المقالات
السياسة
الإعتقالات العشوائية لأعضاء الحركة لن تثنيهم عن تحقيق أهدافهم
الإعتقالات العشوائية لأعضاء الحركة لن تثنيهم عن تحقيق أهدافهم
05-06-2013 04:26 AM

بسم الله الرحمن الرحيم..

كانت غشوة أم روابة من قبل قوات الجبهة الثورية السودانية صبيحة السبت 27 أبريل 2013 تمريناً ناجحاً بالمعايير العسكرية ، والقشة التي قصمت ظهر النظام . كما كانت مناسبة مهمة جدا حملت رسائل عديدة - منها للنظام الحاكم في الخرطوم ، وأخرى للمجتمع الدولي الذي يتردد في اتخاذ موقف قوي وواضح من نظام يرأسه شخص مطلوب للجنائية الدولية منذ مارس عام 2009 بجرائم حرب وأخرى ضد الإنسانية والإبادة الجماعية والتطهير العرقي في دارفور وجبال النوبة .
غشوة أم روابة أدخلت الإرباك والتوتر في نفس الجنرال الراقص/عمر البشير ، خاصة وأنه كان المستهدف من هذه العملية الثورية السريعة .. ومع تسارع الأحداث العسكرية على الأرض ، تبين لنا دون شك أو تأويل عن وجود حالة من الهلع والخوف الشديدين لدى حزب المؤتمر الوطني الحاكم وحلفاءه من الأحزاب ( الديكورية ) ، وبدأت الأجهزة الأمنية والمخابراتية بشن حملة إعتقالات ومداهمة واسعة لعدد من أعضاء الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال بالخرطوم مع تركيزه على أعضاءها من أبناء جبال النوبة .
وقد قامت السلطات الأمنية مداهمة بيوت ومنازل الأتي أسماءهم واقتادتهم إلى جهات غير معروفة ، والمعتقلون هم :

. 1/الرفيق / طارق المحيسي .... الامين العام للحركة الشعبية ولاية الجزيرة- مدني 1/5/2013

2/الرفيق / حامد احمد حامد (حامد الحركة ) سكرتير الاعلام للحركة الشعبية ولاية ش/كردفان - الابيض 2/5/2013
3/الرفيق / محمد الصادق ....... سكرتير السياسي والتنظيمي للحركة الشعبية ولاية ج / دارفور - نيالا 3/5/2013
4/الرفيق / موسي جوجو السكرتير التنظمي للحركة الشعبية ولاية الخرطوم - امدرمان 3/5/2013م.
5/الرفيقة/ اسماء احمد عضو اللجنة التنفيذية لتجمع المراة للحركة الشعبية ولاية الخرطوم 4/5/2013م.
6/الرفيق /محمدمحمود العوضة سكرتير السياسى للحركة الشعبية ولاية الشمالية دنقلا 4/5/2013
7/الرفيق علاء الدين محمد عضو مجلس التحرير الولائي للحركة الشعبية ولاية الشمالية 4/5/2013
8/الرفيق جمال عبد العزير - محلية حلفا ولاية الشمالية 4/5/2013م.
9/الرفيقة/حنان علي محمد خليل........ عضو مجلس التحرير الولائ للحركة الشعبية ولاية الخرطوم 4/5/2013م.

وبجانب أعضاء الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال في معتقلات النظام ، أكد ناشطون في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان إعتقال أكثر من 60 من المسيحيين في السودان من أبناء النوبة في اليوم الأول والثاني من مايو 2013 من بينهم قساوسة ومبشرين من مختلف الطوائف المسيحية- سيما الكنيسة الأسقفية وكنيسة المسيح .
ما أقدمت عليه الأجهزة الأمنية السودانية من اعتقال لشباب الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال ، وأحرار السودان الرافضين لنظام البشير ، وممارسة الضغوطات النفسية والفكرية عليهم ترهيباً وترغيباً ، لن تثنيهم أبداً عن ممارسة دورهم تجاه وطنهم لإنقاذه من براثن الطغيان والإفساد والتجبر ، ولن يفتت من عضدهم ممارسات التسويف والتهديد .
وأن مثل هذه الأساليب القمعية السلطوية التي عفى عليها الزمن لم تعد مقبولة بأي شكل من الأشكال ، ولم نعد نفهم معاني الحديث عن محاورة الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال التي يروجها النظام عبر وسائله الإعلامية في حين تمارس أجهزته الأمنية شتى أنواع الإرهاب الفكري بحق نشطاء تغيير النظام .
الحقيقة التى أفرزتها غشوة أم روابة - هي أن التركيبة العسكرية للنظام هش جدا ، ورهانها على الحل العسكري في حل النزاعات والأزمات السودانية رهان خاسر ، وأثبتت بما لا يدع مجال للشك أن النظام فشل فى تحقيق أهدافه التى أعلنها ، وعلى رأسها اعتبار عام 2013 عاما لتطهير السودان من التمرد ، ليس هذا فحسب بل الواقع يؤكد أن النظام فقد السيطرة على مليشياته وقواته ، لتنكشف عوراته ، وتسقط عنه ورقة التوت .. ليرشق أعضاء حزب المؤتمر الوطني وحلفاءه المنبطحين الجبهة الثورية وقائدها عبدالعزيز آدم الحلو باتهامات العمالة والتخوين .

كما لابد أن نعترف جميعاً أن هذه الغشوة الثورية السريعة على أم روابة ، أظهرت الجنرال الراقص على حقيقته ، وهو أنه مجرد رقاص لا يعرف ما يحدث في بلده ، ومن العار أن يمثل السودانيين ، فلم نسمع عن قائد يقتل مواطنيه ثم يرقص من على فوق جثثهم ، وأصبح من العار أن يقترن إسم السودان بمثل هذا الرئيس المنبوذ إقليمياً ودولياً وعالمياً .
إن إرادة منسبو الحركة وأعضاءها لا تقهر بالإعتقالات والسجون ، وهذا ما ينبغي أن يفهمه النظام والمدافعون عنه ، ولم يعد ينفع التخوين والإحتماء بنظرية التآمر ، فقد شب السودانيين من مثل هذه الخدع ، وليكفّ نظام البشير عن إعتقال وملاحقة معارضيه السياسيين ، وليكن ما حدث في أم روابة ويحدث عبرة له ، أما إذا لم يعتبر فستجرفه الجبهة الثورية جرفا ، وتأكله أكلا في عقر داره .
وفي الختام -ندعو منظمات حقوق الإنسان الإقليمية والدولية والعالمية التدخل للضغط على نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي الحاكم في السودان للإفراج عن الرفقاء المعتقلين فورا ودون شروط .

والسلام عليكم...


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1019

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبدالغني بريش أليمى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة