المقالات
السياسة
وكالات تسمسر في العقول
وكالات تسمسر في العقول
04-29-2013 10:22 PM

رب قائل هذه الوزارة ألفيها مكفيها عندما تصلح حالها ستلتفت لما يليها من أعمال سوق البشر. الوزارة المعنية هنا وزارة تنمية الموارد البشرية والعمل.
فلاش باك:
في عام 1977 م جاءت لجنة من وزارة المعارف السعودية لتتعاقد مع معلمين برئاسة المغفور له بإذن الله د. إبراهيم الصليفيح وهذه المرة الأولى التي تحضر فيها لجنة لذلك الغرض منذ مطلع الستينات، حيث جاءت لتسد فراغ المصريين بعد سوء العلاقات السعودية المصرية الناتج عن أحداث اليمن. كانت اللجنة تترجانا وتتوسل للمعلمين بأن يقبلوا بشروطها وراتبها الذي هو قريب من الراتب السوداني يوم كان سعر الجنيه ثلاثة دولارات. ومازلت أذكر قول الصليفيح لنا يا أخي أدينا سنة من عمرك تحج فيها وترى بلاداً جديدة ويفرد لك خريطة المملكة ويخيرك أي مدنها تريد؟ ونتعزز ونقول نفكر ونعود إليك، ونأتي في اليوم الثاني والثالث إلى أن وافقنا أخيراً. «طبعاً في ذات العام بدأ تدهور الاقتصاد السوداني وعام الجنيه ومازال في الماء إلى يومنا هذا. وبعد سنتين أو ثلاث كانت صفوف المعلمين تنظمها الشرطة».
عزة الإنسان من عزة بلده.
الدور على الأطباء ولكن ليس كما كنا بين وزارة ومواطن بل دخل سمسار في النص، وهم الوكالات وهذه وضعت رسوماً عجيبة على الذين يريدون السفر، وربما تأخذ من المخدم بعد ذلك وربما في الأمر أكثر من ذلك كما كتبنا سابقاً عن فنيي المختبرات المباعين للكويت.
انظر هذه الرسوم التي اتفقت عليها الوكالات وتستلمها بدون أي ايصال أو سند قبض حتى لا تسأل عما تفعل.
«يدفع الطبيب 6000 جنيه مقابل التقديم عبر الوكالة و1200جنيه مقابل إجراءات السفارة للطبيب و1000 جنيه مقابل إجراءات السفارة للمرافق البالغ و800 مقابل إجراءات السفارة للطفل الواحد». انتهى الاقتباس من رسالة أحدهم.
تخيل كم يدفع طبيب له ولأسرته المكونة من طفلين 9800 جنيه!!! من وضع هذه الرسوم؟ وهل مرت على وزارة تنمية الموارد البشرية والعمل؟ وما هي حدود الوكالات وما وظيفتها؟ وهل تأخذ من الجهات التي كلفتها بتجهيز الضحايا أم تأخذ من الضحايا فقط. إلى متى نستثمر في مص دماء بعضنا بعضاً، ما أثر ذلك على الواقع الاقتصادي والاجتماعي؟ مقابل ماذا هذه المبالغ الطائلة؟ وهل يستفيد بعض من الناس من هشاشة القوانين وقلة الرقابة هذا إن لم نقل واستغلال النفوذ واستغلال حاجات تانية حامياني.
أليس هذا مؤشراً سيئاً فقدان عقول وفقدان ضمائر؟ هذه الوكالات لمن؟ وشروطها كيف؟ والرقيب عليها قطعاً هو وزارة الموارد البشرية والعمل، يا أستاذه إشراقة يا وزيرة ضعي هذه في قائمة ما تقومين به من معالجات وفقك الله.
هل من الوكالات ما يطالب بنسبة من الراتب؟ ياهو الفضل.


احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1298

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#651993 [الطريفى]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2013 06:08 PM
وفرقت شنو ماهو انت وولى نعمتك ود مصطفى دلوكة ومعاكم البيدوفائل اسحق قاعدين تسمسروا فى عقول الفاقد التربوى ياصحفى زمن الغفلة
الطريفى
بياع مناديل ورق وهتش بشارع المك نمر


#651986 [الطيب مساعد]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2013 06:02 PM
يا سديدى العزيز انتا وين والصحافة وين احسن ليكتشوف ليك حاجة تانية تترزق منها واحتمال كبير ممكن تنجه لو بقيت سمسار اراضى والله ما ما عندك علاقة بالصحفة افسح المجال لغير ارحم نفسك وارحمنا اخى احمد المصطفى لا تزعل لاكنها الحقيقة واسئل اقرب الناس ليك لو جريئن حقولو ليك ذى ما قلتا انا


ردود على الطيب مساعد
Russian Federation [احمد المصطفى ابراهيم] 04-30-2013 11:25 PM
الفهم قسمة يا الطيب


#651878 [أبو عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2013 03:30 PM
لابد من إجابة عن السؤال هذه الوكالات لمن ؟؟؟


احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة