المقالات
السياسة
الحرب بالوكالة !!
الحرب بالوكالة !!
05-07-2013 11:34 AM


إندهشت عندما سمعت خبر مقتل سلطان قبائل دينكا نقوك السلطان كوال دينق مجوك ، ولم أندهش للتصعيد الذي حدث وسيحدث في مقبل الأيام في منطقة أبيي ..

في تقديرنا هذا فشل آخر يضاف لقائمة فشل حكومة السودان ، وليس من المنطق أو المعقول أن تقوم الحكومة بتسليح قبيلة بأكملها لحماية نفسها وأرضها ، فماحدث هو بسبب تسليح القبيلة ، ولم تتعظ الحكومة حتى اللحظة بتسليح قبائل الجنجويد في دارفور ..!!
ماحدث في أم روابة وكادقلي ، والتوترات في منطقة أم دوم بسبب بيع الأراضي ومقتل الشهيد عبد الباقي ، مضافاً إليها التوترات اليوم في منطقة المحس بسبب عزم الحكومة إقامة سد كجبار رغم الرفض الشعبي ( والذي سيتحول في حالة الإصرار إلي حركة كتالا مسلحة كما حدث لنوبة مصر ) ، واليوم التصعيد الذي بدأ في أبيي متزامناً مع تحركات قوات الجبهة الثورية ، كل هذا نذر ومقدمات بحدوث كارثة قادمة في البلاد ، ولا نظن أن نارها ستنطفئ قريباً ، فالحكومة ماضية في سياساتها المرفوضة شعبياً وماضية في قتل المواطن وماضية في تسليح القبائل وماضية في الإصرار على الحكم منفردة ، وماضية على إقصاء الآخر ، وماضية في عدم الإستماع لصوت العقل ..!!

ما حدث في أبيي بغض النظر عن من هو المخطئ ، هل هو السلطان دينق ومرافقوه لعدم إخطارهم قوات حفظ السلام بتحركاتهم ، أو بسبب الأخبار التي وردت لقبيلة المسيرية بتحرك السلطان ليتفقد الأراضي الممنوحة لقبيلته ، أو فلنقل الخطأ هو خطأ القوات الأثيوبية ، فماحدث حدث ، وإشتعلت النار ، بين قبائل كانت متصاهرة ومتعايشة سلمياً لمئات السنين دون أن يكدر صفوها شىء ، ولكن هي السياسات الخاطئة ، وعدم الإحتكام للعقل والمنطق ، فمايحدث اليوم لقبيلتي دينكا نقوك والمسيرية هي مسؤولية مباشرة للحزبين الحاكمين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية ، فالحزبان تركا القبائل تدافع عن أرضها بل وقامت بتسليحها أيضاً وهذه الخطوة جريمة خطيرة يجب الإنتباه إليها ، فالقوات المسلحة هي الوحيدة المنوط بها حمل السلاح والدفاع عن الأرض والحدود ، وماتقوم به قبيلة المسيرية هو من واجبات القوات المسلحة إن رأت أن التدخل العسكري هو الحل ..!!

بين أم دوم ومواطني كجبار علاقة طردية ، وبين أم روابة وأبيي علاقة طردية ، وبين تسليح قبائل المسيرية في أبيي وتجاهل قبائل البجة والبني عامر في حلايب علاقة عكسية ، لها دلالات واضحة ، تصب في إتجاه تحويل منطقة أبيي لجنوب لبنان أخرى وتحويل المسيرية لحزب الله جديد ، وتصب في إتجاه أن يتعلم المواطن لغة غير لغة الحوار والرفض السلمي ، فماحدث في أم دوم لم يكن لغة سلمية ، وماحدث في كجبار لم يكن لغة سلمية ، وماحدث في جنوب مصر لم يكن لغة سلمية وماحدث في أم روابة لم يكن لغة سلمية وماحدث في أبيي لم يكن لغة سلمية ، فالواضح أن اللغة المسموعة والمفهومة الوحيدة للبعض هي لغة السلاح ، ولا صوت يعلو فوق صوت المعركة ، أدركوا الحريق قبل أن ينهي ما تبقى من وطن ..!!

ولكم ودي ..

الجريدة

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1056

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#659301 [ود سته]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2013 11:49 PM
بركه بالقيد الصحفي وانت جدير باكثر من ذلك.. بخصوص منزاعات الاراضي بين الاهالي اصحاب الحق وبين مسئولي الحكومة الهمباته كما في ام دوم وكوبر حاليا وسد مروي وسد كجبار بالامس القريب .. فهناك في وادي حلفا تجدد نزاع بين جمعية جمي الزراعيه وهي تتشكل من اهل المنطقه وبين المدعو صادق عماره وهو وزير دوله سابق وصاحب شركة يزعم انها استثماريه .. وقد اسس الشركة باموال النهضة الزراعيه سيئة الذكر وللاسف بمشاركة بعض ابناء المنطقة ذوي النفوس الضعيفه.. وقد بلغ من البجاحة وقلة الادب ان يسب ويسئ اهل المنطقة بانهم باعوا حلفا وهاجرو وبالتالي ليس لهم اي حق .. وهو لايعلم ولكن من معه من ذوي النفوس الضعيفه يعلمون ان هناك رجال اشاوس صمدوا فوق تلك البقعة العتيقة طيلة السنوات العجاف منذ التهجير القسري حتي عادت حلفا الي سيرتها الاولي .. شوفو اللص الحقير وكمان قوة عين .. عجبي عجبي !!!!!!!


#658754 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2013 01:46 PM
الجماعة الكيزان عاوزين البلد كلو مولع حروب عشان يكنكشو في الحكم للماكلة ، اسال الله ان يفكنا منهم


نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة