بالله عليكم أنتظروا .. الحلو !
05-15-2013 12:35 AM

النكتة أصبحت مكونا ساخرا لانعكاسات الموقف السياسي في الشارع السوداني ، لايمر حدث الا واستثمره ظرفاء المجتمع اللماحون في اخراج طرفة ربما تكون أكثر بعدا في التعبير عن كثير من المقالات والأعمدة والخطب !
وأحيانا تستوحى النكتة من أخرى قد تنسجم معها في السياق العام ، ولكنها ربما تعارضها في خاتمة المعنى بمضمون أعمق يكون مطابقا للواقع الجديد الشاغل على الساحة !
كان الناس كثيرا ما يتبادلون نكتة ذلك الرجل الريفي البسيط الذي طلب من ضيوفه الغرباء عن قريته بعد أن تناولوا معه الطعام ، الا يغسلوا أياديهم قبل أن يأتي الحلو ، فظلوا مدة حتى أتى صبي يحمل أدوات الغسيل من طشت وابريق وصابونة ، فأمره أبوه قائلا ، عجّل يا الحلو يا بني ، أغسل للضيوف ، فأسقط في يدهم بعد اكتشافهم المقلب ، اذ ظلوا ينتظرون وهم يتلمظون انتظارا لحلو آخر لم ولن يأتي بالطبع !
بالأمس وعلى خلفية الأحداث الأخيرة ، حكى لي صديقي الظريف ، نكتة تصب في ذات المعنى ولكنها تختلف من حيث البعد السياسي ، وقد تصلح رسما كاريكاتيريا أيضا !
فقال ان مجموعة من قادة المؤتمر الوطني كانوا على مائدة غداء بمنزل الرئيس البشير ، وبعد أن انتهوا من تناول الوجبة ، دخلت عليهم احدى زوجاته لتطمئن ان كان الطعام قد أعجبهم ؟
فردوا عليها بالمدح الماطر و الثناء العاطر ، فانتشت كأية سيدة يغرها الاطراء !
وقالت لهم اذن لا تستعجعلوا الذهاب..
( لان الحلو سيأتي اليكم قبل الشاى)
.. ولم تكمل كلمتها تلك حتى عضّ الجميع على طرف جلبابهم و طوّحوا بالشالات الأنيقة بعيدا والبعض ترك مركوبه مقلوبا عند باب الدار ، بينما لم ينتظر آخرون أن ينفتح الباب فتسوروا الحائط كسبا للزمن والروح العزيزة !
وشتان بين الذين حلموا ومنوا مذاقهم بمليعقات حلو ظلوا ينتظرونه وبين الذين هرعوا توجسا من قدوم حلو آخر ، بات علقما في حلق البرلمان والصحافة وقيادة الجيش ومليشيات الشباب المغرر بهم لدخول مناطق لا يعلمون شيئا عن شعابها !
بينما الذين يتناولون فاخر الطعام في سرايات الخرطوم تخيفهم سيرة رجل ، كم اجتهدوا رجما بالغيب ليعرفوا فقط ويطمئنوا ان كان حقا قد مات ليرتاحوا من مرارة سيرته التي جعلتهم يبحثون عن الضبة والمفتاح لاغلاق أسوار الخرطوم عليهم !
ولعلهم قد يموتون من الخوف ..عملا بالمثل السوداني القائل ..
( كتلوك ولا جوك )
فاين أنت أيها الحلو .. فالشعب السوداني كله يتلمظ انتظارا لقدومك الميمون أيا كنت ثورة من الشارع أم ثوريا من الأطراف ، ليتغيّر بك مذاق الحنظل الانقاذي الذي سكن الحلوق بل والقلوب طويلا !



محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 4149

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#666248 [Rebel]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2013 12:23 AM
احييك يا اخى برقاوي

لكنك تعلم يا اخى ان هؤلاء هم مخلوقات من كوكب آخر, لا ينتمون للبشريه فى أي ارض حلوا بها, و ليست فى قلوبهم رحمه, و السودان ليس إستثناء". لا يتعلمون لا من تجاربهم و لا من تجارب غيرهم من خلق الله. لا ينتمون للثقافه السودانيه, و لا الأعراف و لا التقاليد و لا البيئه المحليه. جل تحصيلهم و ثقافتهم بنيت على افكار ظلاميه ترجع اصولها لإنسان القرون الوسطى و الإنسان الأول, و مهتدين فى حياتهم و سلوكهم بكتابات العديد من الظلاميين من امثال سيد قطب و حسن البنا و المودودي غيرهم. و بالنتيجه, فآراءهم شاذه لو تلاحظ, و قرارتهم غالبا" ما تكون خاطئه, و نظرتهم للأخر إستعلائيه, و روحهم عدائيه بائنه على وجوههم, يتميزون بالمكر و الخسه و الأنانيه, و نفوسهم مريضه و مليئه بالحقد و الكراهيه. عنصريين حتى النخاع, فلا خىر يرجى منهم ابدا. و هاك بعض الشواهد:

* رأوا ان فى خلاصهم من د.قرنق - القائد و رجل الوحده و السلام - إستتبابا" لأمنهم فجاءتهم الكوارث و المصائب زرافات وووحدانا و اصابتهم اللعنه, فإنفصل الجنوب, و لكنهم لم يرعووا.
* لجأوا لمكرهم و خستهم للتعامل مع قضية دار فور فجزءوا القضيه, و قسموا المعارضه, فكان ذلك وبالا" عليهم و على الوطن و إنتشرت الحركات المسلحه فى دار فور باكمله. و إنتشر القتل و التقتيل, ما أدى بدوره لإتهام رموز النظام من قبل المحكمه الجنائيه الدوليه بجرائم الإباده الجماعيه و الجرائم ضد الإنسانيه, و رئيس الدوله على رأس القائمه. و القائمه تتوسع سنة بعد اخرى.

* وقعوا الإتفاقيات و المواثيق مع الفصائل المتمرده التى خلقوها بأنفسهم, ولكنهم لم يلتزموا بها, ففقدوا ثقة المجتمع المحلى و الإقليمى و العالمي. لجأوا للتآمر على شركائهم بعد نيفاشا فانتشر القتل و إمتدت الحروب لمناطق جنوب كردفان فألنيل الأزرق فشمال كردفان.

* لجأوا لغدرهم و خستهم فإغتالوا د.خليل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواه و رفيق دربهم السابق, فازداد الأمر سوء" فى دار فور, و ما زال القتل و التقتيل مستمرأ.

* و ألآن, و لغبائهم و جهلهم و سوء تقديرهم, يعتقدون ان فى قتل الحلو الخلاص لهم من ورطتهم الحاليه, و لذا فهم وراءه, و ما دروا -لسذاجتهم- انهم قد خلقوا منه بطلا" قوميا, ينتظره الشعب السوداني بأكمله لخلاصهم من الكابوس الذى جسم على صدورهم 25 عاما.

* يدعون تحكيم كتاب الله و سنة رسوله الكريم, بغرض قهر المواطنين و إستعبادهم و التنكيل بهم تشفيا" لنفوسهم المريضه, و فى ذات الوقت هم يقتلون النفس التى حرمها الله إلآ بالحق, و يظلمون, و يفسدون فى الأرض, و يسرقون, و يكذبون ليل نهار, وينافقون, و يفقرون الناس بلا رحمه.

** هم يا عزيزي برقاوي مخلوقات لا بشر, صم بكم عمي و لا يبصرون. و لذلك لم و لن يفطنوا ان نهايتهم قد حان اوانها: إستشهد الحلو ام لا.

ولك ودي.


#666001 [قرفان من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2013 06:03 PM
منتظرين بفارغ الصبر الخرطوم جوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووه


#665922 [سودانى مسغرب المخ]
5.00/5 (1 صوت)

05-15-2013 04:17 PM
يا جماعة الخير .. انتو فى الحلو المنتظر ولآ فى "ألأمام" اللى كان منتظر .. واللى حسّا قاعد فى مصر وبيحكى للمصريين عن حالهم الذى هم ادرى واعلم به منه.. وسودانو وحزبو اللذان ضاعا وتمزقا على يديه - لأسباب تعرفونها ولا داعى لأجترار الذكرى - لا يزالان يتشظيان ويزدادان تمزقا كل يوم .. برضو تقولولى "امل ألأمه" .. هل هى "امة ألأمجاد" ولآ امة "الركشات" ولآ امة "الماضى العريقى" .. تكونش واحده من: "امات طه.."


#665878 [علي]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2013 03:26 PM
التحية لهذا الثائر الذي قضى مضاجع اللصوص والحرامية من قادة السودان القديم وأحزابه الرثة (الامة ، الاتحادي ، الشيوعي والمؤتمر الوثني).


#665826 [جبرين جابر جرقندي]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2013 02:09 PM
هااااك الحلو دا !!!!!!!!!!!!!!!!


ردود على جبرين جابر جرقندي
[ثورة حتى دحر الطغاة] 05-15-2013 05:26 PM
سوف يأتيك الحلو ورفاقه عما قريب فلا تهرب ايها الكوز المتسخ
ودع ساحات النزال للرجال واصمتوا يا اشباه الرجال
فشمس السودان الجديد اشرقت انوارها و تنداح لتعم كل مدن السودان
لتطارد الظلام اين ما وجد في ربوع بلادي
التحية لثوار الجبهة الثورية
والى الامام نصركم الله وثبت اقدامكم


#665797 [mansour]
5.00/5 (1 صوت)

05-15-2013 01:37 PM
الحلو مابكمل


#665750 [ابو محمد]
5.00/5 (1 صوت)

05-15-2013 12:48 PM
عفارم عليك يا استاذ لقد اصبح مجردة ذكر الحلو حنظل فى حلقوم اهل الانقاذ . اللهم ارنا فيهم يوما اسودا اللهم امييين .


#665620 [اللهم ألعن الانقاذ لعنا كبيرا]
5.00/5 (1 صوت)

05-15-2013 10:47 AM
التحيه لك استاذي برقاوي ... وبرضوا تقول لي غازي ونافع بتكلموا فيك كيف مايتكلموا وانت بتطعنم طعن شديد اضرب بيد من حديد يابروف


#665615 [بصير]
5.00/5 (1 صوت)

05-15-2013 10:38 AM
عزيزي برقاوي
دائما لماح ولا تغادر شفتيك المزحة وهذا عهدي بك، اتمنى أن يكتشف شعبنا حلاوة الحلو المميزة قبل فوات الأوان وقبل ان يتشاطر متشاطرا آخر من جماعة المؤتمر الوثني ليوقع اتفاقا كيديا لتقرير المصير مع كودي او ايدام أو كوكو كما فعلها علي الحاج (خلوها مستورة) في فرانكفورت عام 1993 مع لام اكول بهدف احراج الراحل المقيم جون قرنق وسحب البساط من تحت قدميه، ثم صارت تلك الاتفاقية الكيدية أكبر خازوق، وان شئت (اكبر بعبوص) في تاريخنا السياسي المعاصر وانتهت بتبني تقرير المصير من كل القوى السياسية وكانت النتيجة التي يلعق مرارتها الجميع.
المهم، الحلو فعلا حلو وحلاوة شديدة كمان، وهو الاكثر تهذيبا وتواضعا وأمانة وشجاعة من بين كل السياسيين الذين عرفتهم وهمو كثر، والأهم من ذلك ايمانه العميق بقضايا السودان ومبدائيته، فهو رجلا ليس للبيع ولا يمكن شراؤه بأي ثمن.


#665565 [عابد مختار المختار]
5.00/5 (1 صوت)

05-15-2013 09:43 AM
الى الكاتب
ما زال العرض مستمرا يقتل ويشرد الضعفاء من قبل تجار الحرب وغدا تسير المواكب والخطب الحماسية امام القيادة العامة بانتصار القوات المسلحة أليس هذا المشهد كل مرة يتكرر ؟
والارواح تروح والبلد تضيع والاجيال تتيه والماسى تزداد ونحن كما نحن لافكر لاعقل رشيد و لا ضمير حى فلله المشتكى


ردود على عابد مختار المختار
[تمساح] 05-15-2013 07:31 PM
وبعد دا كله سامى نفسه مواطن حر!! المفروض يكون العكس

European Union [مواطن حر] 05-15-2013 06:14 PM
وغدا تسير المواكب والخطب الحماسية امام القيادة العامة بانتصار القوات المسلحة أليس هذا المشهد كل مرة يتكرر ؟

ياشيخنا .. لقد بدأ ألهزيان وبعض من أحلام أليقظه .. تمثيليات هجليج لن تتكرر... وبعد ده ألا تحتفلوا بالهروب ألي ماليزيا .. قال خطب نحاسيه قال.


#665467 [ناجي]
5.00/5 (4 صوت)

05-15-2013 05:31 AM
زمان كنا ننتظر ياسر عرمان لمعرفتنا به كرجل متخصص في الكيزان واحد ابناء قرنق بس أتي من هو احلى فالرجل اصبح محبوب الشعب السوداني نسبة لكراهية الكيزان له أكثر من ياسر عرمان والسر هنا ،،، كل ما كرهك الكيزان أكثر اجتمع والتف الشعب من حولك واحبك اكثر لان كراهية هؤلاء الشواذ لك اكبر شهادة بانك شريف ورجل بمعنى الكلمة


ردود على ناجي
European Union [ودتوتي] 05-16-2013 01:06 AM
كلامك هو الصاح


#665449 [خالد حسن]
5.00/5 (5 صوت)

05-15-2013 03:41 AM
قالوا البشير عزم الجماعة غدا ..
بعد خلصوا العضه دخلت عليهم وداد قالت ليهم ما تمشوا الحلو جاى ..
رد عليها البشير منزعجا" انتى يامرة مجنونة قطعتي قلبنا ما تقولى التحلية جاية
حلو شن في السخانه دي


#665436 [kordofani]
5.00/5 (1 صوت)

05-15-2013 02:56 AM
Alhelu and karsholla two words become nigthmare to NCP copmters geeks and wizards we need a virus bears those names,


#665434 [انصاري]
5.00/5 (1 صوت)

05-15-2013 02:53 AM
القائد عبد العزيز ادم الحلو رئيس أركان القوات المشتركة للجبهة الثورية،ونائب رئيس الحركة الشعبية، أرعب الطغاة، واخاف نظام الابادة، مما جعله يحلم بإستشهاده في تهافت مخزي، ثم اللجوء الي مصر عبر الحركة الاسلامية للمساعدة بطياريين لتنفيذ طلعات جوية في جبال النوبة وشمال وجنوب كردفان، فالتحذر مصر من تكرار، تجربتها في ضرب الجزيرة أبا سبعينات القرن المنصرم، في عهد الطاغية نميري، بقيادة رئيسها الخلوع حسني مبارك، الحلو, رجل المهام الصعبة، ثاقب الراي و
كمُثقف ثوري مؤمن بالكفاح المسلح لرد الظلم والعدوان, عندما قضي الأمر لبَّي نداءشعبه, وقاد كفاح المُهمشين وكان من السبَّاقين وأوائل المناضلين فعلاً لا قولاً,ومن الذين يؤثرون علي الآخرين, يتميز بهدوء المُفكر الثوري الإستراتيجي ودهاء القائد العسكري الفذ, عفيف اليد واللسان, كثير الفعل قليل الكلام,كثير الرماد إذا ما شتا,يصدق القول ويوفي وعوده, تولي قيادة مناطق عسكرية عديدة في حرب التحرير وكان من أبرز القيادات الميدانية كما أسلفنا, وتدرَّج في الرتب من النقيب وحتي رتبة الفريق التى نالها بجدارة وإستحقاق, كان حاكماً لإقليم جبال النوبة منذ عام 2001م وحتى توقيع إتفاق السلام الشامل, ترأس قطاع الشمال فى أول مهمة أوكلت له بعد نيفاشا عام 2005, وفى عام 2008م تم تكليفه نائباً للأمين العام للشئون التنظيمية,وكان نائباً لرئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر العام الثانى للحركة الشعبية لتحرير السودان 2008م, كُلف سكرتيراً قومياً للشئون السياسية والتعبئة فى نفس العام 2008م, ثم رئيساً للحركة الشعبية لتحرير السودان في جنوب كردفان ونائباً للوالي,فى عام 2010م كُلِّف نائباً لرئيس اللجنة القومية الإستراتيجية للإنتخابات, حالياً نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان –شمال, رئيس هيئة أركان الجيش الشعبى لتحرير السودان - شمال, رئيس هيئة أركان قوات الجبهة الثورية, إنه رجل المهام الصعبة كما يصفونه في الجيش الشعبي لتحرير السودان, تشرَّب ونهل من رفيق دربه النضالي القائد الشهيد/ يوسف كوه مكي,والشاهد إن عبدالعزيز الحلو وضع بصمات خالدة وإيجابية, ونحت ذكريات لاتُنسي للعديد من مواطني جبال النوبة / جنوب كردفان وغيرهم من بقية شعوب السودان الأخري, حيث ظل ملازماً للكفاح ضد التهميش والقهر ومقاتلاً من أجل الحرية, متمسكاً بمبادئه, ولا يبيع قضاياه الحية, ولا يوجد ثمن لشرائه على الإطلاق,وهو الأمر الذى جعل مجلس التحرير الولائى (أعلي جهاز سياسي للحركة الشعبية بالولاية) يطالب بحضوره إلى الولاية,وحينها كان يتولى منصباً مرموقاً فى الحركة الشعبية لتحرير السودان على المستوى القومى (سكرتير الشئون السياسية والتعبئة), ولأنه رجل المهام الصعبة والمستحيلة على البعض, لبَّي النداء في أكثر الأوقات حَرجاً,وبعد أن طال الإقليم الدمار والتخريب تنظيمياً وسياسياً, وفى الوقت الذى كانت فيه الولاية تسير نحو الحرب لا محالة, فحافظ علي وحدة الحركة الشعبية لتحرير السودان في جبال النوبة, وتماسك الجيش الشعبي صمَّام الأمان لمكاسب المُهمشين .


#665397 [alshifit]
5.00/5 (3 صوت)

05-15-2013 12:56 AM
حلوا حلاة هذا الرجل المهذب المتواضع الرقيق. من لم يتعرف عليه فاته خير كثير


#665396 [حلو مر]
5.00/5 (1 صوت)

05-15-2013 12:51 AM
جااااااااااااااااااااكم .


ردود على حلو مر
European Union [ودتوتي] 05-16-2013 01:29 AM
وأنت ذاتك حلو ؟ الليلة جوكم

United States [copra poisn] 05-15-2013 07:36 AM
HE IS ON THE WAY DO NOT WARRY

[كومرت] 05-15-2013 06:33 AM
هؤلاء يظنون ان الاشاعات بموت الحلو سوف يضعف الجبهة الثورية وماعرف المساكين بان هذايزيدمن شعبيته ويجعل منه شخصية وطنبة اكبر . امسك امسك الحلو جاكم !!!!احيك يالقرقوري والله طيرت النوم من عيونهم


محمد عبد الله برقاوي..
محمد عبد الله برقاوي..

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة