المقالات
السياسة
نحن أمام خطب جلل
نحن أمام خطب جلل
05-06-2013 04:24 PM


نحن حقيقة أمام خطب جلل .. ومخاطر لا يعلم مداها الا الله ...الصراع تعدى مرحلة أخوى واخوك .. البشير ونافع وعلى عثمان قادوا البلاد الى محرقة وهم الآن يتخذون السلطة وجاء وحماية لهم .. يودون من الجيش الحماية والانتصار لهم .. والخبراء يقولون لا يمكن حسم المعركة .. طالبان الآن تجيد المراوغة والتهديف بكلتا قدميها تدريب روسي وتدريب أمريكي وتكتيك اوربي ..
البشير اصبح رائد التفرقة والتجزئة واشاعة الفرقة .. اعتقادا منه أن هذا فى مصلحة النظام .. هناك آدم وعقار مع المؤتمر الوطني ومثلهم مع الجبهة الثورية .. الصادق الهادي المهدي فى توالى البشير ونصرا لدين الهادي المهدي فى الجبهة الثورية .. نجوم الغد عبدالرحمن الصادق وجعفر الصادق فى فرقة القصر الجمهوري .. ونجوم السر قدور منار وصباح يمدحون الصديق الامام . قلت ربما عودة الامام الغائب الهادي المهدى
البشير صار مؤسسا وعميدا للنحر .. وفريقا لجمع الثروة والمال .. ومشيرا لنافع أن يفعل ما يشاء .. ود ابراهيم يطوف سرداب العزاء فى ام دوم .. وقشاش دموع لمن فقد أرضية فى الغزو الاستثماري .. وغازي يجلس فى الصفوف الخلفية مشاغبا للمؤتمر الوطني . وعصام احمد البشير يصرخ النمر النمر الشيعة اشعلوا نيران ايران غاز .. وانطفأت نيران القرآن فى الشكابة ..الحوار غادروا الخلاوى لمشاهدة سيكافا فى كادقلي..
الذراع الطويلة وصلت أم روابة رائدة فى الاقتصاد .. شهدت ميلاد مأمون بحيري صاحب التوقيع الشهير على العملة السودانية ورائدا فى اقتصاد السودان ...الآن نسمع صوت السلاح من الطرفين ويغيب سلاح المهندسين والبناء . وسوف تتحطم المباني والبنى التحتية ويصيب الرصاص الخرطوم والكهرباء وبرج الفاتح وقبة المهدي والميرغني وابراج الاتصالات والمياة ..لا عاصم من الدمار الشامل ..على عثمان يقول التفاوض بعد سحق آخر متمرد يجد نفسة يتفاوض مع ثابيتا بطرس ودانيل كودي..
البشير يبلغ كرتي ويقدم شكوى الى الامم المتحدة .. يشكو لمن ؟؟ الامم المتحدة تطلبه والافارقة ليسو فى صفة والعرب المستثمرين والمانحين ام دوم امامهم ..
البشير لا بد ان يعلم فى ظل التفلتات الامنية واستخدام لغة المراكيب والاحذية ولحس الكوع سوف يحدث مزيد من الدمار .. حتى عقار والحلو وياسر عرمان لا يستطيعوا كبح غضب مجموعات ثورية مكونة من عدة اثنيات .. البشير لامس الاعراق والاطياف وعمل على تفتيت الاحزاب .. لم يستطع الصادق السيطرة حتى على اقرب الاقربين .. والمؤسف المؤتمر الوطني يود ان يأكل من لحم اخيه ويتغذى من جراح الآخرين .. وصحافة البشير تطارد الصادق المهدي وهو ينصابهم العداء بمؤتمرات الخارج ..عبدالعاطي يتحدى ويتلاسن مع الشعبى ويقول لهم انا أحسن منكم فى كل شىء ونتقابل يمكن فى وادى الحمار والحشاش يملا شبكته .. ..
البشير يطلب من الاحزاب والمجتمع الدولي ان يدين الحركة الثورية .. والبشير يعلم ليس لديه حساب معهم ليضعوا له الادانة .. ليس له مسمي وظيفي معرض للخطر ..
ما هو الحل ؟؟ الحل هو ان يضع البشير نفسه ومعه على عثمان ونافع وكل المتنفذين من نظامه فى سجن كوبر ويطلب من الشعب أن يقول كلمته .. سوف تستكين الانفس .. وحماية حقيقة من المحكمة الجنائية .. وتكوين حكومة انتقالية ذات اهداف محددة وقوانين لاقامة نظام عادل والتركيز على مشاريع التنمية واطلاق الحريات .. وجيش قوى مهمته الاساسية حماية البلاد وضمان لديمقراطية مستدامة ..




[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1931

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#659495 [Mohd]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2013 08:36 AM
جزاء العمل على تكريس بقاء الحاكم الظالم والعمل معه :
للعاملين في جهاز الامن والشرطة والجيش من الشرفاء ان وجدوا :

قال صلى الله عليه وسلم ( سيكون امراء فسقة جورة فمن صدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه ولن يرد علي الحوض ) أخرجه احمد والترمذي.


- وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم (سيكون أمراء ظلمة...ووزراء فسقة...وقضاة خونة...فلا تعمل لديهم...لا جابيا ولا شرطيا ولا عريفا).


- وقوله صلى الله عليه وسلم ( من أعان ظالما ليدحض بباطله حقا فقد برأت منه ذمة الله وذمة رسوله ) رواه الحاكم ووافقه الذهبي.


- وقوله صلى الله عليه وسلم ( من أعان على خصومة لظلم لم يزل في سخط الله حتى ينزع ) رواه ابن ماجه والحاكم.


#658235 [ahmmed]
5.00/5 (1 صوت)

05-06-2013 11:43 PM
يااخي،رسمت اللوحة،وصورت الماساة ابلغ تصوير،اخشي ان يكون الواقع اسوا من كل ذلك،فالليالي من الزمان حيالي ،،ولكن لم لم تر الحل،هو واضح وسهل،قبل الحريق،يخرج الشعب،السيد،صاحب المصلحة،القوي ،الرشيد ،النبيل،يفرض شروطه،ايقاف الحرب،محاسبة الطغمة التي اجرمت،افسدت،اغتصبت،سيادة القانون،الاحتكام للديمقراطية،اشاعة الحريات،وفتح المنابر،حين يسود العدل،ويذهب المال للعمار والنهوص بالهامش البعيد،يربي الحلم والامل،ساعتها ينشغل كل بمعاشه زرعه،ضرعه،علمه،وحلمه،لن تجد البندقية من يحملها،الشعب هو الحل،وليس غير الشعب من سبيل،فهيا اليه,


طه أحمد أبوالقاسم
طه أحمد أبوالقاسم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة