المقالات
السياسة
قبح الروتين.. قومسيون الجزيرة..!
قبح الروتين.. قومسيون الجزيرة..!
04-30-2013 09:28 PM

قبح الروتين.. قومسيون الجزيرة..!
خروج:
* حاول أن تتذكر أي مكتب خدمة ذهبت إليه داخل هذه البلاد طالباً "حقك"، وانتهت الأمور بسلاسة ويسر..! فإذا وجدت مكاناً احتفى بك كمواطن وأحرجك بعدم العسر أو الشناعة، فاخبر كل من يلاقيك بأن ثمة ظاهرة غريبة تحدث..!
* هذا بالضبط ما نرجوه للوطن؛ أن تتحول ظاهرة التلكؤ و"التسكع الخدمي" إلى النقيض من المعتاد.. فنحن تقريباً الأمة التي ما يزال فيها هوى غلاب لمعزوفة: (المدير في اجتماع).. ورغم عادة الاجتماعات السخيفة المتكرّرة على مدار الوقت، والتي كان يرجى منها تطور نوعي في طاقة الأداء والخدمة والرحمة بالمواطن، إلاّ أنه ما انفكّ الحال في وحل التعقيد والتعذيب (بالمشاوير) والإجراءات..!
* إن أول المسامير في نعش الوطنية يبدأ من قبح الروتين، حين يشعر المواطن بالإهانة في أبسط بدهيات الحقوق.. فكيف به إذا أحسّ بأن أكثر من جهة تتآمر عليه ليعجز عن مراده.. أو يصيبه السأم..!
تذكرة:
* باب قضاء الحوائج بحر بلا ضفة؛ والذين في عتمات الأمكنة لا يبحرون مع الأثر الشريف ويقتدون، هم طغاة مهما تواضعت (مكاتبهم).. وشكراً للأخ الزاهد أبو العتاهية وهو يهدي الخدمة المدنية لوحة مذهبة (لو كانوا يسمعون):
اقض الحوائج ما استطعت.. وكن لهمِ أخــيك فارج
فـلخير أيام الفــــتى.. يوم قضى فيه الحوائج
النص:
* أمامي هذا الشاب من مواليد الجديد الثورة 1990 ، جاء يمشي متعباً بمساعدة رجل حديدية ثالثة؛ فقد أصابه تيار كهربائي أثناء العمل بأحد مصانع منطقة الباقير، حيث كان يشتغل (فني مكائن) لـ"4" سنوات من 2008 إلى 2012م... الإصابة أدت لتعطيل حركته جزئياً.. وحسب تقرير اللجنة الطبية فإن العجز يحول عن مزاولة عمله.. لتبدأ إجراءات حقوقه عن الإصابة داخل مكتب التأمين بالباقير..! وحتى يتحصل على حقه كاملاً، كان لابد للشاب نصر الدين أحمد فضل من المكابدة فوق (كبده).. يجب أن ينال شهادة من القمسيون الطبي.. ولأن منطقة العمل تتبع لولاية الجزيرة فقد شدّ الرحال لقومسيون ود مدني؛ وهي مدينة تشكو فيها الخدمات للتراب..! لكنه حين عاد لمكتب تأمينات الباقير (التابعة للجزيرة) رفضوا طلبه بالقول: لعمل اللازم عليك بالذهاب لقومسيون الخرطوم فقط (نحن ما بنعتمد إلا شهادة الخرطوم)..! ثم بدأت رحلة المحاولات المملة بين "هنا.. هناك".. وقطعاً حجة التأمينات تطعن في قومسيون الجزيرة؛ الذي بالتأكيد لا وجه لنا للمدافعة عنه.. فالمعنى العميق أن هذا الصرح يجب الاستفادة منه في إيواء الحيوانات الضالة الراتعة في مستشفيات ود مدني (ففي كل كبدٍ رطبٍ أجر)..!! وكذب من ظنّ أن هذه السطور قضية مواطن واحد؛ (يا ما في المدائن مظاليم)..!
أعوذ بالله
ــــــــــــ

عثمان شبونة
[email protected]
الأهرام اليوم


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1121

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#652214 [يش ربيع]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2013 12:30 AM
ورد في الحديث ان من ولي من امر المسلمين شيئا فشق عليهم اللهم فاشقق عليه.. الكلام ده ما اظن يدخل دماغ هؤلاء المسئولين .. ولا ياربي يكونوا نصارى.. اعوذ بالله


#652147 [التــــــــــــــــــــــــــــــــــــائــــــــه]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2013 10:36 PM
أن هذا الصرح يجب الاستفادة منه في إيواء الحيوانات الضالة الراتعة في مستشفيات ود مدني (ففي كل كبدٍ رطبٍ أجر)..!! وكذب من ظنّ أن هذه السطور قضية مواطن واحد؛ (يا ما في المدائن مظاليم)..!
ومع الحيوانات الضاله ماتنسوا الحيوان الناطق الفاسد ود البشير ود طه ورهطه المعوقين دماغيا
مدنى كانت من اجمل وانظف المدن ولكن حقد سر الختم والزبير حولها لمدينة اشباح . الله المستعان


عثمان شبونة
عثمان شبونة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة