المقالات
السياسة
يا الله من المهمشين المغشوشين...!
يا الله من المهمشين المغشوشين...!
05-08-2013 02:03 PM


الجبهة الثورية برافو...
العدالة ....الحرية...والتغيير مطلب جماهيري .
امروابة , ابوكرشولة, ...الخ.
عندما تضج المدينة بالهتيفة واصوات الاناشيد الجهادية فاعلم بان الجبهجية في امرا ضيق , وكلما كثر البلطجية وسماسرة المركز ومرجفي المدينة فتاكد بانهم يبحثون عن ضحايا جدد من الاحياء الفقيرة وعن المهمشين للتضحية بهم مقابل استقرار جماعة النهب المصلح واسرهم , مع علؤ وهبوط نبرات مسئولي الحكومة يتم حشد جحافل المهمشين باسم الدين ومرة باسم العروبة , وياتي دور احزاب التوالي التي تلعب دورها باتقان علي نفس سلم الكذب والنفاق لتغطي النار بالعويش . مع علم الجميع بانها حرب عبثية من المؤتمر الوطني تجاه الهامش , ان الجبهة الثورية ظلت تسحق كل القوات من مليشيات او قوات مسلحة وابو طيرة في جميع المواجهات حتي لوكانت جوا فانها اسقطت من الطائرات ما لم يتكبدة سلاح الجوا السوداني طوال عمرة العامر الذي لم يقاتل فية عدوا خارجيا غير حربة علي المدنيين من السودانين المقضوب عليهم من المركز.
من يملك الحقائق الي الشعب ليس هناك من يتجراء بالاعتراف بانة القئ بشباب وابناء البلد الي المحرقة وقد ضحي بالشعب من اجل بقائة في سدي السلطة , هكذا وضعهم ولكن لما لا يفكر هولاء المهمشين في اوضاعهم المعيشية الضنكة ومن المسئول عن تدهور اوضاعهم المعيشية المزرية والفقر والعطالة .؟, من الذي قتل اهالي كجبار والنيل الابيض في قرية الاعوج ..؟ من باع اراضي امدوم وكيف تم ذلك ..؟, وماذا عن تدمير مؤسسات التعلم ومرافق الصحة ومستشفي ابن عوف للاطفال ومن المستفيد الاول والاخير..؟ هل هو الحركة الشعبية قطاع الشمال ام الجبهة الثورية .؟
القوات المسلحة لقد تمت ادلجتها وتغيير عقيدتها الي عقيدة اخوانية عنصرية وهي في طريقها الي الزوال بعد التصفيات والتدمير الممنهج لاستبدالها بجيش اسلامي يعتمد علي الغنائم والفيئ ( الاستيلاء علي املاك المواطنييين , نساء واطفال الهامش بعد الانتصار عليهم في الحروب المقدسة) وهو الجيش الاسلامي في القرون الوسطئ . ليس لنا غير ان ندعو الجنود وضباط الصف بالهرب او الانضمام الي الجبهة الثورية لان دعوتهم هذة تعني التصفية المبرمجة وذلك بالذج بما تبقئ من الجيش السوداني في حروبات عبثية بقية تصفيتة حتي يتحول الي جيش الغنائم الاسلامي علي حسب نظرية الاسلاميين للجيش الاسلامي , ليعلم الجميع بان الجبهة الثورية تتكون من جميع مكونات الشعب السوداني وانها ليس لديها مشكلة مع مواطن او قبيلة اثنية محددة انما العدو المشترك هو الحكومة والمؤتمر الوطني , سبب كل الحروبات والفتن , فيجب علي المهمشين اتخاذ احد الخيارات الاتية : اما الانضمام الي الجبهة الثورية . او احزاب المعارضة الاخري. ومن المهم عدم اتاحة الفرصة للنظام بالذج بكم في الحرب لانها حرب احترافية لجيوش ذات كفائة احترافية في القتال , ولديها عقيدة قتالية عالية غير مؤودلجة لا تصلح حروب المليشيات معها, ولا تاتي بنتيجة في صالح النظام , وهو يعرف نتيجة اي مواجهة عسكرية ويكفي كل المعارك السابقة هل سمعتم يوما بانتصار مليشيات علي الجبهة الثورية .؟ لم ولن يكون . انكم غير معنيين بالدفاع عن تجار الدين وسارقي قوت الشعب , وغير مستفيدين من بقاء النظام , فيجب عدم الوقوف امام الجبهة الثورية لانها من اجل الجميع من غير تحيز او تميز اثني ديني جهوي .


[email protected]




تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1027


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#661697 United States [خضر عابدين]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 08:13 PM
كما كنت دوما كاهن .......! مدجن بسلاح العلم وعوالم الثقافة وقيم الاخلاق الثورية ان غدا سوف تصفي الليالي بعد ظلمتها وينبثق فجر الحرية والدمقراطية والعدالة وصدقني لن تجد لهم اثرا


#660599 Belgium [انصاري]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2013 07:01 AM
تم ايقاظ جميع الكهنه والسحره، من علماء السؤ والسلطان ،لصناعة الفتوي وحبك
اللعبه، وحياكة الروايه، ثم استخدام الميديا والحداثه، لذوم الدعايه والترويج تم
استيراد الدعايه الفارسيه العجميه، فتعريبها، ثم سودنتها ، حيث ان الثوره
الايرانيه[الشيعية] 1979 كانت قد فتنت الكثير من قيادات الجماعه حينها كنموزج
لدوله اسلاميه عظمي كما شبه!! لهم ومحاولة حذو شعاراتها كدوله قويه قادره
علي منازلة الشيطان الاكبر!! اميركا وهزيمتها لانها حسب زعمهم ترتكز علي
قوه اخلاقيه سماويه
تم اعداد السيناريو بطريقه تركب في راس اليافعين النشطين من المستغفلين
في دينهم فغفلوا، و
من وكرهم ومركز سيطرتهم المنهجيه وصناعة الوهم (الارادوي) كانت ادواتهم
الغش التدليس التحايل والكذب الغارق في مستنقعات المعجزات الخارقه
الهابطه من غيب السماء دون عمد وفي اقل من سته ايام!!... ولكن الظلمه
سريعا ماتنقشع تتلاشي تتداعي تتهاوي تتساقط في ذعر ...
طيور الظلام وصلاة الهروب:
كانت صلاة الهروب الي الخوارق بالمعجزات والكرامات المسلفنه بسلفان مبادئ
جوبلز الداهيه الهتلري ، جاهزه السيناريو الذي كتب بعنايه فائقه والسودنه
اعدت بدارجيتها والعاميه بمهاره خبيره، بدأ التنفيذ (اكشن)مشهد مشهد فصل
فصل مقطع مقطع لقطه لقطه صوت ضؤ صوره دوله رساليه ،قادتها قادمون من
السماء فوق ظهور البراق سنابك براقهم تحطم الاوثان فرسان اطهار انقياء
بكرامتهم ومعجزاتهم التي (تولد العود) وسرادق عرس شهدائهم من بنات الحور
ضيوفهم ملائكة السماء فوقهم طيور خضراء غمام ورذاذ ودعاش عند الرمضاء
وغيث بعد قحط من السماء نشقة مسك تعطر المكان وسلسبيل عذب ماءه عند الظمأ
... هامان المخرج المحترف الموصول ببث السماء يحتفظ بعقدة النهايه
الغيبيه والاسطوريه الخرافه خلفيه مستدامه ثابته تلفت تبهر وتخلب اللب
للسيطره الغارقه في مستنقعات المعجزه السابحه في سماء خيال الهوس
والهلوثه المرضيه الهاربه قبل ان يرتد اليك الطرف من الواقع التاريخي
والمعاش معا تنقلك الي جنات عدن، تجري من تحتها الانهار، وبنات حور حيث لا عين رات ولا اذن سمعت
ولا خطر بعقل بشر... لقطه اكشن مقاطع صور نسخ من القران الكريم تحرق
مساجد تدنس ... للسيطره والاستحواذ والتحكم........!! صوت دينكم في خطر ،عرضكم في
خطر، نسلكم ، في خطر، الخطر في خطر!! دهاقنة الدعايه هولاء استخدموا نفس
المشاهد للتاثير والسيطره في الحرب الافغانيه السوفيتيه في ثمانينيات
القرن المصرم راكموأ خبراتهم سموها جهادا في حرب ظلت جذوة فتنتها لاكثر من
ربع قرن بعد خروج السوفيت، وحتي لآان يكفرون بعضهم بعضا ،جيلا بعد جيل ونسل
بعد نسل، حتي يخرج الجمل من سم الخياط
المهمشون واعادة انتاجهم وقودا:
المستهدفون كانوا دائما طلاب، وتلاميذ صغار السن قادمين من مناطق مهمشه
بفعل المركز حيث الفقر والفاقه وحضانة التدين الشعبي وقلة الوعي والثقافه
كما ذكرنا سابقا، بفعل مناهج تعلميه وطرق تربويه متخلفه ومتدنيه، باسلوب
تدريس تلقيني صاغها المركز بخبث، ومكر ودهاء فكانت تتم مخاطبتهم، بما يلامس
عصبهم الحي والعاري ويهيج افئدتهم الغضه وكان لعلماء السؤ والسلطان حضورا
بارزا وحكامات يجدن صناعة اضغاث الاحلام، ويرصصن الكلمات كما يرص الرصاص في
حزام الكلاش كانت البومه طائر الشوم تنظم الغناء والكراهيه حتي الميل
الميه بعد الاربعين وتحصد العطيه، روضه من رياض الارض مغتصبه ثمارها من
رسوم الحاج فساد، توزع الرياء والبغضاء، وعدم التسامح عبر المدن تسافر
تستسمر في كل كفن، وكانت ارض الجنوب المنكوب والحرب العنصريه المجنونه هي
التربه الخصبه ،للبنة التفرقه العنصريه والعنجهيه الاثنيه وبث الكراهيه
الدينيه ،والتحريض المريض علي القتال والموت باسم الله والقدسيه...
اصوات.. هتيفه .. جهاد نصر شهاده والدين في خطر......


خضر عابدين
مساحة اعلانية

تقييم
1.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة