المقالات
السياسة
ضربات موجعة على خاصرة النظام
ضربات موجعة على خاصرة النظام
05-07-2013 09:15 PM

علامات الوجع ظاهرة علي جبين الناطق الرسمي لقوات النظام ومليشياته والذي أعياه التبرير السمج للضرب المبرح والمتكرر لمن يتحدث باسمها، ومؤشرات الألم بائنة في موكب والي شمال كردفان المندحر من حجارة أهالي ام روابة ، ودليل الهزيمة الميدانية والمعنوية لقوات النظام التبرير الربك لوزير الدفاع ، والضربة القاضية أصاب مثلث حمدي ومشروع دولة "بني أمية" في مقتل ، من لم يرَ هذه الأشراط عليه ان يفرك عينيه أو مراجعة مختص بصريات.
والألم واضح في النبرة الانهزامية والصوت الخفيت التي بات الناطق الرسمي للقوات المسلحة يذيع بها بياناته العسكرية "الهامة" مقارنة بالسابق، فالقرائن تشير إلى أن همته قد فلّت، ومعنوياته قد تدنت إلى مستويات تثير الشقفة إذ أنه بات يخفق في إخفاء أسارير وجه من الألم وعدم الرضا عن التبريرات الضعيفة والذرائع الغير مقنعة للمواطن، وعلى "الجماعة" البحث عن رائد يونس رقم 2 لمؤازرته في مهامه العظام، فقد إنهدّ حيله واتسع عليه الرتق المتنامي.
وفاقع مرارة النظام النقلة النوعية في عمليات قوات الجبهة الثورية من حيث القيادة الموحدة وتحديد ارض المعركة ، فقد امتلك القائد الحلو زمام المبادرة واصبح كابوسا لقادة لنظام "يهضربون" بموته. يضربهم في خاصرتهم الرخوة ثم يقهقه علي "بتابيتهم" من سفوح الجبال الشرقية ساندا ظهره علي كاودا، والتي تناسي راس النظام ان يبادر في وعده بالصلاة فيها ولو غائبا من القيادة العامة.
والي شمال كردفان يقِر بأنه على علم بالهجوم وأن توقعاته أن يكون على مدينة الأبيض! وإن لم يكن موجوعا لما اضطرّ ليكون صريحاً إلى درجة الغباء كهذه، ذلك أن مثل هذه الصراحة تعتبر بروبانقاندا مجانية للجبهة الثورية، وإعتراف بيّن بمقدراتها، وبين طياته إثارة الهلع وعدم الطمأنينة وسط أهالي ابو قَبه فحل الديوم، وخلال إفادته للصحافة أكد معتمد ام روابة "الفاز" أن للجبهة الثورية مناصرين في جميع مدن السودان، وبذلك يدحض ادعاءات مرؤوسيه في الخرطوم الذين يصفونها بالعنصرية الجهوية، هذه "اللخبطة" في الإفادات من آثار الضرب على الخواصر التي إرتخت من أكل السحت.
وتبريراً لضربات مهاجرية ولبدو يقول الناطق الرسمي للقوات المسلحة الثورية أن حراسة أطواف الحركة التجارية صرفت الجيش عن مواجهة قوات الجبهة، وهنا يتضح أن عقيدة قوات النظام قد تحولت إلى المال إذا علمنا أن التجار يدفعون مبالغ مهولة لضباط الحراسة نظير هذه الخدمة، وهو الدافع لتمرد قوات ابو طيره مؤخرا في الجنينية. والضرب الموجع وحده صرفت القوات المسلحة إلى المهام الشرطية عندما تدنت روحها المعنوية إلى الحضيض، وتاهت عقيدتها القتالية، ذلك أن الجبهة فيها الأنصار والختمية وأنصار السنية المحمدية و "الأخوان المسلمون" والجيش نفسه يدبر ويخطط لإنقلابات عسكرية ضد النظام الحالي.
لا شك عندنا أن صداقة وزير الدفاع سيكلف رأس النظام الكثير إن لم يتدارك الأمر بإقالته، فقد اصبح كبير الانهزاميين، ويشكل عبئاً ثقيلاً على القوات المسلحة ومكان تندر لقياداتها العليا. ما معنى أن يقول وزير "الدفاع بالنظر" انهم مضطرون للقتال؟ هذا ما لم يجئ به الأوائل من وزراء الحرب، ومن يتوقع أن ينتصر من يقاتل مضطراً؟ فقد اصبح جلياً أن الصديق الرئاسي يحتاج لدورة عاجلة ومكثفة في التوجيه المعنوي، ولا نظنه يعلم الكثير عن جوزيف جوبلز.
بتصريحه الاضطراري يوجه وزير الدفاع لوماً مبطناً لصديقه رأس النظام والذي ألغى اتفاقية "نافع عقار" من علو مسجد والده بكافوري، ويبوخ الذين أرغموا القائد مني على مغادرة القصر الجمهوري، ويلوم نفسه على إغتيال الشهيد د. خليل ويناقض ذاته في التخطيط لتصفية القائد الحلو، وكل هذا بسبب الأوجاع الداخلية، وكيف له أن يتجاهل تأثير مؤامراتهم ضد أهالي ورموز ثورة الهامش على مقاتليهم؟ هم من بدأ الممارسات الغادرة والدخيلة على قيمنا والبادئ اظلم، وحتماً سيضيق بهم الأرض بما رحبت طالما انهم "قاعدين انفكو" ساندين امرهم لمهندسين إثنين من افشل خلق الله "الدفاع بالنظر وألحس كوعك"، بكل تأكيد سيوردانهم مورد الهلاك قريباً.
يقول مضطرون على القتال، كلام موجوع بتألم شديد، ولنا أن نستفسر منذا الذي كلفهم بتولي مقاليد امور البلاد ليضطروا على محاربة كافة مكونات الشعب السوداني المغلوب على أمره؟ وهل صديقه رأسه النظام مرغماً على الجلوس في صدور الناس ربع قرن من الزمان؟ في الحقيقة اجبرتهم طموحاتهم الذاتية وضرورة تأمين مصالح محاسيبهم المعيشية ولا شي غير ذلك، من أرغم صديقه الحميم على التقاضي عن إخفاقاته المجللة لو لا عدم تقدير المسئولية، ومنذا الذي أجبرهم على قتل ما يقارب الربع مليون مواطن برئ لو لا قساوة القلوب والتعطش للدماء، ومنذا الذي أكرههم على خج صناديق الانتخابات وجعل أخرى طائرة في الهواء؟ قال مضطرون قال!!
كانوا يقولون أنهم يقاتلون دفاعاً عن الدين وللأرض فدا، وأنهم يؤدون واجباً مقدسا ضد العلمانيين والملاحدة، ولكن يبدو أن وثيقة الفجر الجديد سلبت منهم أشياءهم، والضربات الموجعات اربكت حساباتهم وخلطت اوراقهم وافقدتهم البوصلة القتالية. ذلك بحسب كثيرين أن الثوار أكثر نزاهة من قياداتهم الفاسدة، وأحق بالسلطة من سراق ليل، وأنظف أيدٍ من جنرالاتهم المستثمرة في الحرب والطامحة في الغنائم والسبايا وعتاوات حراسة الأطواف التجارية.
الضربات المؤلمة للنظام في جنوب دارفور أجبرت السلطات على تعيين جنرال حرب لفك حصار قوات الجبهة الثورية لمدنية نيالا البحير حصار السوار بالمعصم، ولن يفلح لأن المواطن إنحاز للتغيير، والقائد منى يبدو مصمما على إعادة أمجاده وإرغام النظام على دفع ثمن ألاعيبه باهظاً من دم قلبه. وقوات القائد عبد الواحد دحرت مليشيات النظام من سفوح جبل مرة وتراقب مشهد مدينة نيالا من علو، وربك رب العز والجلالة سلّط ثوار ليبيا على نظام الدكتاتور دبي وشغله بنفسه جزاءً وفاقا لتوغله في الأراضي السودانية لمناصرة مليشيات النظام.
ولكمة اخرى شديدة سددتها دبلوماسية أبناء الهامش على مؤتمر المانحين الأخير بالدوحة، أثمرت إحالة حصيلة "السمسرة الدولية" أصفاراً كبيرة ودقت آخر اسفين على نعش إتفاقية الدوحة لسلام دارفور، وترتب علي الإفشال الزريع لهذا المحفل، إقبال "بعضهم" على بعض يتلاومون ويهددون. وآخر الصفعات من هذا النوع، فرملة زيارة "ألحس كوعك" لواشنطن بعد ان هلل وكبّر و"إنتفش" لهذه الدعوة، والوعي المجتمعي ضاق ذرعاً بعبث السلطات بالأراضي والمقدرات السودانية. تنامي هذه الاستنارة انبثقت عنها انتفاضة ام دوم المباركة لتصفع النظام في مناطق حساسة، ولا شك عندنا ستمتد إلى الجزيرة الخضراء والقضارف والولايات الشمالية، وعلى النظام البحث عن غراب للمستشار "هناي" ليتلهى بجزه.
ولا شك عندنا أن السيد كاشا "راقد فوق رأي" بقبوله منصب والي شرق دارفور ذلك ان الرجل متمرد بطبعه، ولن ينجح في إعادة الأمن للأهالي إلا بتسهيلات "للجهات المعنية" وهو بها قمين، ويرى مراقبون أن كاشا يضع رأس ماله الإداري مع النظام إلا أنه في الواقع يستثمر في مشاريع التغيير، هو و بلدياته مسار، ليس من شك لديهم ما يدفنانه لمولود الأيام الحبلي بالحسان، إذ لم يعد ولاء الرجلين هو الولاء، فقد أنكسر المرق، وتمايزت الصفوف وضاق حوش المؤتمر الوطني بما رحب، ولولا الضربات الموجعة لما اضطرت السلطات إعادة عرض المنصب للوالي "المتمرد" متجاهلين التكلفة غير المرئية، والأيام حبلي بكل مدهش.
الضربات الموجعة أخرجت قيادات النظام من أطوارها وأجبرتهم على اللجوء لأساليب الاغتيالات السياسية، مروقاً عن قمينا وأدبنا كسودانيين، هذا الأسلوب دخيل علينا ولكن ليس بمستغرب من الكيزان الدخلاء على واقعنا، اغتالت الشهيد د. خليل غدراً وغيلة والآن يخططون لتكرار ذات السناريو مع القائد الحلو وبقية قيادات الجبهة الثورية، ننصحهم بتحمل الصبر على آلام الضربات الموجعة، وإعادة النظر في هكذا تهور، وإن لم يستطيعوا الحرب بشرف، عليهم أن يرحلوا بسلام لأنهم بهذا العمل الغير رجولي يتجنون على آخرين ويدفعون غيرهم على المشاركة في تحمل تبعات ما تكسب أيدهم.
خارج السياق:
على الجبهة الثورية تقع مسئولية حماية المرافق الخدمية عند إجتياحها او "تحريرها" المدن ، ولا ينبغي لها أن تتيح الفرص للمخربين أيً كانت انتماءاتهم للعبث بمقدرات المواطن ، وفضح الذين يخططون لتلطيخ سمعتها حسب زعم قياداتها حتى أن كانوا من منسوبيها، وعلى قياداتها أن تعي أن أبراج الإتصالات لم تعد منشآت أمنية وتدميرها ليس ذات مردود علمياتي ذات قيمة في ظل تطور تقنية الإتصالات، وعليها أن تتمرن على فضيلة الاعتذار حتى من صغائر الأمور، وألا تماثل النظام في المكابرة على الدوام.
الخلاصة: الجبهة الثورية بإعتراف النظام يمثل جميع مكونات الشعب السوداني، وضرباتها الموجعة لم تترك شبرا من جسد النظام المترهل سالماً من الأذى، وليس من المتوقع ان يموت كما يموت البعير، والقرائن ترجح إحتمال سقوطه ثورياً الأمر الذي سيقتصر مشوار التحول المنشود على المواطن المتطلع للتغيير الجذري. هذا الإحساس بات يكبر يوما بعد يوم حتى داخل قيادات النظام، نتمنى أن تكون الجبهة الثورية على قدر المسئولية وتناضل بطُهر من أجل أن تكون عند حسن ظن الشعب السوداني بها.
للإطلاع على المقالات السابقة:

إبراهيم سليمان/ لندن
صوت من الهامش
ebraheemsu@gmail.com
http://suitminelhamish.blogspot.co.uk
//آفاق جديدة//


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2406

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#660455 [عثمان خلف الله]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2013 09:00 PM
جد انا بشفق عليك
حاسى انك حاتقضى عمرك كلو تحلم


#659743 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2013 10:54 AM
رد على نوارة هو كل الطلعت بيها من هذا المقال الرصين هذا الخطأ الاملائي بالله شوفى ليكى راجل بلاش قله ادب معاكي .


#659589 [قهران]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2013 09:38 AM
لك التحية ، كلام ناضح بالحجة والمنطق والعقلانية ، هذا من أجمل ما قرأته حقيقة ...لك التحية ولا تنظر لأي تعليقات سالبة فهؤلاء لهم مصالحهم العنصرية والمادية ..


#659470 [ود البلد]
5.00/5 (1 صوت)

05-08-2013 08:04 AM
ثوره لضرب ابراج الاتصالات وثوره لضرب المرافق الحيويه وثوره لدك المساجد وثوره تدمير محطات المياه والكهرباء


#659369 [نوارة]
5.00/5 (1 صوت)

05-08-2013 01:22 AM
الخلاصة الجبهة الثورية(يمثل) جميع مكونات الشعب
انت لسه ما عارف تفرق بين المذكر والمؤنث بعد الفصاحة دي كلها ياخي احسن تكتب بالرطانة حقتك
الجبهة الثورية تمثل وليس يمثل


ردود على نوارة
United Arab Emirates [ابو الدرداء] 05-08-2013 09:59 PM
يا نوارة ديل اكيد من الجماعة اياهم..ول للمدعو درب الاربعين ويبدو انه سكران ومسطول ولا يعرف التاريخ والشخصيات.. اتعرف ايها المخبول محمد احمد المهدى او وردى او خليل فرخ او محجوب محمد صال او الشاعر توفيق صالح او كرومة ومحى الدين صابر وهل سمعت بالتراث النوبي وحضارة كرمة والقائمة تطول ايها المخبول.. ولكن قل لى شخصا معروفا من منطقتكم.. حتقول لى مناوى او المعتوه الحلو... الله يخيبكم ويخيب فول حجاتكم

[مع االعدالة] 05-08-2013 06:56 PM
خلاص يا سبوية !!!!!!!!!!!! يقولوا ليهو تيس يقول احلبوا! الناس فى شنو وانت يانوارة فريقنا الشينة فى شنو !!اسع ما شايفة الا الاخطاء الاملائية والنحوية ؟ وبلاوى الاقاذ المبقدر يصححها حماروية دى مالك عميانة منها و ما مقرره عليك؟

Sudan [درب الأربعين] 05-08-2013 11:03 AM
الحمدلله إنك ما لقيت حاجة في هذا المقال الرصين تتكلمي فيها إلا هذه النقطة الفطيرة، والتي تبين السطحية التي يتميز بها أمثالك.

ما رأيك يا نوارة في تأنيث المذكر وتذكير المؤنث التي ينتهجها أهلنا الحلفاويين والدناقلة والمحس!! ولا الرطانة والتأنيث والتذكير برضو دخلتو فيها الجهوية والعنصرية!!؟

قال تعالي(" وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ" الروم:22


#659345 [mohmed]
3.50/5 (6 صوت)

05-08-2013 12:40 AM
تحيه للاخ كاتب المقال
في البدايه قراءتك للواقع قراءه متانيه وجميله لمن خبر الواقع الحالي بصوره جيده وموضوعيه بالحسابات الانيه لانها استصحبت الاتي :
1- المجموعه الحاكمه في السودان اكله للسحت.
2-اداره الجيش السوداني فاشله بقياده وزير الدفاع
3- السمسره الدوليه في مؤتمرات المانحين.
ولكن كما قلت هذه القراء تبعا للواقع الحالي ...! والامر غير كذلك يجب ان تكون القراءه متكامله بالنسبه لكل القضيه وليس بالقطاعي ,, فقضيه الاقتتال بالسلاح ظاهره ازليه وماوليده اليوم وحدته تتفاوت علي حسب الانظمه وقوتها ونحن في السودان كغيرنا من البشر توجد هه الحروب والنزاعات وفي تاريخ الدوله الحديثه في السودان بدا الاقتتال بصوره الخروج علي نظام الدوله منذ عهد بعيد وبالتحديد بدا بتاريخ 18 اغسطس 1955 بمذبحه توريت والتي راح ضحيتها اعداد هائله من من اهل ام دوم فهل كان هؤلاء وقود نتن لمتمردي جنوب السودان وده كلام تاريخي وموثق ومافي مجال لانكارو وواصلت اوار الحرب في الجنوب ومع تململ غرب السودان في التمانينات تم تسليح القبائل بواسطه حزب الامه وبالتحديد الاسلحه تم تسليمه عن طريق قيادي كبير في الوكت داك الي ان حصل ماحصل في دارفور وجنوب كردفان الي الان وهذا في تقديري ليس ثوره ولا لديه اي علاقه بها هذه عصابه يمتد تاريخها من 1955 الي اليوم وهزيمتها تتم بصوره بسيطه وهي سياده القانون فاذا كان القانون اليوم منتهك والدوله تتاجر بي دم الناس والمتمردون يعرضون دم الغلابه في سوق الله اكبر فالموضوع ده حاينتهي انشاء الله ولكن نريد منهم في وعيك ان ينظرو الي الموضوع بالابعاد الكامله.
انا اتفق معك في مساله التهميش ولكن التهميش هذا طال كل اهل السودان فهل هذا يبيح لكل اهل السودان ان يقتلو من طرف ومن يريدون في اي زمان ومكان لا ياسيدي الفاضل ماهكذا تورد الابل انه الجبن وليس اكثر ولا اقل ولا محتاجه لي شطاره وديه مساله منتهيه,,واي انسان عندو ضمير بدين الكلام ده.


إبراهيم سليمان
إبراهيم سليمان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة