المقالات
السياسة
أم روابــة ضحية الحقد وحروب الغير في السودان
أم روابــة ضحية الحقد وحروب الغير في السودان
05-01-2013 10:38 AM


في السودان الذي كان يوصف بأنه بلد التعايش ، والاثنيات والأعراق المختلفة ، هنالك من صب زيت على نار الخلافات الداخلية لينفجر حروبا أهلية مزقت الوطن وشتت بنيه ، ولم يفهم البعض مقدار الخسائر و المآسي التي ولدت في هذه الحروب واعتقد البعض بأنها الباب لمزيد من التحكم والسيطرة علي مقاليد الأمور فإذا بالنار نفسها تعم اغلب أجزاء البلاد، تشتعل من جنوب كردفان والنيل الأزرق وابيي ، مرورا بجنوب دارفور، لتصل إلي شمال كردفان الغنية وتهز مجتمعها المسالم.
لقد ركزت تلك الحركات المتمردة على استعداء ثقافة الوسط وتنمية الحقد تجاهها مدة قرابة الستين عاما تغيرت خلالها الأنظمة والحكام في هذه البلاد عدة مرات ، ونال الجنوب انفصاله، وظل الحقد عينه وبقيت مشاكل البلاد نفسها بالرغم من تطور التكنولوجيا وتبدل العلاقات الدولية وسقوط الجدران الحديدية والأنظمة وانفتاح الأسواق العالمية وبالرغم من التطور النسبي الذي طال البلاد من جراء ظهور النفط.
وبدلا أن يعي قادة تلك الحركات المتمردة أهمية بناء الإنسان المنفتح والمتعاون بقي التشديد على الحقد تجاه المركز مع رفع شعار التهميش ،حتى وقعت هذه البلاد في دوامة التآكل من الداخل ويصبح هذا الحقد الذي أعتقد البعض بأنه الدواء الناجع لإلهاء الناس عن مشاكلهم الحقيقية هو المشكلة التي تقضي على الآمال وعلى العلاقات الاجتماعية بين أبناء الوطن الواحد وعلى بنية هذه الدولة.
وبالأمس القريب قد شاهد الجميع من على شاشات الفضائيات كيف يعامل المواطن الصامد في أرضه بأم روابة لتزداد معاناته، وما تعرض له من قتل وتنكيل ممن يدعون الدفاع عن الضعفاء والمساكين ، وإقحامه في حروب لا ناقة له فيها ولا جمل، ولكن مثل هذا الشرخ العميق الذي يحدثه اللجوء إلى العنف واستعمال السلاح ضد المواطنين العزل لا يزول بسهولة حتي لو تغير النظام الحالي ، وستبقى آثاره لسنين طويلة وينعكس على الحالة السياسية للبلد وسيصبح من الصعب التفاهم على الحكم مستقبلا .
معتصم حمودة
[email protected]



تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1124

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#653719 [السودانى المندهش]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2013 12:01 PM
اصبت الحقيقه اخى المعتصم اذا كان هذا هو الشعور السائد بين الناس واذا كانت هذه هى الثوريه فى تفكير من يحملون السلاح واذا كانت مشكلتهم مع الامنين وليست مع الذين يديرون الامور فى البلادواذا كان كلا يدعى انه هو السودانى وينفيها عن الاخرين فهنالك سكان اصليين لم يدعوا ان اجدادهم اتو من جزيرة العرب واخرين نازحين من غرب ووسط افريقيا وهم الاكثر ادعاءا بالسودانيه واذا كانت حكومة الموئمر الوطنى قد شردت الجيش السودانى واستعاضت عنه بملشيات وافنديه لايفقهون الف باء الجنديه فسلام على السودان وليحمل الجميع السلاح دفاعا عن الارض والعرض والمال وانا لقادرون على ذلك بأذن الله


#653343 [كوري]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2013 01:17 AM
اسال نفسك لماذا الحقد على والوسط؟وانتظر الاجابة في الخرطوم!


#652692 [MAHMOUDJADEED]
1.00/5 (1 صوت)

05-01-2013 12:12 PM
كلام في الصميم من شخص واعي وضع مبضعه على الجرح تماماً . بارك الله فيك وجنب بلادنا الفتن ما ظهر منها وما بطن .


#652674 [zoal]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2013 11:59 AM
اصلو مافى معلق حا يقول ليك خير انت فى محل الناس البتتكلم عنها زاتا اى زول هنا يقول زى كلامك دا عنصرى تاجر رقيق واى حاجه كعبه انتظر الجاياك بس انت الوداك تقول كده شنو اول ما تجيب سيرة الوسط واهلو هنا لازم تسيئم وتقول جلابه مستعربين كعبين متخلفين سبب عذاب الناس والبلد وتاخرا


معتصم حمودة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة