هل هذا كثيرٌ على السودانيين؟!
05-03-2013 07:38 PM

من ماحواه الادب العربي : ان يزيد بن ابى مسلم صاحب شرطة الحجاج دخل على سليمان بن عبدالملك بعد موت الحجاج ، فقال له سليمان : قبَّح الله رجلاً اجَّرك رسنه ، واولادك امانته ، فقال: ياامير المؤمنين رايتنى والامر لك وهو عنى مدبر، فلو رايته وهو عليّ مقبل لأستكبرت منى ماإستصغرت ، واستعظمت منى مااستعظمت ، فقال سليمان : اترى الحجاج استقر فى جهنم ؟ فقال : ياامير المؤمنين لاتقل ذلك ، فان الحجاج وطّأ لكم المنابر، واذلّ لكم الجبابرة ، وهو يجئ يوم القيامة على يمين ابيك وشمال اخيك ، فحيثما كانا كان.
مشهدنا السياسى اليوم فى افعاله وردود افعاله يشبه تماماً ذلك التيه الذى اعقب وفاة الحجاج ، غير ان متاهتنا تحمل من التعقيدات الكم الهائل الذى يدفعنا للقول اليس فيكم رجلا رشيد ؟ فالخطاب الحربي الذى يسود بلادنا على التحقيق سيقودنا الى هاوية مالها من قرار، فالدكتور نافع الذى وقع على اتفاق نافع – عقار والذى كان بمثابة المحاولة الجيدة للخروج من الازمة وتم إغتيال الاتفاق قبل ان يجف مداده .. فماذا كنا نتوقع غير مزيد من الاحتراب ؟ والغرابة فى خطاب دكتور نافع بالامس فى كسلا جاء فيه(قطع الدكتور نافع على نافع مساعد رئيس الجمهورية بأن القوات المسلحة السودانية والقوات النظامية الأخري والمجاهدون ستبشر بالقضاء على التمرد فى ابي كرشولا وأم روابة وكافة مناطق التمرد فى جنوب كردفان اعتباراً من غدٍ السبت مشيراً فى هذا الصدد الى توغل أربع كتائب من القوات النظامية تسندها كتيبة من المجاهدين للقضاء على التمرد فى مناطق شمال وجنوب كردفان .
وكشف نافع عن اصابة الحلو فى أبى كرشولة وأنه بين الحي والميت إلا أنه عاد وقال ( أغلب الظن أنه حي لانه اصيب ) انتهى
ان الاحتراب سواء ان كان من المتمردين او الحكومة امر لايقول به احد، لان الخاسر الاوحد هو الدم السودانى الطاهر، ومرأى جموع النازحين الذين فقدوا قراهم ومزارعهم ومواشيهم .. هم الضحايا الحقيقيون الذين لاذنب لهم الا انهم سودانيين ، ومعلوم ان حرب العصابات او اية حرب ليس فيها منتصر او منهزم ، بل شواهد تاريخنا المعاصر اثبتت ان المنهزم فى الحرب منتصر فى السلام ، والمطلوب من الدولة ان تفرض هيبتها .. وهيبة الدولة يحفظها العدل والسلام الاجتماعى ومراعاة الحقوق ، وهب ان المعركة دارت فى كل مناطق النزاع وتم القضاء على التمرد فهل هذا يعنى انه قد تم القضاء على الاسباب التى كانت سبباً للتمرد؟! ماقاله السيد الرئيس فى لقائه مع دانيال كودى ( بان المفاوضات ستستمر برغم الاعتداء على ام روابة) هو مطلوب اللحظة الحاضرة .. اذا كان تفاوضاً مختلفا عن نتائج المفاوضات التى عهدناها فى السنوات الخوالي .. توقع الحكومة مع فصيل فيعود الى الخرطوم ويكابد بين تنفيذ الاتفاق حتى يصل الى احد الخيارين : ان يبقى شاهد ماشافش حاجة او ان يعود من حيث اتى !! لتدور الدائرة اللعينة من جديد.. والنماذج الحية عقار الحلو مناوي وغيرهم .. علينا ان نعترف اولا اننا فى ازمة حقيقية هى ازمة الحكم ، وازمة المذهبية الرشيدة ، وازمة النهج ..فالذين يطالبون بمحاسبة وزير الدفاع يسيرون فى الطريق الخطأ فالمسئولية تطال النظام كله ، والمشكلة اكبر من إقالة او استقالة وزير الدفاع ، وبنفس المنطق القضية ليست قضية حياة او موت عبدالعزيز الحلو ، لأنه عندما حمل السلاح فمعنى ذلك انه يعرف انه حمل الكفن والقلم والفراش الابيض او التسوية السياسية ..فالمخرج من هذه المتاهة هو الحوار الشامل والإتجاه نحوه برغبة الحل لا الفهلوة ..ان سرنا بهذا الاتجاه فسيكون على يمين الرئيس عقار والحلو ونافع وعلى يساره عرمان وعبدالواحد ومناوى وكرتي وحيثما كان السودان يكونوا...هل هذا كثير على السودانيين؟!
وسلام ياااااااوطن
سلام يا..
قال د. مصطفى عثمان عندما ولد له ابنه الاخير طلب منه عمرو موسى ان يسميه عمرو ولما اتصل وجدهم سموه الميرغنى فقال لعمرو موسى الجاي سنسميه عمرو ، قل له لا الجاي سميه المهدى، واظن لم ياتى بعده طفل والدكتور مصطفى من وفائه للوصية قال: انه يتوقع ان يخلف الانقاذ حزب الامة.. بختك ياامام باعوا الامة لحزب الغمة..

سلام يا .. وطن
حيدر احمد خيرالله
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1219

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#655061 [ابو الليل النرويجي]
2.50/5 (3 صوت)

05-03-2013 09:57 PM
لك التحية يا استاذ .. الشئ الذي يجب ان نعي له كشعب ان كل هؤلاء بهم مصالح شخصية ليس الا ... بالمعني ان خدمة العشب ليست من اهدافهم ... يعني بالوااضح كدا هباتة ... زي قطاع الطرق والهمباتة الزمان.... يقلعو منك وتقلع منهم ... يعني يا جماعة كان راجين منهم حاجة التراب دي في خشمنا ..


#655028 [ivan]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2013 08:49 PM
باين اولاد حميدة قامو بالواجب ..الغالي بي غلاوتو يضوقك راحة بالك وحلاوتو.


ردود على ivan
Sudan [حيدر أحمد خير الله] 05-04-2013 10:46 AM
دعوة اوجهها للاستاذة ايفان يوم15/5/2013الساعة العاشرة صباحا بمجمع محاكم الخرطوم شمال امام مولانا عصمت سليمان الجلسة الثانية بيننا ود.مامون حميدة ..ربما تجدين غلاتو اوتذوقين حلاتو وهذه الإيماءات لاتحتاجين اليها لان السودانيين يعرفون اكثر منى ومنك ولك التحية ،وعليّان اشكرك على هذا التحذير واعدك ان نكون كما نحن...........


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة