المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
صلاح الدين عووضة
(الطهارة) من (العفانة)..! - منع من النشر -
(الطهارة) من (العفانة)..! - منع من النشر -
04-28-2013 09:43 AM

* (شدّد)- بلغة الصحافة الخبرية- مجلس الوزراء على ضرورة محاربة ظاهرة (تبديد المال العام)..
* وعبارة (تبديد المال العام) هذه تنطوي- بالضرورة- على مفردات (السرقة) و(الاختلاس) و(الفساد) و(النهب) في زماننا هذا..
* وقبل أن نستطرد في كلمتنا هذه دعونا نستعيد ذكرى ذات صلة أشبه بالتي يسميها خبراء الإخراج السينمائي والتلفزيوني (فلاش باك)..
* إنها ذكرى (التطهير) الذي كان شعاراً اطلقته (مايو) فور أن تمكَّنت سلطوياً عبر الإنقلاب على (الشرعية)..
* ومن الذكرى هذه نأخذ- تحديداً- واقعةً حقيقيةً صغيرة بحكم (المعايشة) التي لا تقبل (التشكيك)..
* فقد كان والد كاتب هذه السطور مديراً لمصنعي البلح وتعليب الفاكهة والخضر بمدينة كريمة..
* وكان (الفائض) عن حاجة البلاد- من انتاج هذين المصنعين- يتم (تصديره) إلى الخارج..
* وما زال صاحب هذه الزاوية يذكر- رغم صغر سنه آنذاك- كيف أن خيرات الشمال الزراعية كانت (تنهال) على المصنعين حتى ليكادا يئنان من وطأة التخزين والتصنيع والتسويق..
* ثم جاءت (مايو) لتصرخ هي وإعلامها وصحفها و(ثوريّوها): (التطهير واجب وطني)..
* ونال المصنعان هذان حظهما من (التطهير)..
* وطغى ضجيج الهتافات الثورية على ضجيج الماكينات حتى عمّ (السكون)- أخيراً- أرجاء المصنعين..
* ولا أسعى من ذكر التجربة هذه إلى أن أقول إن نجاح المصنعين كان بفضل (عبقرية) الوالد وإنما لأدلل على مدى قوة (الخدمة المدنية) آنذاك..
* فبفضل (روح) الخدمة المدنية هذه كانت (تحيا) قطاعات السكة الحديد والنقل النهري وسفريات الشمس المشرقة ومشروع الجزيرة ومؤسسة حلفا الجديدة ومصانع التعليب.
* ومصنع تعليب كريمة هذا- بالمناسبة- قفز إلى دائرة الأخبار قبل أيام بعد الإتفاق مع دولة خليجية على إعادة تشغيله بعد سنوات عدة من الصمت (المعيب)..
* ثم حين جاءت الإنقاذ استبدلت مفردة (التطهير) بعبارة (الصالح العام)..
* وشهدت البلاد موجة أخرى من الهجوم (الثوري) على الخدمة المدنية..
* بل إن الإنقاذ بالغت في عملية (الإحلال والابدال)- لدواعٍ سياسية- حتى قيل أن نصيبها (لوحدها) من جملة (التطهير) منذ الاستقلال بلغ (70%)..
* (طيب)؛ نرجع الآن إلى الذي ابتدرنا به كلمتنا هذه ونسائل مجلس الوزراء الموقر: (من الذي بدّد المال العام؟؟؟)..
* فالتطهير الذي سمته الإنقاذ (الصالح العام) لم يُبقِ من منسوبي الخدمة الوطنية إلا القليلين منهم بعد أن حلَّ (الأقوياء الأمناء) محل (المطرودين) الكُثر..
* فإلى من ننسب- إذاً- (الدمار) الذي أصاب سودانير ومشروع الجزيرة والسكة الحديد ومؤسسة حلفا الزراعية والنقل النهري والتلفزيون القومي و (الأخلاق السودانية)؟!..
* والأهم من ذلكم كله؛ إلى من ننسب ظاهرة (تبديد المال العام)؟!..
* اللهم إلا أن تكون هنالك (جيوباً) في الخدمة الوطنية- من معارضي «دولة الصحابة»- لم تصلها (أدوات التطهير)..
* والبؤر (العفنة) هذه التي تحتاج إلى أن (تتطهر) نقترح أن تُخصَّص لها لجنة برئاسة (مهووس الطهارة) الشيخ دفع الله حسب الرسول..
* هذا إن كان صادقاً في مقت (العفانة) لأسباب (شرعية)!!!!!


آخر لحظة
[email protected]



تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 6951

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#650496 [الكوشى]
5.00/5 (1 صوت)

04-29-2013 10:13 AM
وطغى ضجيج الهتافات الثورية على ضجيج الماكينات حتى عمّ (السكون)- أخيراً- أرجاء المصنعين..

حلوه حلوه ولد دهههههههههههههههه!!!!

بعدين شمام الشفارين ده عرف كيف ؟؟؟؟؟

ياربى قاعد يدنكر و يشم؟؟؟ بس انا ماقادر اتخيل الحكايه دى

والزول ده لاينطق عن الهوى لازم يكون مارس عملية الشم دى

و المحيرنى اكثر ليه الزول ده ما شم ريحة ثوار الجبهه الثورية

و من هذا المنبر احى الشمام الرئاسى


#650307 [سنجك]
5.00/5 (1 صوت)

04-29-2013 04:45 AM
ياعوضة مهما نتحدث عن مصنع كريمة لن نقدر علي نسيان أيامه وكنت صغير مع الوالد وهو مقاول والفنين من دولة روسيا يشتغلون مع آبائنا اربعة وعشرون ساعة والمهندس الروسي مستر سايمون ذالك الرجل وأنا اذكره كانه امس هو داخل الماكينات ومعه السودانين ونحن نتفرج علي إخلاصهم عندما كان السودان سودان ومن شدة إخلاصهم حتي العمال عندما تكون في صبة أسمنت كان يمنع عليهم اكل البلح أثناء صب الأسمنت حتي لا تقع مصاصة تمر علي الصبة وكان العمال في العمل كلهم بلون واحد ونظام نادر وحركة ودقة لا توصف ياريت تتحدث لنا في عمود عن كريمة والعقدة وغيرها حتي يعرفون ماهي كريمة ولك تحية


#650057 [بت الخرطوم]
5.00/5 (1 صوت)

04-28-2013 07:49 PM
الله عليك با رائع اوفيت وكفيت تسلم البطن الجابتك واكيد تربية حبوبات وجدود لا فض فوك يا ود عووضة الود دا


#649890 [mohamed taha]
4.00/5 (1 صوت)

04-28-2013 04:55 PM
إن الكيزان فسدوا وافسدوا ونعوذ بالله من شر الفاسدين


#649838 [lwlawa]
5.00/5 (1 صوت)

04-28-2013 04:06 PM
كل انواع الدمار المادي الذي حدث (مقدور) عليه كما يقول الكيزان..؟؟.. الا الدمار الاخلاقي والذي اراه وصل مرحلة حرجة للغاية..؟؟


#649749 [محمد السوداني]
5.00/5 (1 صوت)

04-28-2013 02:10 PM
لافض فوك ياصلاح ......


#649705 [الاصم]
5.00/5 (1 صوت)

04-28-2013 01:40 PM
كدا شغلك صاح يا صلاح ...........وان الاوان لتطهير الوطن من الفاسدين .... هانت


#649688 [وليد السر]
1.00/5 (2 صوت)

04-28-2013 01:15 PM
(والبؤر (العفنة) هذه التي تحتاج إلى أن (تتطهر) نقترح أن تُخصَّص لها لجنة برئاسة (مهووس الطهارة) الشيخ دفع الله حسب الرسول.) ما اظن في زول قال ليك انت قليل ادب ياعووضة


ردود على وليد السر
Russian Federation [سوداني] 04-29-2013 11:37 AM
لو الاستاذ عووضة قليل الأدب شيخك دفع الله يطلع شنو يا وليد (بكسر الواو وفتح اللام)

Russian Federation [Dr. Faisal] 04-29-2013 12:58 AM
لييه يقولوا ليو قليل أدب؟ ومعنى آخر وين قلة الأدب هنا؟ والأهم كلامك دا تسميو شنو؟

Russian Federation [خالد حسن] 04-28-2013 04:02 PM
لو كتب زي ناس بلال والخال والبئيس اسحق كان يكون مؤدب مش
عقليه جداديه بحت


#649678 [عاصم]
5.00/5 (1 صوت)

04-28-2013 01:04 PM
اف ..أف لمثل هذا الشيخ الذى لم يشم إلا ال .....


#649622 [خالد حسن]
4.88/5 (4 صوت)

04-28-2013 12:00 PM
شيخ ابعفنه تلقي لباسه زاتو معفن زي اخلاقه


ردود على خالد حسن
Russian Federation [سوداني] 04-29-2013 11:34 AM
دا لوكان قاعد يلبس لباس؟؟؟


#649616 [Saloom]
5.00/5 (1 صوت)

04-28-2013 11:57 AM
لم يكتب احد قبلك هكذا والله معلم التسوي بأيدك بغلب أجاويدك جابوا ناسهم جابوليهم الهوا


#649603 [ABUSHAWARIB]
5.00/5 (3 صوت)

04-28-2013 11:45 AM
شيخ دفع الله حسب الرسول ده حاولوا اتفقدوهو هو نفسه : مطهر ولا لا ؟!


#649571 [الحاوي النقرابي]
5.00/5 (1 صوت)

04-28-2013 11:18 AM
يا سلاااام عليك يا عوضة ياخ دبك كيك عديل كدا بس عمك حسب الرسول ده لو مسكوه اللجنة دي بيكردا ويخليها دلجة شوف ليك واحد يحفها أو يشذبها ما تأصيل وكده


#649520 [Dr. Faisal]
5.00/5 (3 صوت)

04-28-2013 10:41 AM
* فإلى من ننسب- إذاً- (الدمار) الذي أصاب سودانير ومشروع الجزيرة والسكة الحديد ومؤسسة حلفا الزراعية والنقل النهري والتلفزيون القومي و (الأخلاق السودانية)؟!..


عزيزي عووضة .. إحدى مشاكلك الرئيسية أنك تكتب بصدق (الصدق أصبح مشكلة للأسف في هذا الزمن الأغبر).. لقد اقطعت جزءاً أراه كبيراً جداً من زاويتك الـ(صادقة جداً) وربما يراه آخرين (أنه عبارة عن سطر ولا يرتقي لفقرة حتى!).. إلا أن وصفي له بالكبير لأنك اختزلت فيه مشكلة بل كارثة السودان التي نحياها الآن وسيمتد أثرها وانعكاساها طويلاً ومن الصعوبة بمكان تجاوزها.

إنَّ مشكلتنا أضحت معقدة ويصعب تلافيها لأن الضربة أتت في الأخلاق السودانية وللحقيقة فإنَّ تدمير هذه الأخلاق جاء بتخطيط وتدبير دقيق ومدروس وشمل كافة أوجه الحياة السودانية، إذ تم تدمير الأخلاق التعليمية والأخلاق الاجتماعية والأخلاق المهنية والأخلاق القانونية والأخلاق الاقتصادية والأخلاق الفكرية .. باختصار كافة صور وأشكال الأخلاق انتهت ونحن بحاجة إلى ما لا يقل عن 30 عاماً لإعادة هيكلة السودان (أخلاقياً)!! ليس تشاؤماً فنحن لكي ما ننهض من جديد علينا العمل مع من هم في العمر الثلاث سنوات على الأكثر، ونقوم بغرس كل القيم والمُثُل الفاضلة والنبيلة التي كانت لأهل السودان وانتهت الآن، لكننا سنفشل أيضاً في ذلك.. أتدري لماذا؟ لأننا بحاجة لمن يقوم بغرس هذه القيم في أولئك النشء!!

نحن انتهينا بعفن مُدَّعي (بضم الميم وتشديد الدال المفتوحة) الـ(طهارة) ..

قاموا بنشر كل ما هو قبيح (كذب، نهب، سرقة، نفاق، ضيق أفق، خيانة بكافة صورها بدءاً بخيانة النفس ثم الزوجة فالأبناء انتهاءً بل باتداءً بخيانة المولى جل وعلا الذي وضع هذه السلطة بين أياديهم فخانوها ولم يعطوها قدرها بل ويلعبون عليه والعياذ بالله)!

سبحان الله.. الآن يفكرون في إعادة مصنع تعليب كريمة ولكن بايادي وأموال خليجية !! وهذا هو ديدنهم تدمير وتحجيم كل ما هو وطني ومحلي وجعلهم يلهثون ويسألون الناس إلحافاً (إن وُجدوا ناس يتفضلون ويتكرمون بعدما أصبح السودان عبارة عن بُقعة للشحتة والسؤال) ثم يُتيحونها للغير!! ألم أقل لكم بأنه تدبير وتخطيط مُحكم.. السؤال الذي طالما سألناه كغيرنا .. هل فشل السودانيون عن استغلال مقدراتهم؟ أبداً والدليل ليس عرضك عن المصنع الذي كان يُديره والدكم وغيره من الأوفياء ولكن ما عايشناه جميعاً في الأزمنة السابقة رغم انتقادنا لها إلا أنها حافظت على بعض من الإرث الأخلاقي والاجتماعي والثقافي والاقتصادي والسياسي للسودان.. ودونك مشروع الجزيرة وإنتاج المناطق المطرية والثروة الحيوانية واحترام السودان أينما كان وحيثما حلَّ والتعليم الراقي والمراكز المتقدمة التي كنا نحرزها ووضعنا المعيشي الكريم وغيرها كثير.. ولننظر الآن.. الرذيلة التي طالت جميع قطاعات وفئات النساء والتي كانت محصورة في فئات معينة في الغالب غير سودانية وإن وُجدت سودانية من بينهن فهي تترك أهلها وتهرب خوفاً من بطشهم وانتقامهم وانظر للشارع العام السوداني الآن!! النهب والسرقة التي للأسف لم تقف في أشخاص فهي سرقة أموال عامة وهي أخطر على السارق لأن هذه الأموال تخص الأرملة والعاجز واليتيم وغيرهم بينما السرقة المألوفة تخص فرداً واحداً وربما يعفيك أمام الله فما بال آكلي أموال اليتمامى وأثداء النساء؟!

إنها مصيبة حقاً وعذراً للإطالة مع قناعتي بأنني لم أوف الموضوع حقه.. تحياتي واحترامي


#649513 [محمد أحمد المغلوب على امره]
5.00/5 (1 صوت)

04-28-2013 10:38 AM
وانا برضوا بتساءل بعد التمكين الذي دام حوالي جيل كامل:-

فإلى من ننسب- إذاً- (الدمار) الذي أصاب سودانير ومشروع الجزيرة والسكة الحديد ومؤسسة حلفا الزراعية والنقل النهري والتلفزيون القومي، سوق المواسير ، المستشفيات، و (الأخلاق السودانية)؟!.....الخ


#649505 [ود نفاش]
5.00/5 (2 صوت)

04-28-2013 10:30 AM
ياعوضة نسيت مرفق البريد والبرق الذى كان قبلة الثقافة والادب والمرطبات بالسكة حديد اذكر جاء الطيب سيخة ومعة امراة ليطهروا البريد وهم لايعلمون شئ عنه واليوم تم تقسيم مبنى البريد علما بان مبنى البريد مسجل لدى اليونسكو رحم الله البريد الذى قام رجاله بتاسيس البريد بالسعودية وغيرها
وهذا كله يرجع للحكم العسكرى منذ عبود ومقطوع الطارى النميرى واخيرا البشير الامعه


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة