المقالات
السياسة
شيخ دفع الله والأجر على الله !!
شيخ دفع الله والأجر على الله !!
05-01-2013 10:35 AM

وكعادته فإن النجم البرلماني الأشد لمعاناً من الزهراء يستميت في إيجاد ما يبرر إخفاقات سادته أسود النظام الذين جعلوا منه وهو العصي على الضياء نجماً يضيء بحجارة بطارية كلما فرغ محتواها جاء بغيرها حتى تراكمت حوله جبال من الأحجار الفارغة المنتهية الصلاحية فهاهو شيخ دفع الله يمضي بعيدا عن الأسباب الفعلية التي كانت وراء سقوط ام روابة وقبلها ام درمان وهجليج وكادقلي والفاشر وكثير عداها فبدل ان يلقي باللوم على رفاقه من إخوة نسيبة ويتحدث عن حقيقة تسخيرهم كل الجهود والأموال لحماية النظام وإهمالهم التام لكل ما يكفل أمن الوطن والمواطن .. يعود كعادته ليلقي بكل الأرذاء على المرأة المغلوبة على أمرها والتي هي الشيطان في نظر من هم على شاكلته فهي لا سواها السبب في دخول مليشيات الجبهة الثورية إلى مدينة ام روابة وما حولها بسبب ممارستها الرياضة ولعب الكرة امام المتفرجين فالشيخ لا يعزي هجوم المليشيات إلى غير ذلك ..يلعبن السلة في الخرطوم او في خارج البلاد فيحل العذاب بمواطني ام روابة فليتنا نشهد تكوين فريق كرة نسوي في أم روابة حتى نرى كتائب من أي جهة كانت تدخل العاصمة لتريح النساء من هذا العدو الذي ما انفكّت معاوله تحفر الأرض لوأدهن وكأنهن سبب هذه اللعنة التي حلّت بالبلاد والعباد ..( يا شيخ دفع الله ما خليت فرضاً ناقص للنسوان ..كدي غني لينا أغنية غير أغنية(الرداء) دي وشوف ليك موضوع رجال واحد !!)..قل الحق ودع هذا المبضع الذي بين فكيك يعمل في تشريح هذا الرهط المتسلط الذي بعد ان أفرغ خزائن البلاد في بطون تابعيه وأفقر العباد وحرمهم لقمة العيش وجرعة الدواء وقاد الوطن الآمن إلى مشارف الهلاك وجعل أعزة أهله أذلة ..دع هذا المبضع الذي بين فكّيك ينأى عن أجساد النساء وما بين أفخاذهن فيبين لنا العلة الحقيقية وأين تكمن !.. وليكشف لنا عن النفاق الذي أصبح ديدن عُصْبتك التي إتخذت من الدين دابة توصلها إلى حيث تريد وإذا قضت وطراً تركتها بلا علف ولا ماء..فبإسم الدين قتلوا الأبرياء وبإسمه هتكوا العروض وبإسمه أكلوا أموال الناس بالباطل وبإسمه إستولوا على أملاك الغير وقتلوهم حين قاوموهم فهل يحل غضب السماء بالعباد لأن نساء من بينهم لعبن الكرة ام بسبب ظلم وفساد الحكام وتفريغهم الدين من معانيه السامية التي يدعو للعمل بها .. ليه يا شيخ دفع الله دائماً حقارتك بالنسوان وماعندك موضوع غيرهن !!.. ياشيخنا لو خائف من الفيل ممكن تطعن الضل بتاعه ..والا بتخاف من الضل كمان !؟
أيهما أولى يا شيخ دفع الله طهارة الفتيات ام تطهير الحكم؟ لماذا تزكم أنفك (عفانة) أعضائهن و لا تزكم أنفك عفانة أعضاء هذا النظام التي فاحت لتزكم أنوف أهل العالم من حولنا!!؟..إيه يا حاج دفع الله إنت بتشم حاجات وحاجات ما بتشمهاش !!؟

لن تحتل النساء مدن بلادنا ولن يهددن وحدتها ولن يسلبنها كرامتها فتحلى بالجرأة وقل الحق ولو على نفسك وواجه من هم سبب هذا البلاء الذي حل بنا وبوطننا ..اؤلئك الذين إتخذوا الدين ستارا يواري سوء ما يفعلون!!.


[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1595

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#653500 [تجاني مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2013 08:37 AM
ياأخوانا ..خلوهو شيخ دفع الله دا .. خلوهو ينفس في الجبانة الهايصة الأسمها البرلمان عن مايكابده في البيت من حرمه المصون .. الزول دا أكيد من النوع الهارشاهو مرتو وبيجي ينفس في المكان الهامل الأسمو البرلمان


#653076 [شخلول]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2013 05:48 PM
صحي اعضاء النساء عفنة والا ما كانت جابت امثال دفع الله وامثالك حسبنا الله ونعم الوكيل


#652726 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2013 12:34 PM
صارت علي شيخ دفع الله مقولة من غلبته مراته و فك غبنه في حماته .. فالامن مستتب والاقتصاد متعافي طوال ما بناتنا مختونات ولا يلعبن الكرة ولا يسمعن غناء شيرين ..


#652670 [المتغرب الأبـدي]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2013 11:54 AM
مع احترامي للكاتب ، فهو قد بدأ مقاله بــ: (كعادته فإن النجم البرلماني الأشد لمعاناً من الزهراء)

وأنا أقول له : والله ما في زول لمعه غيركم أنتم يا صحفيين ..
ما دام كل كلمة وكل تخريفة يتفوه بها تسارعون بنقلها على الراكوبة ، ومن الراكوبة تنتقل للعشرات من صفحات الفيسبوك ، فكيف لا يتلمع هذا الرجل ؟؟
لماذا لا تتجاهلون هذا الجاهل وتنسونه ؟؟
لماذا لا تقاطع الصحف والصحفيون جميع أخباره كما نادى بذلك الأخ الفاضل فيصل محمد صالح ؟؟
لا شك أن هذا الرجل ينام ملء عيونه عن شوارده مبتسماً كل ليلة (رضاً بما تكتبونه عنه) ويسهر الخلق جراها ويختصموا ..


سيد محمود الحاج
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة