لا تقرأ قبل أن تغلق أنفك
04-28-2013 03:12 PM

من اللطائف المنسوبة للفنان الضخم معنى ومبنى أبو داؤود رحمه الله، وما أكثر ما ينسب إليه من قفشات ونكات وتعليقات ساخرة بالحق وبالباطل، أنه إعتاد أن يجلس أمام منزله عصر كل يوم، كما إعتادت عربة الصحة التي تنقل الفضلات الآدمية المرور من أمامه في وقت محدد عصر كل يوم، تتوقف عنده للحظة ريثما يقفز العامل من فوقها فيحي الأستاذ قبل أن يمارس عمله قائلاً «إزيك يا أستاذ» ثم «كرب رب» يرفع الجردل ويمضي لحاله بعد أن يقلب حال الأستاذ بالروائح إياها، كان هذا قبل أن يعرف الناس السايفون وقد تأخر السودان كثيراً في تغيير هذا النظام غير الآدمي وكان من آخر الدول التي تخلصت منه حتى أطلقوا عليه «سودان سيستم»، يقول الراوي أن أبو داؤود لم يتخلص من هذا الهم «العصراوي» إلا بعد أن أحلَّ السايفون محل الجردل، وتسببت عملية الإحلال والإبدال هذه في فقدان صاحبه العامل لحرفته فهاجر يبتغي الرزق في إحدى دول البترودولار وتحسنت أوضاعه كثيراً عما كانت عليه، وذات يوم وبينما كان أبو داؤود يضع أول خطوة خارج بوابة وصول مطار تلك الدولة في زيارة لها إذا به وجها لوجه أمام صاحبه إياه والذي عندما رآه صرخ بأعلى صوته «أووو أستاذ إزيك ياخ الجابك البلد دي شنو»، إغتاظ أبو داؤود من السؤال «الجابك شنو» فما كان منه إلا أن رد الصاع صاعين قائلاً: «جيت......» وراجع والكلمة محل النقاط تعني أقضي حاجتي.. حجبناها لأنها تهدد الأمن الذوقي....
وبدورنا نتساءل الآن عن السبب الذي يجعل اليونان تستهدف بلادنا للمرة الثانية بفضلاتها الآدمية، ونرجو أن لا نسمع إجابة مثل إجابة أبو داؤود، فقد جاء في أخبار أمس بالغراء صحيفة «الخرطوم» أن شركة مياه أثينا العاصمة اليونانية تبحث إمكانية نقل آلاف الأطنان من المخلفات الآدمية المعالجة جزئياً إلى السودان، وقبل حوالي ثماني سنوات ثار الناس والاعلام في وجه شحنة يونانية مماثلة إستهدفت بلادنا لا نعلم ماذا كان مصيرها، هل عادت أدراجها أم وجدت لها مكاناً داخل تربتنا كمخصبات زراعية، أنتجت لنا فوماً وعدساً وبصلاً وطماطماً من خيرات فضلات الأغاريق ومنتجات مراحيضهم وهو الأرجح وإلا لما تجرأت هذه الشركة وأعادت الكرّة ثانية، وهذا ليس بمستغرب على أمثال هذه الشركات المنتشرة في العالم الأول والدول المتقدمة والتي تظل في حالة بحث دؤوب عن مناطق في العالم غير بلدانها تدفن أو تعالج فيها النفايات بمختلف أشكالها وأنواعها والعالم متخم بنفايات متعددة المخاطر، وتسعى الشركات العالمية العاملة في هذا المجال للتخلص منها إما بالاغراء أو أن تأخذ إحدى الدول الغريرة على حين غرّة، ولذلك وحتى لا يُغرر بنا الأفضل أن نسارع للجم هذه الشركة وتحذيرها من أن تفكر مجرد «فكرة» في وضع بلادنا كأحد خياراتها لترحيل فضلات اليونانيين وضيوفهم وزوارهم أو غيرهم إلى بلادنا، دعك من أن تدخل في مباحثات بشأنها، ويكفينا ما نعانيه من فضلاتنا وملوثاتنا السودانية فكيف الحال إذا ما زدنا عليها فضلات يونانية!؟...

الصحافة


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3228

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#650655 [عطبــــــرااااااوى]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2013 12:04 PM
يمكن فضلات اليونانيين فيها سماد يوريا مازى حقنا لاننا بناكل قراصة وفول عشان فكرنا نستورد ال..... من برة كمان

عشنا وشفنا فى زمن المحن


لكن برضو اخير من الناس البيدخلو المواد المسرطنة والمشعة وبعلم الحكووووومة


#650263 [نوبه اركنين]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2013 01:30 AM
انت قايل شنو الناس ابت تدفع رسوم النفايات للمحليات النصابه ...
قالو يزيدو الطين بله ويجيبو لينا نفايات (جيت ...)وراجع المستورده !!
صنع خصيصا للسودان ..؟؟


#650184 [قدور]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2013 11:04 PM
كتر خيرن اظنهم قالو اخير المارقة اولابه نحنا


#650033 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2013 07:19 PM
يا ربي الأعطى الجماعة ديل الأنطباع إننا بتاعين رمم منو ؟؟؟؟؟



يكونوا شافوا منو ... وسمعوا شنو !!!!؟؟؟؟!!!!


#650023 [التــــــــــــــــــــــــــــــــــــائــــــــه]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2013 07:02 PM
تعرف ياود المكاشفى قبل يومين بتابع فى برنامج فى قناة المستقلة ولو ماالبرنامج جميل ماكان تابعت
لان صاحب القناة كوز وانا بقيت اكره الكيزان واسرائيل .. المهم البرنامج كان توثيقى عن سلطنة
عمان والرحله بالسيارة من مسقط الى نزوى .. ماشاء الله ماكنت اتوقع ان عمان بهذا الجمال والنظافة
اناره وشوارع واسعه وخضره وزهور فى كل مكان ومساجد تدى ربك العجب وخاصة مسجد السلطان قابوس
شردت وسرحت بعيد وعملت مقارنة بين الخرطوم ومسقط ووجدت الفرق شاسع .. المهم وقف محمد الهاشمى فى
احدى ظلمبات البنزين وكان برفته اثنين من فريق التوثيق .. تحدث الهاشمى عن الجمال والخضرة
والنظام . وذكر فى ضمن حديثه وقال اذا اردت ان تتعرف على جمال الشعوب وحضارة ادخل دورات
المياه العامه ؟ عليك الله الراجل ده لو جاء دخل دوراتنا العامه البحصل شنو ؟؟
البلد مفلسه والظاهر الجماعة دايرين استثمروا فى الخرا ؟؟ ناسف


ردود على التــــــــــــــــــــــــــــــــــــائــــــــه
Russian Federation [شقى ومجنون] 04-28-2013 10:34 PM
تصدق يالتائه أنا متفق معاك فى كره الكيزان ..بس بحب إسرائيل


#649957 [ناجي]
5.00/5 (1 صوت)

04-28-2013 05:46 PM
من إعلان القوادة إلى فضلات اليونان ،، هذا يوضح مدى ازمة الكيزان ،،، ياجماعة الكيزان ديل بنتقموا من السودانين لان معظمهم من ضحاية التحرش الجنسي والاغتصاب في الصغر بالمدارس


#649926 [الاصم]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2013 05:24 PM
الله يستر ...................2


#649896 [ahmmed]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2013 05:01 PM
ىازول نحن ناكل في وسخ وفضلات العالم عربا وعجما عمرنا كلو،اليست الصدقة اوساخ الناس، والبلد مجوعة باللصىوص،لا زالت تاكل من عيش ريغن،والممطورة ما بتبالي الرش،بلد كلو سموم ونفايات،بقت علي شوية،لقاليط،مع الاعتذار لحبيبنا ابو داوؤد.


#649894 [عباس بن عباس]
5.00/5 (3 صوت)

04-28-2013 05:00 PM
المكاشفي...صلاح عووضه...فيصل محمد صالح...
اطهر واشرف كتاب بلادي...
نعلم انهم يضايقونكم..واكل العيش ما فيهو لعب....
اكتبوا لهم من غير افراط..قد يسرهم هذا ويتركوكم تلقطوا رزقكم...
لكن ارجوكم اكتبوا لنا هنا في الراكوبة باسماء مستعاره باتفاق بينكم وبين اهل الراكوبة العزاز...
ارجو ان يجد رائئ هذا قبولا منكم ومن اهل الراكوبة والقراء الاماجد..





اخر الحكي
أحمد عمر زعبار - شاعر تونسي


طلع الجلفُ علينا

طلع الجلفُ علينا .. من ثنيات الرعاع
نشروا الجهل فينا .. ولبسوا الدِّين قناعْ
فرضوا القهر علينا .. ورأوا الأنثى متاعْ
ورأوا النصر المبينا .. فى نكاحٍ وجماعْ
أيها المملوءُ طينا .. إنما العقل شعاع

جئت خرّبت المدينة .. جئت بالهمج الرعاع
أيها المدسوس فينا .. ياصاحب القول الخداعْ
سكنوا الكهف سنينا .. مرضى فقدوا الشراعْ
وأباحوا القتل فينا .. كوحوشٍ فى المراعْ
ليسوا أتباعَ نبينا .. إنهم محضُ رعـاع


#649825 [أبو فجلة]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2013 03:53 PM
تحبوا نوردها ليكم طازجة وللا معلبة ؟


#649822 [الحاوي النقرابي]
5.00/5 (1 صوت)

04-28-2013 03:48 PM
ليه اتذكرت المثل القائل ( من فاته اللحم عليه بالمرق ) ياخ الكيزان ديل عندهم هوس احتمال حدثتهم انفسهم المريضة انو مخرجات الخواجات بتذكرم بحاجات تانية


حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة