المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
تقبل الله حج الحجيج.. ولكن
تقبل الله حج الحجيج.. ولكن
11-24-2010 11:53 AM

تقبل الله حج الحجيج ..... ولكن

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

في الأخبار غير الصريحة والتي تلمح تلميحاً أن لجنة كونت لتتقصى في بعض أعمال هيئة الحج والعمرة وذلك بأن بعض من نوى الحج كان يحمل تأشيرات ليست من مصدرها وأعيدوا بلا حج. ( وبعدين شنو حكاية الحج السياحي والحج العشوائي دي هو ربنا لما فرض الإحرام أليس لذلك حكمة هي ان يتساوى العباد في هذه الأيام؟؟؟)

إني أرى أن لا يكون الأمر مقصوراً على حالات الذين رجعوا من المطار فقط بل يتعداه لمراجعة كل عمل هيئة الحج والعمرة وتكون البداية ماذا قدمت للحجاج وأين أفلحت وأين خابت ولا يكون ذلك بانتقاء شرائح ولا عشوائياً بل يبدأ باستمارة استبيان يملأها كل الحجاج ومن على ظهور البواخر والطائرات توزع على الحجاج مع ورقة الجوازات تماماً.ربما يقول قائل: هذا عمل صعب ومكلف نقول (34000) استمارة ليست بالعدد الكبير على الجهد البشري ناهيك لو صممت بحيث تفرغ حاسوبياً.

وبعدها تتحول اللجنة الى البحث في مبلغ ( بسيط) عبارة عن 17 مليار ونصف المليار جنيه دفعها الحجاج تحت مسمى رسوم إدارية. وهنا يجب ان يكون هذا دور المراجعة الداخلية والمراجعة الخارجية القادمة من ديوان المراجعة العام ( ما لم تكن الهيئة من المؤسسات التي امتنعت عن تقديم حساباتها للمراجع العام) بالمناسبة هذه المؤسسات التي لم تقدم حساباتها للمراجع العام والتي قدمها للمجلس الوطني ( المنتخب) ما مصيرها؟!!! هل انتهي العزاء بمراسم الدفن كما يفعل جماعة أنصار السنة؟ ماذا فعل المجلس الوطني لإخضاع هذه المؤسسات لسلطة المراجع العام.

ثم سؤال للمراجع العام هل هذه المؤسسات من العيار الثقيل أم حاجات كده بس. وما نسبة ميزانيتها التقريبية للموازنة العامة؟؟ أسئلة كثيرة نريد ان ننثرها في هذا الموضوع ولكن موضوعنا الأساسي هو اللجنة التي كونت – ولا ادري من منْ؟ - لمراجعة عمل هيئة الحج والعمرة.

أتمنى - ما لم تكن هذه اللجنة عمل علاقات عامة - أن يعلن اسم رئيسها وأعضاءها ومهامها والفترة الزمنية التي حددت لها حتى نستطيع بعد ذلك التاريخ أن نحاسب اللجنة إعلامياً حيث كثير من اللجان ماتت كموت شارون لا هي حية تمشي ولا ميتة تدفن ( بالله شارون راقد من كم سنة لا حي لا ميت. يمهل ولا يهمل سبحانه).

نريد لجنة واضحة الأهداف معروفة الأسماء وتخصصاتها ويهمنا جدا مسئول الإعلام فيها ومدة انجازها للمهمة، حتى نخرج عليها في ذلك اليوم ونقول هل قدمت تقريرك؟

الحج ليس سوقا يتكسب منه البعض، المنافع التي ذكرت في الآية للحجاج وليس للهيئة. الهيئة يجب أن تكون خادم للحجاج وليس العكس.

ما تخصخصوها وتريحونا


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1145

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#50111 [عبدالمنعم ]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2010 02:17 PM
عزيزي لك الاحترام


لكنك بتنفخ في قربة مقدوووودة !!!!!!!!!!!

الفساد والانقاذ وجهان لعملة واحدة !!!!!!!!!!!!!!!!!11



الدين هنا مأكلة وسفرة بطائرة .... مطية لدنيا وليست لاخرة !!!!!!!!!1


ودمت ,,,,,,


#49926 [ابو براءة]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2010 07:54 PM
ياسيدي الهيئة هي الفرخة التي تبيض ذهب لرجالات الدولة الكبار وهي التي منها يعبي الكبار الجيوب ان الفساد الذي بها يضاهي فساد المال العام في كل المؤسسات الاخري حيث لا حسيب ولا رقيب اثقلوا كاهل المسلمين من اهل السودان الغلابة اصلا برسوم ما انزل الله بها من سلطان بنظرة بسيطة للعمرة تجد ان الرسوم الادارية المفروضة علي المعتمر تكاد تساوي ثلاثة اضعاف قيمة الخدمة المقدمة من الشركات السعودية للمعتمر عند دخوله للمملكة اما الحج فرسومه ملايين وملايين اصبح كل شي ذا صلة بالدين في بلادنا يباع ويشتري حتي المساجد اصبحت ماكلة للكبار حيث اصبحت الوزاراة والمؤسسات الحكومية تبني المساجد داخلها ليكون بند الماكلة لم يتبقي لهم في الدين الا ان ياتونا ببدعة يوما ويبنوا داخل كل مؤسسة كنيسة ليكون هناك ايضا باب للمفسدة واكل المال العام الله يعين السودان اصبح الحاكمون يتهافتون في النيل من جسد ماله العام الهزيل مع مرور الزمن حتي لم يتبقي فيه شي غدا سنبيع الخرطوم والنيل غدا ستوضع رسوم للوضوء غدا سترتفع رسوم الصلاة بل حتي الدعاء لله يكون عليه جباية وسنصوم ............ الاهي لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا يا رب العالمين


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة