المقالات
السياسة
أحداث أُم دوم: ليس فى الأمر عجب!
أحداث أُم دوم: ليس فى الأمر عجب!
04-29-2013 10:44 PM

قالت الأخبار بدم بارد " أصدر د. عبدالرحمن الخضر والي ولاية الخرطوم ورئيس لجنة أمن الولاية قراراً بتكوين لجنة تقصي حقائق حول أحداث أم دوم برئاسة اللواء د.عبدالكريم عبدالله المعتمد برئاسة ولاية الخرطوم وذلك تنفيذاً لمقررات إجتماع لجنة الأمن الذي إنعقد بالأمس وأكد الوالي أنّ القرار جاء بعد إطلاعه على جملة من التقارير الأمنية والإدارية عن الأحداث " !.
وهكذا، تتمخّض جبال القمع و" لجان الأمن والمُقرّرات والتقارير " لتلد فئران " لجان التقصّى " و " طبطبة الجراح " !. وقد ظللنا نقرأ ويتكرّرعلى مسامعنا،مثل هذا القول " التطمينى " الساذج والسخيف ، كُلّما أعملت الشرطة آلتها القمعيّة ضد المواطنين الأبرياء ، ومات من مات وجُرح من جُرح ورُوّع من رُوّع . وهذا لعينى لهو أُس البلاء ومكمن الداء الذى ينبغى أن يجد شعبنا له دواء، وهو إسقاط النظام، بمواصلة تنظيم المسيرات والتظاهرات والإحتجاجات السلميّة على مُجمل السياسات والإنتهاكات والفساد وبيع أراضى البلاد، وقمع الناس و وأد الحُريّات والحُقوق.
هذا الذى يحدث وبصورة منهجيّة ومُتواترة الحدوث ، يعيدنا إلى ما سبق وقلناه قبل أعوام ، أنّ الخطأ الرئيس يكمن فى مناهج تدريب وتأهيل الشرطة ، حيث يتم تدريب الجنود وحتّى الضُبّاط على نهج وأساليب وعقيدة تدريبيّة همجيّة (أهجم – أضرب – أقتل) وتغيب عنهم وعن نتائج حملاتهم " التاديبيّة " الرقابة والمُساءلة والعقوبة ، ويتأخّر إنصاف الضحايا وإصلاح المؤسسات المُنفّذة للقانون، بإعتبار أنّ " النشامى " يؤدّون واجبهم على " أكمل وجه" ، بل يستحقُّون التقريظ والثناء والترقيات !. ولهذا ليس فى الأمر عجب !.
بيان الشرطة " الكذوب " حول أحداث أم دوم، أعاد للأذهان " صورة وصوت " ذات عبارات ومعنى ومغزى البيان ( الكاذب) الذى أصدرته الشرطة عقب أحداث ( الديم ) والتى وقعت فى يونيو 2012، وراحت ضحيتها الشهيدة عوضيّة عجبنا ، وقد أُضطُّرّت الشرطة - وقتها - للتراجع عن البيان الكذوب ، بعدما تبيّن للجميع مجافاته للواقع . وهاهو بيان الوالى الخضر ، يمضى فى مُسلسل " إمتصاص " الغضبة الجماهيريّة ، وذر الرماد على العيون ، ويتوجّب، رفضه جملة وتفصيلا ، والإصرار على " رؤية العدالة والمُساءلة والإنصاف "، بعيداً عن أىّ تصديق لوعود كاذبة ، وأحاديث معسولة ولعب على الدُقون .
أحداث أم دوم التى خلّفت أحزان مقتل الشهيد محمد عبد الباقى وغُصّة فى الحلق من جرّاء إستخدام القوّة المُفرطة ، ضد المُواطنين العُزّل ، ومن " آياتاها " ضرب المُصلّين فى المساجد ، و "طمر " البيوت بما فى ذلك بيت الله بالبمبان والغاز المسيل للدموع ، وإهانة وإذلال النساء والشيوخ ، ليست سوى عرض لمرض "إنقاذى " عُضال، ولايُمكن مُعالجة الآثار والنتائج ، بعيداً عن الأسباب والمصادر ، والواجب المُقدّم أن يتواصل مشوار البحث عن العدالة ،وإنتزاع الحُقوق ، وفضح " الدغمسة " و التسويف ..ولن يضيع حقٌّ وراءه مُطالب !

مدارات
فيصل الباقر
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1891

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#651826 [Mohd]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2013 02:50 PM
هذا تمويت واضح للقضية وحتلحق قضية قاتل عوضية عجبنا
واللجنة ستنبثق عنها لجنة وستنبثق عشرين لجنة عن كل لجنة ويمضي الوقت ويصبح الامر واقعا

لم يترك هؤلاء المجرمين حيلة فكل حيلهم اصبحت مكشوفة

وسيناريوهاتها واضحة


القصاص يا اهل امدوم واخذ اراضيكم غصبا عن اكبر كوز منافق وغصبا عن الاهبل البشكير ووزير الداخلية الارتري

وبعد القصاص وبعد ما تيشلوا حقوقكم اضطردوا اي واحد كلب مؤتمر عفني من شرق النيل كلها

ولا تسمحوا لأي كلب امنجي او شرطي بدخول امدوم

وقتلهم لا يساوي شيئا اقتلوهم باساليبهم ، حادث حركة، مزاحمة في الطريق ينقلب ويموت زيه وزي اي كلب نجس


#651256 [العراب]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2013 01:17 AM
شرق النيل غير فتحتو علي نفسكم طاقة جهنم والف رحمه على روح سيد شباب امدوم الباقى الخالد فى وجداننا ولن يضيع دمك هدرا من اجل سرقة حفنه من التراب استبحتم املاك الناس ولم تملاء اعينكم الجائعه القصور المترفه التى امتلكتموها ظلما وبهتانا وظننتم ان الله اباح لكم الارض فى كل البلاد ولكن شرق النيل صخره منيعه حصينه من انتم قبل 89 ومن انتم بعد 89 حفنة من اللصوص


#651233 [يسقط البشير]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2013 12:32 AM
وزارة داخلية يقودها ارترى لا نتوقع منها غير هذا الاداء وهذه الفوضى! الشرطة فى السودان محتاجة لاعادة صياغة من البداية والا فمصيرها مصير الشرطة المصرية بعد الثورة


ردود على يسقط البشير
Russian Federation [سودانى ون] 05-01-2013 01:10 AM
هوى ياالجاهل دا الجاب قبيلتو شنو اسع ما تخلو النتانه اللفيكم دى عشان كدى انحنا راجعيييييييييين لى ورا طوالى بى كلام الناس العنصريين الزيك يا......


فيصل الباقر
فيصل الباقر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة