المقالات
السياسة
عفوا سيدي الوالي
عفوا سيدي الوالي
05-10-2013 10:40 AM


كيف لا نعشق صنيعك وعيننا لم تري مثيلك ، لأن فيك الرجاء والمرتجي وطول عمرك لم تخيب الرجاء .... سيدي انت كشجره التفاح يقذفها طلاب الفرقه الاولي سياسه بالحجاره فتجود لهم بفومها وعدسها وتفاحها بلا أذي وتنفق بالسر ولايعلم شقك الاخر ، نشهج بالسريف المجروحه بأنك ضمدت الجراح وصرت رجل دفاع مدي تفطئ نيران القدر والحسد وطيبه الخواطر المكسوره من الذين وجدنا خوتهم كأخوان يوسف، ألقوا بنا في غياهب الأبار ولكنك أنقذتنا بلا دس وصواع الملك .
ونزلت علينا بطائرتك بردا وسلاما ونحن نتدفئ بلظي نيران الرصاص ، وكنا نظن بأن طائرتك جاءت لتغزو ، ولكن وجدناك كبر تعزي ، وتبكي ، وتصبر ، وتوصي وتقول تخيروا مطعمكم تستاج دعوتكم ، فوجدناك سيف عز ، فحق علينا أن نهز بك لأن سيف العز لا يضرب به ... فأين كان نقادك يوم ان حمي الوطيس بالسريف؟فمن غيرك من حكام دار فور صبر اهل صبرنا؟ وزار مدسيس؟ لهفي عليك يا كبر من الذين تخصصوا في هدم النسيج الاجتماعي المسكين بالفتن ، لالشئ سواء الحقد والحسد ، فهم يزرعون بدربك شوك الكتر دوما، ولكن كثره انصارك وانصار الوطني كسرت شوكتهم فهم يقولون ولا يفعلون ويعومون في البر بعد ان حازوا علي نياشين ثقافة الخداع والتلفيق ورموك بمنجنيق الكذب.. فالقواعد تعلم واولي الامر يعلم ز
جئنا اليك يا كبر لأنك حفرت آبارا وحفائر وورد ماؤها ، ولكن آبارك ليست آبار ذهب فالذهب ذاهبا حتما ..لقد حفرت آبار من الحب والتقدير بقلوب اهل السريف خاصه ودارفور عامه، كيف لا وانت اختاروك طوعا ؟ كيف لا وانت تمثل عمر الفحل وعلي المؤدب والحاج الحكيم ونافع الكرم والشجاعه ، كيف لا وانت من ارهب ابوعيونا خضر؟
وعدت فاوفيت لذا حق علينا ان نمنحك ثمانيه مليار يوميا.. مليار حب لك ومليار وفار لعمر ومليار احترام لعلي ومليار تقدير لنافع ومليار طاعه للحاج ومليار انضباط لعبد الرحيم ومليار عزيمه لجاز ومليار محبه وريده ومحبه للبطن الجابتك .
حضرنا اليك بالمنزل بالصوره والصوت ليحدث الحاضر الغائب وليعلم الاربعه الخامس كلبهم جئنا لنحي السودان في شخصك .. ولنضحد مزاعم جلاس الرواكيب والبنابر بان السريق لازالت تروي الشجره بدماء المقتولين جورا وظلما .
عذرا ..جئنا لنحي في شخصك شموخ السودان لأنك ورجالات الانقاذ احفاد كسار قلم مكميك .. جئنا لك لنقول بأننا في طريق الحق سرنا نحن جاهزين لنصره الاسلام نحن للمولي عمرنا اهل ما بنعرف محال .. جئنا لنقول في حضرة رقيبك كفاره وسلام ومليون فارس كرامتك.. جئتا لنرد لك جميل اجر ما صنعت لنا .. عرفناك يوم كففت دموع الثكالي ، ومسحت علي رؤس اليتامي ، نعرفك يوم ان تحديت الخواجه اللعين ، وطئتات ازيال الدنيا الجديده.. جئنا اليك بقميص يوسف عليه السلام لتسلم عيناك .. جئنا اليك لنقول نحن قوف ناس بوش الكلاب ووحوش نأكل القرقوش عشان ندك عروش وملعون ابو الاغاثه.
سيدي الوالي اين انت من ما لأقي سيد البشر محمد(ص) وهو يضرب بالحجاره وتدمي قدماه الشريفه ؟ اين انت من مصعب بن عمير ؟ وآل ياسر عذبوا وصبروا وانت حفيدهم لكن العذاب الوان . سيدي الله ينصرك علي تلاميذ سياسه الخمج والعجن والذين تفننوا في نهش عذاري الحي .. لهفي عليك للذين يعتقدون بأن بنت لبون شاعره ، وينتظرون يوم ثلاثين في شهر فبراير ، فسم بالسم الله وجرب الحياه مع اخوه في الله ونحن معك لأنك تصل الأرحام وتقدم الطعام وتصلي بالليل والناس نيام.

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1418

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#661523 [برتاوي]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 03:32 PM
بلدوا ان الكاتب هو كبر نفسه لان لبس هناك عاقل بقول فيه هدا الكلام
تصحيح تبير وليس كبر فتبير هو جد محمد الدي جاء من اقصى شمال دارفور الي دار برتي منذ زمن بعيد وهو من الحداحيد ترك ذريه هنالك او كما قال البروف ود التوم البرتاوي


#661467 [ابن السودان]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 01:37 PM
فهمتوا حاجه ؟؟.


#661453 [دينار]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 01:05 PM
تلج سايح و ريحه فايح .. انتظرنا في الوزارة الجاية عند بوابة المواسير ..


#661415 [ما مرتاح ....وما مرتاح]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2013 12:01 PM
ما قادر افرق هل المقال مدح لكبر أم ذم بما يشبه المدح؟
افيدونا ياناس


ردود على ما مرتاح ....وما مرتاح
United States [المصحح العصري] 05-10-2013 07:13 PM
ارتاح ساكت يا اخوي، الكاتب يسخر من كبر علي ما اعتقد.


عثمان علي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة