم :ارجو ان تصحح معلوماتك , فالشريعة لا تحرض على الهمجية و ازهاق الارواح و القتال في اللغة العربية عندما يطلق يراد به الحرب و من المعلوم أن الحروب بين الامم لم تنتهي حتى اليوم و اكثر الشعوب تحضرا الان هي اكثرها تسلحا
فالقتال في الشريعة المقصودبه في حالة الجهاد الذي له ادابه و احكامه

Russian Federation [تاج السر حسين] 04-27-2013 11:30 PM
نعم انا من ابناء ذلك الجيل لكنى كنت ولا زلت حرا لا ارهن قرارى ومواقفى لجهة مهما كان وزنها.
ولدت فى بيت الجد انصارى وحزب أمه والوالد ختمى واتحادى ومن اقربائى القيادى الشيوعى الشهيد عبد الخالق محجوب|، لكنى لم انتم فكريا لأى واحد منهما.
انا مع الحق والحريه والعداله والسماواة بين الناس جميعا وهذا غير متوفر فى (الشريعة) الاسلاميه التى تحرض على قتل الكفار وعلى أن يدفع الجزيه عن يد وهو صاغر.

Russian Federation [ود الحاجة] 04-27-2013 07:18 PM
يبدو انك لم تفهم المغزى فالغرب يدعون انهم ارسوا حقوق الانسان و عندما ننظرالى الواقع نجد ان هناك خيارا و فقوسا

يعني الجكاية كلها خداع و نفاق

Russian Federation [malik] 04-27-2013 03:44 PM
1. منهم من له حق الفيتو ... قصدك حق الفيتو في قتل أو إحياء الآخر ، فإن شهد ألا إله إلا الله له الحياة و إلا الموت (فإن قالوها عصموا مني دماءهم و أموالهم ..) .
2.منهم من هو مصنف من العالم الاول " السادة" : و منهم من هو مصنف مؤمن أو مشرك ، فالمشرك له السيف ...
3.منهم من هو همجي و متخلف ... و منهم من هو عبد و منهم من هو حر (العبد بالعبد و الحر بالحر ...)


#648241 [ياسر محمد طيب الاسماء]
1.00/5 (1 صوت)

04-27-2013 08:19 AM
ناقش المكتوب امامك
هجومك على الكاتب لا يضيف الى القارئ شيئا


#648208 [حمدالنيل]
1.00/5 (1 صوت)

04-27-2013 07:34 AM
لله درك يا جميل على هذا التواضع بالرد الفهيم "قليل من الوعي". ورحم الله عبدالخالق ختاي المزالق ويا له من بطل.


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة