المقالات
السياسة
عندما تحكمنا الحاجة هدية
عندما تحكمنا الحاجة هدية
04-27-2013 07:44 PM

يقولون ان الحاجة هدية والدة الرئيس عمر البشير قالت لولدها عمر : كان زحيت عبد الرحيم ما ني عافية منك.
هذا كل مؤهل عبد الرحيم وزير الدفاع لهذا المنصب أن الحاجة هدية راضية منه وتعزه جداً.
تخيل دفاع أمة من 30 مليون ومساحة لا تقل عن ثلاثة ارباع المليون ميل مربع تتحكم فيه عجوز لا ندري كم عمرها بارك الله لها في ايامها ورزقنا ورزقها حسن الخاتمة.
عبد الرحيم محمد حسين لو كان في دولة غير السودان لقدم للمحاكمة منذ غزو ام درمان، عبد الرحيم محمد حسين لو كان في دولة غير السودان الذي تحكمه الحاجة هدية عبر بر ولدها لها وطلب رضاها مهما كان الثمن حتى لو كان الثمن 11 قتيل ونهب وترويع وقطع طريق ووزير دفاعه يشرب القهوة مع الحاجة هدية. وطنا لا تنتهك اطرافه فقط بل حتى ام درمان وام روابة يدخلها الغزاة نهارا جهارا.
وعبد الرحيم محمد حسين يبني في ابراج وزارة الدفاع. ورئاسة القوات الجوية عليها مجسم طائرة لا ادري لماذا لم يتحرك المجسم ليصد الهجوم عن ام روابة؟؟
اذا ما بقي هذا الرجل وزيرا للدفاع دون ان تحدثه نفسه بالاستقالة أو ان يعفيه الرئيس من هذا المنصب لا استبعد أي رد فعل .
كفى ترضيات ومجاملات هذه دولة وليست ضيعة.
والله المستعان

الامين محمد عبد الله
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1852

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#649151 [السودان أولاً]
5.00/5 (1 صوت)

04-28-2013 12:45 AM
الحاجة هدية مسكينة الله يطول عمرها ،لكني لا أتمنى لها أن تفجع في ولدها في حياتها ،أسأل الله أن يكون رحيماً بيها و يقبض روحها قبل أن ترى نهايته ،فقد دنت نهايته المحتومة


#649150 [lwlawa]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2013 12:43 AM
تم تحفيز عبدالرحيم بعد انهيار مبنى الرباط وترقيته من وزارة الداخلية الى وزارة الدفاع وذلك بعد اخذ استراحة محارب...؟؟؟


#649095 [حائر]
0.00/5 (0 صوت)

04-27-2013 11:16 PM
حاجة هدية هينة ، الخازوق ناس هناي و هناية ... بلا يخم الجهلة القتلة .


الامين محمد عبد الله
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة