المقالات
السياسة
ضد مصر ..وضد الحثالة ابد التاريخ
ضد مصر ..وضد الحثالة ابد التاريخ
05-11-2013 12:51 PM


التناول الاعلامى والامنى المصرى لقضية الطبيبة السودانية يثبت اى نوع من الانحطاط الثقافى وصلت اليه قوى رئيسية بمصر والذى يعبر عن شريحة مهمة وتكاد تمثل ثقافة الراى العام المصرى تجاه السودان والسودانين وتمثل السطوة والصفوة السياسية المصرية وهى لطمة فى وجه من يدعون الى التكامل او الوحدة مع مع مصر من احزاب سياسية وحركات دينية وطائفية وصدمة اتمنى ان تزيح منهم الوهم بالمصير المشترك ويؤمنوا بان مصر هى العدو التاريخى والاستراتيجى للامن القومى السودانى والدولة السودانية منذ ابد التاريخ والى ان تقوم الساعة.
وليدرك السادة اعضاء الحكومة السودانية العاجزة عن صون كرامة وهيبة مواطنيها بانهم مكشوفون امام شعبهم وليقفوا عرضاتهم امام الشعب فهى لاتليق الا بالرجال الذين تجرى فى دماهم النخوة والشهامة والكبرياء ونصرة المظلوم وفرسان الحارة مجرى الدم وهم لايحملون من هذه الصفات شيئا" .
وقد فرطوا فى وحدته وفرطوا فى ارضه بالانفصال وبالحروب وبالايجار بوهم الاستثمارت 99 عاما بمقابل لن يدخل الاجيوب وزرائه دراهم معدودة يعنى بيع ببلاش وصناعة عطالة بالملائين من الشباب ولايملكون حتى فرص تشغيلهم لارض لهم سلبت بليل الداخل والخارج فاصبحوا بها غرباء مشاريعا" للتسول والفاقة بديارهم صانعين منهم نسخا" باهتة من قادتهم لاتحركهم صرخة ولاتهز ضمائرهم استغاثة من اخت لهم وصفت باسواء الصفات بما لم تحملها سودانيه يوما" وليست شبيه الا بمجتمعات مطلقيها...
نسائهم لعب...طبل يجمعهم...وتفرقهم عصا....وهم مع من غلب.....وماهى الا اوصاف مسلوب الارادة ابد التاريخ وماتنقلهم مابين الاديان والطوائف تبعا لاهواء سلاطينهم الاجانب والمحلين باغلب الاحيان وتزيف المراقد الا تاكيدا لثقافات الحثالة والحضيض عندما تسودا مجتمعا باكمله دون استثناءات فتصبح الحثالة والحضيض ثقافة مجتمع بذات الاوصاف ومعبرا عنها تيارا سائد وجامع.

ربما خطاء ابنتنا انها صدقت وامنت بثقافة دجالى القرن من طائفة ختمية واحزاب اتحادية واخوان مسلمون باننا ومصر ابناء نيل واشقاء وامة عربية ودين اسلامى فالتذهب الختمية وراعيها للجحيم والتذهب احزاب الاتحاد واخوان مسلمون ومؤتمر وطنى لم تحركهم هزة ضمير امام هكذ موقف الى مزبلة التاريخ......والله اكبر ولله الحمد صدق المهدى وبئس الحمره الاباها وبئس احفاد بهم اتى الزمان....ودماء هذه الطبيبة تساوى لدينا دماء مائة من دماء قاتليها رسميين وشعبيين ودبلوماسيين فالعادلة ان لم تحقق تنتزع وحينها لايلام احد. .....وحليل زمنا وحليل ناسا يخوضوا النار عشان فد دمعة



[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1447

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#663443 [ABO ALKALAM]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 12:23 AM
هنالك عقدة تفوق او عقدة نقص تجدها في السوداني الشمالي فقط وهو يعتقد انه احسن من السوريين واحسن من المصريين واحسن من الجنوب سودانيين واحسن من الغرابة واحسن من الأ تراك والله ياخوانا اعرفوا نفسكم اولا وما ظلم من عرف قدر نفسه لغاية اليوم نحن في الخرطوم ما عندنا شارع ظلط واحد كويس مطارنا عندما جيت مسافر ماكان فيهو موية الله يهدينا جميعا واذا كان هنالك جريمة حدثت من احد ابناء قاع المدينة فليكن الرد بموضوعية علي هذه الجريمة وتفنيدها وكشفها حتي لاتموت القضية


#663330 [hamid]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2013 09:16 PM
والله افضل
الانتحار ولا اكون مصريا ولوجزء من الثانية


#662960 [wasilasharaf]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2013 12:28 PM
لك التحية على هذا المقال الرائع فعلا الحلب ديل العدو الاول غير معترفين بعروبتنا :ما يهمهم فقط مصالحهم والله لو تدري حكومتنا بحقد هؤلاء الخنازير لرفعت في وجههم قنابل وصواريخ :فهم من وصف الشعب السوداني بالكسل والخمول حقدا عليهم :ولكن لو الحكومة خضعت لاراءهم نحن كشعب لا نريد اي أخوة بيننا وبينهم : لا إبن نيل ولا حتى ترعة"والله لو ب ايدنا نحن كشعب نعمل ترس يمنع وصول الموية لهم.


#662823 [تجاني مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2013 10:37 AM
وأنا أطالع اليوم وأقلب صفحات الشبكة العنكبوتية وفي إحدي الصفحات الزراعية المصرية طالعني إعلان للمصريين .. لتملك أرض في السودان في ولاية نهر النيل.. وذلك بالاجارة ولمدة 100 سنة يعني إحتلال جديد أبشروا ياناس دارجعل وياأهلي الرباطاب والمناصير وفرسان الباوقة .. هكذا يساوم هؤلاء الكلاب ويبيعون ويقبضون .. ولو أنني في تمام الثقة بأن الرجالة .. في دار جعل ورباط وعموم نهر النيل .. لن يتركوا أي حلبي يعتب أراضيهم .. لكن الحذر مايشردوكم عبر التهجير والخزانات والذي منو ثم يبيعوها .. ديل مستعدين يبيعوا أبوهم


#662609 [سايكو]
5.00/5 (1 صوت)

05-12-2013 03:49 AM
مقال جميل و معبر و تعليقات الاخوان اجمل و اروع نتمني من الاعلام السوداني الحر و علي راسه اخواننا في الراكوبه قياده حمله مضأده ضد الاعلام المصري الراقص الذي لا يتورع عن تروجيع الاشأعات و الاخبار الكاذبه و ايضأ حملاى التشهير و الاستهزأء بالشعب السوداني التي لا يخلو فيلم او مسلسل دون الاسهزأء بالسودان و نرجو من كل الاخوان في كل مكان فضح و تعريه المخطط المصري لاحتلال السودان و استعباد و نهب اراضيه و مياهه و خيراته لصالح الرقاصات و العاهرات و ايضأ الواجب كشف الدور الذي يقوم به حزب الكهنوت المسمي بالمؤتمر الوطني و بعض احصنه طرواده من احفاد ضحايا حملات الدفتردار و بقايا الارمن و الارناؤوط الخونه من شأكله الطيب مصطفي و المتعافي و كمال عبد اللطيف و غيرهم من الخونه المنهزمين نفسيا مثل اسحاق فضل الله و الرزيقي و باقي الافارقه المتمسحين بغواط العروبه .
مصر دوله عدو تحتل ارضنا و تطمع في احتلال المزبد و تستغل مياهنا و تقود اكبر حمله تشويه للشخصيه السودانيه كما تتعاون مع الخونه لاباده اثار و حضأره السودان و ما اغراق حلفا و سدود الانقاذ ببعيده عن الازهان فنحن اهل حضأره اقدم بالاف السنين من الحضأره الفرعونيه المزوره و اذأ قلنا ان الاهرام التي يتفاخر بها اولاد بمبا و يتشدقون بعبقريه اسلافهم في بنائها هي اصلا لم تقم علي ايديهم .
كنا نتمني لو كان يحكمنا نظأم حقيقي يراعي مصالح شعبه حتي لو كان نظأم غير ديمقراطي و لكن ماذأ نقول لنظأم خائب يستلذ بالفنقسه لمصر و العرب فقط ارضأءا لاوهام العروبه الكاذبه .


#662579 [الدولي]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2013 12:58 AM
استاذ سهيل احيك علي هذا المقال الرائع في بنت من بناتنا قتلت غدرا وخسة واغتيلت سمعتها وشرفها وعفتها بعد مقتلها والمولم في هذه القضية ان اسرة الطبيبة قد ذهبت للسفارة قبل مقتلها لتشكو لهم ولكن سفارة السجم الرماد لم يتكرم الله عليها بشئ غير انهم قد نصحو من اتاهم بفتح بلاغ في القسم وكانهم كانو لايرون القسم ابتداءا وهذه معهودة في سفاراتنا في واقسم بالله العظيم ان الموظفين في كل سفاراتنا لايهمهم ما يجري لرعاياهم ولايهمهم شئ غير مخصصاتهم وامتيازاتهم وفي راي الشخصي من الافضل ان نكون بدون سفارات اذا كانت بهكذا شكل وبعد قتل الطبيبة مع سبق الاصرار والترصد جاء الاعلام المصري صحافة واذاعة وكل القنوات الفضائية لتقرر ان الطبيبة السودانية كانت تدير شبكة دعارة ؟ وفي هذه ايضا لم تحرك سفارتنا ساكنا بل علي العكس من ذلك قامت بتكريم الممثل يحب الفخراني في البيت الوداني والذي كان قد اعتذر عن الحضور للسودان لتكريمه ؟؟؟؟فانظر الي اين اوصلنا هؤلاء المتاسلمين واكثر ما اوجعني في هذه الفاجعة سكوت الاعلام السوداني عن الخوض في هذه القضية ولم اقرا لاي صحفي كتب عن هذا الموضوع بخلاف هذا العمود والدكتور زهير السراج اما قنواتنا الفضائية فهي سادرة في غي الاغاني والاغانيوالبرامج التي تذكرني ببرنامج طابور الصباح المدرسي اعداد فطير تقديم سمج ووووووووووو


#662375 [الخمجان]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2013 06:29 PM
الف رحمة ونور يا خليفة المهدى ,, الف رحمة ونور عليك يا عبد الرحمن النجومى


#662298 [omer ali]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2013 04:47 PM
اتمنى ان تزيح منهم الوهم بالمصير المشترك ويؤمنوا بان مصر هى العدو التاريخى والاستراتيجى للامن القومى السودانى والدولة السودانية منذ ابد التاريخ

صدقت يا اخ سهيل مصر هي العدو التاريخي والاستراتيجي للسودان وعلي اهلنا ان يعو جيدا تلك المعلومه

مصر تسعي دائما لخراب السودان وتعطيل التنميه فيه وتتعامل مع السياسين السودانين الذي باعوا ضمائرهم واعراضهم لمصر لكي تصبح بلادنا مرمطه مصريه وسوق خصب لعاهراتهم وسماسرتهم ,,وكل دعاة ما يسمي بوحدة وادي النيل هم شراذم قله في بلادنا لاهم لهم سوي اشباع نزواتهم الشخصيه وهم سبب بلاء السودان منذ الاستقلال

وتعلم مصر جيدا انه بزوال نظام البشير المحتوم لن يكون لمصر موطاْ قدم في بلادنا


#662177 [cour]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2013 01:47 PM
الحكومة المصرية تنصح مواطنيها بعدم السفر للسودان الا بعد الحصول على عقد عمل . كلام زى العسل الطيب مصطفى خال المشير البشير زعلان زعلة شديدة من الخبر و السبب لان اخاه مرسى تصرف كالرءيس السابق محمد حسنى . كما اكد الخال الرئاسى بانة هو ومن داخل منزلة العامر بكافورى سمع اصوات المصرين ومعاولهم من المنزل المجاور لة كما اكدة انهم المصرين محبوبين ويعرف منهم من تزوج .لاكنة لم يسمع بمن قذف بالدكتورة رحاب من الشاب للاخرة .عزيزى الكاتب انت مثل كثير من ابناء السودان الذين يعتقدون فى الشرف والكرامة 0( اتذكر مقولة المشير ان اغتصاب الجعلى للدارفوراوية شرف لهاواهلها اذن يحق للمصرين ان يمسحو احذيتهم بكرامة السودانين) الف رحمة ونور لشهداء كررى.


ردود على cour
United States [سوداني مبارك] 05-11-2013 07:14 PM
هذا الوغد الغبي الطيب مصطفي يريدنا ان نعيش تحت وطإ حوجتنا للمصريين في الزراعة بالله عليكم متي راينا تلك التقنية الزراعية الهائلة عند المصريين انهم فقط يزرعون علي بعد 2ال3 كيلو من ضفتي النيل هل هي ميزة انهم يعملون بكفاءة علي طول اليوم فليخبروه بان زمن الزراعة التقليدية انتهي زمنها فمن الاولي ان نهتم بعقد شراكات استراتيجية مع الدول التي تمتلك التقنية الزراعية المتطورة وليس مجرد فلاحين ينهكهم الشمس فيبحث عن الظل ,من ناحية اخري مصر ليس بها زراعة مطرية وهذا يعني اننا نستجلب نصف مزارع مقارنة بالمزارع السوداني اما كان افضل من هذا الاحمق ان يدعو ابن اخته عبيط القرية ان يرفع يده ويد حكومته الثقيلة عن كاهل المزارع السوداني الذي اصبح يزرع الموسم كله فيحصد سنين عددا في السجون .


سهيل احمد سعد
سهيل احمد سعد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة