«زيتنا طالع»
05-18-2013 06:29 PM


عساه يكون بخير صديقنا «بتاع الصمغ» الدكتور عصام صديق ونقول له: «لا أسكت الله لك حساً»..

ü فقد مر زمن طويل دون أن نسمع من عصام هذا حديثه «المُدهش» عن الصمغ وربطه بالجنة والقرآن والصحة و«المقويات !!»..

ü وعصام- للعلم- هو أيضاً «بتاع البكور» في الوقت ذاته..

ü وقد حدثت بينه وبيننا مساجلات مشهودة- قبل سنوات- خلت حول قضية البكور هذه..

ü وصمت عصام- أخيراً- بعد أن أدرك أننا «حالة ميؤوس منها» في إمكان فهم ما في قرار البكور من «عبقرية !!» ..

ü وحالة ميؤوس منها- كذلك- في إمكان الاقتناع بأن صمغ الطلح هو الطلح المنضود ذاته الذي ورد في القرآن..

ü وإذا كنا قد حُرمنا من «مدهشات» أخينا عصام صديق فإن أخاً آخر- اسمه عوض- عوَّضنا عن صمت صاحب البكور بحديث لا يقل «إدهاشاً» ..

ü والإدهاش الآخر هذا متعلق بمنتج زراعي أيضاً هو زيت زهرة الشمس..

ü فهو زيت- على سبيل المثال- ينقِّي الجسم من السُّموم..

ü ثم يضفي عليه- أي الجسم- ألقاً وبريقاً طبيعيين..

ü ثم هو يُصفِّي العقل من الشوائب ويساعده على التركيز..

ü ثم هو يضاهي «صمغ» عصام صديق «مفعولاً» في الجانب ذي الصلة بـ«الحبة الزرقاء !!» ..

ü وصاحب المنتج ذي «المدهشات» هذه كلها هو عوض أبوراس الذي يتلقى منه كاتب هذه السطور «دروساً مجانية» عن منتجه عبر الرسائل الهاتفية وليس «كفاحاً» كما كان الحال مع عصام صديق..

ü وعند إصابته بتسمم قبل أيام- صاحب هذه الزاوية- وجد أبو راس «فرصته» ليرسل إليه قائلاً: «عليك بزيت زهرة الشمس»..

وإن كانت إحدى فوائد البكور ـ حسب الوزير الإسلاموي السابق ـ هي الاستيقاظ مبكراً سعياً وراء الرزق «المبارك» فإن شيئاً يشبه «الصمغ» يكبل أيدي الناس وأرجلهم كي لا ينالوا من الرزق هذا إلا «الفتات»..

أما «إخوان!!» صاحب الصمغ ـ في مفارقة غريبة ـ فإنهم يصلون إلى الرزق «الوفير» سريعاً وكأنهم احتسوا جرعات من زيت زهرة الشمس «المُنشِّط» ..

ü فالصمغ الذي يوصي عصام الناس به هذا لا «يكبِّل» إخواناً له أبداً ولو لم يلتزموا بفلسفته الخاصة بالبكور..

فلا «قيود!!» تُكبِّلهم ولا «أتاوات» ولا «جبايات» ولا أي شيء من شاكلة الذي يعوق الآخرين عن بلوغ الغايات وإن خرج أحدهم من بيته مع صياح الديك..

فهم «معصورون» عصراً- الأخيرون هؤلاء- حتى «طلع زيتهم !!» ...

ü تماماً كما يعصر أبو راس زهرة الشمس فتنتج «زيتاً » ...

ü ثم كل زيوت زهرة الشمس في العالم لا تقدر على تعويضنا- نحن المعصورين هؤلاء- زيتنا «الغالي» المفقود..

ü ولا «أبوراس»- كذلك- يقدر بزيته الذي تقول ديباجته إنه «صحي» على تنقية «رؤوسنا» من «السُموم!!» ..

ü سيما سموم المُلوثات «السمعية» و«البصرية» التي تبثها أجهزة الإعلام «الرسمي !!!!!!».

اخر لحظة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3652

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#669091 [lawlawa]
4.50/5 (2 صوت)

05-19-2013 08:47 AM
اذا ادرك احدهم وعكة صحية كاربة، فسيسكت عن الكلام المباح، ويطير مباشرة الى المانيا للعلاج..؟؟.. وعندها لن يلتفت الى اي نوع من انواع الزيوت او الصمغ او مركبات الحبة السوداء المتعددة..؟؟..بل يبحث عن اقرب الماني (كافر)..؟؟.. ليقوم بتسليم نفسه له كالطفل الغرير..؟؟..وبعد ان يعود سليماً معافاً،يبدأ معنا شغل -ام بتاري - من جديد فهي مهنة من لا مهنة له.


#668802 [أبو]
1.00/5 (1 صوت)

05-18-2013 08:50 PM
دي دعاية مجانية يا عوضة لابوراس الظاهر عليك طلعتة من الخط وفقك الله في مجالك الجديد


#668747 [هاجر حمد]
3.00/5 (1 صوت)

05-18-2013 06:56 PM
الطلح هو الموز واسألوا الحفار اللغوي الضليع عجب الفيا


#668742 [صبري فخري]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2013 06:50 PM
Still I Rise
You may write me down in history
With your bitter, twisted lies
You may trod me in the very dirt
But still, like dust, I'll rise

Does my sassiness upset you
Why are you beset with gloom
'Cause I walk like I've got oil wells
Pumping in my living room

Just like moons and like suns
With the certainty of tides
Just like hopes springing high
Still I'll rise

Did you want to see me broken
Bowed head and lowered eyes
Shoulders falling down like teardrops
Weakened by my soulful cries

Does my haughtiness offend you
Don't you take it awful hard
'Cause I laugh like I've got gold mines
Diggin' in my own back yard

You may shoot me with your words
You may cut me with your eyes
You may kill me with your hatefulness
But still, like air, I'll rise.

Does my sexiness upset you
Does it come as a surprise
That I dance like I've got diamonds
At the meeting of my thighs?

Out of the huts of history's shame
I rise
Up from a past that's rooted in pain
I rise
I'm a black ocean, leaping and wide
Welling and swelling I bear in the tide
Leaving behind nights of terror and fear
I rise
Into a daybreak that's wondrously clear
I rise
Bringing the gifts that my ancestors gave
I am the dream and the hope of the slave


Maya Angelou


ردود على صبري فخري
United States [محمد حسن] 05-19-2013 09:39 PM
يا صبري ما سليت روحنا

[واحد تانى] 05-19-2013 01:41 AM
ياصبرى المرة الجايه حاول ترجم لينا تعليقك .........!!


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة