المقالات
السياسة
عبد الرحيم م حسين أسير غزال فوق القويز
عبد الرحيم م حسين أسير غزال فوق القويز
05-02-2013 01:18 AM


بشكل شخصي صرت انتظر وبشغف تصريحات السيد وزير دفاعنا بعد كل هزيمة يمني به الجيش الذي يقف فيه علي رئاسته وأظن أن الامر مرده الرتابة والقرف وحالة البلد الما بتسر ، والكل يعلم أسباب الهزائم ،وللهزائم المتكررة والمتلاحقة ما يبررها حقيقة، وأنا لست عسكرياً ولكن هناك جوابات يكفي عنوانها لفهم ما تتضمنه .. الحكومة اقالت خيرة الضباط في الجيش السوداني في حملتها المسعورة ابان فترة التمكين كما انها اهتمت بالصرف البذخي علي اجهزة امنها علي حساب الجيش لتدعم اركان بقاءها واعطت الامن الميزانيات المفتوحة ووظفت كادرها المخلص لحرب ضد معارضيها في الداخل ، معارضة سلمية تسلح لاجلها القوات .. هذا بالاضافة الي ان كل حروب الاطراف تسببت فيها رعونة سياسي المؤتمر الوطني وهكذا يورط السياسيون الجيش في حروب لا طائل منها ومن تبقي من الوطنيين الشرفاء في الجيش يعلمون ذلك. علي الرغم من هذا الوضوح الا أن وزير الدفاع الملقب باللمبي يتحفنا كل مرة بتصريحات اتحداك عزيزي القارئ ان تتوقعها مسبقاً ، خد عندك هذه الامثلة : برر اللمبي تمكن الطائرة الاسرائيلية من دخول المجال السوداني وتنفيذ عملية ناجحة بأنها ( جات ليلاً ودون أضاءة ، الناس في صلاة العشاء والناس سامعين وما شايفين )*1 .. تمام تاني نكلمهم يا سعادتك يجونا بالنهار أو يولعوا الانوار بتاعتهم وكمان نديهم الجدول الزمني للصلوات عشان ما يجونا في وقت صلاة . وذكر اللمبي انه قد قام بعدد من الاجراءات لحماية مجالنا الجوي ومن ضمن هذه الاجراءات الدفاع بالنظر يعني الناس يقيفوا علي طول الساحل ويكشفوا لجهة العدو*2 .. يا لمبي نحن بنبيع عرقي ومنتظرين كشة النظام العام ياخي ! اللمبي وزير دفاعنا عزيزي القارئ له حكمة ذات أهمية فقد قال : الفشل يعني الفشل*3 . بالاضافة لامثلة كثيرة يصعب حصرها فالرجل كلما تكلم اتحفنا بالدرر . ومؤخراً والجميع ينتظر افاداته حول اجتياح أم روابة وكل شخص يتوقع مسبقا ما سيقوله الا انه باغت الجميع بأغرب تصريح فالرجل ترك كل شئ وتحدث عن كمية الغزلان التي اصطادتها الجبهة الثورية والغريب انه يمتلك ارقام كأنما كانت هذه الغزلان اصلا محصورة العدد و ( الوزن ) وبعد اخلاء الجبهة الثورية للمنطقة قام بحصرها مجددا وعرف الفاقد .. امتع مافي الامر انه اللمبي بطلع الصوارمي( الناكر الرسمي) كضاب فمن البديهي ان من تفرغ للصيد لم يكن مطارداً كما ذكر الصوارمي . كنت كثيرا ما اندهش لبقاء اللمبي في الوظيفة منذ فضيحة انهيار عمارة كلية الشرطة وكان وقتها وزير داخلية وبعد كل هذه الجلطات والرجل باق في منصبه وعلمت اليوم من كتابة احد الشباب بالفيس بوك أن والدة البشير قد هددت البشير لو شال عبد الرحيم محمد حسين لن تعفي عنه ، هل هذا الحديث صحيح عزيزي القارئ ؟ لو كانت الاجابة ( نعم ) تكون مصيبتنا مصيبة . واذا كانت الاجابة ( لا ) لن تخرجنا من المصيبة لاننا اصلا وقعنا فيها منذ وصولهم لسدة الحكم في يونيو 1989.

* 1،2،3 برنامج الطاهر حسن التوم حتي تكتمل الصورة


[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2247

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#653824 [khalidmur]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2013 02:44 PM
ما حدث في الجيش السوداني ومازال مستمر سياسة احلال و ابدال وتمكين واخونة لهده المؤسسة التي يجب عدم المساس بها وان تكون قومية وطنية حامية للوطن ودستوره لا حدبية لا جهوية .


#653586 [واحد راعى بقر من هناك]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2013 10:13 AM
اصلا من أبوكرشولا حتى الرهد شمالا وأم روابه شرقا منها لايوجد غزال واحد للصيد اللهم الا الأرانب داخل شجر الكتر على اطراف الطريق وهى عطشانه ولابده من الحر وفقط تخرج ليلا لتأكل لحاء شجر الكداد لما فيهو من رطوبه شويه واثر مويه تبقى على هذا الحال حتى نزول المطر اواخر مايو وقتها ببرد الجو .


#653466 [مالك]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2013 07:21 AM
الله يجازي محنك يا بخاري ، قت لي قال (الفاع بالنظر)!!!! الله يخربك يا اللمبي ...


#653448 [حسن حسون]
5.00/5 (1 صوت)

05-02-2013 06:32 AM
كنت اتوقع الكاتب ان ياتي بشي جديد يستحق الاطلاع بل قام باعادة كلام مستهلك في الوسط السياسي في السودان و اغرب مافي الموضوع مثل العرقي تشبيه غريب
حقيقة نجح الكيزان في خلق اوضاع غريبة في السودان وضع سياسي وامني يعتبر من نوادر الف ليلةوليلة وكمان معارضة واقلاع في غاية الاسفاف والسطحية


بخاري الامين
بخاري الامين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة