المقالات
السياسة

05-09-2013 01:10 PM

(في المضيق..
نمشي بلا ساقين،
ثم نكتشف الخديعة في علامات الطريق!) من قصيدة للشاعر عبدالرحيم حسن حمد النيل.

يستغرب الكثيرون من صمت رئيس تحالف الجبهة الثورية السودانية ورئيس الحركة الشعبية السيد مالك عقار إير، عقب العملية العسكرية النافذة والجريئة ضد قوات نظام الخرطوم في عمق ووسط إقليم كردفان (أم روابة)، بُعيد التوقيع على وثيقة الفجر الجديد بين الجبهة الثورية والمعارضة المدنية ومنظمات المجتمع المدني. وتعد العملية العسكرية إختراقاً قوياً لقوى الجبهة الثورية بكافة مكوناتها، وتصب في المسار الصحيح للعمل على إسقاط النظام، كما إنها تمثل مخرجاً للحركة الشعبية- شمال من ورطة التفاوض المنفرد، لأنها نقلت موقفها التفاوضي ليصبح موقف تحالف الجبهة الثورية ككل. وفي ذات الوقت تمثل أيضاً تقوية للموقف التفاوضي للحركة الشعبية إن أرادت الجلوس منفردةً، ورضيت بمنطق المحاصصة الإقليمية، والمشاركة في السلطة التي تريدها سلطة النظام القائم في الخرطوم.
وإستناداً على جرأة عملية الفجر الجديد -والتي لعبت فيها حركة تحرير السودان قيادة عبدالواحد النور دوراً كبيراً وعظيماً بجانب حركتي العدل والمساواة وتحرير السودان قيادة مناوي، بنقل طريقة وأسلوب القتال المعروفة بـ(الموبايل فورس)- نجد إنه تلت تلك العملية تصريحات من معظم قيادات الجبهة الثورية، ولكن أن يصمت رئيسها فذلك هو العجب والصيام في رجب؟!!
كنا نتوقع أن يصدر السيد عقار بياناً ضافياً وقوياً يخاطب فيه الشعب السوداني بضرورة الوحدة والتكاتف والعمل على إسقاط النظام، وأيضاً أن يوضح الهدف من العمليات العسكرية للجبهة الثورية؟ وماذا تريد أن تفعل الجبهة الثورية نظراً إلى إنها أقوى وأجرأ عملية قامت بها منذ تكوينها؟ ولكن.. يصمت السيد عقار، وكأن صمته دليل على تفاجؤه بالعملية! وكأنه لا يريد إنهيار المفاوضات مع الحكومة التي قتلت أهله ودكت عرش ولايته بجفن بارد.. وكأن لا شعوره السياسي صار محتمياً بصنم الوالي، وأقعد أحلامه من الإنطلاق صوب أن يكون هو في القصرالرئاسي؟ وما يزيد حطب التساؤلات إشتعالاً، إنه ليس في العير أو في النفير، أي ليس من المقاتلين وليس من المُصرِحين.
نقول هل يريد السيد عقار أن يعود لولايته أعني عبر بوابة التفاوض؟ أم إنه أحس بالغيرة السياسية من تنامي نفوذ قائد هيئة الأركان العسكرية المشتركة، ونائبه في الحركة الشعبية عبدالعزيز الحلو؟ وهو لا يملك أن يقول شيئاً لأنه يستبطن إنه قائد للنيل الأزرق والتي أسقط عاصمتها التاريخية الكرمك المحررة من النظام منذ أمد طويل؟؟ وربما أيضاً لإحساسه بتعاظم نفوذ وعظمة القادة عبدالواحد النور ومني مناوي بعد الإنتصارات العديدة لحركاتهما في دارفور؟
لماذا لا يتسع مخيال أوخيال السيد مالك عقار ويعي بإنه ليس قائداً لولاية جنوب النيل الأزرق فحسب بل قائد لتحالف الجبهة الثورية العامل على إسقاط النظام، وليس المتصالح معه؟ هل يريد السيد عقار أن يعيد تجربة نيفاشا التي قسمت قوى المعارضة وفصلت البلاد؟
حاولت أن أقتفي أثر هذا الصمت عله يثمر شيئاً، أو يخبئ شيئاً؟ ولكن هذا الصمت لا يقود إلاّ إلى سوء الفهم والتأويل (فالسكوت مرات كلام، وعدم الكلام هو كمان كلام!)؟ (فما معنى هذا الصمت الذي لا يرتوي إلاّ بمعرفتي وجهلي؟)؟!
نقول: للسيد عقار، نرجوك أن تتحدث فصمتك يضر بقوى المعارضة المسلحة والمدنية، ويضعف عملية التغيير وتلك مسئولية تقع على كاهلكم السياسي ولن يسامحك الشعب السوداني؟ وإذا كنت لا تريد الحديث للشعب السوداني فترجل عن رئاسة الجبهة الثورية وإذهب قائداً لجنوب النيل الأزرق، ودع غيرك يفعلون.. فنحن في مرحلةٍ ومعركة حاسمة لإسقاط النظام في الخرطوم.. ولن نجاملك.
akhdarsafi@gmail.com


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3462

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#661751 [المظلوم السوداني]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 09:44 PM
أعتقد ان السبب في سكوته و سكوت ياسر عرمان أنهم تفاجاوا بهذه العملية و التي من الواضح جداً انها اضرت بالحركة الثورية اكثر مما نفعتها


#661716 [ود كبوشية]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 08:52 PM
اى تعليق والرجل لايحب قتل الابرياء ؟؟ فاتركوا القتلة يتحدثون . سواء من التمردين او الحكومة وهم يتراقصون بفرح على جثث الاطفال والنساء والشيوخ .. فاصمت ياعقار واظنك اعقلهم واحكمهم وياليت ان تنسحب منهم وتكون فى النيل الازرق ,,


#660869 [kokomomen]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2013 06:07 PM
الوقت أصبح للعمل وليس للكلام يا هذا a man of deeds and not of words ما ذي جماعتك الضارباهم الجرسة من هذه العملية الجريئة واصبحوا يتحدثون كلام خارم بارم.


ردود على kokomomen
[محمد الأخضر الصافي] 05-10-2013 06:18 AM
الأخ كوكو مومن: يبدو انك لا تعي ما تقول فأنا معارض لنظام الخرطوم، ارحو ان تعيد قراءةالمقال، وتدع الإستعجال السياسي، فمثلك من حارقي البخور والمطبلين أضروا بالعمل السياسي أيما ضرر.. ولك العتبى حتى ترضى.


محمد الأخضر الصافي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة