المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
الصادق المهدي.. الحوت.. قوش: كرهتونا الجرائد والمنابر!
الصادق المهدي.. الحوت.. قوش: كرهتونا الجرائد والمنابر!
05-12-2013 08:44 PM

1-
***- واصبح مقدرآ ومكتوبآ علينا، انه لايمر يوم من الايام الا ويكون هناك خبرآ مشابهآ "صورة طبق الاصل" ونسخة مكررة من نفس الخبر بالصحف المحلية او بالمنابر والمواقع الالكترونية السودانية عن الامام الصادق المهدي او المرحوم محود عبدالعزيز او الفريق صلاح غوش!! ،

***- ومنذ شهور طويلة تاتي اخبارهم بالذات دون الاخرين من الشخصيات السودانية بصورة مكثفة وروتينية مملة ، والتي هي اصلآ اخبار (هايفة!!) لا تهم القراء بقليل او بكثير، وتكمن قمة الماسأة انها تاتي علي حساب اخبار سودانية وعالمية كبيرة هامة لا نجدها الا بالصحف العالمية!!

2-
***- بالله ماهي الاستفادة التي يجنيها القراء من الاطلاع علي خطب الصادق المهدي الطويلة المملة وتصريحاته حول الاوضاع المتدهورة في حزبه (فرع المؤتمر الوطني) الأمة سابقآ?!!...ولماذا اصبحت بعض الصحف المحلية وبعض المنابر التي تهتم بالشأن السوداني تعذب قراءها باسوأ من التعذيب في "بيوت الاشباح" بما يدلقه علينا الصادق من ملل الحديث الكلام كل يوم?!!...

3-
وماذا يهمنا -نحن القراء- ان تقسيم تركة الفنان الراحل محمود "الحوت" وان الورثة قد انحصرت علي : زوجاته الثلاث "تقوى"، "أميرة" ، و"هبة"، وأولاده البالغون: "مصعب"، "راضي"، و"رامي"، والقصّر: "حاتم"، "حنين"، و"القصواء"، ووالدته "فائزة محمد طاهر"?!!، مع العلم ان اخبار هذه التركة ظلت طويلآ محل اهتمام الصحف بصورة كبيرة?!!...بالله ياناس الصحافة نسالكم ماذا يهمنا من هذا الموضوع الخاص باسر الراحل محمود?!!

4-
***- اما عن الفريق صلاح غوش والذي (مازال محتفظآ برتبته العسكرية ولم نسمع بتجريدها منه) فحدث ولاحرج، اصبحنا وبفضل اهتمام الصحف والمنابر بتكثيف خباره منذ لحظة اعتقاله في يوم 23 نوفمبر من العام المضي ونعرف عنه كل صغيرة وكبيرة خاصة كانت او عامه، بل وكانت هناك اشياء خاصة كثيرة ماكنا نعرفها عنه ابان زمان سطوته وجبروته، ولكن وبمجرد ان وقع وتم اعتقاله ،حتي انطبق عليه المثل السوداني المعروف ( ان وقع الثور كترت السكاكين)!!، فراحت الصحف وتبحث في كل صغيرة وكبيرة تخص حياته، وعرفنا منها اسم زوجته واسماء بناته واولاده واخوانه الاثرياء، وعرفنا انه يمتلك شركات في دبي وناقلات نفط وله علاقات حدادي مع ناس كبار بدولة الامارات. عرفنا من خلال اخبار هذه الصحف انه مريض بالقلب، وان الحكومة واشفاقآ منها علي حاله قد قامت بنقله لمستشفي "الزيتون" ليتلقي هناك العلاج علي حساب الدولة!!...وهي بالطبع مجموعة اخبار لاتهم القراء باي حال من الاحوال وزحمتنا بها الصحف "وادبتنا" بها طوال الخمسة شهور الماضية ومازالت!!

5-
***- هناك احصائية قديمة تقول ان عدد الصحف السودانية قد وصل الي 50 صحيفة يومية واسبوعية. ولكن من يطالع اخبار هذه الصحف المهولة العدد لايجد فيها مبتغاه من اخبار مهمة!!

فقد اختفت تمامآ اخبار:
---------------------

(أ)-
محاكم الفساد...نيابة الثراء الحرام...قضايا الفساد...قضايا القروض...
خط "هيثرو"...التحقيقات مع مدير شركة الاقطان...التحقيق حول اغتيال الطلاب الاربعة بجامعة الجزيرة...التحقيقات البرلمانية حول سودانير وفساد من باعها?...التحقيقات حول بيع مشروع الجزيرة...بيع التلفزيون القومي...بيع هيئة الموانئ البحرية...استثمار قطر في قطاع الاثار...جمعة الجمعة الملياردير السعودي..فساد اخوان البشير وامتلاكهم لاراضي شاسعة بدون وجه حق...الفساد في وزارة الدفاع بحسب افادات الضباط الانقلابيين اثناء محاكمتهم...

(ب)-
اختفت الاخبار الخاصة بالمواضيع التالية:
---------------
اطفال دار المايقوما...الاوضاع المزرية في ولاية النيل الأزرق بسبب حصار القوات المسلحة ومنع دخول مواد الاغاثة للمتضررين...اوضاع اللاجئيين السودانيين في مخيمات ومعسكرات بتشاد...اوضاع السكان في ابيئ...احوال السكان بمعسكرات دارفور...الاوضاع المتردية بمنطقة كجبار...سوء الاوضاع في حلفا القديمة بسبب ممارسات المعتمد...

(ج)-
***- ويندر ان تنشر الصحف المحلية اخبارآ عن:
------------------------------------
احوال صحة البشير...هل علي عثمان مريض بسرطان الدم?...مرض وزير الدفاع بالسكري!!...

(د)-
وممنوع علي الصحف المحلية منعآ باتآ التطرق لمواضيع:
-----------------
علاقة الحزب الحاكم في السوادن بحزب الاخوان في مصر...علاقة البشير ببشار وهل النظام في الخرطوم مع او ضد الانتفاضة السورية? ...نقد سياسات اي دولة عربية لاسلبآ ولا ايجابآ...نشر اي مقالات عن انتفاضات الربيع العربي...عدم الرد "صحفيآ" علي اي هجوم يصدر من صحف عربية علي السودان وخاصة اذا كان هجومآ من صحف والقنوات التلفزيونية الخاصة في مصر...ممنوع نشر اي اخبار او مواضيع عن السودانيين العالقون علي الحدود مابين تونس ومصر ولم تسمح السلطات المصرية منذ عام 2011 بدخولهم وايضآ التونسية...ممنوع التطرق لحال اللاجئيين في السودانيين في مصر ولبنان واسرائيل...

(هـ)-
***- يحظر علي الصحف المحلية وبصورة كاملة:
-------------
نشر اخبار جهاز الامن والقوات المسلحة الا باذن خاص...نشر اخبار الصراع الدائر بالحزب الحاكم...نشر اخبار للقصر الا باذن خاص... نشر اي مواضيع حول النفط وعائداته...نشر مايدور في مناطق استخراج النفط...ممنوع نشر وبث اي اخبار عن سد مروي الا باذن خاص...نشر مايتعلق باسرة البشير وزوجتيه واخوانه...يحظر علي الصحف التطرق لاملاك وممتلكات أل البشير واخوانه وخاله...نشر اي اخبار تتعلق بوزارة الداخلية الا باذن خاص...ممنوع نقد سياسات وزارة الخارجية وايضآ ممنوع نقد سلوكيات الدبلوماسيين في الخارج...لايسمح اطلاقآ بنقد رئيس الجمهورية ونائبه الاول ومدير الاستخبارات والامن...ممنوع نقد القرارات الجمهورية...ممنوع نقد سلطات بوليس "النظام العام" وقوانين الجلد... والقطع من خلاف...والرجم...والاعدامات والصلب...ممنوع نشر اخبار الاغتصابات التي تتم في دارفور...نقد الاعتقالات بلا تهم...

(و)-
وهناك ممنوعات اخري علي الصحفيين مثل:
------------------
نقد سياسات الاستثمار وهروب المستثمرين...الحال المزري بمستشفيات حميدة...نقد سياسة بنك السودان...نشر اخبار جامع "النور" بكافوري ومن بناه ومول تشييده?...النزاع حول حصص مياه النيل: السودان مع من? مصر ام اثيوبيا?!!...النزاع السوداني مع القاهرة حول حلايب... النزاع المسكوت عنه بين اثيوبيا والسودان حول منطقة الفشقة...منطقة ابيئ ويمنع الكتابة عنها او سفر اي صحفي اليها...ممنوع نقد السياسة الاقتصادية الصينية في السودان وتصديرها لسلع ومنتوجات محظورة في اوروبا لوجود مواد سامة بها...

(ز)-
ويندر ان تقوم صحيفة محلية ما بالكتابة عن:
-------------------------------
حرة الرأي...حرية النشر...حرية الاجتماعات والتظاهرات...حرية تبادل المعلومات...حرية النقد...حرية التعبير...حق المواطن في الاحتجاج السلمي...الاعتراض علي الاعتقالات بلا تهم محددة...

6-
***- واخيرآ، عندما وجدت الصحف المحلية نفسها ممنوعة من كل شئ تقريبآ، راحت وبما عندها من قليل حريات مسموح بها و(تفلقنا وتفور دمنا وتحرق اعصابنا) بخطب الصادق المهدي وتركة الحوت واعتقال غوش!!

***- اللهم ارفق بحال عبيدك في السودان... وارحمنا من اخبار "الفرسان الثلاثة".

بكري الصائغ
[email protected]


تعليقات 24 | إهداء 0 | زيارات 2157

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#664418 [ود امريوم]
1.00/5 (1 صوت)

05-13-2013 11:19 PM
الأخ بكرى
تحية طيبة عطرة,

(الصادق فى الحكومه صيّعنا و فى المعارضه ضيّعنا)

أما حكاية الفيلم الهندى فالموضوع بسيط , كل الحكايه إنو المره دى الفيلم الهندى بقى مكرر و ما جايب جمهور , فلازم يغيروا الحبكه و يعملوا إثاره, عسى ولعل ينشغل الناس عن أفلام المسفوفه. والعجب كان جاهم فيلم الكاوبوى داك بساهر بيهم للصباح.

(خارج النص :الفيلم الجاى من إخراج الترابى إسمه "يا الحركه كلك حركات")

*عوده لظاهرةالإمام القائد الملهم .........الخ,(الملهاة).

يقول الحق تبارك وتعالى في الآية الرابعة من سورة الأحزاب: (مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِّن قَلْبَيْنِ فِى جَوْفِهِ).
"القلب المُشار اليه فى القرأن الكريم والسنة المطهرة هو القائد الحقيقى للانسان بغض النظر عن دور جهاز المخ"

الصادق يلعب سياسه مرتديا عباءة القداسه....... "شتان ما بين القمامه و الإمامه".
كيف تجتمع السياسه "و هى فن الممكن أى البراغماتيه" و القداسه "نعنى بها الإمامه الراشده", فى قلب رجل صادق؟

الصادق "المحبوب سيد القلوب" ... "قلب الإمام" ,"قلب السياسى","قلب المعارضه و الحكومه فى نفس الوقت" و يمكن "قلب الأسد و الحمل" (مُجْتَمِعَيْن) .


*قال تبارك وتعالى موضحا دور القلب (مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ ۚ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) (11)التغابن.

هناك نوعين من القلوب قلب صالح وقلب طالح .

قال تبارك وتعالى عن القلب الصالح (إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ) (89)الشعراء.

وينقسم القلب الطالح الى نوعين قلب مريض وقلب قاس,

قال تبارك وتعالى عن القلبين المفتونين (لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ) (53)الحج[11].



ثبت الله قلبك وقلمك على الحق ....آمين .


#664223 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 07:06 PM
أخـوي الحـبوب،
المظلوم السوداني،

التحايا الطيبة والسلام العطر، وألف شكر علي المشاركة المقدرة وبتعليقك الكريم، وبالفعل تمامآ وكما قلت:
***- ( الصحف دورها تسليط الضوء علي المشاكل و الفساد و من ثم تقوم الاجهزة المعنية بالتحقيق فيما ورد في الصحيفة و تتبعه باتخاذ الاجراءات الضرورية لاصلاح الوضع .. أما عندنا فالوضع اشبه بقصص يقرؤها الناس للتسلية فقط .. و ليس لها أي تاثير علي الحكومة كأن الوضع لا يعنيها فلله الأمر من قبل و من بعد)!!

***- صحفنا المحلية لا تنطبق عليها باي حال من الاحوال مواصفات وتعريف مصطلح "الصحف" والمتعارف عليها دوليآ لانها تفتقر - ولااسباب خارجة عن ارادة الصحفيين- للصدق والامانة والنزاهة في نقل الخبر والمعلومة وتثقيف الشعب، ولانها ايضآ صحف مراقبة او مسيسة. وحتي اعضاء الحزب الحاكم يعرفون ان الصحف في ظل نظامهم مقهورة من قبل رجال الأمن ولا تعمل كما ينبغي عليها ان تعمل وتكون.


#664208 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 06:52 PM
أخـوي الحـبوب،

عاشق الامهره،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز بالطلة البهية، وسعدت بالمشاركة الكريمة.

***- وبمناسبة تعليقك وقلت:
( ولكن لاحظت من اسمك "لينا الله وعيشه السوق" !! انك عايش عيشة جوة السوق!!....ماكل..شارب..نائم هناك!!..الله يجازي الكان السبب ويعذبه ويجيبه معاك في السوق!!ضحكتني يا بكري بتعليقك دا ونردد معاك الله يجازي الكان السبب ونجيبه معانا السوق عشان نمرمطه ونقطع دابره)...

***- النكات والقفشات الساخرة التي اطلقها الناس في السودان عن السوق كثيرة لا تحصي ولاتعد وأشهرها تلك السخرية التي تقول:( ناس الانقاذ دخلوا السودانيين الجوامع...ومشوا هم للسوق!!)...

***- اما اغرب موضوع قرأته وله علاقة بالسوق، ولا استطيع ان امسك نفسي من الدهشة والاستغراب واترحم علي السودان وأهله، ذلك الموضوع الذي كتبه الفاتح يوسف جبرا تحت عنوان:( زي ده سمعتو بيهو؟ )!!..وبث من موقع (الراكوبة) الموقر بتاريخ: 05-08-2013-
وسابث مقدمة المقالة وعليك انت باكمال الاطلاع علي بقية الموضوع، والرابط هو:
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-33743.htm


(ب)-
لم اتوقع أن يقوم مسؤول في هذه الدولة المسلمة بفعل يندي له جبين (الشيطان) خجلاً .. لم يتوقف رنين هاتفي بالأمس بعد أن تم نشر مقالي الأخير بعنوان (رسوم دخول السوق) وكان جميع المتحدثين هم ممن يعملون بالسوق المركزي والمحلي :
- يا استاذ القصة لو بقت على رسوم دخول السوق ما هينة؟
- أها تاني في شنو كمان ؟
- تتصور يا استاذ أي زول في السوق ممنوع يجيب معاهو كرسي وللا بنبر وللا تربيزة؟
- ده كلام شنو؟ إنتو متأكدين؟
- كيف ما متأكدين ؟ ما أصلو أدوها شركة .. والشركة دي تقوم تجيب الكراسي والبنابر والترابيز وتأجرهم للناس باليوم .. ستات الشاي .. بتاعين الطبالي !
ألم اقل لكم يا سادتي أن جبين الشيطان سوف يندي خجلاً ؟ زي ده بالله سمعتوا بيهو ؟ أي دين؟ واي قانون ؟ وأي إنسانية؟ تبيح مثل هذا السلوك المقزز الذي تقوم به هذه الشركة (البروس) تحت حماية السلطات وهي تجبر هذه الشرائح الضعيفة (الغلبانة) على إستقطاع جنيهات من دخلها الهذيل عن طريق إحتكار أدوات عملها (عدة شغلا) وتأجيرها لهم في ظل هذه الظروف المعيشية الضاغطة والحياة التي تزداد صعوبة يوما بعد يوم؟!!


#664166 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 06:01 PM
أخــوي الحــبوب،

سيد الحسن،
(أ)-
الله الله عليك وعلي المشاركة بالمحاضرتين الرائعتين واعادتك بث مقالتين سبق وان كتبتهما من قبل وبثتا من عبر موقع "الراكوبة" الموقر، فلك مني اجمل ايآت التحايا الطيبة والشكر علي الطلة والزيارة المقدرة. وتوقفت عند فقرة هامة جاءت في المقالة الثانية والتي جاءت تحت عنوان: (مأزق سياسة وأعلام حزب البشير) وكتبت:

***- (يجب على الحكومة والمؤتمر الوطنى الأعتراف بأن هناك أزمات معقدة جدا (سياسية – أقتصادية – أمنية – صحية) كان للمؤتمر الوطنى نصيب الأسد فيها وأن يقر أن من يدمر يستحيل قيامه بالتعمير. وأن الطوفان قادم أن لم يتم تدارك هذه الأزمات, ولا أحسب أن هناك من الوقت لتداركها).

***- الحزب الحاكم بدأ وبعد 24 عامآ من الدمار الشامل للسودان بدأ ويعترف بوجود انهيار في كل المجالات وراح وبكل قوة ويستجدي الاحزاب والمعارضة لكي يتفقا علي وسيلة لخروج البلد من الازمات الطاحنة، وممازاد الطين بله عليه تلك الضغوطات الاميريكية المشروطة عليه لكي يتفق علي لقاء الحكومة في الخرطوم بقطاع الشمال للوصول لتسوية مرضية. ان الاحوال في سودان اسوأ بكثير مما يتصوره ولدرجة ان بعض المنابر السودانية قد اكدت هروب بعض كبار الساسة في النظام الحاكم الي الخارج وقبيل دخول قوات الجبهة الثورية للخرطوم.

***- ولكن الصحافة المحلية تعيش في عالم اخر!!...عالم خطب الصادق المهدي...واخبار البحث عن اجابة لسؤال يقول: "لمن ستؤول تركة الراحل الحوت?"...وكيف صحة قوش وان (شاء الله ماتجيه عوجة)!!


#664154 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 05:36 PM
أخــوي الحــبوب،

ود امريوم،

تحياتي الطيبة وسلامي العطر، وألف شكر علي الطلة الميمونة والتعليق المقدر، اما بخصوص كلامك وقلت:
( محمود غواصه , و الصادق باع ضميره فى سوق االنخاسه , وقوش للدجال جـسـاسـه!)...
فمحمود رحمه الله تعالي وغادر هذه الدنيا الفانية وسنذكر محاسنه كما وصانا نبينا الكريم...

***- اما عن الصادق المهدي - وارجو ان تلاحظ- ان اغلب الصحف والكتاب بالمنابر السودانية ماعادوا يلقبونه بالامام ويكتبون اسمه بدون هذه الصفة الدينية- فهو شخصية هزلية وماعاد احدآ يحترمه لا داخل بيت آل المهدي..ولا داخل حزبه المتهاوي..ولايجد الاحترام من قبل اعضاء الحزب الحاكم رغم خضوعه لتوجيهاتهم بلا تاخير او تردد، ومن مانستغرب له كثيرآ، رغم انه شخصية ماعادت محترمة ولا احدآ يقدرها فهو محل اهتمام بعض الصحف التي تهتم بخطبه وتصريحاته الميتة!!

***- اما عن صلاح غوش، فما زلنا ننتظر بلا مبالاة نهاية (الفيلم الهندي) الذي بدأ في نوفمبر من العام الماضي ومازال مستمرآ..والغريب في امر هذا الفيلم الهندي الممل، انه ولاول مرة ويكون هناك فلمآ هنديآ ويبدأ من البداية باعتقال البطل!!


ردود على بكري الصائغ
[اباذر على] 05-13-2013 11:53 PM
***- اما عن الصادق المهدي - وارجو ان تلاحظ- ان اغلب الصحف والكتاب بالمنابر السودانية ماعادوا يلقبونه بالامام ويكتبون اسمه بدون هذه الصفة الدينية- فهو شخصية هزلية وماعاد احدآ يحترمه لا داخل بيت آل المهدي..ولا داخل حزبه المتهاوي..ولايجد الاحترام من قبل اعضاء الحزب الحاكم رغم خضوعه لتوجيهاتهم بلا تاخير او تردد، ومن مانستغرب له كثيرآ، رغم انه شخصية ماعادت محترمة ولا احدآ يقدرها فهو محل اهتمام بعض الصحف التي تهتم بخطبه وتصريحاته الميته\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
عليك الله كلامك دا مابتخجل عليهو باخ انتى شنو كاتب عمود ليس الا بتقيم الامام والله زمن\ محترم فى ندوات الفكر الراقى وعلى مستوى منابر دوليه لكن امثالك من كتاب الردحى والمشوهين نفسيا لايستطعون فهمه \الناس لم تجمع الانبياء والرسول\ نسال الله يعافيكم وقـال السُّهى للشمس أنْتِ خَفِيّةٌ وقال الدّجى يا صُبْحُ لونُكَ حائل
وطـاوَلَتِ الأرضُ السّماءَ سَفاهَةً وفاخَرَتِ الشُّهْبُ الحَصَى والجَنادل


#664142 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 05:17 PM
أخــوي الحــبوب،

Mohamed Omer - محـمد عمـر،
(أ)-
السلام الطيب العطر لشخصك الكريم، وسعدت بالزيارة المقدرة، واشكرك شكرآ كثيرآ بدوري علي شكرك لي علي المقال، وبصراحة فرحت شديد بشكرك لجميل السمح وجزاك الله تعالي عني كل خير وسؤدد.

(ب)-
***- والله يامحمد من الأشياء التي تدمي القلوب وتجلب الاحباط هذه الحالة التي وصلنا لها بعد 57 عامآ من الاستقلال، وليت الحال المزري كان قد توقف نهائيآ لكنا قد صبرنا عليه... ولكنه مازال مستمرآ ويزداد كل يوم اكثر سوءآ وتعاسة.

***- صدمت اليوم (الاثنين 13 مايو الحالي) صدمة شديدة من تصريح وزير الدولة للاعلام والذي قال فيه:( سنقاتل حتي لو خسرنا كل الشعب السوداني)!!. وتصريحه اهذا الوزير الغبي يذكري بهستيرية الفوهرر هتلر وهو يخاطب شعبه في احدي المرات من عبر المذياع بالتصدي للقوات الروسية التي كانت علي مشارف برلين في ابريل 1945، راح هتلر وهو يري انهيار نظامه يتهاوي بسرعة البرق بعد هروب كبار جنرالاته حتي لايقعوا في الاسر فلجأ لشعبه طالبآ منهم ان يتسلحوا ويقاموا العدو الروسي، وناشد الشباب وطلاب المدارس بان يتقدموا الصفوف وينقذوا عاصمة الرايخ الثالث من السقوط!!

***- تصريح وزير الدولة يعتبر اغبي تصريح صدر بعد تصريح أحمد هارون وهو يصدر أوامر بإبادة النوبة (أمسح.. أكسح.. قش.. ماعوزين اسري يكونوا علينا عبء اداري)!!

***- والشئ المخجل ان التصريح قد صدر من وزير الدولة وهو شخص متعلم ويعمل بوزارة اعلام التي تعطي الناس الثقافة والعلم....لكن ولان (المعايش جبارة!!) فهو لايتورع ان يطالب بابادة كل الشعب ليبقي هو في مكانه!!


#663988 [المظلوم السوداني]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 02:33 PM
أنا عايز اعرف فائدة كتابة الصحف في المواضيع التي ذكرتها شنو .؟ . لان الوضع عندنا اصبح ينطبق عليه المثل الذي يقول الكلب ينبح و الجمل ماشي .. الصحف دورها تسليط الضوء علي المشاكل و الفساد و من ثم تقوم الاجهزة المعنية بالتحقيق فيما ورد في الصحيفة و تتبعه باتخاذ الاجراءات الضرورية لاصلاح الوضع .. أما عندنا فالوضع اشبه بقصص يقرؤها الناس للتسلية فقط .. و ليس لها أي تاثير علي الحكومة كأن الوضع لا يعنيها فلله الأمر من قبل و من بعد .. و اكثروا من الدعاء في ثلث الليل الاخير لعل الله ان يستجيب لدعائنا و يكشف عنا غم هذه الفئة الباغية ...


#663519 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 05:26 AM
أخـــوي الحـبوب،
لينا الله وعيشه السوق،

يسعدني جدآ ويشرفني ان اعود لك مجددآ واواصلك، وتذكرت انني لم اعقب علي تعليقك السمح وانشغلت في كلامي عن السوق وناس السوق.

***- بالفعل كما قلت في كلامك ان السوداني لايستغني اطلاقآ عن الصحافة وعلي الاطلاع اليومي لها مهما كانت الظروف التي تحيط بصحافة بلده. وهو شئ نادر لانلمسه عند كثير من الشعوب التي استغنت عن قراءة الصحف واستبدلتها بالمحطات الفضائية، ولكن هناك مسؤول سوداني حذر ان نهاية الصحف السودانية قد تكون اقرب من قريب بسبب سياسات الأمن ووأد الحريات!!

***- اخوي الحبوب لينا الله وعيشة السوق، في حاجات بقت تحصل في المجال الاعلامي في السودان ماقادر القي لها تفسير:
------------------------------
1- بيع التلفزيون القومي لحكومة الصين!!'

2- الأمن السودانى يامر رئيس تحرير جريدة
” الصحافة” بالتوقف عن مهامه!!
http://osmannawaypost.net/?p=16887

3-
علي شمو:
صحافة السودان تواجه مشاكل حادة تهدد مستقبلها...
http://www.aawsat.com/details.asp?section=37&article=693992&issueno=12336#.UZGQ3bUqx8E

4-
الصحافة السودانية... حال لا تسر أحدًا، حتى الوزير ..!!
http://www.sudaress.com/alsahafa/48690

5-
السودان :
إستمرار التضييق والملاحقات القضائية ضد حرية الصحافة...
http://www.tgmacs.com/pp/read/9646


#663517 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 05:07 AM
أخـــتي الحبوبة،
المتفائلة جدا،

السلام والتحايا الطيبة، وألف شكر علي الزيارة الكريمة، وسعدت بتعليقك الدسم ومشاركتك المقدرة.

(أ)-
***- حال الصحافة في السودان مزري للغاية ومغمي عليها في غرفة الانعاش من 24 عامآ والاطباء المشرفون علي بقاءها في هذا الحال هم الحزب الحاكم...المجلس الوطني...الحكومة...وزارة الاعلام...جهاز الأمن...مجلس الصحافة والمطبوعات...تيتاوي!!...

***- ونستغرب في البلد الماسكينها مثقفيين ومتعلميين ومع ذلك يحاربون الصحافة ويعملون علي وأدها!!...

(ب)
***- بل والاغرب من كل هذا، ان الذين يحاربون الصحافة يعرفون ان "الانترنيت" قد دخل في كل مكان وان ماتحجبه اجهزة السلطة وتمنع نشره ...يبث بلا رقابة او حذف!!، فهل هم اغبياء?!!..ام يتغابون?!!.. ام انهم لم يسمعوا اصلآ بتكنولوجية الاعلام المتطور وب"الانترنيت"?!!

(ج)-
السودان يتذيل قائمة حرية الصحافة العربية- فيــــديو-
http://videoyoum7.com/?p=122681


#663512 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 04:40 AM
أخــوي الحـبوب،

لينا الله وعيشه السوق،
(أ)-
تعرف ياأخوي الحبيب، زمان في زمن نميري في اواخر السبعينيات لما جات المجاعة وضرب الجفاف والتصحر مناطق كتيرة في السودان وخاصة في المديرية الشمالية، قاموا سكان المناطق المنكوبة بالزحف علي الخرطوم، وكانت الخرطوم وقتها لاهية ومامهتمة بالحاصل والناس ماكلة وشاربة في أمان الله ، والحصل انو اغلب الناس المساكين وبعدما لقوا مافي زول ولا مسؤول مهتم بحالاتهم المزرية ابتدوا ويعتمدوا في اكلهم اليومي علي اكل السوق وماتجود به عليهم المحلات التجارية بالاسواق، وظهر وقتها مصطلح :( لينا الله واكل السوق)!!، الناس ديل كانوا بس ياكلوا في السوق ومابنوموا فيه!!

***- ولكن لاحظت من اسمك ( لينا الله وعيشه السوق )!! انك عايش عيشة جوة السوق!!....ماكل..شارب..نائم هناك!!..الله يجازي الكان السبب ويعذبه ويجيبه معاك في السوق!!

(ب)-
واهديك اغنية الراحل ابراهيم الكاشف:
اطير بفوق بغرب السوق
http://www.sm3na.com/audio/3d83fb3ef32f


ردود على بكري الصائغ
European Union [عاشق الامهره] 05-13-2013 10:57 AM
ولكن لاحظت من اسمك ( لينا الله وعيشه السوق )!! انك عايش عيشة جوة السوق!!....ماكل..شارب..نائم هناك!!..الله يجازي الكان السبب ويعذبه ويجيبه معاك في السوق!!

ضحكتني يا بكري بتعليقك دا ونردد معاك الله يجازي الكان السبب ونجيبه معانا السوق عشان نمرمطه ونقطع دابره


#663510 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 04:17 AM
أخــوي الحـبوب،
سودانى طافش،
(أ)-
ياالله ياالله.."سوداني طافش" بي جلالة قدره جاءني زائر بعد غياب طويل !!، فرحت كتير بطلتك الكريمة ياأمير وبتعليقك السمح، وافيدك علمآ بانو "البيات الشتوي" بتاعي في المانيا انتهي وولي وراح، وبقي عندنا شمس..وبتشمس مع الحمائم والطواويس!! اشرح اكتر ولا مفهومة ?!!.نحنا كده´..انتو كيف في كندا ?!!...

(ب)-
***- طالعت قبل قليل خبر من موقع (النيلين) الموقر، يفيد بان أحمد إبراهيم الطاهر رئيس المجلس الوطني وصف الصحافة بأنها بعيدة عما يحدث في البلاد!! وقام عادل سيد احمد - رئيس التحرير بالرد عليه فكتب تحت عنوان:
المجلس الوطني عبارة عن «موظفين».. ليس إلا ..!
05-12-2013 02:28 PM

-----------------------------
***- شئ مؤسف أن يتهم رئيس البرلمان، السيد أحمد إبراهيم الطاهر، الصحافة بأنها بعيدة عما يحدث في البلاد..
بيد أن برلمان «أحمد إبراهيم الطاهر» ، بعيد تماماً عن آلام وآمال المواطن. نعم.. فقد تحول المجلس بتركيبته المختلة،إلى مجموعة موظفين ينتظرون آخر الشهر، حتى يصرفوا مخصصاتهم وامتيازاتهم و«كوتاتهم» ، دون أن يقدموا شيئاً سوى أنهم كـ«طاحونة الهواء» تسمع لها طحناً، ولا ترى لها طحيناً..!.ولو ضربنا مثلين فقط، لأدركنا أن المجلس الوطني واقع تمام في أسر «حزب المؤتمر الوطني».

***- بيد أن السيد أحمد إبراهيم الطاهر أضيق من أن يتوشح بالرداء القومي.. والذي ما أحوجنا إليه، في هذه الأيام العصيبة الصعبة..!.المثل الأول، والذي برهن انحياز المجلس الوطني الأعمي للحزب الحاكم، هو في مواقفه واجازته للميزانية.. فرغم أنها زادت من الأعباء، وأكثرت من الرهق والمعاناة، على كاهل المواطن المسكين الأغبش الأشعث الأغبر..

***- لم نرَ برلماناً، إلا في ظل الاتحاد الاشتراكي، يصفق للحكومة.. وقد فعلها «برلمان أحمد إبراهيم الطاهر»، بعد اجازة الميزانية سيئة الذكر..!.ثم .. انتهي زمن الشعارات « يامولانا».. وما عاد السودانيون يأخذون بلغة «دغدغة» العواطف.

***- وهذا هو المثال الثاني: فقد ذكر رئيس المجلس أنه «سرَّح» النواب، كيما يذهبوا لاستنفار«أهاليهم»..!.أَمَا كان الأجدى - يا سيادة الطاهر- أن تستلهم الدور التاريخي لـ«البرلمان» حينما تنادى الاستقلاليون والاتحاديون، لإعلان استقلال السودان من داخل البرلمان..؟!.كان بامكانك أن تدعو قادة القوى السياسية السودانية، لخلق «جبهة موحدة» ضد العدوان..؟!.

***- ربما كان بالإمكان أن نخرج بمبادرة وطنية غير مسبوقة لتمتين وتوحيد الجبهة الداخلية، وتشكيل آليات المرحلة القادمة بالاتفاق والتراضي. لن تستطيع أن تفعل.. لأن برلمانك هو ذراع الحزب الحاكم، وليس لسان حال الشعب المغلوب على أمره..!.

***- برلمانك موظفون.. وأنت كبيرهم الذي علمهم الوفاء للولاء.. ليست هي لله.. وإنما للسلطة والجاه..!.

(ج)-
***- تعرف ياخوي الحبوب، بعد اطلاعي علي تصريح رئيس البرلمان، رحلت واقلب بالمواقع الالكترونية التي تهتم بالشأن السوداني بحثآ عن اصل وفصل رئيس البرلمان أحمد إبراهيم الطاهر وان كان حاصلآ علي مؤهل تعليمي وبيعرف يقرأ ويفك الخط، فوجدت معلومة تفيد بانه خريج جامعة الخرطوم كلية القانون وسبق له ان عمل بالمحاماة ثم بوزارة العدل ومرة أخرى بالمحاماة.

*'**- واستغربت كثيرآ من هذا المتعلم!!الذي لايعرف او يتعمد تجاهل حال الصحافة المزري في بلده وهو رئيس برلمان!!....انه يعرف تمامآ ان جهاز الأمن قد وضع قوانين الصحافة والمطبوعات وباقي كل القوانين تحت قدميه وعرف ان سبب انحطاط الصحافة في بلده سببها جهاز الأمن الذي يراقب الكلمة والحرف ويتدخل في عمل الصحافة والصحفيين ، وهو الجهاز الناهي والامر علي المؤسسات الاعلامية!!

***- كنت اتمني من هذا القانوني ان يناقش في برلمانه الهش لماذا انحط مستوي الصحافة في السودان?!!...ولماذا تاخرت الصحافة السودانية كثيرآ بعد ان كانت رائدة الصحافة في افريقيا?!!

***- كم هو مسكين وتعيس هذا الرئيس البرلماني الذي يستطيع وبكل سهولة في برلمانه "الخربان" مناقشة موضوع "الواقي الذكري" ومدي متانته واين صنع?!!... ولكنه لايستطيع ان يناقش ويتكلم عن حرية الصحافة وحق الصحفي في نشر الحقائق للشعب...


#663507 [سيد الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 03:53 AM
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-29401.htm


01-20-2013 06:08 AM

الحوت والعد التنازلى أنكسر المرق وأتشتت الرصاص (10)

سيد الحسن



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم أرحم محمود عبد العزيز بقدر ما أعطى لهذه الأمة حيا من أبداع وفن تمثل رصيده فى مدرجات حفلاته , وميتا تمثل فى حشود المعاودين فى مرضه والمعزين والمستقبلين لجثمانه. اللهم الهم آله وذويه الصبر والسلوان.

تستحضرنى حادثتين فى دولة أندونيسيا تثبت أنها دولة ذات سيادة وخدمة مدنية تحترم سيادة بلدها, للمقارنة بينها وبين دولة السودان (المقارنة حكومة وشعبا) فى التعامل وردود الأفعال فى الأحداث المماثلة:

(أ‌) فى العام الماضى ضربت هزة أكثر من 7 درجات بمقياس ريختر منطقة آشيه فى جزيرة سومطرة. وحسب أجهزة الأرصاد العالمية أن الهزة سوف تتردد عدة مرات ما بين الساعة الخامسة عصرا تقريبا وحتى الساعة 7 مساء.
درجة الهزة عالية أستوقفتنى لأتابع الأخبار بالقنوات التلفزيونية لأكثر من ساعتين زمن تردد الهزة. تنقلت ما بين أكثر من عشر قنوات تلفزيونية منها الحكومية ومنها التجارى فلم أجد ألا شخص واحد فى كل القنوات وأمامه مايكات بشعارات القنوات التلفزيونية و كمبيوتر لا بتوب وجهاز أتصال من المستعمل من الدفاع المدنى فى حالة الكوارث وجهاز موبايل. وهو المتحدث الوحيد بآخر الأخبار عن المناطق المتأثرة وآخر التقارير من مراكز مراقبة الهزات العالمية الواردة (يدعم فريق موظفيه بغرفة خلفية). هذا الشخص ليس السيد الرئيس ولا الوزير ولا حتى مدير الأدارة فى الوزارة التى يتبع لها, أنهم موظف أرصاد الزلازل والبراكين فى المنطقة . مؤهله لهذه الوظيفة هو الذى أجلسه فى هذه المنطقة المشهورة بالبراكين والزلازل. وبعد أن أكد هذا الموظف أن الهزات قد أنتهت وغير متوقع منها فى الأيام القادمة, أنتقلت القنوات لمعاودة برامجها وبث تقارير مراسليها للمناطق المنكوبة.

(ب‌) فى العام الماضى وفى مركز شرطة يوجد شرطى مناوب بالزى الرسمى وأتاه صديق مقرب منه أشتكى له بعضا من مشاكله الخاصة مع زوجته, وأتاه لأستشارته كصديق . وقدم له النصح بأن أملى عليه بعضا من محتويات رسائل قصيرة بالموبايل ليرسلها لزوجته. وكان يطلعه على ردود الزوجة وبعدها يملى عليه الرد, الى أن رجعت العلاقة بين الزوجين الى طبيعتها من الود والمحبة أرتسمت نتائجها على وجه الزوج مما أفرح رجل البوليس وجعله يغنى أغنية هندية مع الرقص (وهو بزيه الرسمى) لصاحبه. قام الصديق بحسن نية بتصوير رجل الشرطة وهو يغنى ويرقص وبحسن نية قام بنشرها فى الفيسبوك وأنتشرت كالنار فى الهشيم (لأجادة الشرطى للغتاء والرقص) . وصل الأمر رئاسة الشرطة وشكلت لجنة تحقيق مع الشرطى المذكور . وأنتشر خبر لجنة التحقيق , وقبل الأنعقاد وصلت رسائل موبايل قصيرة موجهة الى الشرطة عن طريق قناة تلفزيون تبنت الدفاع عن الشرطى, فحوى الرسائل والتى وصلت من أكثر من 20 مليون شخص أن هذا الشرطى قام بهذا العمل بحسن نية أصلاح ذات البين بين رجل وزوجته وتوفق فى الوصول الى نتيجة أعاد الأمور الى طبيعتها بين الزوجين , والأوجب أن يكرم هذا الشرطى على أنه قام بحل مشكلة ربما كانت ستؤدى الى جريمة وأنه قام بواجبه كصديق أثبت أخلاصه لصداقته ليكون قدوة للشباب فى الأخلاص للصداقة.
لجنة التحقيق أخذت مطلب الرسائل مأخذ جد وأعتبار, وأكتفت بلفت نظر للشرطى . وسمحت للشرطى بالمقابلات التلفزيونية والغناء على الهواء مباشرة فى القنوات الفضائية وبالزى الرسمى للأغنية نفسها (فقط) مع الرقص . وتنافست قنوات التلفزيون فى أجراءات اللقاءات وأصبح الشرطى بين يوم وليلة نجم وحصل ماديا على ما لم يكن يحلم به يوما.

ليس عدم تقدير للمرحوم الفنان محمود عبد العزيز بل للمقارنة بين تصرفات دولة ذات سيادة ودولة لا أعرف لها أسما ألا أنها تدار بأجهزة أمنية هى صاحبة القرار الأول والأخير ناهيك عن بقية القرارات حتى ولو صدرت ممهورة بتوقيع رأس الدولة رمز السيادة. وكذلك المقارنة بين نوعية الجمهور وردود أفعاله فى الحادثتين.

المقارنه بين تصرفات الجمهور والحكومة فى القضيتين:

الأولى :
فقد فنان له قواعد وجماهير مرض ومات ومن المفترض أن كل تصرفات الدولة بشأن مرضه وعلاجه ونقل جثمانه من صميم أختصاصات وزارة الثقافة والأعلام (لاغير). بنفس القدر الذى تعاملت الأجهزة الحكومية التابعة لنفس الدولة فى تهمة وقضية حوكم بها المرحوم يوما, حيث تعاملت معه الآجهزة الأمنية والشرطة والنيابة والقضاء دون القصر ومدير جهاز الأمن.
لنرى التصرف الحكومى مختصرا فى حادثة مرض ووفاة المرحوم محمود عبد العزيز : الرئيس يأمر بتحمل مصاريف علاجه / حملة أعلامية صاحبت نقله للعلاج بالاردن ولا اشك أبدا أن خلفها جهاز الأمن , أوامر السيد مدير الأمن بأرسال طائرة خاصة لنقل الجثمان فى وقت يمنع أى تجمعات حيث أن الحكومة أصبحت تخاف حتى تجمعات (هلال مريخ) ونعى القصر والدولة للفنان. ووزارة الثقافة والأعلام صامته صمت قبر المرحوم اليوم. أما كان أن يكون كل ما حدث من تصرفات حكومية بأسمه أسوة بالمثال الذى أوردت فى حادثة الزلزال فى أندونيسيا؟؟

الثانية:
يوم أن وقف المرحوم أمام المحكمة كان على جمهوره أن يقف نفس الوقفة يوم وصول الجثمان والذى ترددت الأخبار أن هناك غاز مسيل للدموع داخل المطار , وأن الرحلات القادمة لمطار الخرطوم تم توجيهها لمطار بورتسودان . معظم الأقلام أتجهت لأنتقاد الحكومة فى حوادث وصول الجثمان والدفن والتى لها القدح المعلى فى مسؤولية ما حدث , والواجب أن تتجه نفس الأقلام لأنتقاد المعجبين فى عدم وقفتها نفس الوقفة حين محاكمة المرحوم.
يجب ملاحظة أختلاف نوعية الجمهور بين الدولتين لنرى عدم التصرف الصحيح الصائب الواجب من الجمهور.
جمهور أتى قلة منهم يوم المحكمة وتنفيذ العقوبة ومن الحاضرين شامتين ومطبلين وكوادر أمنية رسمية أو متعاونة , لمحاكمة وتنفيذ عقوبة على فنان يعتبر من فنانى الدرجة الأولى فى مقام المرحوم. سحب ما تردد أن له أكثر من 140 أغنية مسجلة. , معظمها أغانيه هو وليس أغانى الغير,
أما رجل الشرطة ( فى حادثة دولة أندونيسيا) فلم يكن فنانا ولم يكن محترفا للفن , بل هاوى ومستمع وحافظ للأغانى – تحصل على دعم أكثر من 20 مليون معجب بتأديته للأغنية الهندية الوحيدة التى تغنى بها ورقص أثناء تأديتها. وقفة المعجبين أوقفت العقوبة المهنية على الشرطى وبل فتحت عليه أبواب رزق جعلته من الأغنياء.


الخلاصة :

(1) أثبت جهاز الأمن أنه الوحيد الذى يدير كل أجهزة الدولة , بدليل أنه أنشغل بنقل جثمان فنان ليس حبا فى الفنان بل جزء من أحكام سياسة (الكنكشة). وكان من الأحرى أن يوفر مجهوده وما صرفه على مرض ونقل المريض حيا وميتا للمساهمة فى مراقبة تنفيذ سياسات الأصلاح الأقتصادى, وملاحقة المفسدين المعتدين على المال العام (الوارد فى تقارير المراجع العام فقط – ناهيك عن المنشور على الصحف غسيلا متسخا لتصفية حسابات بين الأجهزة المتصارعة داخل المؤتمر الوطنى) . أو البحث عن سبب أفلاس الدولة حسبما وصفها وزير الزراعة المتعافى أخيرا وقيام الأمن الأقتصادى بالمشاركة فى وضع سياسات أصلاح الأقتصاد.
(2) أثبت المواطن السودانى (ضحية السياسة الأمنية والمؤتمر الوطنى ) يرغم نفسه للأنشغال بأمور ثانوية مثل الأعجاب بفنان (المرحوم) ولاعب كرة (هيثم وعلاء) , ليهرب من واقع الأزمة الأقتصادية والسياسية والامنية . ويثبت نجاح الحكومة فى المؤتمر الوطنى فى غسل دماغ المواطن بحملات أعلامية وفقدان الدافع الوطنى لتصبح الوطنية عند الشباب صفرا, وفقدان تحمل مسؤولية تكوين أسرة وأعاشة الأسرة وأعلاء الأعجاب بالفن والكرة على تكوين الأسرة وبنائها والصرف عليها ومساعدة والديه لأعاشة بقية أخوته.


أنا نسألك التخفيف والهداية والصبر.


#663506 [سيد الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 03:50 AM
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-92220.htm


مأزق سياسة وأعلام حزب البشير
مأزق سياسة وأعلام حزب البشير


03-28-2013 03:44 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

سيد الحسن


كلما أشتدت الأزمات على المؤتمر الوطنى ممثلا فى الحكومة , كلما أتحفتنا كتيبتهم الأعلامية الأمنية بتفجير قنبلة أعلامية لتغطى أعلاميا على الأزمة.

أولا :

بالرغم من الوصول الى مايسمى بـ (المصفوفة) والتى تصب كل التصريحات الأعلامية الحكومية فى تدفق وانسياب بترول دولة الجنوب فى أنابيب دولة الشمال, مما يبشر بأن دولة الجنوب سوف تلتزم بالتعويض الذى وافقت عليه فى حدود 3 مليار دولار على أن يكون بمعدل معين لكل برميل ليكتمل فى عدة سنوات أن لم تتضح لاحقا معوقات أنسياب البترول فى أنابيب دولة الشمال. كل الخطاب الآعلامى الحكومى يركز على أن الأزمة الأقتصادية سوف تنفرج بمجرد بدء أنسياب البترول, ولم يصدر أى أعلان عن من أين كانت تسير الدولة دولاب عملها وأستيرادها بعد فقد عائدات البرتول بعد الأنفصال .

أوجز بعض مصادر سد العجز حسب معرفتى المتواضعة :-

(1) قيام بنك السودان بشراء الذهب من التعدين الأهلى وبأسعار دبى وبسعر السوق الأسود وأن سموه موازى ( تمرجح صعودا ونزولا فى الـ 7 جنيه للدولار). وسبب التمرجح ناتج فقط بسبب التصريحات ومؤشرات سير المفاوضات مع دولة الجنوب , وليس تمرجحا حسب قانون العرض والطلب – حيث تم تعطيل هذا القانون بمطاردة تجار العملة وعدم صرف أى عملات صعبة حتى للأدوية .

(2) يقوم بنك السودان بتصدير الذهب لتغطية فاتورة القمح المحسوب سعره على أساس 4,90 جنيه للدولار للحفاظ على عدم ثورة الشارع على أرتفاع أسعار وأنعدام الدقيق والخبز.

(3) تتم تغطية العجز بين سعر السوق الموازى ( +/- 7 جنيه) والسعر المحسوب عليه استيراد القمح , بطبع عملة وأنزالها بالسوق مما يعتبر علميا أن طباعة العملة دون تغطية آخر العلاج (الكى). وعرفت طباعة العملة بأنها آخر العلاج لما لها من أثار سلبية خطيرة تؤدى الى زيادة التضخم بنسب متفاوتة تقود الى هاوية الأنهيار الأقتصادى فى ظل دولة تفتقد أدنى معلومات أحصائية وأجهزة تنفيذية لها نظام محكم للتعامل مع الآثار السلبية الناتجة من طباعة العملة.

(4) التحايل فى أسعار سلع بعيدة عن نظر المواطن وحساب تكلفتها بأسعار عملة صعبة لم يصلها السوق الأسود للعملات بعد , مثالا لاحصرا الأدوية والتى تم حسابها ولفترة بسعر الدولار 9 جنيه ( تحقيقات الطاهر ساتى) وبعد كشف المستور تم أرجاع حساب التكلفة لسعر أقل بكثير من السعر السابق 9 جنيهات , ودون أى محاسبة لاى مسؤول عن ما تم أرتكابه من جريمة تصل الى تصنيفها جنائية.

(5) الأستدانة من الخارج – ممثلة فى قروض وزارة المالية والتى رفض وزير المالية تحديد مصدرها وشروط منحها ومصدرها وكأنها أرث للسيد الوزير وليست مال عام . ويصمت البرلمان ورئيسه (الجهاز الرقابى) وأظن صمته خوفا من أن يمس وزير المالية رواتبهم ومخصصاتهم.

(6) الأستدانة بلغت أن تستدين الدولة قروض من شركات (الشركة الصينية) وليست حكومة لها سيادة , رفضت حكومة الصين أن تتدخل فى قرض الشركة الصينية.

عائدات انسياب النفط بعد (المصفوفة) سوف لن تكفى لتسيير دولاب الدولة والاستيراد ناهيك عن المساهمة فى تسديد الألتزامات الناتجة من العجز فى الفترة السابقة.

يحلم من يظن أن العملات الصعبة سوف تصب دفعة واحدة مجرد انسياب بترول دولة الجنوب فى أنابيب دولة الشمال. وما صرح به المسؤولون وأجهزة الحكومة الأعلامية ألا فرقعه أوصلت الدولار لأنخفاض سوف تعقبه لا محالة قفزة أخرى بل بالزانة نسال الله التخفيف من الوصول أو مقاربة الرقم 8 جنيه للدولار – وتحقيق عوائد خرافية للمضاربين والذين لا توجد أدنى شكوك الى أى لون سياسى ينتمون.


ثانيا :

فى ظل الأزمة الحالية , فجرت الكتيبة الأمنية الأعلامية قضية هامشية ممثلة فى صراع داخل وزارة بسبب أعلان عن وظائف تصل فى توصيفها الى تجارة الدعارة والعهر. وصلت فى أحدى حلقاتها أن تطلب لجنة الحسبة بالبرلمان من وزيرة بعينها أن ترتدى الحجاب , علما بأن ثيابها وما تلبسه هو نفسه من يوم أستوزارها والى تاريخ اليوم . وظهرت به أمام الأجهزة الأعلامية وحتى الرئيس ومجلس الوزراء وكأن بهم عمى عيون فتحوا منه مباشرة بعد أعلان صحيفة الأنتباهة.ولجنة الحسبة بموقفها هذا داعمة للنقابة والتى أتهمت الوزيرة أمين نقابة وزارة العمل بتزوير ترقيته. وحسبما ذكرت الوزيرة أنه تمت احالة اثنين من اعضاء النقابة الى وزارة العدل والمراجع العام بسبب تهم تتعلق بالفساد الاداري وانشاء مكاتب استخدام مستغلين سلتطهما للعمل داخل هذه المكاتب وجمع اموال من المواطنين بطرق غير مشروعة.

علما بأن ما حدث بسبب الزوبعة الأعلامية ما هو ألا تصفية حسابات تخطت الضرب تحت الحزام ووصلت حد التصريحات بأن (الرهيفة التنقد).
لا لجنة الحسبة ولا الحكومة ولا الوزيرة صرحت قبلا ما نشرته اليوم من غسيل قذر نتن.

ثالثا:

فى ظل الأزمة الأوجب على وزارة الخارجية القيام بمهام تعتبر من أهم مهامها للخروج من الأزمة الأقتصادية وهى مهمة الترويج للصادر السودانى للمساهمة فى الخروج من الازمة. حيث أن العجز عن الترويج والتسويق على قمة مسببات عدم الأستفادة القصوى من عائدات الصادر السودانى . لكنها شغلت نفسها بأمر دعم مرضى الكلى ورعته وطالبت البعثات الخارجية بجمع الدعم من السودانيين العاملين بالخارج لمرضى الكلى . مع العلم بأن كل سودانى يعمل بالخارج ومنذ قبل قيام الأنقاذ يقوم بدعم المرضى والعلاج من أهله وأقاربه وجيرانه وبصورة تكافلية متعمقة فى ثقافتنا وتراثنا.

للعلم (حسب ما صرحت به بعض الجهات أن قيمة جهاز غسيل الكلى فى حدود 10 ألف دولار.)

سيارة اللاندكروزر قيمتها فوق الـ 800 الف جنيه تعادل 110 الف دولار – تكفى لشراء 11 جهاز غسيل كلى.
علما بأن سبب غلاء قيمة هذه السيارة أنها ذات دفع رباعى – وكاذب من يعتقد أن 10% فقط من هذه السيارات يتطلب أستعمالها للأربعة عجلات للدفع. 90% منها تستعمل فقط العجلتين الخلفيتين للدفع . اما السبب الرئيسى لأستعمالها وأمتطائها هو الفشخرة والبريتستيج .

كل والى أو معتمد أو رئيس مجلس تشريعى أو يشغل منصب دستورى له على الأقل عدد واحد سيارة لاندكروزر .
بفرض أن لنا (على أقل تقدير فقط 300 من شاغلى الوظائف الدستورية الذين يمتطون لاندكروزر ) .
تغيير هذه السيارات لسيارات بنصف القيمة ليوفر نصف القيمة لماكينات غسيل الكلى كافى لتوفير 1650 ماكينة غسيل كلى.
ألم يكن هذا العدد كافى لغسيل كلى مرضى السودان.

البعثات الخارجية لوزارة الخارجية تتحصل على أعلى الرواتب والأمتيازات بأعتراف وزارة المالية أن وزارة الخارجية أنهكت ميزانيتها فى العملات الصعبة, أن كان لها الرغبة فى دعم مرضى الكلى الأوجب والأسهل أن تتبرع بأستقطاع مرتب شهر من كل دبلوماسى بالبعثات الخارجية , وعلى أسوأ الفروض أن كل راتب شهر لكل ثلاثة دبلوماسيين كافى لشراء ماكينة غسيل كلى. كم من دبلوماسى الخارجية مبتعثين حاليا بالخارج؟

السودانيين العاملين بالخارج أنهكوا ما فيه الكفاية لمقابلة أحتياجات أهلهم وأقاربهم بالداخل من غذاء وملبس وعلاج أمراض أخرى غير الكلى. ولم يتبقى لهم ما يقدمونه لحملة وزارة الخارجية. والدليل ظاهرة وجود مرسلى الأدوية فى معظم صالات المغادرة للرحلات الى السودان وبحثهم على من يكلفونه لأيصال دواء غير متوفر فى السودان لمريض فى السودان.

حملة وزارة الخارجية يجب عليها الأتجاه أولا قبل العاملين بالخارج الى الأجهزة السيادية التى وجهت وتابعت ودفعت تكاليف علاج (الحوت) ونقل جثمانه. علما بأن الحوت عليه الرحمة والغفران شخص واحد , وبنفس الأهتمام والدعم كان الأولى بهذه الأجهزة السيادية أن تقوم بدعم مجموعات مرضى الكلى موضوع حملة وزارة الخارجية.

وزارة الخارجية ممثلة فى سفارتها فى بكين أفلحت فى الحصول على منحة صينية لبناء برج المؤتمر الوطنى . علما بان قانون الأحزاب يمنع حصول أى حزب سياسى من الحصول على منح خارجية. علما بأن وزارة الخارجية وزارة سيادية يجب عليها تكريس كل جهدها لتوفير الدعم للمواطن وليس المؤتمر الوطنى . حيث أن دبلوماسييها يعملون مع دولة السودان وليس حزب المؤتمر الوطنى. وأن مبلغ المنحة الصينية للبرج كافية لغسيل كلى مرضى السودان والدول المجاورة.

رابعا :

فى ظل أعلان الرئيس عدم ترشحه للرئاسة فى الأنتخابات القادمة , بانت للعيان الصراعات على منصب مرشح الحزب للرئاسة. البعض صرح بأن قرار أعادة الأنتخاب ليس من حق الرئيس بل من حق الحزب وهؤلاء لهم من المصالح ما يتطلب وجود الرئيس على سدة الحكم , خوفا من ضياع المصالح ومواجهة المسائلة بعد ذهاب الرئيس والوقوع تحت طائلة تصفية الحسابات من أخوتهم حيث أنهم أعلم بطرق أخوتهم فى تصفية الحسابات.

البعض أحتمى بتصريحات ناعمة مستجديا المعارضة للوقوف معها فى سبيل تحقيق الوفاق الوطنى والديمقراطية والمشاركة فى الحكم. حيث أن السيد نائب الرئيس فى زيارته للراحة والأستشفاء فى ألمانيا أجتمع بدكتور على الحاج لأول مرة منذ المفاصلة فى 1999 . مخرجات اللقاء تم رفضها من بعض كوادر المؤتمر الوطنى كما تم رفضها من الجانب الآخر المؤتمر الشعبى حيث صرح أحد قيادى المؤتمر الشعبى بأن لقاء د.على الحاج ونائب الرئيس يخص د.على الحاج شخصيا ولا يخص الحزب ولا ملزم له .

خامسا :

فى ظل الأزمات الخانقة أبرزت الكتيبة الامنية قضية سودانير وخصوصا بيع خط هيثرو وسلطت أعلامها على تصريحات الشريف بدر والتى لن تغنى ولن تسمن من جوع , لا فى حل قضية سودانير ومحاسبة بائعى خط هيثرو بل لشغل المواطن بأمور هامشية لم ولن ترفع كاهل المعاناة والأسعار عنه.


سادسا :

المضحك المبكى أن الحكومة تتباكى على مشروع الجزيرة بدموع التماسيح بتشكيل لجنة تاج السر مصطفى عراب تدمير مشروع الجزيرة لدراسة وتقديم مقترحات الحلول للزراعة. علما بأن معظم أعضاء لجنته من أكبر المدمرين للمشروع. وصمت المتعافى وزير الزراعة عن الحديث عن زراعة مئات الالاف من الأفدنة من القطن العادى والمحور وراثيا وأنسحرت مئات آلافه الى أقل من 50 ألف فدان بمشروع الجزيرة.

علما بأن هناك لجنة كلها من كوادر المؤتمر الوطنى تم تشكيلها بقرار من وزارة الزراعة فى 2009 برئاسة بروف عبد الله عبد السلام لتقييم مآلات تطبيق قانون مشروع الجزيرة لقانون 2005.

اصدرت اللجنة تقريرها وأجتمع السيد الرئيس يومها ونائبه ووزير ماليته ووزير زراعته ووالى الجزيرة ورئيس مجلس أدارة مشروع الجزيرة , وبعد مناقشة ما ورد بالتقرير صدر تصريح أوحد أوردته الرأى العام ( أن المجتمعين سوف يأخذوا ما ورد بالتقرير مأخذ الجد). هذه هو التصريح الوحيد بعد مناقشة التقرير. ومن يومها قبع التقرير فى أسفل أدراج المسؤولين المجتمعين , وبعد 4 سنوات تم تشكيل لجنة تاج السر مصطفى. وكأنهم لم يسمعوا أو يطلعوا على تقرير لجنة بروف عبد الله عبد السلام والذى يطالب بتطبيق ما ورد فيه المزارعون اليوم.

أن لجنة تاج السر مصطفى سوف تزيد التدمير تدميرا ولا يوجد حتى بصيص أمل فى تحقيق عوائد من المشروع سواء للمزارع أو الحكومة , وسوف يكون العائد فقط لعصبة راسمالية طفيلية هى التى أتت بتاج السر مصطفى فى أوائل التسعينيات والآن.

سابعا :
عبد الرحمن الصادق المهدى تم تعيينه مستشارا للسيد الرئيس مع تصريح الرئيس أنه سوف يسلمه ملف دولة الجنوب . ومنذ تعيينه لم نسمع له بمبادرات أو استشارات قدمت للرئيس أو الحكومة بخصوص العلاقة مع دولة الجنوب .

بل سلطت الآلة الأعلامية هذه الأيام الضوء على زواجه ومقترحات السيد الرئيس له , وكأن زواجه سوف يحل بعضا من أزماتنا . علما بأنه فرد سودانى واحد لن يؤثر علينا كمواطنين أن تزوج أو طلق أو خلف عيال. ولا يهمنا فى شىء أن أصبح عانسا أو مزواجا.


ملخص :

يجب على الحكومة والمؤتمر الوطنى الأعتراف بأن هناك أزمات معقدة جدا (سياسية – أقتصادية – أمنية – صحية) كان للمؤتمر الوطنى نصيب الأسد فيها وأن يقر أن من يدمر يستحيل قيامه بالتعمير. وأن الطوفان قادم أن لم يتم تدارك هذه الأزمات, ولا أحسب أن هناك من الوقت لتداركها.

نسأل الله التخفيف والهداية


#663502 [ود امريوم]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 03:35 AM
حبيبنا بكرى "حفظه الله"

محمود غواصه , و الصادق باع ضميره فى سوق االنخاسه , وقوش للدجال جـسـاسـه!


#663493 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 02:53 AM
أهـي دي الاخبار ولا بلاش!!
------------------
بايرن ميونيخ يبني مسجدًا فى ملعبه:
وردة فعل إدارة النادي كانت غير متوقعة - صـور ملونة-
05-12-2013 05:52 PM
موقع (النيلين)-
----------------------
***- أعلنت إدارة نادي بايرن ميونيخ الألماني -عبر الموقع الرسمي للنادي - عن بناء مسجد للاعبين والمشجعين المسلمين في "إليانز ارينا" معقل النادي البافاري، ليصبح أول مسجد متكامل في جميع مﻼعب العالم .

***- وجاءت تلك المبادرة بعد أن قدم الﻼعب الفرنسي بﻼل ريبيري اقتراحا ﻹدارة النادي بأن تخصص غرفة صغيرة للصﻼة في الملعب له ولﻼعبين المسلمين.

***- ولكن ردة فعل إدارة النادي كانت غير متوقعة، إذ أمرت ببناء مسجد متكامل لﻼعبين والمشجعين المسلمين مع وجود إمام ومكتبة إسﻼمية وحلقات علم وسوف تدفع إدارة النادي 85% من قيمة البناء على أن تترك النسبة المتبقية لﻼعبين والمشجعين الذين يريدون المساهمة في بناء المسجد وكسب الثواب.


#663488 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 02:28 AM
2-
أخـوي الحـبوب،
المشتهى السخينه،

كل يغني لهواه،
***- انت مشتهي السخينة!!
***- وانا مشتهي اقرأ لي جريدة سودانية من الصفحة الأولي للاخيرة وماأملها...جريدة "بت قبائل" تغنيني عن مشاهدة "التلفزيون الصيني" وباقي المحطات الفضائية العربية واعرف منها اخبار مايدور في بلدي المنكوب...جريدة سودانية مافيها بالصفحات الاولي صورة ملونة للبشير ... ولا للزول الاكتست سحنته سواد القطران... ولا نافع الابيض شعره من هلع الجايات!!...جريدة سودانية مافيها صورة الصادق المهدي ولا حتي في صفحة الوفيات..ولاكلام عن زوجات الحوت...ولا عن الزول سئ الذكر والسمعة الانتقم منه الله تعالي شر انتقام وقبعه في احدي "بيوت الاشباح" يضوق الذل والهوان.

***- اخوي الحبوب المشتهى السخينه، تحية الود، والاعزاز بزيارتك الكريمة وبمساهمتك المقدرة، وخليتك بعافية مع اشتهاءك للسخينة.. واشتهائي لجريدة الله وحده يعلم متي تصدر!!


#663486 [mohamed omer]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 02:22 AM
شكرا استاذ
بكري الصائغ علي المقال


#663483 [المتفائلة جدا]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 02:13 AM
قوش وان الحكومة واشفاقآ منها علي حاله قد قامت بنقله لمستشفي "الزيتون" ليتلقي هناك العلاج ..
فساد اخوان البشير وامتلاكهم لاراضي شاسعة بدون وجه حق..
احوال صحة البشير.؟؟
التحايا العطرة أخ بكرى ..أنا متبرعة بالإجابة على التلاتة نقاط ديل ..
أولا :-البودوهوا الزيتونة دى منو القال ليك شفقانين عليه ويادوب كده يكونوا فكروا ليهو فى فكرة.. يمكن عايزين يوفروا الأنتينوف ؟؟وهى الزيتونة قاعده وأصلوا البيدخلها مابيطلع منها إلا مفقود وبى كده يكونوا إقتصدوا فى الأنتينوف ويخلوها لوقت الضرورة يمكن يحتاجوها لعدد أكبر.. شلة كده مثلا..
تانيا يبدو إنك كنت مشغول وما قريت اللقاء الصحفى مع د. عبدالله حسن البشير..فساد شنو يا أخ بكرى ؟؟ الراجل طلع نزيه وقال ماعنده غير 35% أسهم فى شركة خاصة إسمها شركة طب الطوارىء..والرجل قال سيارته الراكبهالسع بيدفع فى أقساطها يعنى ماعنده قروش ولا يحزنون ..وأخوهم التانى بتاع مصاحف و كده .. و عندهم واحد أخوهم شغال أعمال خيرية بس بمشى يجيب الدولارات بالملايين من الخليج للعمل الخيرى ده ومابشيل منها ولا ملين ..بعدين حوش بانقا الفى كافورى ده والمدارس الجميلة والعقارات دى ورثها ليهم أبوهم مع حاجات تانية وكده أصلوا كان شغال فى كافورى !!! شفت الدراب ده(بضم الدال وشد الراء) وتجى تقول لى فساد أخوان البشير.؟؟
ثالثا أحوال صحة الرئيس ؟؟زى البمب رجع يرقص تانى بعد ما كان ماخد ليه هدنةوكدة وأهم من ده كلو رجع تانى فى كلاموا بتاع إنه كان ما ناوى يترشح وكده وقال حيستمر لى فترة رئاسية أخرى لقى الكرسى مابنفات فقال خلينى قاعد ..اصلو نوعهم ده إلا تجيهوا مصيبة تاخدوا تريح الشعب المسكين ده ما دام ماقادرين يطيروهواهم..لك الله ياوطن ..
إنشاء الله تكون بعد ده إقتنعت ؟؟


#663463 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 01:06 AM
وصلتني مكالمة من أخ عزيز يقيم في موسكو
مشاركآ بتعليقه المقدر فقال:

( نلاحظ تمامآ منذ عام الانقلاب وحتي اليوم وطوال 24 عامآ من حكم الجنرال عمر البشير خواء الصحف المحلية من الاخبار السودانية والعالمية الهامة ونشرها لما هو مفروض عليهآ وتحت رقابة أمنية صارمة، واصبحت هذه الصحف تعيش تحت وطأة نفس قوانين الحاكم العام البريطاني القديمة التي صدرت عام 1945 ونصت علي ان ان الصحف السودانية تخضع لرقابة "قلم الاستخبارات البريطانية" في الخرطوم، وللسكرتير الاداري البريطاني الحق في مصادرة الاعداد التي تحتوي اخبار او مقالات يرأها انها تثير الرأي العام او تحض علي كراهية التاج البريطاني.

***- صحف عام 2013 في السودان تعيش نفس اجواء سنوات الاربعينيات من قهل وكبت واذلال، ولكن الفرق يكمن في ان صحافي ذلك الوقت القديم كانوا يدآ واحدة ضد الوضع القائم، ورغم ان الصحفيين في ذلك الوقت كانوا ينتمون لاحزاب وطنية عدة وبينهم حزازات ومشاحنات، الا انهم اتفقوا علي ان تكون كلمتهم واحدة، وانه لامهادنة ولا استسلام لهذه القوانين البريطانية الجائرة. فكانت وتبعآ لهذا التحدي القوي وتصادر صحفهم واحيانآ يتم اغلاقها بالشمع الاحمر.

***- اغلب صحافي السودان الأن "وليسوا كلهم" لم يستسلموا لقوانين مجلس الصحافة والمطبوعات ورقابة جهاز الأمن ولوائح وزارة الاعلام وواصلوا ذلك النضال الوطني الذي ورثوا عن صحافي الاربعينيات ومازالوا علي العهد القديم الا يستسلموا ولا يخنعوا وينكسروا، ولهذا دومآ مانلمس ان مقالاتهم الجيدة والغنية بالمعرفة قد صوردت تمامآ وكما في زمن الحاكم العام البريطاني.

***- وفي ظل هذا الخواء ماكان امام صحافي هذا الزمن الاسود الا وان يملأوا صفحات جرائدهم بكلام الصادق المهدي...واخبار الراحل محمود عبدالعزيز وقوش...وندي القلعة!!...ولاعزاء للقراء).


#663455 [لينا الله وعيشه السوق]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 12:58 AM
الفاضل بكري الصائغ

حال صحافتنا من حالنا, حال مهترئ اضحى لا يستر عورتنا الغريب ومع ذلك نصر ان لا نخلعه من على اجسادنا رغم ان وجوده من عدمه سيان لا علم لي أهو من باب الحياء أم من باب التماهي و الخصوع للامر الواقع حتى لو كان في شكل ذل و انكسار - ولكنها الحقيقة!! - اوليس من المفترض ان تكون عارية؟؟


#663442 [سودانى طافش]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2013 12:21 AM
تحياتى أستاذى العزيز ( الصايغ ) والحمدلله الذى أذهب عنك ( الصقيع ) وتوابعة .. أستاذى تأكد لو إبتعدت عن أخبار المصيبة الأسمها ( السودان ) وعدت إليها مرة أخرى لوجدتها نفسها هى هى .. نفس السطحية فى صياغة الخبر وركاكة اللغة وفجاجة تصريحات المسؤولين - الذين أصبحوا فجاءة مسؤولين - وأيضا مسلسل ( الحوت ) وندى بتاعة ( الشريف ) ... غباء الكيزان المركب كل يوم يورطون السودان فى مصبية جديدة .. ! ملعون أبوها بلد ..!


#663416 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2013 11:34 PM
1-
أخــوي الحــبوب،
عطوى،

تحياتي ومودتي الطيبة، وسعدت بالزيارة وبتعليقك المقدر، ومع احتراماتي الشديدة لرأيك حول المرحوم محمود الا ان الصحف المحلية قد بالغت في نشر خصوصياته حتي وبعد وفاته وراحت تنشر مالاينبغي وان ينشر، كنت اتمني وان تخصص هذه الصحف المساحات التي افردتها لنشر الاخبار الفارغة والهايفة عن المهدي ومحمود وقوش لاخبار اكثر أهمية وجادة في بلدآ يفتقد الخبر الجاد.

***- قرأنا من قبل - وباحباط شديد- خبرآ احتل مساحة كبيرة باحدي المواقع وبالصور الملونة للصادق المهدي وهو يحاضر عن "الجرتق"!!، اغلب الذين طالعوا الخبر همهموا وتمتوا وقالوا: الله يرحمك ياعبدالرحمن المهدي!!

***- وخبر أخر غريب للغاية نشر بالصحف المحلية يفيد ان مشاحنات حادة قد وقعت بين ورثة المرحوم الحوت، وعرفنا من سياق الخبر انه كان متزوجآ من عده نساء، مما اضطرت محكمة بحري بمخاطبة زوجات الفنان الراحل محمود عبد العزيز ان يقمن بتقديم إفادات تثبت قيام الزوجية بين الراحل وزوجاته!!

***- (ونحنا مالنا ياناس الجرائد ان كان محمود متزوج واحدة ولاعشرة)!!
ماالبلد مليانة ناس متزوجة مثني وثلاث ورباع..وماملكت ايمانهم!! واسالوا ناس الحزب الحاكم وعمر البشير العنده اتنين وكمان وزير دفاعه، ومش كده وبس، وكمان هيئة "علماء السودان" اصدرت بزواج الصغيرات (النونو)!!...

***- وياريت الاخبار وقفت علي الصادق والحوت، ولكن اصبحنا نقرأ كل يوم اخبارآ لاتهمنا اطلاقآ عن الفريق صلاح قوش المسجون في منطقة نائية لحين صدور قرار من البشير بتعيينه سفيرآ باحدي سفارات نظامه!!

***- ياأخوي عطوى، المرحوم محمود تغمده الله برحمته وفارق الدنيا، ولكن الصحف لسه معتبراه حيآ يرزق وراح تدفق اخباره واخبار أهله... وده مابهمنا!!


#663373 [المشتهى السخينه]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2013 10:16 PM
السيد الصايغ . ضف لمعلوماتك هناك صحف الكترونيه شهيره تستبعد اى تعليق يمس الفريق الكبير عطا المولى حارس كرسى الرئيس الدائم وحامى ثروات الاسلاميين اللصوص . لا ادرى هل خوفا من بيوت اشباحه ام املا فى فتح الحجب عنها؟


#663316 [عطوى]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2013 08:55 PM
حرام عليك ياخ تلم (الحوت مع الحرامية والمجرمين والقتلة ديل) تعرف السودان المقعد الناس فية بس محمود دا الله يرحمة بس يا ريت ماتقارن الحووت بهؤلاء القتلة والمرتشيين ديلا


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة