المقالات
السياسة
بين مصحف استافورد و تشجيع ديفيد يانق للمريخ
بين مصحف استافورد و تشجيع ديفيد يانق للمريخ
05-07-2013 12:20 PM


لاشك أن المستر أستافورد يعانى من حالة صدمة بعد وصفه بالكافر من قبل احد اعضاء هيئة علماء السودان ومطالبته باعادة المصحف الذى اهدته اياه جماعة انصار السنة ، ولاأحد يستطيع على وجه الدقة أن يتكهن بالمشاعر التى تنتابه والافكار التى تدور بذهنه تجاه محاولاته التعرف على مجتمعنا ومعتقداته ، وهو قطعآ لن يفهم مطالبة هيئة علماء السودان وعبراصدارها لفتوى
شرعية باستعادة المصحف منه "آخر لحظة الخميس 2/5/2013 – عدد 2400 " فهو قد زار العديد من مشايخ الطرق الصوفية والجماعات الاسلامية ، وفى كل زياراته أستمع الى وجهات نظر موجودة وفاعلة فى حركة المجتمع والسياسة ، وهذه تحمد للرجل " الكافر" وللجهات التى قابلته واجتمعت به وأهدته مصحفا اوشالآ عليه رمز الطريقة او شعارها ، وهى طريقة عمل للدبلوماسيه الشعبية معمول بها فى كل الدول ، و مؤكد ان الرجل قد خرج بانطباعات تجعله اكثرمعرفة بالشرائح الدينية فى مجتمعنا، و ربما ازالت لديه او لدينا الالتباس فى فهم كيف تساند الادارة الامريكية الاسلاميين فى مصر و تونس و سوريا و لا تظهر ذلك للاسلاميين فى السودان ، وقد لا ينتقص من فعل جماعة أنصار السنة باهداء المصحف للسيد استافورد "آخر لحظة - الاربعاء 1/5/2013 -عدد 2399"الا تبرير السيد اسماعيل عثمان رئيس الجماعة و تخوفه من "النجاسة" بانه أهدى مصحفا مغلفا بالزجاج " الصحافة السبت 4/5/2013 العدد 7097 "!! وعلى الارجح قد فات على هيئة العلماء ان عدد المسلمين فى امريكا يتجاوز عشرة ملاين نسمة وفى دول الاتحاد الاوربى بلغ "53" مليون وفى روسيا "23" مليون يصلون و يصومون رمضان وياكلون ويشربون من طعام تم أعداده بماكينات " نجسة" وتم حمله وتداوله بايادى " كافرة". ، وهيئة علماء السودان حاولت التقليل من شأن الموضوع بالتراجع عن الفتوى باعتبارها فتوى سياسية ، غير أن هذا لا يعتد به ، فلا فتوى فى هذا والا كان مايركبه السادة العلماء انفسهم من سيارات ومايحملون من موبايلات " نجسه" صنعتها ايادى كافرة وليس فى علم احد انهم ياتون المساجد فيخلعون الساعات ويغلقون الموبايلات بعد خلعهم للاحذية ؟! الم تر هذه الجماعة او تسمع بأن نائب رئيس البعثة الامريكية السيد ديفيد يان قد جلس بجوار السيد جمال الوالى رئيس نادى المريخ فى المقصورة الرئسية أثناء مبارة المريخ ومازمبى وهو كان يبدى حماسة فى تشجيع فريق المريخ بقدر يفوق تشجيع كبار" المريخاب " من بين الذين كانوا يجلسون فى المقصورة الرئيسية ، وهل علينا ان نحمل نتيجة المباراة " 1/1 " لتدخل هذا الامريكى فى التشجيع و ذهابه اكثر من ذلك بارتدائه "لفنلة " المريخ ؟، وهل يا ترى ان تدخله هذا قد اتانا بنتيجة سلبية ام ايجابية ؟، صحيح ان هذه النتيجة اخرجت المريخ من البطولة ، فهل يكون ذلك ملائمآ للقاعدة الفقهية " عسى ان تكرهوا شيئآ وهو خير لكم "؟ وهل فى علم علمائنا الاجلاء ان من بين اللاعبين فى تلك المبارة وغيرها من عشرات المباريات نفر من اللاعبين لم يعلنوا اسلامهم ؟ و كيف ان الاتحاد العام قد ارتكب بالفعل " الحرام" جراء موافقته على الضغوط المطالبة بالتجنيس ؟ و لماذا سكتت هيئة العلماء على هذا الاجراء " الحرام " الذى زاد عدد "لكافرين" فى بلادنا و بجنسيات سودانية ؟ وهل تحققت الهيئة المحترمة من" ديانة" وارغو و كلتشى و تراورى و سانى و آخرين ؟ و هل النتائج الايجابية التى حازها المريخ و الهلال " ان وجدت" تعتبر حرامآ لانها اتت بجهد و عرق غير المسلمين ؟ و قد يكون قياسآ جيدآ لفتوى " الكفر و الايمان" هذه ان السبب فى النتائج السلبية " ان وجدت " مرده لمشاركة اللاعبين " الكفرة " فى تلك المباريات ؟ اننا بعد ان ندعوا كل من ساهم فى التجنيس لهؤلاء " الكفرة" من شرطة و اتحاد عام الى طلب فتوى شرعية لاعمالهم ، ولأولئك الذين نادوا بالتجنيس من لدن السيد جمال الوالى الى السيد صلاح ادريس و من بعده السيد البرير ان يقدموا كفارة لهذه الاعمال ، لاستعانتهم و توادهم مع جنس هؤلاء "الكفرة" ، لعلم هيئة علمائنا فان فى بلادنا اكثر من ثلاثين الفآ من الاجانب " الكفرة " يعملون فى البترول و الزراعة و الصناعة ، ومنهم من يأكلون كلابنا و حميرنا و يستخرجون بايدهم و آلاتهم لنا البترول و المعادن و يزرعون لنا مما نأكل و ينسجون لنا " عمائم و جلابيب و شالات " ، يا علماءنا مالى اراكم تخوضون و تفتون فى الفروع ، و ما بالكم لا ترجون الدار الآخرة بالفتوى فى امهات القضايا ، يا علماءنا الم تقرأوا تقرير المراجع العام عن التعدى و التجاوزات التى تنهب المال العام،؟ او لم تسمعوا بالغبار الذى " طار" فى وزارة العمل ؟ اليست الاوقاف من بعض اهتمامكم ؟ هل عليكم الافتاء فىما يثار حول الفساد ؟ هل عليكم تذكير القائمين على امرنا باحقاق الحق و اتباع طريق االآخرة فيما يأتون من اعمال ؟ لماذا لا تذكرون من نسى منا ( و الذكرى تنفع المؤمنين ) ، روى ابو داؤد عن النبى "ص" قال "افضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر "
اقول قولى هذا و استغفر الله لى و لكم ،،


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 878

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد وداعة
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة