المقالات
السياسة
ام دوم فى طابور الاراضى ...المغتصبة..!!
ام دوم فى طابور الاراضى ...المغتصبة..!!
05-02-2013 08:50 AM

ان التفريط يولد الضياع... والذى بدوره يورث... والاختلاف... والتمـزق... وان من يفرط فى ...الارض يشبه من يفرط فى العرض ...فالارض والعرض ....محـــل اعتـزاز ونخوة وغيرة... منذ ردحا من الزمن تعودت الحكومة... بيع الاراضى المغتصبة بطرق عشوائية... وبدون ان تخضع قراراتها الارتجالية... تلك لمشورة اهل الرأى ..والحكمة وستكون الكارثة الفادحة... اذا اتضح فيما بعد ان كل الاموال... التى تجنى ثمــنا لهـذه الاراضى والتى هى ...ملك للشعب السـودانى... لم تدخل قيمتها ...خزينة وزارة المالية كاجراء قانونى... لا يقبل التسويف لتظهر..هذه المبالغ رصيدا مضافا... لصالح الشعب السودانى وقتها ستكون الكارثة اكبر فداحة... واعــظم الما ..فاراضينا للاسـف ضاعت واموالنا نهبت والشعب اخر من يعلم واذا علم فقد تعود الصبر والصمت ولمن الشكوى ياترى...والقاضى ....هو الجلاد.
ان ما حدث فى ام دوم يدل على اختلال التوجه الحكومى فى تدارك الامور... ومعالجتها
وفق ما يتماشى اولا مع مصلحة الاغلبية الموجودة ...فى تلك المنطقة... وان الانفجار الذى حدث فى ام دوم لم يحدث بين عشية ...وضحاها بل جاء بعد الاحساس بالقرارات التعسفية الضارة ...بمصلحة المواطن... فقد جرت المحاولات ...مع الجهات الرسمــية
بان لا تتصرف فى اراضى المنطقة فهم احق بابداء وجهة نظرهم.. وكان من باب اولى ان يتم التشاور.. مع كبرائهم واصحاب الحكمة والرأى...فــــان منطق فــــرض الواقع بالقوة الجبرية.. لايترك... اى....معنى لمفهوم الراى... والراى الاخر...
ان ضياع كثير من املاك الوطن التى تخص الشعب السودانى ضاعت بمنطق الحكومة (العاجبو عاجبو...والماعاجبو.. يخبط راسو بالحيطة) لكن اهل ام دوم لم تعجبهم خبط الرؤوس بالحيط ولم يعجبهم ...منطق السلطة المتعجرف...والعاجز... والغير.. متوازن
فكانت ثورتهم... تستحق ان تعيرها السلطة كثير من الاعتبار... والاهمية... وكان من الاولى ان تنظر...الحكومة الى القجوة العميقة التى تفصل بينها وبين المواطن ..والتى باتت تتسع مع الايام انه المواطن الذى اصبح يفهم ويستوعب حجــــم الكارثة الحتمية التى تصنعها الحكومة.. وهى تتاجر فى ...مقدرات الوطن... وتستقطع بحجة الاستثمار الاف الكيلو مترات... وتمنحها من تحت الطاولة وتبرم مئات الصفقات المشبوهة.... لتملاء جيوب ...الاستغلاليين فيها... او لتعبئة خزانة ...الحزب الحاكم....
ان ضياع الجنوب سيظل جرحا نازفا لن يندمل...وهو شاهد عملى من السلــطة بانها لا تعالج الامور وفق منظق عقلانى... يجعل مصلحة الوطن اولا ولكنها تتمادى فى منطق معوج ومدمر بان مصلحتها فـوق مصلحة الوطن ان ضياع سودانيرمثل ضياع سـودان لاين وتشبهه فى الضياع... البنوك التى افرغت من كــوادرها ومقدراتها ..وادمجت فى اخرى بكل عشوائية.... ثم الشروع فى بيع ..هيئة الموانى البحرية ...وبيـــع كثـير من المؤسسات... والشركات....والاف الكيلو مترات... من الاراضى الزراعية ...وطابور طويل... من مقدرات الوطن.. ضاعت هباءا منثورا ...بعد ان تمت...الصفقات... تحت جنح ليل الغفلة ....وقبض الثمن.... والبقية تاتى... والطابور ماشى ... وربنا يستر...


منتصر نابلسي
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1035

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#654172 [غيور علي وطنه]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2013 09:47 PM
حقيقةيا يا البلسي النظام الحاكم هو اشبه مايكون بالمغتصب والمحتل وحتى المحتل الأجنبي اهون في افعله من هذا النظام الذي اصبح لا يعي ولا يحس بأفاعيله التي صارت في غاية من الخطورة للوطن والمواطن
لا ندري ماذا نفعل والبلد قد بيعت كل مواردها الحيوية وثرواتها التي لا تقدر بثمن
اي سياسة هذه؟
الحمد لله ان المواطن علم وعرف بكل ما يدور حوله من نهب وغش وفساد والإتجار بإسم الدين
واهلنا في ام دوب خير مثال يعتذى به
وهنالك الكثير من السلب والنهب والاحتلال يتم على مراى ومسمع ولكن بالجبروت والتسلط والارهاب
ولكن دقت ساعة بداية النهاية لهذا النظام القاشم المستبد القاتل


منتصر نابلسي
منتصر نابلسي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة