المقالات
السياسة
لماذا يخاف اولاد البلد من ثورة "العبيد"؟!!*
لماذا يخاف اولاد البلد من ثورة "العبيد"؟!!*
05-19-2013 07:16 AM

"روى لى احد الاصدقاء انه فى بدايات الحرب فى دارفور (وصديقي هذا ود بلد), قال انه سأل احد زملائه في الجامعة وهو من احدى القبائل العربية فى دارفور عن سبب مشاركتهم فى الحرب فى دارفور, فقال له زميله الدارفوري: ببساطة كدة ما ممكن يجيبو لينا والي علينا ود عمو بنضف بيتنا"

تعليق استباقى:

الى كل من سينعتوننى بالعنصرية فى تعليقاتهم على المقال اقول حكمة صغيرة قالها معوق من نيجريا سألته مذيعة تلفزيونية عن احساسه عندما يشير اليه الناس بسبباتهم ويصفونه بالمعوق, فقال لها : لا تنسى ان اصابعهم الباقية تشير باتجاههم هم!!

ارتباك وبلبلة:

منذ هجوم الجبهة الثورية على ام روابة شهدت المواقع الاسفيرية حالة من الارتباك والبلبلة وعدم القدرة على تثبيت المواقف. فمن يناصرون الجبهة الثورية وخاصة من ابناء الهامش اعتراهم الفرح الغامر, ولكن ما فتىء اهل المركز وخاصة " المثقفين والمتعاطفين منهم مع قضايا الهامش" سارعوا بالتشويش على فرحة اولئك , بتعبيرهم فى مقالات لا اقوى على حصرها عن حقهم فى المقاومة المسلحة ولكن, وتجر هذه اللكن ورائها بحارا من الكلمات, حول مسؤولية الحكومة وليس المواطنين عن ازمات الهامش , واهمية الحفاظ على وحدة الحلم فى التغيير, وعدم خسارة تاييد جماهير المركز ال" المستنيرة او المهمشة على حد قول كثير منهم", و رثاء الكثيرين لحلم التغيير السلمى و تحذير بعضهم من الصوملة والنموذج اليمنى والسورى, ومخاوف بعضهم على " التغير الديمقراطى واهم المخاوف هى الخوف من الحرب العرقية الاثنية التى حسب ايضا المثقفين والمتعاطفين تقوم باشعالها الحكومة التى تعبىء لها.

وتستمر دوامة الكتابات والارتباك والزحمة لتصل الى بيانات نبذ العنف واخرى للدعوة للثورة "حالا" لانهاء احتمالات العنف ووصول الحرب الى الخرطوم والمركز وما قد يترتب علي ذلك من كوارث. ثم هناك اولئك الذين اعلنوها صريحة ان الحرب التى تخوضها الجبهة الثورية هى حرب انتقام وحرب عرقية كما وصفها البعض, و اخرون يدينون انتهاكات الجبهة الثورية لحقوق الانسان وخاصة فى اب كرشولا , واخرين بدؤا بمحاولة التاييد الاستباقى لمن قد يكونون قادة المستقبل اذا نجحوا. وداخل هذا المشهد المضطرب ينعكس واقع الحراك السياسى السودانى الفاقد للقدرة على القراءة العميقة والكليةوالمستقطب تماما والمنقسم على نفسه.

ما فى خيارااات؟!

احدى اسباب حالة الارتباك فى الفضاء السياسى السودانى المذكورة اعلاه على سبيل المثال لا الحصر , هى ان الكثير من الممارسين للسياسة ناهيك عن صناع القرار والمراقبين الحذقين , يدركون ان خيارات مسار الواقع السياسى السودانى تبدو مغلقة ومحصورة اكثر من اى وقت مضى, وان اى لاعب بوكر ذكى يمكنه ان يدرك ان هذه البلاد ليست فقط فى مقدمة بل انها فى مخاض تغيير حقيقى وجذرى الان , وان اليوم والغد فى السودان لن يشبها الامس ابدا بعد الان. هذه حقيقة لا ينكرها احد.
لكن الخوف و الارتباك يكمن تحت تفاصيل هذا التغيير الجذرى. فالكثيرون يخشون ما يحدث الان لعدة اسباب سنذكرها لاحقا, لكن الاهم ما الذى يخشونه؟

- يخشون الحرب التى ستصل الى المدن والقرى الامنة التى لم تسمع طلق نارى الا فى عقد القران. انهم يخشونها لانهم لم يخبروها من قبل ولكنهم رأوا ما فعلته بغيرهم , وليس عليهم التفكير فى السوريين او الفلسطينيين, فما معاناة الجنوبيين فى اطراف المدن ببعيد عن اذهانهم. الحرب عندهم قد تضطر نسائهم الى العمل فى المنازل والتعرض للاهانة والتحرش والخ, مما يعلمون انهم كانوا يفعلونه مع نساء الجنوب وجبال النوبة النازحين المستعضفين وغيرهم من ضحايا حروب السودان المزمنةوما ذكرنا هنا الا مثالا, ولكنه يقودنا الى الخوف الثانى.
- ان الخوف الثانى هو الخوف من ان ينتقم المنتصرون الجدد من اهل المركز اذا كانوا من اهل مناطق الحروب والهامش, ربما لا يقتلونهم فى مذابح مثل ما حدث فى البلقان او روندا, لكنهم على الاقل سيذيقونهم ما تعرض له أولئك من معاملة عنصرية وتهميش, وهذا خوف كبير لدى الكثيرين.
- اما الخوف الاهم فهو فقد المكانة الحالية, سواءا كات مكانة مادية اقتصادية او منصب سياسى او مكانة اجتماعية تخول لاثنيات معينة امتيازات معلنة وخفية فى الخدمات والمعاملات مع الحكومةوحتى داخل المعتقلات والسجون وبيوت الاشباح.

ومن الواضح ان محاولة تجنب هذه المخاوف وبشكل مزمن وتاريخى ادت الى ازدياد العنف من قبل حكومات السودان المتتالية, ولكن اللحظة التاريخية الفارقة الان, تشير الى انغلاق الدورة التاريخية بوصول العنف الممارس لقمع حركات الهامش التحررية الى اقصاها لدرجة الوصول الى الابادة الجماعية, وبالتالى فراغ جعبة النظام المركزى الحاكم فى السودان من وسائل قمع جديدة اضافة الى حالة الارهاق الشديد التى وصل اليها الى درجة ادت الى ان يحاول ابرز مجاهديه ومقاتليه السابقين الانقلاب عليه مثل ود ابراهيم ومجموعته من السائحون.
وفى الجانب الاخر يلقى الحراك فى الهامش دعما معنويا ولوجستيا واخلاقيا من عدة جهات غذت هذا الدعم الجرائم المتفاقمة التى ارتكبها النظام الحاكم , اضافة الى تطور اليات و مكونات الصراع, سواءا على مستوى القدرات البشرية او التقنية, حيث ان اعداد ابناء الهامش المتعلمين والواعين بقضيتهم ازدادت بشكل متصاعد فى السنوات الاخيرة مما يرفع من نوعية الحراك السياسى فى الهامش وينقله الى مستويات جديدة. ولهذا تقل الخيارات فى اتجاه ان الوضع الحالى سيتمر فى سيطرة المركز على البلاد او ان ينعموا على الاقل بمقاومة مقدور عليها ومحصورة فى مناطق الهامش فيما يعيش بقية السودان فى غفلة مما يجرى هناك, كما كان عليه الوضع فى العقود الماضية, ان هذه لم تعد خيارات ممكنة على الاطلاق بعد الان.

خايفين ليه؟

لقد بلغت ممارسات السلطة المركزية خلال عهد الانقاذ حدا بعيدا فى هضم الحقوق لاهل السودان بشكل عام ولكن كان اهل الهامش هم المتاثر الاكبر ودفع الثمن الاغلى خلال الربع قرن الماضى لحكم الكيزان. ولان المعارضة السياسية فى المركز تدرك ضعفها وعدم قدرتها على طرح نفسها كبديل قوى يقبله الشعب والمجتمع الدولى, اكتفت بالوقوف على رصيف الحرية الضيق الذى سمح به النظام وهو لا يتعدى السماح لتلك القوى بالحفاظ على مقراتها لاقامة ندوات الشجب والادانة, وبينما هى على الرصيف فانها تنتظر قاطرة التغيير التى تدفعها قوى الهامش لتصل اليها فى اماكنها, اما هى فلا تتكبدعناء الذهاب اليها. والذهاب لا يعنى عقد الاتفاقات والبيانات المشتركة , بل القيام بدور حقيقى فى تحريك جماهيرها للضغط على النظام فى الخرطوم, ليس من اجل قضايا الهامش بل من اجل قضاياهم هم انفسهم.
وظلت هذه القوى تدعو وتتداعى الى الثورة والتغيير فى حين ان هنالك ثوارا يقاتلون ويرفعون شعار اسقاط النظام منذ فترة طويلة, ولكن لا يمكن ان تنقاد المعارضة فى المركز الى اولئك المتمردين الذين يستخدمون " العنف" للوصول للتغيير فى حين ان المعارضة ستصل بالوسائل السلمية, وهى تقف فى مكانها لا تتحرك خطوة الامام من رصيف الامان الذى تقف عليه. وهذه المواقف التى لاترقى الى مواقف مسؤولين سياسيين عن معارضة لنظام مجرم كالنظام الحالى, تجعل هؤلاء المعارضين شركاء فى الابقاء على هذا النظام بشكله الحالى. وفقط هذا الدور ودون الخوض فى التاريخ او العودة الى الماضى فان هذا الموقف المخزى لمعارضة المركز يجعلها تخشى حقا ممن كان عليها التحالف معهم بصدق ودون تراجعات مرجفة, والعمل معهم او دونهم اذا كانوا حادبين على مصلحة هذه البلاد وشعوبها المختلفة على ازاحة هذا النظام بكل الوسائل, وليس اعلان تضامن ملتبس وتعالى متوهم حين يتحدث قادة معارضة المركز , عن ان المقاومة المسلحة لاهل الهامش " حق مشروع", وكأنهم هم مانحوا الشرعية وكان هناك من ينتظر فتواهم تلك لينجو من الحساب.

ان اسباب مخاوف المواطنين العاديين, هى الاهم والمعبر الاصدق عن الواقع السياسى السودانى. فالصورة النمطية لود الغرب والنوباوى وابناء الهامش عموما, لا تخرجه من حيز الاعمال الهامشية والمواطنة من الدرجة الثانية لانهم ليسوا سوى" عبيد" فى النهاية. ورغم ان العنصرية فى السودان لم تقنن يوما ولا يوجد لها نصوص على مستوى القانون او الدولة, الا ان وجودها لا يخفى حتى على الاعمى. حيث ان العنصرية الاكثر تأثير وانتشارا تلك التى لا تحتاج الى قوانين او قواعد, بحيث اصبحت فعلا يوميا عاديا ومتجذرا فى ثقافة المجتمع وممارسته لحياته اليومية, ونتيجة لهذا الوجود العميق فى الوعى واللاوعى الجمعى فان اى مواجهة او رفض لهذا الوضع تكون اولا مرفوضة, وتقابل بعنف كبير لانها تهز مسلمات اوشكت فى عقول البعض على ان تتحول الى حقائق.

وهذه هى بالضبط بنية الخوف الجمعى من التغير الذى يوشك ان يكون. ورغم ان التحديات التى تواجهه لا تجعل منه حلما ورديا يتحقق بنهاية سعيدة , الا انه ضرورة تاريخية وصيرورة مهمة لوضع الاشياء فى نصابها ورد الحقوق او بعضها الى اصحابها. وتبقى التحولات التاريخية الضخمة وعمليات التغيير الاجتماعى والسياسى مثل التى يحتاجها السودان, تبقى مزلزلة وصعبة على جميع الاطراف. ولكن جميع الامم والشعوب القوية والعظيمة دفعت اثمانا غالية للوصول للوعى السياسى والمساواة الاجتماعية, بل ان البشرية وصلت الى ارقى درجات انسانيتها بعد حرب عالمية طاحنة واجهت فيها اقبح ما فى الانسان من عنصرية وفاشية وعنف, لتصل الى ميثاق حقوق الانسان الذى يعد ارتقاءا حقيقيا للفكر والوجود الانسانى, وربما علينا نحن فى السودان ايضا ان نقف بشجاعة لمواجهة الحقيقة, فالتوهم والهروب الى الخلف سيكون مقاومة غبية لصيرورة التاريخ التى لا يهزمها احد, لذا علينا مواجهة اقبح ما فينا, فربما نصل حينها الى افضل وارقى ما فينا, وكما قال اهلنا فى دارفور" الطين فى الكرعين عمرو ما ببقى نعلين".


عثمان نواي
[email protected]

-----------------
* يرجى العودة الى مقال سابق لنا حول تعريف اولاد البلد والعبيد فى الواقع السودانى. على هذا الرابط:
http://www.alrakoba.net/articles-act...w-id-11746.htm
[email protected]


تعليقات 69 | إهداء 0 | زيارات 11325

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




صفحة 1 من 212>
التعليقات
#674583 [ابن عمر]
2.00/5 (4 صوت)

05-23-2013 06:13 PM
لقد نفثت سما زعاف اسودا يكاد يقتل كل حيتان البحر.

إلى كاتب المقال اظن انك مؤتمر وطني تريد ان تساعدهم بعد ان رفض كثير من الشباب الانخراط في دعوتهم لقتال الجبهة الثورية وان لم تكن كذلك فأنت خير معين لهم وتكون فعلت مثل ذلك الدب الاحمق الذي قتل صاحبه وهو يظن انه ينقذه.

أقول لك:
1. نحن لا نرغب بثورة العبيد لانهم اخواننا في بلد واحد وديننا واحد يربطنا بهم تصاهروعلاقات نبيلة لا يداخلها مثل حسدك وحقدك وطبعا نحن لا نرغب في ان نقاتلهم فيقتل بعضنا بعضا.
2. لقد ظل ابناء غرب السودان شركاء في الجكم حتى جاءت جكومة السوء هذه التي انصبت لعنتها على العبيد والعرب معا وما المناصير ولا ما حدث في كجبار والجديدة الثورة ببعيد. فلا تقل انكم كنتم خدامين والحق قال انا لم ارى ود غرب واحد خدام في بيت فهم اناس تابى كرامتهم ان يفعلوا ذلك، كان ابناء النوبة والجنوب هم من يقبل بذلك ولكن هذا لمن اراد ذلك لان نفس هؤلاء تعلموا وصاروا اساتذة جامعات وكانوا من المتفوقين ود. ريك مشار ود. لام اكول ود. جون قرنق هؤلاء لم يدرسوا في بريطانيا او مصر وانما درسوا في جامعة الخرطوم على الاقل البكلاريوس. فكن دقيقا في قولك.
3. لا تظن انتصارات الجبهة الثورية وتخاذل الناس عن القتال خوفا من ثورتكم لكن كما ذكرت كرها لقتالكم وكرها للانقاذ التي نشرت هذا الم وجعلت امثالك يلغون فيه.
4. نحن صدق في القتال صبر في الحرب وستعلم اذا اسرجنا خيلنا و سننا حسامنا الخبر اليقين.نحن ان خرجنا للقتال لا نتخذ الساتر الدنيوي لان الساتر هو الله.

أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي ... وأسمعت كلماتي من به صمم
الخَيْل واللّيْلُ والبَيْداءُ تَعْرفُني ... والسّيْفُ والرّمْحُ والقرْطَاسُ والقَلَمُ

ختاما اظن ان د. نافع سينفحك من دولارات بلادنا التي نهبها لجودة عملك في وحدة امن المعلومات بجهاز المخابرات الوطني

وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب سينقلبون


#671204 [isic]
1.50/5 (2 صوت)

05-21-2013 12:41 AM
هذه هي الحقيقة لكن التغيير سيأتي ولو بعد حين لكن طالما اانظام تغير ما حد يحاول اﻹنتقام الشخصي إﻷ القيل لذا الذي يخشي التغيير هو ظالم وخائف من يوم الحساب.


#671174 [جبريل الفضيل محمد]
2.25/5 (3 صوت)

05-20-2013 11:46 PM
هي قضية الابيض والاسود علي مدي التاريخ اما قصة الاستعباد فهذا امر نفسي تصعب ازالته وتوجد مجموعات مستعبده نفسيا وربما بالوراثة امام مجموعات اخري الواحد منهم مهما تكلته لا يمكن ان يقف قصاد سيده زي الزول كان خنقك وانت صغير تظل طول عمرك تخشاه او زي حالتنا نحن السودانيين من المصريين حينما قهرونا يوما ما واخذونا لبناء الاهرمات فمن عاد يحمل جين مهانتهم وذلتهم ا اورث الاستعباد لاحفاده جيلا من بعد جيل انظروا كيف حالنا معهم اليوم , ومن ظل اورث احفاده الذلة والمهانة وحراسة العمارات هناك هذه الحالة الاستعبادية النفسيه يصعب علاجها وعلاجها من رب العالمين احتاج لان يضرب مثالا من الصحبة المتطاولة لدي نبيه وربما اكثر من الصحبة فبركة امراة سوداء عبده وهي التي رافقت الرسول في كل عمره الي ان قال عنها في احد المواقف انها امي من بعد امي ليسقيها رب العالمين بدلو من السماء اكراما لنبيه واخوه او ابنه او كيفما سعي رسول الله صلي الله عليه وسلم ان يقريه منه , وقيل انه لو كان حيا لخلفه زيد بن حارثة , واسامه بن زيد حب رسول الله وابن حبه ومادراك بتلك المودة وجليبيب الراعي والمراة السوداء كانسة مسجد رسول الله والتي حينما استصغروا قدرها ولم يخبروا رسول الله بموتها فهب حافيا عندما علم الي ان الحق بنعله ليدعو لها عند قبرها ويصلي عليها كما لم يفعل مع احد غيرها , بل وحتي في اممارسات السلوكية اليومية كان الرسول (صلعم) يلجم اي من الصحابة اذا حاول ان ينابذ اخاه بهذه النعرات --يابن السوداء ولم يتواني الرسول ان يرد هذا الصحابي رغم مجاهداته الي جاهليته --ان هذا الامر لجد خطيرولذلك افرد له الاسلام رعايه خاصه لدي رفقة نبيه الكريم وحمل اصحابه الي الي ان يقول الرسول سلمان منا ال البيت وارحنا بها يا بلال الذي صدح بالاذان من علي الكعبة مما وخز نفوس علوج قريش قائلين الم يجد محمدا غير هذا العبد, اما في السودان الناس السود خاصة والغرابه عامة لا يعانون استعبادا فتوجد قبائل افريقيه اذا واجهت احدهم بهذه الكلمه والله الا يبول ليك في راسك , لكن توجد عملية حقاره من اخوانا اولاد البلد كما اطلفتم عليهم وليس منهم جميعا فان الغالبية منهم دينهم افضل منا نحن في الغرب مما يجعل مساحة انتشار هذه المفاهيم اكثر عندنا منهم ,وذلك للتداخلات الحضرية السابقة والكثيفة نحو اقاليمهم المتاخمة لمناطق نشوء الحضارات, لاكن جزء غير قليل منهم حاول ان يسقط علينا مواريث ذل الفراعنه في الحقارة وهذه ليست مشكلتنا نحن انما مشكلتهم هم مع الدين واعتقد اننا اذا اصلحنا دييننا يمكن ان نتعايش اما قصة الطمع والبخل والتكويش بالحق والباطل الذي يمارسه الاخوة الذين وجدوا انفسهم في السلطة فقد اورث التهميش لبعض المناطق والذي استفله الباحثين عن السلطة واصبحت العنصرية احد ادواتهم ينفخ فيها من الطرفين ويا حسر اليوم , فتكون المهمة مهمة اخوتنا المتدينين الحقيقيين والذين نثق في دينهم وليس في اعراقهم ولا انسابهم عليه ان يضعوا هذه الاعراق والانساب ويتبنوا منهجا يطوق هذه الفتنة التي وقعنا فيها حينما افتتن اهل السلطة بها--واحذروا ان تستميلكم هذه الحالقة للدين والحياة بكلياتها,اما عملية الغلو في مواجهة هذه الظاهرة والاساليب الحادة الجارحه بلا منطق بين شئ غير حضري ولن يقبله العالم المتحضر فاذا لاذ اولاد البلد بابعادهم الاقليمية لتقوية صفهم فقد يفعل الاخرون نفس الشئ لتستمر المقاتل


#670974 [um ahmed]
2.75/5 (3 صوت)

05-20-2013 07:12 PM
يا 00 فريدوم فايتر 00 انا لا شترتها ولا حاجه والقلته كله حقائق الناس لا تتهرب منها . وانت بتقول كلنا بقينا بنفكر بطريقة المؤتمر الوثنى طيب ليه ما تقول الكاتب نفسو هو البفكر بطريقة المؤتمر الوثنى واضطرانا برضو نفكر بطريقة المؤتمر الوثنى خصوصا انك اول قلت ان الكاتب 00 تقيا وتغوط 00 فى مقاله . وسالتنى عن ان 00 القضيه ذنبها شنو 00 اقول لك ذنبها ان تفكير مثل هذا وبقية الكتاب المثله وبعض المعلقين من من يسمون نفسهم باهل الهامش اظهروا لنا حقدهم الدفين تجاهنا نحن 00 الجلابه والمستعربين 00 كما ينعتوننا فلماذا اذن اقف معهم فى القضيه التى يحاربون من اجلها وهى اقتلاع الكيزان ؟؟ اذا كان هذا تفكيرهم تجاهنا فمن حقى انا واهلى وعشيرتى فى هذه الحاله نضطر نساند الحكومه لنامن شرهم ونعمل بحكاية اخف الضررين لانهم اتين بمرارات حقد وعنصريه تجاهنا


#670800 [صديق الشيخ حمد النيل]
5.00/5 (1 صوت)

05-20-2013 03:35 PM
أحيى فيك شجاعتك ونسميتك للأشياء بأسمائها..كثيراً نحن معشر النخبة ما ننفى وجود العنصريه فى مجتمعاتنا...ولكن علينا أن نعمل على التخلص منها أو على الأقل تحيدها حتى نعيش جميعاً كسودانيين داخل هذا الأسد النائم فى أمن وسلام ونتفرغ للتنمية للحاق بركب الحضارة والتقدم ...


#670632 [محمد عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2013 01:23 PM
استاذي الفاضل،

لقد لامست جانباً من الحقيقة و ليس كلها.او ليس من الطبيعي ان يتخوف الناس لا تغيير سواء مخطط له او لا. هذا من طبيعة الانسان و لا راجعت كل النظريات الانسانية والادراية لوجدت ان هذا الامر هو طبيعي جداً. ومما يزيد من مخافة اهل الشمال هو ان هذا الامر لن ياتي من قرارات تصدرها حكومة، و لكن سوف ياتي بشكل قسري تسوقه المدافع و البنادق و تسوقه الشدة و ارادة التغيير.


ان الذين يتحدثون عن الديمقراطية و التغيير و بما فيهم الجبهة الثورية لم يذوقوا ما ذقناه نحن في الخرطوم و معا ذلك ما شاركنا النظام لحظة و ما جلسنا في كراسيه و ما توالينا و ما عاهدنا.

اذكر في الجامعة في عام 1995 كنا صامدين و على مبادئنا ثابتين. وما ان جاء قانون التوالي السياسي الا ظهرت الاحزاب و قامت بتسجيل نفسها و فق قانون الدولة الجديدة و تقوم بالمفاوضات للمشاركة في الحكومة، و نحن الذين لا ننتمي لمؤسسات و احزاب صرنا اعداء الحكومة و من يتاولون معها، بالله خبرني من الاحزاب و الحركات لم يأكل من مائدة الحكومة او يشاركهاالسلطة.

بالله عليكم لا تخبروني انكم لم تكونوا تعلموا بماكانوا يعملون او انكم اردتم الاصلاح. و لكنكم مثلهم ترفعون رايات لتحقق لكم اهدافكم ثم لتلقوا بغيركم الى التهلكه.

فاحذروا ان يضيع كل البلد ثم لا تجدوا حتى ما تتحاربون عليه.


#670480 [ود الجزيرة الخضراء]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2013 11:20 AM
هذا الكاتب يزكي نار العنصرية وفي الحقيقة مافي عبيد الزول المعقد هو العبد إن كان لونو اسود أو ابيض او اي لون المعقد هو العبد حقيقي .ولايوجد في السودان عبيد ياوهم الله يوهمك علما بأن انا لوني فاتح جدا بس لا اؤمن بوجود عبيد اصلا اللهم إلا المقدين .


#670368 [ابو المصطفى]
5.00/5 (2 صوت)

05-20-2013 09:47 AM
اقول بكل صراحة دعونا من كل الكلام البالي الذي لا يقدم للبلاد والعباد شيء لماذا لا نضع اسس جديدة للحياة الكريمة بين كل الوان الطيف السوداني؟ لماذا لا نستفيد من كل هذه السنين التي ضاعت هباء منثوراً بين الحروب والنزاعات والمجاعات .... الخ منذ الاستقلال وحتى الآن اعتقد جازماً ان الفرصة الان قد حانت لكل السودانيين بكل شتاتهم ان يفهموا الدرس جداً وهناك نماذج كثيرة في لعالم من حولنالدول اكثر منا تنوعاًوقبائل ولكنها تعيش في سلام ووئام دائم فالبرازيل وامريكا وفنزويلا وكوبا ... الخ كل هذه الدول تعج بالتنوع الذي كان دافع للثراء والابداع عكسنا تماماولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم اسوة حسنة فقد استطاعت دولة المدينة ان تجميع شتات القبائل اسودهم وابيضهم عزيزهم وذليلهم كلهم في دولة كانت مثالاً للتقدم والتطور وسمو الاخلاق.
اللهم هيئ لنا من امرنا رشدنا انصرنا على من عادانا اجعل الحياة زيادة لنا في كل خير


#670309 [التويجري]
3.50/5 (3 صوت)

05-20-2013 09:12 AM
يامبارك.ده خال منو هو مكروه للشماليين اكتر من أي جهه تانيه.ومعروف ان العنصريه داء ينخر في عظام أي دوله وتدعو للاحقاد ونبينا الكريم(صلوات ربي عليه) نهي عنها.قال دعوها فانها نتنه.ومعظم الدول المتقدمه انتبهت ان التطور يكون بوضع الرجل المناسب في المكان المناسب بغض النظر عن لون الشخص وبي كده حلو الازمه واي واحد بمشي امريكا او أي دولة متقدمه بقدم ليها اكتر من بلدو لانو بحس انو مثله مثل من ولد في الدوله.واوربا كانت فيها ابشع انواع العنصريه بس حسبوها صاح في النهايه.نحنا متين نحسبها صاح ياصاح.


#670128 [فضل الله خاطر]
4.50/5 (2 صوت)

05-20-2013 05:27 AM
الأخ الكريم عثمان المحترم
شكرا على مقالك والذي اخرجت فيه ما تنوي قوله.
ودون مقدمات أقول لك إن محنة السودان ليس في غرب أو شرق أو شمال وجنوب
ولكن في النخبة الحاكمة والتي ساءت حكم البلاد منذ الاستقلال وحتى الآن.
لا نحس بالعنصرية ابدا وما تخاف علينا منها ولكن الأهم أن نواجه مشاكلنا بشجاعة ونقول ما نود قوله بكل صراحة وليس هناك ما يجعل الانسان يغضب .
كل المطلوب نحتاج نجرب فقط بفهم اننا أمة واحدة .
الشمال الذي تتحدث عنه من هم ؛ قبائل محدودة ؛ جعليين ، شايقية ، دناقلة ، محس ، سكوت ، كنوز ، وتاني زياة قبيلة واحدة أو اثنين ، هؤلاء لنا بهم كلهم علاقات وعلاقات حميمة وصداقة وغيرها وما في ما يجعل الانسان ينتقم يا اخي الكريم ، وليس بالانتقام تحل الأمور وإنما الخيار الأفضل أن نعيش كلنا سويا ونبني وطننا .
المناطق المهمة علينا تنميتها معا وأنا لعلمك زرت كل السودان قبل أن أغادر إلى المهجر ، كل السودان لم أجد منطقة فيها تنمية مطلقا.
نحن كل السودان ابناء أقاليم والفارق الوحيد هناك ناس وصلوا الخرطوم بدري وهناك ناس ما زالوا في طريقهم للخرطوم . يعني إذا أنا وصلت الخرطوم بدري وسكنت الرياض في ذلك الزمن بالصدفة لأن الأرض كانت متوفرة ، هل ح أصبح من المركز ، وإذا وصلت قبل سنة او حتى ثلاث سنوات ولم أجد مكان في الطائف أو الرياض وسكنت في أطراف البلد فهل بهذا السكن أصبحت من المهمشين الذين يسكون اطراف المدن .
الحياة بسيطة ولا تحتاج لتعقيد فقط نفكر بإيجابية كيف نوحد بلدنا وكيف نحكمها بطريقة تسعنا وكيف نضع نظام للتعليم ممتاز يلحقنا ببقية الأمم وكيف نضع نظام صحي يجعل غنينا يدفع وفقيرنا يستفيد من النظام، وكيف نضع خطط للتنمية تنقلنا سنوات ضوئية للأمام ودائما
نتذكر قول أبوي الله ينطيه الصحة والعافية ؛
في كل مرحلة نحن ح نكون زي ناس وأخير من ناس و، وهكذا سنتقدم إلى الأمام
والسلام للجميع


ردود على فضل الله خاطر
[الصارم] 05-20-2013 06:31 PM
بس ان شاء الله يفهم كلامك دا


#670102 [كركـــــــــــاب]
3.00/5 (3 صوت)

05-20-2013 03:18 AM
خانتك الفكرة فى طرحك الساقط
من الذى يقيم الاشياء ؟
من هو من يصنف الناس ؟
مذا تقول فى كثير من الشوايقة فى امروابة والابيض (حى كريمة)
فى اى تصنيف تضعهم ؟
وماذا عن قراقير الموردة والديم وديوم بحرى
بس ديل لانهم ساكنين فى وسط البلد
وكثير منهم عندما يقول لك بانة ود البلد لاتجدها غريبة .لانها فعلا وقولا
ليس هذا الوقت المناسب



تخريمة
(انت معانا ولا مع الخيانة)


ردود على كركـــــــــــاب
United States [كركـــــــــــاب] 05-20-2013 05:20 PM
على من ترد يا ود القراقير
وجة كلامك الى ود عمك عثمان
هو المعترض على التداخل الحاصل من زمن المهدية
يعنى ما تنفجط لى انت بجنبة
راجع كلامى اناقلت ان القراقير اولاد بلد حسب فهمنا نحن للكلمة
لكن يبدو انك ما مقتنع بانك ود بلد..حتى وان سكنت الموردة

United States [قراقير] 05-20-2013 10:58 AM
القراقير ديل ام درمان والبلد حقتهم ياماعارف امشي اقرأ التاريخ كويس -- بعدين بالنسبة للشوايقة في الابيض واولاد الريف في الفاشر اتو ايام الانجليز للغرب بعد مااشتدت الضرائب والجبايات لذلك لجؤ للغرب

European Union [أبو الكدس] 05-20-2013 10:27 AM
مع الخيانة طاااااااااااااااااخ


#670041 [قول الحق]
2.00/5 (1 صوت)

05-19-2013 11:45 PM
هناك رؤية واستراتيجية وايدولوجية تبني الحركات المسلحة عليهامستقبل السودان والسودان يتكون من الهامش والمركز وهناك مهمشين في جميع انحاء السودان لذلك هذه المعركة هي للتحرير وليست للاقصاء وتصفية الحسابات


#670030 [المفكر]
1.00/5 (1 صوت)

05-19-2013 11:34 PM
أظنني من أوائل الذين قرأوا مقال الأستاذ نواي هذا الصباح و كنت بصدد كتابه تعليق لكنني تريثت قليلاً و قلت يجب أعادة المقال جيداً و قرأت ما بين السطور جيداً حتي لا أظلم الكاتب و لا أظلم نفسي .. و أعتقد أن أفضل ما في المقال هو أن الكاتب قذف بما يعتمل في نفوس الكثيرين من أبناء الشمال و الغرب إلي العلن . كثير من الناس يحملون هذه الأفكار و لا يظهرونها علناً و لكن الكاتب اخرج الهواء الساخن من صدره و هذه تحسب له لا عليه . يبقي المهم الأن كيف نرد علي كلام الكاتب و نفنده سطراً سطراً حتي يقتنع أولئك الذين يحملونه ف صدوهم و لم يخرجونه للعلن بأن هذا الكلام و علي الرغم من صحة بعض جوانبه لا يفيد في لملمة شعث هذا البلد ، بل يكرس للمزيد من تسلط الإنقاذيين و الذي نجحوا بإمتياز في إزكاء نار القبلية و العنصرية البغيضة بين أبناء البلد الواحد بهدف تمكين سلطانهم لا غير .. فيا عزيزي نواي المطلوب في هذه المرحلة الحساسة و الحرجة في تايخ السودان أن نتكاتف جميعاً شرقاً و غرباً شمالاً و جنوباً و وسطاً لبناء وطن محترم ، فقلب الطاولة علي الشماليين لن يخلق لك و لأهلنا المظلومين في الهامش وطناً حراً أبياً محترماً متحضراً ، فما تقوله يعني إبدال الموت و الخراب و الدمار بالموت و الخراب و الدمار .....!!!!!!!!! ثم ماذا يا عزيزي ..... لا شـــــــــئ . إذا ماذا نفعل و ما هو الحل ...؟ كما قلت لك إزالة المفاهيم المتحجرة و المغيببه هو الحل و ذلك لن يتم إلا بإخلاص النوايا و أن نضع أيادينا في أيدي بعض حتي نقيم دولة الحق و العدل ... و لك مني كل الود و التقدير .


#669988 [alit]
3.50/5 (2 صوت)

05-19-2013 10:30 PM
هذا هو الصراع القديم المتجدد أولاد البحر و أولاد الغرب المفترى عليهم


#669956 [الحردان]
4.50/5 (3 صوت)

05-19-2013 09:44 PM
الكاتب ده يامطرز يامخيت بالمقلوب .. اولاد بلد وعبيد مركز وهامش وسلاطة لسان اولاد الجامعات الاخيرة دي ماجابت حقها مع غيرك فاحسن انو ماتكررها تاني ... وبعدين منو الخايف من عبيد ولا زول هامش ولاغيرو ماتخليك زول داقس .. نحن ناس المركز ونحن العبيد ونحن اولاد البلد ونحن المهمشين وعلينا الطلاق بالتلاته كان ماعندك سلاح نديك سلاح وتعال يابوي ورينا بتسوي شنو ... البتعلم احسن منو الجاهل كلو كلو ... والبخلوهو مسئول احسن منو العربجي .. والعاوز الدواس مايجي ينطط في النت مكان الدواس معروف وقشة ماتعتر ليك ... قال بخافو .. منعول ابو السياسية الخلت الربع يبقي كيلو ... نحن الفينا مكفينا .. واي واحد ولد ابوهو بالصح مايهدد امسك الدرب العايزو عديييل وكان جيت بالباب مرحب بيك وكان جيت بالحيطة حبابك الف ... بس اركز لي فهمك البوديك في مكانا عصرو مابنوصف ... وابقي قدر كلامك النفختو بي خشمك مايبقي كلام وليدات .


ردود على الحردان
European Union [الصارم] 05-20-2013 06:36 PM
كلام راجل سودانى اصيل واما كدا والا بلاش وخليت العنصرى يتعلم

United States [نوارة] 05-20-2013 07:11 AM
تسلم


#669949 [جمل الشيل]
1.66/5 (7 صوت)

05-19-2013 09:20 PM
والله يا نواي ما قلت الاّ الحقيقه (المسكوت عنها) .
انا شمالي من المركز ولكن لا اقف مع هؤلاء اللصوص والعنصريون والمنافقون ومثلي كثيرون ، خاصه المثقفين من ابناء الجيل الجديد
ان اهل المركز وبخاصه الاحزاب الطائفيه ممثله في الصادق المهدي وحزب (الفته) وامثال الواثق كمير و غيرهم مخاوفهم تتمّثل في عدم رغبتهم
في ان يشاركهم ابناء الهامش (السلطه) ، لذا تجد الصادق متحالفاً (خفيه) مع النظام ويستميت في الوقوف امام الجبهه الثوريه .
.. ولكن الأمر قد تغيير كثيراً الآن يا نواي وهؤلاء (الشماليون) قد باتوا (قله) ممثله في الاحزاب وبعض المنتفعين و الغافلين .
الآن كثيرون من مثقفي الشمال يقفون مع الجبهه الثوريه ومع التغييير الذي بات ضرورياً وحتمياً .


#669947 [ابو كريم]
3.25/5 (3 صوت)

05-19-2013 09:13 PM
الانقاذ منذ البداية وللبقاء على السلطة استخدمت وبخبث شديد ,, استخدمت اسلحة جبانة جدا (الدين والعنصرية)
استخدمت سلاح التخويف من ,,, استهداف العقيدة والدين ولم تنجح في خداع الشعب السوداني طوال هذة المدة
والآن بدأت بأستخدام وتجريب السلاح الاخطر على الاطلاق ,,, وهو سلاح العنصرية و مايسمى بأستهداف اهل الهامش لأهل المركز والشمال اوافارقة ضد العرب وبدأ تروج الآن لذلك بشدة من خلال اعلامها اوحتى من خلال من يعارضونهااحيانا فبدأت تظهر مثل مقالات وتتداول المفردات العنصرية الفجه والقبيحة

كتاب المقال اما انه مدفوع ومستخدم من قبل النظام وبخبث شديد جدا كالعادة لأثارة مثل هذة المخاوف والقلاقل والانشقاقات في الرآى العام لأضعاف الزحف الثوري على المكون من كل الوآن واطياف الشعب السوداني بدون فرز
او انه لايدري بأنه يقدم خدمات مجانية لأعلام المؤتمر الوثني ويثلج قلوبهم بمثل هذة المقالات اوقل هذة التفاهات وفي الحاله الثانيه المصيبة اكبر

,,, ياخي نحن في مرحلة احوج مانكون فيه الى التوحد والتعاضد ونبذالتناحر والجهوية لأقتلاع سرطان المؤتمر الوثني الفاسد الجاثم على قلوبنا منذ اكثر من 23سنة وبعد ان اقتربت ولاحت امارات النصر ومافي داعي للتخذيل وتثبيط الهمم

و يكفيك من هذا كله بحديث الرسول (صلعم)
(من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت)
فلتقل خيرا اوتنقطنا بسكاتك ,,,, يانواي!


#669924 [الدباغ]
3.00/5 (6 صوت)

05-19-2013 08:26 PM
والله كتر خيرك يانواي شرحت لينا من هم العبيد وحددتهم لينا بالاسم


#669912 [kordofani]
2.00/5 (3 صوت)

05-19-2013 08:14 PM
Osman Nawai you are 100% right to prove that do you notice how many rush to comment on this issue .
this article is an eye opener.
Mahajeria and Labado .the people also were displace .did we see any support or any food assistance .
why Karsholla suddenly become the talk of the hour .
come on the oppressed students have graduated and they speak their minds .


#669896 [ود نيالا]
3.75/5 (4 صوت)

05-19-2013 07:45 PM
والله لم استطيع قراءة المقال كاملا لان عنوانه تخزيل لشعب مكتوي بالظلم
تفريق لحلم تمناه كل اصيل
كلمة عبد او عبيد وان تداولها الجهلاء فلا اعتقد ان المتعلمين والمتدنيين يفعلون
انك تكتب لمتعلمين يقرأون
سيكتب الله ما تقول ويوم القيامة تسأل


#669887 [قدور]
4.50/5 (3 صوت)

05-19-2013 07:33 PM
الزول دا امنجي عاوز يخزل الناس من الجبهة الثورية


#669825 [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]
5.00/5 (2 صوت)

05-19-2013 05:58 PM
سؤال للكاتب : حسب تصنيفاتك العرقيه فى المقال هل انت من العبيد ام من اولاد البلد ؟


#669795 [الماصع]
3.50/5 (3 صوت)

05-19-2013 05:25 PM
نسأل الله لك الهداية*** نحن بلد واحد وسنظل***


#669736 [north kordofan]
3.75/5 (8 صوت)

05-19-2013 04:45 PM
احبطتنى يا عثمان نواى ومقالك عمل لى طمام.. ما ممكن تفكر فقط مجرد تفكير فى كتابة العنوان خليك من باقى المقال..


ردود على north kordofan
United States [ود الجزيرة الخضراء] 05-20-2013 11:11 AM
والله كلامك صاح اذا كنا نحن اولاد رجل واحد تجد فينا الاسود والاسمر القمحي وعموما المقال كعب شديد يطمم البطن ويقلب المزاج .وأؤيدك ياشمال كردفان .


#669693 [ابو مروان]
4.25/5 (3 صوت)

05-19-2013 04:11 PM
يا أخي إنت مخطئ في ظنك وفهمك نحن في أقصى الشمال أكثر السودانيين ظلما ،ولو كنت تعتقد الخدمات الموجودة في الشمال من إنجازات حكوماتكم السابقة والحالية أنت مخطئ في ظنك ، خدمات المياه والكهرباء والمراكز الصحية والأندية الثقافية كلها بنيناها من حر أموالنا يا أخي ، وانا من الناس الذين جابوا السودان شرقا وغربا وجنوبا وكذلك وسط السودان ، ماشفت واحد منهم دفع جنيه مساهمة في شيئ لتقديم خدمة لأهله، وأي مشروع خدمي في اي بقعة في السودان نفذتها الحكومات المتعاقبة في السودان او الحكومة الحالية ، وإتحدي اي مسؤل حكومي يجي يقول نحن نفذنا الشيئ الفلاني في المنطقة اللمتدة من دنقلا شمالا حتى حلفا،حتى الضرائب التي دفعها أبناء المنطقة في دول المهجر ذهبت خدمات لاناس آخرين ، وبعد ذلك كله ياتي من السودانيين من يقول ناس الشمال ناس الشمال فرجاءاً كل من يتحدث عن الشمال يجب ان يحدد الشمال الذي يقصده ، نحن في دنقلا والمحس والسكوت وحلفا ماشفنا من حكومات السودان شيئ وإن شاء الله يجئ اليوم الذي ننضم فيه الى النوبة المصرية ربما نرتاح من وجع الدماغ......


ردود على ابو مروان
United States [سودانى 100%] 05-20-2013 06:06 AM
دا والله اما مريض وعايز علاج نفسى واما جاهل.. ولو شاف شمالنا كان قعد يبكى , نحن حتى مرتبات المدرسين بنرسل من دول المهجر ومجارسنا بنيناها من عرق جبيبنا ولكن هؤلاء يحسدوننا فى مرتباتنا وعلاقاتنا فى الخارج

United States [MAHMOUDJADEED] 05-19-2013 05:57 PM
يا الله يا أبا مروان .. أنا من المنطقة التي حددتها من دنقلا الي حلفا . غيرنا يرى أن هذه المنطقة جنة الله في الارض .. ولولا الولاء لاستبدلناها بأي منطقة اخرى داخل السودان. أنا لا أعتقد هناك منطقة مهمشة اكثر من تلك المنطقة بل هي مهشمة , والخدمات والمؤسسات التي فيها معظمها ان لم تكن كلها بالعون الذاتي ودعم من الجمعيات في بلاد المهجر ابتداءً من الاغتراب في مصر ولبنان وحتى اسرائل .لكن مين يقرا ومين يكتب ومين يصدق ؟!!!!!.

United States [أبوالكجص] 05-19-2013 05:38 PM
يا أبا مروان تعليقك يدل على أنك لم تفهم ما قصده كاتب المقال فهو تناول واقع الأزمة من زاوية مختلفة تماما من الزاوية التي تناولتها أنت في تعقيبك. أرجع وأقرأ المقال مرة أخرى


#669669 [Kadees]
4.00/5 (2 صوت)

05-19-2013 03:51 PM
غرييييييييييييييييييييييييييييييييبة
الزول دة عامل تعليق استباقي ولسة المتوقع ياهو زاااااااااااااااااااااااتو ؟؟؟؟

في جانب كتير من كلام عثمان حقيقي تماما وخلي كلام عثمان تعالو نشوف نوع الكلام البيقولوه (الاغبياء) من اولاد البلد .. شوفوا في الشوارع والاذاعات والمواقع تعبير زي النوع دة { الجماعة ديل لو جو يغتصبوا بناتكم وامهماتكم .. والجماعة ديل حيعملو فيكم كذا وكذا} .. طيب ديل النقد الموجه ليهم من اولاد البلد العاقلين وينو ؟؟؟؟ زي ديل هم البيوصلوا لي عثمان فكرة انو اولاد البلد ما دايرين تغيير طالما كان المتضرر الاكبر من الوضع الحالي هم العبيد.. تعالو لي سي الصادق ورايوا الاخر في الجبهة الثورية الراي الاخر البيوصفها بالعنصرية رغم رايو الاخر المؤمن بصدقية اهداف الجبهة وعدم ثورتها من فراغ...


مقال مافيهو عيب غير انو ما بيرضي اولاد البلد... وغلطان اليعتبرني ما ود بلد.. ماشفت الهامش ولا الهامش شافني ولا الحكومة قتلت زول يقرب لي ساكت من عاشر جد الا القتل غير المباشر بي السياسات البليدة بتاعتها... لكن الحق يقال.. لو انا من الهامش اذا الحاج وراق وفتحي الضو ومصطفى سري وعمر دفع الله وسيف الدولة وعبد العزيز حالد وهلم جرا كلهم من الهامش .. والتغيير واضح قادم لا محالة والله ما دايرينو بي عنف على ايدي المسلحين لكن مع تشرزم الشعب وتصنيف انفسهم الى عبيد ولاولاد بلد التغيير اما اتاخر وزاد الضحايا وزاد عنف لانو لا محالة .. واما جا سريع بالسلاح والجميع خاسرين .. الشعب من حلفا الي كوستي ومن كسلا الى الجنينة لو رضوا بالحقيقة البتقول انو الانقاذ بي طريقة مباشر او غير مباشرة هي العدو الاكبر في الحالة دي بتمشي الانقاذ وينصلح السودان .. والبديل لو مشي ما دغري نفس الشعب الموحد بيقدر يبدلو باذن الله ...


ردود على Kadees
United States [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه] 05-19-2013 07:53 PM
يا أخونا انته برضو فاهم غلط الراجل ما بتكلم عن الهامش فى مقابل اولاد البلد بل يتحدث عن اولاد البلد فى مقابل العبيد يعنى ممكن اكون فى اولاد بلد فى الهامش وعبيد فى المركز , وقع ليك الكلام وله لسه


#669652 [ibrahim]
3.00/5 (3 صوت)

05-19-2013 03:28 PM
مقال صريح بعنوان صادم يا أستاذ عثمان نواي . فقط ينقص المعلقين المحترمين أن يلحق بهم ابن الرومي ليقول فيك ما قاله في ثورة الزنج بعد سقوط البصرة:

دخلوها كأنهم ( قطع الليل ) إذا راح مدلهم الظلام
كم أخ قد راى أخاه صريعاً * ترب الخدين بين صرعى كرام ؟
كم رضيع هناك قد فطموه * بشبا السيف قبل حين الفطام ؟
كم فتاة بخاتم الله بكر * فضحوها جهراً بغير اكتتام .
فهذه لوحة مخيفة يا أخي عثمان ، رسمها ابن الرومي ، لا يتحمل أهل المركز منظرها. ولا نريدها أن تتكرر .فاتق الله في أهل المركز ولا ترعبهم.


#669645 [بابكر الطيب]
3.50/5 (2 صوت)

05-19-2013 03:23 PM
وين عثمان ده نثر الزباله وما جا شاف الحاصل شنو بالله عليك الله تعال واقري التعليقات دي كلها في زول فهمو زي فهمك يا عثمان الله يهديك انت خليك سوداني وكفاء وانت من الليله ود بلد كان ود بلد بتحل قضيه


ردود على بابكر الطيب
[خالد منصور] 05-19-2013 08:07 PM
العجيب والمحير لايوجد في السودان سوق للعبيد وماسمعنا الا من خلال كتب التاريخ والزبير باشا واحتلال الغزاة السودان من اجل الدهب والعبيد ولايوجد دلك الا من في قلبه مرض من يعتقد انه عبد او يعتقد ان الاخرين عبيد .. ومسالة العبيد دي تاريخيا شيئا واقعا كان حتي انه ورد زكرهم في القران ويشمل حتي الشخص الابيض وفي امريكا حتي الان هناك فقرة في معظم المعاملات الحكومية مطلوب زكر اصلك هل انت امريكي ابيض , اسباني ,اسود ,اسودافريقي .. الخ ..وكل العالم يعرف ان العبيد كانوا يباعو ويشترو ا وكل دالك انتهي للابد وتبقى حكاية الشخص عبد مربوطة باحساس الشخص نفسه بانه عبد وتختلف من شخص لاخر .. اما حكاية الاعمال مثل خدم المنازل وصناعه الخمور فهده اشياء مربوطة بثقافات وعادات اصحابها وليس للاخرين دخل بها .. هل سمعتوا بشخص اجبر علي مهنة لايريدها وهل خدم المنازل وعمال النفايات في الدول العربية الاخري عبيد وهم اكثر منا بياضا ... اخيرا يااخونا عثمان ابحث لك عن طبيب نفساني ليزيل عنك عقدتك ونسال الله ان يشفيك ..


#669611 [عبده]
3.50/5 (7 صوت)

05-19-2013 02:41 PM
يا نواي ،،،،،
لماذا لم تكتب بلغة غير العربية ، إذا أشتد بك الحال لهذه الدرجة ضد من ينطقون بها حتى نفثت سماًزعافاًستشرب منه انت قبل من وجهت إليهم سهام الرعب الإنتقامي ، كان خيراً لك ان تصمت إن لم تقل خيرأ، أم تراك خالت عليك سياسة فرق تسد التي بثها هذا النظام ، و آخرها هذا السم العنصري الصارخ ، إن أردت واقع الأمر فستجد هذه النعرة في كل بقاع الدنيا منذ قابيل و هابيل و لكن إن اردت تعقلاً و حلاً ينتج عنه تعايش فهذا ما دعت إليه كل الأديان التي هي بريئة ممن أمتطوا صهوتها بحثاً عن الجاه و السلطان و قد سبقت بذلك الكنيسة و أرجع في ذلك للثورة الأوربية ، لماذا لا تريد أن تبدأ من حيث إنتهي الأخرون ؟ لماذا تريد إعادة مأسأة الحروب الأوربية و العالمية في الإنتقام و لا تريد أن تسأل نفسك لماذا تغير الحال عندهم و نبذوا تلك المآلات التي نتجت عن تلك الحروب ، لماذا لم تسأل نفسك كيف وصل أوباما لسدة الحكم في أكبر دولة في العالم الحالي ، لماذا لم تسأل نفسك أين أبناء الهامش من الذين على سدة الحكم و ماذا فعلوا و ما هو دورهم و مواقفهم من ثورة الهامش و بماذا ينعتونها ، لقد وقعت في فخ الأنقاذ الذي نصبته و روجت من حيث لا تدري لبضاعتهم يا نواي ، أتق الله و لا تحسب ذلك خوفاً من ثورة ممن نعتعهم بالعبيد بلسانك ، قل خيراً او أصمت فإن كان الأمر كما تدعى فلا تحسب ان هناك من يخاف من أحد و لكن الجميع يريد أن يعيش في أمان وفق منظومة تحترم حقوق الجميع و إنسانيتهم ، أما الفوارق الإجتماعية المبنية على نظرة دونية فإن من يمارسها لا يستطيع الجهر بها من سؤ ما يمارسه و علمه بذلك و لايستطيع أحد ان يجبر غيره على إحترامه ما دام لا يحترم هذا الغير نفسه ، و لكن المهم إن يخضع الجميع لقانون واحد يحفظ لهم جميع حقوقهم ، و تنتهي حريتك حيث تبدأ حرية الآخرين .


#669596 [محمدعثمان السنجك]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2013 02:29 PM
لماذا ترمون اللوم علي الضحية"؟لماذا لا نناقش الموضوع الذي ذكره الاخ نواي بكل عقلانية بدلا من الاساءة الي شخصه واهله ؟قبل اكثر من عشرة اعوام ظهر مكتوب اسمه الكتاب الاسود وبدلا من ان يناقش الناس محتواه والرد عليه بنفس الطريقة اي بكتاب اخر بدلا من ذلك انبري كل الكتاب وعلماء الدين والمسؤلين في الاساءة لمن اصدروا الكتاب وملاحقتهم وانه هذا الكتاب كوجوه اصحابه وقلوبهم...الخ عندها فهم اصحاب الكتاب طريقة تفكير القوم من خلال هذا الاختبار فكانت بعدها حرب دارفور المهلكة التي اوصلت رئيس البلاد الي المحكمة الجنائية الدولية وغيرها من الماسي والان عندما يقترب الحسم وانهاء النظام يفشل اهلي النيليين رغم تعليمهم يفشلوا في استيعاب الرسالة مرة اخري بهذه المداخلات العبيطة وستكون العواقب هذه المرة وخيمة جدا في المركز؟؟؟لكن اطمئنك اخي نواي باننا نعترف بان هناك ممارسات عنصرية كانت تتم بجهل من بعض المجموعات التي تحسب علينا ولكنها لم تظهر في المتعلمين الا في هذا العهد.ولك ان تعلم ان قبيلتي الشايقية هي اكثر القبائل اختلاطا بكل انحاء السودان بل اننا القبيلة الوحيدة الذين لا نعرف وطنا غير السودان خلاف القبائل الاخري التي تدعي ان قبائلها في الجزيرة العربيه اؤ الشام ...........


ردود على محمدعثمان السنجك
United States [إين البيل الأزرق] 05-19-2013 09:29 PM
أحييك أخي محمدعثمان السنجك على هذا الفهم المتقدم.
أتيجت لي بحكم نشأتي في مجتمع وسط السودان أن بكون جيراننا من جميع مناطق السودان شماله وغربه وشرقه وجنوبه ووسطه ولم نر إلا ما هو جميل.
إن العصابة التي تحكمنا اليوم لآ يشبهون أهلنا من شمال السودان الذين نشأنا بينهم فهم آباؤنا وإخوتنا وأمهاتنا وأخواتنا أما هذه العصابة فتحن نتياءل من أين أتى هؤلاء ؟
لقد قاموا بتحويل الحرب في الجنوب من حرب سياسية إلى حرب دينية وكانت النتيجة أن ذهب الجنوب واليوم يريدون تجويل الحرب السياسية في الغرب وهم من أشعلوها إلى حرب إثنية ولكن هل سينفصل الغرب ؟
الإجابة لا لأن حالة الغرب ليست كحالة الجنوب.
والنتيجة إذا لم يتحد الجميع لإزالة هذا النظام فالمؤكد أنها قد تنجح في مسعاها والنتيجة ستكون صومال أحرى.
إذن على جميع القوى المعارضة مدنية ومسلحة الحوار فيما لبنها لإزالة هذا النظام والإتفاق على البديل الذي يجنبنا المآسي ولا داعي للتخوف من الآخرين فحملة السلاح هم من عرفتاهم سودانيون وليس لهم ضعائن من أحد.


#669583 [الاصلي]
5.00/5 (8 صوت)

05-19-2013 02:14 PM
كما قال احد معلقي الراكوبة الكرام

اذهب الى بجاوي و قول ليهو يا بجاوي سيفتخر
اذهب الى جعلي و قول ليهو يا جعلي سيفتخر
اذهب الى حلفاوي و قول ليهو يا حلفاوي سيفتخر

لكن انظر الى ردة فعل النوباويين و الغرابة عموما اذا و ناديتهم بقبيلتهم او منطقتهم
يا نوباوي او يا غرابي ستجدهم تجهموا و اتهموك بالعنصرية و ما ادراك ايه و كأن الانتساب للنوبة
او الغرب عيب و فضيحة

في مثل هذه الحقائق كيف تريدون من الاخرين احترامكم و انتو نفسكم ما راضين بقبيلتكم و لا بخلقة
ربنا
تخلصوا من هذه العقد لنستطيع رؤيتكم


ردود على الاصلي
United States [عطوى] 05-19-2013 06:27 PM
الا تعلم بان الافتخاار بالقبيلة بدون سبب وبدون منطق يعتبر نوع من (الاهتزاز النفسى وعدم الثقة) ؟؟؟

ثانيا الم تعلم بان يفتخرون باجناسهم هؤلاء مهزلة ومضحكة عند اولئك الذين تدعى بانهم (يتجهمون ؟؟) لانهم لا يحتاجون ان يقولو من نحن ؟؟ فاذا كانو نوبا فان النوبة معروفيييين ولا داعى للتذكير اما ناس الغرب فمن تقصد هل تعنى الرزيقات ام اولاد راشد ام الزغازة ام البرتى م الفور ؟؟؟؟

اسمع كثيرا عن هذة المقولة التى تقول بان اهل الغرب وغيرهم (البعض) فيهم يخفى او يتنكر لجنسة وقد لا تعلمون بان هؤلاء لا يفعلون هذا فى مناطقهم طيب لماذا يتم هذا وتحديدا (فى مدينة الخرطوم)؟؟؟؟

السبب ببساطة هو (عنصرية العمل والمصالح) قد تتغافل بانة هنااك بعض الوظائف والرخص التجارية وبعض المنافذ المهمة مثل (الكلية الحربية) تعتبر محمية خاصة بتلاث قبائل مع بعض الاستثناءات والسبب المصالح ..

اعرف احدهم من مناطق من مناطق الهامش ايهاها وتقريبا من الغرب كان دئما يقول بانة من قبيلة كذا ؟؟؟ وعندما سالتة عن السبب قالى بانة (عايز ياكل عيش ؟؟؟؟) ؟؟

ايضا اعرف احدهم ذور شهادة ميلاد 1994 من شندى عن طريق احد معارفة بسبب انم حلمة ان يدخل الكلية الحربية ؟؟؟ وهو من مناطق النهوود ؟؟

يعنى يا اخوى شوف ليك موضوع تانى وحنك تانى غير حتة (بتلبدو او بستعرو من جنسهم) دى ديل ناس عينم تقد عين الشمش قبائل اولاد قبائل اسم عللى مسمى لايوجد لديهم ما يخفونة او يستعرون منة لانهم ليس لديهم شكووك فى انسابهم لذل فهم لايجدون مببرر ا للافتخار بالقبيلة لانهم اصلا لا يختاجون لان يذكو نفسهم وقبيلتهم بانهم (ناس حاارة) او مابرضو الحقاارة ؟؟ او ناس كرم ؟؟ فهذة الصفات يعلمها اولاد البلد قبل اهلها بانة من هم ناس الكرم وناس الدواس وناس الحارة والماربرضو الحقاارة فهم لايزكون انفسهم وليسو مضطريين لذلك لانهم يعلمون الكل يعلم ذلك اما من يفتقد لهذة الاشياء لاباس فعلية ان (ان يتمنى ويقتبس) اشياء من ضمنها النسب لعلمك بان قبائل الغرب لاتجد من يدعى النسب للنبى او غيرو ولاتجد حتى (اسماء المستعربيين بينهم ) لانهم لديهم انسابهم الحقيقية واسمائهم واسماء قبائلهم والمستعربين (يسمون عبد الوهاب ومصطفى والتهامى ؟؟ وسامر وتامر سر الختم فهذة الاسماء ليست من اسماء العاربة ابدا فقد تجدها عن المصريين وبعض الشوام من الشعوب العربية المكس اما اهل قبائل الغرب فيسمون اسماء اجدادهم الحقيقية او طريقة البدو فى الاسماء (فتجد المعلا والازم والغانم والعمار عريق والمهنا جبر وجبير وصبيح و المكلا وحمدان وحميد واحيمد وهكذا فما الذى يجعلهم يتنكرووون يا متنكر ؟ كل هذه الامور المؤسفة نتيجة للضغووط الاجتماعية التى تهندس لها الحكومة وليس الافراد لدرجة ان الحكومة (عندما تشابة عليها البقر كل مرة تضطر للملاحقة باساليب اخرى ...

يعنى توجد فئة يتم تصنيفها شكليا وبعضها عن المنطقة اذا تشابة عليها البقر ودا كلووو هو مااتم تناولة بطريقة او باخرى فى فى فى مقال الكاتب ...

وسؤااال بريىء للناس الذعلانيين من الكاتب :

هل يوجد ذول فى السودان دا مش عاارف الحكومة بتسال الناس عن قبائلهم خاصة فى التقديم للكلية الحربية او بعض الوظائف البترولية او السفارات ؟؟؟

فاذا كانت الاجابة بنعم من هم الذين يقومون بهذه الاسئلة هل هم ناس الغرب او ناس الهامش ؟؟؟؟ ام اولاد البلد حسب المصطلح ؟؟

United States [البجا وي الحزين] 05-19-2013 05:11 PM
للبجة ثقافة مختلفة ..ما بيعرفوا التعالي والعنصرية والعدوانية هذا طبع قوما اخرين


#669581 [صبري فخري]
4.00/5 (4 صوت)

05-19-2013 02:12 PM
الانتقام يعجل بالزوال .. الانقاذ نموذجا ..
نعم معركة البناء أصعب من معركة اسقاط النظام والواقع يصدق ذلك ...
ولكن نجح فيها سيدنا محمدصلى الله عليه وسلم ( أذهبوا فأنتم الطلقاء ) ونجح فيها مانديلا .. ويمكننا أن ننجح كما نجحوا .. التأريخ عربة يجرها الابطال .
معركة البناء تحتاج الى رجال الصدق ديدنهم والعفة سلوكهم وتقدير الذات الانسانية دينهم ..

المعركة ستكون معركة صناعة الرجال ...
يبني الرجال وغيره يبني القرى شتان ما بين قرى ورجال
النظام الى زوال ( اذا اردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا ) وكما يعلم قراء الراكوبه أنه ليس هنالك نظام في التاريخ من لدن آدم حتى يومنا هذا أفسق من هذا النظام ... مناشدتي لكل المفكرين بوضع روشتة تجعل الدم السوداني محرما ألا بحقها(بالقانون ) ..
0123652351


#669567 [مواطن]
3.88/5 (5 صوت)

05-19-2013 01:46 PM
ماذا يتوقع كاتب المقال؟ اما انه مخذل للجمهور من مناصرة الثورة و هو فى هذه الحال كوووووووووووز, و اما انه غبى يتذاكى و يتوهم معرفته قراءة الواقع و كانه صاحب قرار او مشورة هنا او هناك, عليك اللعنة.


#669548 [ود الحاجة]
3.50/5 (4 صوت)

05-19-2013 01:17 PM
عددالتعليقات يشير ببساطة الى ان هناك مشكلة و جرحا نكأه الكاتب ,البعض اعتبر الامر بحسن نية و البعض الاخر اعتبره عنصرية من الكاتب.

و لكن تبقى الحقيقة هي ان مفهوم ابن البلد في السودان - و تعمدت الا اقول المواطن- هو غير واضح و غير محترم من البعض.فمثلا عندما يتخاصم سوداني يعتقد انه من قبيلة "اصلية" مع سوداني اخر من قبيلة" مهاجرة" تجده " القبيلة الاصلية" يقول متفاخرا انه " سيد بلد" مع انه ربما لا يملك من حطام السلطة او الدنيا شيئا.

أعتقد ان حل مشاكل الهامش و العنصرية و وصف البعض بالخدم و العبيد يمكن حلها فقط اذا نشرنا ثقافة حب الوطن و تقدير الناس بناءا على اخلاصهم و كفاءتهم, عندها ستتلاشى هذه الامور البغيضة تلقائيا


#669528 [كتاحة]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2013 12:59 PM
والله موش كان عملت دفاع استباقي

عنصري و في العنصريين ما عتدك منطق .. بوجود امثالك ديل الكيزان ديل بحكمونا لي يوم الدين


#669506 [عنقالي]
4.50/5 (2 صوت)

05-19-2013 12:41 PM
المقال به تبسيط للمشكل السوداني
ياسر عرمان جعلي ونافع برضو جعلي !!!
واحد من الجنينة يعمل مع الكيزان هل نضعه مع أهل الهامش أم أولاد البلد
أحياء كاملة في أم درمان يعيشون منذ مئات السنين جذورهم من غرب السودان هل هم من الهامش أم أولاد بلد
قبائل المسيرية أين نضعهم بعد الفرز أهل البلد أم أهل الهامش
خلاصة:
الوصف الصحيح للمشكل السوداني عصابة حاكمة وشعب مهمش


#669505 [صبري فخري]
5.00/5 (2 صوت)

05-19-2013 12:41 PM
من فش غبينته خرب مدينته

الانتقام يعجل بالزوال .. الانقاذ نموذجا ..
نعم معركة البناء أصعب من معركة اسقاط النظام والواقع يصدق ذلك ...
ولكن نجح فيها سيدنا محمدصلى الله عليه وسلم ( أذهبوا فأنتم الطلقاء ) ونجح فيها مانديلا .. ويمكننا أن ننجح كما نجحوا .. التأريخ عربة يجرها الابطال .
معركة البناء تحتاج الى رجال الصدق ديدنهم والعفة سلوكهم وتقدير الذات الانسانية دينهم ..

المعركة ستكون معركة صناعة الرجال ...
يبني الرجال وغيره يبني القرى شتان ما بين قرى ورجال
النظام الى زوال ( اذا اردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا ) وكما يعلم قراء الراكوبه أنه ليس هنالك نظام في التاريخ من لدن آدم حتى يومنا هذا أفسق من هذا النظام ... مناشدتي لكل المفكرين بوضع روشتة تجعل الدم السوداني محرما ألا بحقها(بالقانون ) ..
0123652351


#669465 [عنقالي]
5.00/5 (4 صوت)

05-19-2013 12:12 PM
لمصلحه من يا عثمان تريد اشعال الفتنة التي سوف تأكلك بنيرانها
لماذا تريد تحويل الصراع بين شعب مغلوب على أمره ومجموعة لصوص يحكمون البلد إلى صراع قبلي
نحن نعرف أن النظام يحاول الاتكاء على تخويف الناس من عنصرية الحركات المسلحة، لماذا تحاول تأكيد هذا المفهوم؟
نحن نعرف أن المشكلة في العصابة الحاكمة وأن التعالي القبلي في السودان لا يرتقي لمستوى العنصرية، وحتى لو تم اسقاط النظام كيف يمكنك اجبار شخص من أن يتزوج من قبيلة أخرى أو تزويج بنته لشخص لا يريده؟


ردود على عنقالي
United States [ضل الفيل رجع] 05-19-2013 02:57 PM
هذا كاتب مأجور اى من عنذهم و الا لعرف الطلم الذى لحق بنا نحن اهل الوسظ لم برى كيف اتزل اباءنا و هم يتسكعون حول فتات الفاسدين الذين بعرفون كيف يحتالون باسم الله على اباءنا و هذا الكاتب منهم يريد ان يرهبنا نحن و هو يعلم ما عانينا فليس العبد هو اسود اللون و اسال اهلك الكبار يا عبد الحكومة


#669457 [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]
3.25/5 (5 صوت)

05-19-2013 12:06 PM
الغريب ان الكاتب اثار قضيه خوف ( اولاد البلد )من ثوره ( العبيد ) من عنوان المقال - رغم اعتراضى على مسماياته هذه - اخذ يلف ويدور فى دائره عنصريه رغم محاولته الاستباقيه الفاشله لنفيها وهو يوضح مخاوف ( اهل المركز , اولاد البلد وهلمجرا من مسميات دخيله على المجتمع السودانى ) وهو لم يوضح لنا رأيه الشخصى فى هذه المخاوف هل هو من الذين يتبنون الفكر الانتقامى الاجتماعى ام الانتقام الدموى .


#669448 [حيرتونا]
4.00/5 (4 صوت)

05-19-2013 12:00 PM
معقوله بس ؟؟ مقالك ينضح عنصريه !!!!

الشعب السودانى ربنا ابتلاه بحكومه عنصريه ومعارضه مفككه كل اجندتها عنصريه وقبليه

نحن ضد الانقاذ والحركات المسلحه الاثنين معا . لاجبهه ثوريه ولاجبهه دارفوريه . المعارضه من الداخل من

الخرطوم

الشعب السودانى يخرج عن بكرة ابيه ويسقط الحكومه .

عبو الشعب للعصيان المدنى والمظاهرات السلميه . الانقاذ لن تصمد امام العصيان المدنى 48 ساعه

بعدين الحديث عن الهامش فى جبال النوبه ودارفور ما كل السودان هامش .. الشمال هامش والشرق هامش حتى

الجنوب الجديد هامش .... خلونا من النظره الضيقه دى وقولو السودان .

وناس الخرطوم الفيهم مكفيهم . وقالو المابعرف الرماد الرماد كال خشمو

هى الخرطوم ماهامش؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#669428 [القومة ليك يا وطني]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2013 11:51 AM
مثل هذا العنوان و هذا المقال لايخدم الوطنية في شئ بل يؤدي لاشتعال نيران النعرات العنصرية ,يجب علينا كسودانيين ان نحترم بعضنا البعض وان يحفظ كل منا للآخر حضارته وأصالته وشجاعته وكرمه.فكل السودانيين يعانون من مشكلة العنصرية اذا ذهبوا الى الدول العربية , وهذا ان دل على شئ انما يدل على جهل هؤلاء بتعاليم الاسلام السمحة التي تنادي بالاخوة و المساواة و أن أكرمكم عند الله اتقاكم . نسأل الله ان يحفظ بلادنا من كل سوء


#669398 []ديامي]
3.50/5 (2 صوت)

05-19-2013 11:29 AM
هذا بالضبط ما تريده الانقاذ .. الكل يساهم في تدمير السودان , متي سيأتي دورنا لنساهم ايضا


#669393 [bader]
5.00/5 (2 صوت)

05-19-2013 11:24 AM
السيد نواي
المقال اصابني بحالة من القرف والاحباط لدرجة تناولي لعشة ملجم فاليوم دفعة واحدة وذلك للاسباب التالية
1- ولد البلد ياحبيبي مصطلج جميل وقديم ومطلوب لان ود البلد في وجدان امجتمع السوداني هو الرجل الذي يحافظ علي قيم المجتمع ووموروثاته الاخلاقية ويتقدم الناس في الاتراح والافراح ويؤازر الضعفاء ويحنو علي الارامل واليتامي وينصر الضعفاء وبيته وقلبه مفتحين للجميع ولقد طفت علي جبال النوبة ودارفور وكردفان اكثر من عسرين عاما شجرة شجرة شياخة شياخة شيخ شيخ وانا باحث في الاقتصاد الزراعي فوجدت كرما لايضاهيه كرم ورجالا اقوياء يضعمونك قبل اطفالهم ويحيلون اوجاعك الي سلام مع النفس وعشق للوطن الدارفوريين ياسيدي هم من لقنوا نساءنا في توتي احاديث المصطفي والقران الكريم وهم ائمة الجوامع وملاذ المحتاجين اختل فهمك ياعزيزي بمنهجك العنصري السقيم وعليك التفكير في كيف كان بولاد رحمة الله عليه يفوز باكثر من ثلاثة الف صوت علي المرحوم الخاتم ولد الجلابة القضية ياعزيزي ليست قضية بيض ضد زرقة انما قضية وطن سحق العسكر كل مفكريه وقاتل شعبه منذ الاستقلال لاجل وطن ديمقراطي
كعكعان
استاذ التحطيط الاجتكاعي
بالجامعات السودانية والعربية


#669387 [صبري فخري]
4.00/5 (1 صوت)

05-19-2013 11:17 AM
Still I Rise
You may write me down in history
With your bitter, twisted lies
You may trod me in the very dirt
But still, like dust, I'll rise

Does my sassiness upset you
Why are you beset with gloom
'Cause I walk like I've got oil wells
Pumping in my living room

Just like moons and like suns
With the certainty of tides
Just like hopes springing high
Still I'll rise

Did you want to see me broken
Bowed head and lowered eyes
Shoulders falling down like teardrops
Weakened by my soulful cries

Does my haughtiness offend you
Don't you take it awful hard
'Cause I laugh like I've got gold mines
Diggin' in my own back yard

You may shoot me with your words
You may cut me with your eyes
You may kill me with your hatefulness
But still, like air, I'll rise.

Does my sexiness upset you
Does it come as a surprise
That I dance like I've got diamonds
At the meeting of my thighs?

Out of the huts of history's shame
I rise
Up from a past that's rooted in pain
I rise
I'm a black ocean, leaping and wide
Welling and swelling I bear in the tide
Leaving behind nights of terror and fear
I rise
Into a daybreak that's wondrously clear
I rise
Bringing the gifts that my ancestors gave
I am the dream and the hope of the slave


Maya Angelou
0123652351


ردود على صبري فخري
[الفهد الاسود] 05-19-2013 06:06 PM
We will come to free the bandeg.
I hear archangels rockin in Jerusalem
I hear archangels ringin them bells
I hear archangels rockin in Jerusalem
I hear archangels ringin them bells


#669384 [بابكر الطيب]
3.00/5 (4 صوت)

05-19-2013 11:15 AM
يرجى العودة الى مقال سابق لنا حول تعريف اولاد البلد والعبيد فى الواقع السودانى الشعور بي الدونيه شي مولم نحن في السودان صرامه نحن في الناس اعلي همامه نحن سمرتنا وسوادنا من لهيب نار الكرامه فحدد موقعك هل انت سوداني او دون ولا تجعل احساسك بالدونيه يسيطر علي افعالك

وبعدين يا ابن الهامش تفسيرك للهامش شنو غير النظره العنصريه وخلينا نحدد الهامش في السودان وين ووين المركز غير البندر


فالصورة النمطية لود الغرب والنوباوى وابناء الهامش عموما, لا تخرجه من حيز الاعمال الهامشية والمواطنة من الدرجة الثانية لانهم ليسوا سوى" عبيد" العمل واكتساب الرزق ليس عيب اي كان فتخيل انو الجعليين في كثير من مدن السودان عربجيه وهم وهم احرار لانهم لم يشعروا بالدونيه والشوايقه زي ما بيقول المثل الشايقي كان فلح يا الطوريه يا العسكريه وهم احرار لنفس السبب وكثير ممن تسمونه الجلابه عملو اعمال هامشيه لم يشعرو بالدونيه تعلم لماذا لانهم لا يحملون الغل الذي تحمله في نفسك وليس لديهم احساس بالدونيه كما لديك اذا كنت مسلم اعلم انه ليس في الاسلام غل وليس فيه ما يخل ولا تجعل صراعك مع السلطان يعميك وتتعدي علي الافراد


#669354 [محموم جدا]
4.00/5 (4 صوت)

05-19-2013 10:49 AM
الأزمة الحقيقية التي يصورها الكاتب تبدا من تركيبة العنوان (اولاد البلد و العبيد) و ما تنساق من خلفها من العبارات المريضة و المرتبكة المشبعة بالعنصرية رغما عن التعليق الاستباقي الذكي الذي يبطن تحته الأعذار لما بعده من اسلوب التخويف من الانتقام الهامشي للمنتظرين في المركز كل المقال عبارة عن أزمة حقيقية للفهم العميق لمشاكل السودان و ينحدر في مجرى واحد هو العنصرية و لنفترض جدلا يا عثمان أن أهل الهامش انتصروا و اكتسحوا المركز و أمسكوا بزمام الامور كلها في هذا السودان و انقلبت الموازين التي وصفتها(ان الخوف الثانى هو الخوف من ان ينتقم المنتصرون الجدد من اهل المركز اذا كانوا من اهل مناطق الحروب والهامش, ربما لا يقتلونهم فى مذابح مثل ما حدث فى البلقان او روندا, لكنهم على الاقل سيذيقونهم ما تعرض له أولئك من معاملة عنصرية وتهميش, وهذا خوف كبير لدى الكثيرين.) هل سينتهي المشكل طبقي ؟ أم هل سينتهي المشكل العرقي؟ أمهل سينتهي المشكل الجهوي؟ و فيها تتصور من خلال النافذة التي ترى بها الاشياء أن كل أهل المركز يتنعمون بخيرات هذا البلد لأنهم هم أولاد بلد كأنك لا ترى أبعد من أظافر قدميك و كما تتصور ان أهل الحكم خلال الاربع و عشرون عاما السابقة هم أولاد البلد حسب المكانية الرمزية لسياق المقال و هل المشاركون أيدولوجيا من اهل الهامش في هذا النظام يصبحون من أولاد البلاد.. الازمة الحقيقية هي فهمنا لأنفسنا كسودانين و الخلط بين السودانوية و الجزور (تارة عربية و أخرى زنجية) و مثل هذه المقالات لا تقدم و لا تؤخر و الحل كما أوردت أنت في نهاية المقال (علينا نحن فى السودان ايضا ان نقف بشجاعة لمواجهة الحقيقة, فالتوهم والهروب الى الخلف سيكون مقاومة غبية لصيرورة التاريخ التى لا يهزمها احد, لذا علينا مواجهة اقبح ما فينا, فربما نصل حينها الى افضل وارقى ما فينا, وكما قال اهلنا فى دارفور" الطين فى الكرعين عمرو ما ببقى نعلين")..


ردود على محموم جدا
United States [البيان الواضح] 05-19-2013 02:00 PM
والله يا أخوي المحموم جداً الشغلانة دي ما ماشة لقدام وبقينا زي المرأة التي زوجت غصباً عنها وهي تريد الطلاق من قبل أن يبدأ الزواج ، فلماذا لا يعيش كل قوم في بلدهم ما دام الكل لا يعترف بالكل ، والوحدة بالجبرية لا يمكن أن تستمر ومستحيل وما دام النعرة العنصرية متجذرة إلى هذه الدرجة والقلوب تحمل من الإحن والضغائن ما الله به عليم كل يذهب في حال سبيله بكل بساطة ونقعد في الواطة وتتقسم حتة حتة وكل وكل أثنية تأخذ حقها وتقلب وجهها بدون حروب وبدون كراهية وإذا لم يجمعنا إبماننا بالدين الذي تدين به فلن يجمعنا وطن نعيش على أرضه وكل عرجاء إلى مراحها لأن العنصرية وصلت مرحلة بلغ السيل الزبى وما بعد السيل إلا الغرق فقبل ما تغرق نقسمها ونخلص .

United States [البيان الواضح] 05-19-2013 12:36 PM
والله يا أخوي المحموم جداً الشغلانة دي ما ماشة لقدام وبقينا زي المرأة التي زوجت غصباً عنها وهي تريد الطلاق من قبل أن يبدأ الزواج ، فلماذا لا يعيش كل قوم في بلدهم ما دام الكل لا يعترف بالكل ، والوحدة بالجبرية لا يمكن أن تستمر ومستحيل وما دام النعرة العنصرية متجذرة إلى هذه الدرجة والقلوب تحمل من الإحن والضغائن ما الله به عليم كل يذهب في حال سبيله بكل بساطة ونقعد في الواطة وتتقسم حتة حتة وكل وكل أثنية تأخذ حقها وتقلب وجهها بدون حروب وبدون كراهية وإذا لم يجمعنا إبماننا بالدين الذي تدين به فلن يجمعنا وطن نعيش على أرضه وكل عرجاء إلى مراحها لأن العنصرية وصلت مرحلة بلغ السيل الزبى وما بعد السيل إلا الغرق فقبل ما تغرق نقسمها ونخلص .


#669339 [البيان الواضح]
5.00/5 (2 صوت)

05-19-2013 10:41 AM
الذي يظهر أننا كلنا ندعم في تنفيذ المخطط اليهودي لتفتيت السودان ، وربما كان وجود ما يسمى بثورة الانقاذ هو أحد أركان تنفيذ المخطط المشار إليه ، وبالتالي بدلاً من الصوملة والحرب وبعدها انفصال لماذا لا يتم الانفصال بالتي هي أحسن ويادار ما دخلك شر وبأقل الخسائر أو بدون خسائر كل واحد يصلي على قبلته ويبقى المطلوب حسن الجوار والذي يرى نفسه ود بلد كما وصفه بعض الناس له الحق في جزء من هذا الوطن ومن يرى نفسه غير ذلك له الحق أيضاً في جزء من هذا الوطن وكل واحد عاجبه الصارو وتتقسم الورثة وكل صاحب حق يأخذ حقه وبالتالي يضحك اليهود سن سن لكن المهم أن تنتهي هذه الحروب المجنونة ويعيش أبناؤنا مستقبلاً بدون حروب ألم يقتسم السلوفاك والتشيك بلادهم بدون حروب وتفكك الاتحاد الروسي بدون حروب ونحن لسنا بدعاً من الشعوب فليجري علينا ماجرى عليهم ما دمنا لا نستطيع التعايش مع بعض بسلام والطلاق آخر الحلول والكي أيضاً


ردود على البيان الواضح
United States [البيان الواضح] 05-20-2013 08:51 AM
ما ظننه طرحاً غير راشد هو ما سيؤول إليه مصير السودان عاجلاً أم آجلاً وكل الدلائل تشير إلى هذا ولكن نحن ندفن رؤوسنا في الرمال ونتعامى عن الواقع الكل متوجس من الكل الكل يكره الكل الجميع يشتكي من مظالم تاريخية والنعرة والعنصري موجودة ولكن هذه الحكومة أظهرتها تماماً وصارت لها منهجاً في الاستمرار في الحكم ، لايمكن التعايش بالقوة الجبرية ولماذا تخافون من التقسيم وهو آت لا محال فليأتي بدون مشاكل وقتال ، ولا تظهروا أنفسهم بأنكم عقلاء ومتحضرين وأنه يمكن الاستمرار في دولة واحدة ، ومن يصفون أنفسهم بأنهم أبناء الهامش يريدون تصفية حسابات مع أبرياء بقوة السلاح ولكن سيرتد السلاح إلى صدورهم فتحميل الأبناء والأحفاد الذين يصفونهم بأنهم أبناء المركز أحقاد تاريخية لا يد لهم فيها ظلم كبير ولا أحد يسكت وهو يرى بعينه أنه يظلم وهذا هو مربط الفرس ، وعندما يموت صاحب البيت الكبير تقسم الورثة ونحن أصبحنا في حال كهذه . ما هو الأفضل تقسيم الورثة أم التخاصم فيها وحمل السلاح ؟

[SESE] 05-19-2013 01:29 PM
البصيرة ام حمد افتت بقطع رأس الثور من كسر البرمة لاخرج رأس الثور فلا سلمت البرمة ولا سلم الثور...ما هكذا تدار الاوطان وإلا لما بقي وطن متنوع سالما من التقسيم. العنصرية والقبلية كانت قد تلاشت بشكل كبير في السودان وكنا جميعا من جميع بقاع السودان نجتمع في الخدمة الوطنية وفي الجيش وفي المدارس بكل المراحل بما فيها الجامعات كنا لا نحس بأننا مختلفون وكل واحد مرتاح مع الآخر بدون نعرات وبدون مشاكل حتى جاء من ينفع فينا العنصرية والجهوية والدينية والدنيوية فصرنا ننظر الى وجوه بضنا لنصنف بعض ولا شك ان الكثير منا قد تأذى من ذلك التصنيف حتى لدرجة التفكير في تفكيك البلد واخذ كل ذي حق حقه فيه واتيت انت لتؤكد على ذلك الطرح غير الراشد........


#669322 [سندباد فى بلاد السجم والرماد]
3.75/5 (3 صوت)

05-19-2013 10:27 AM
كل البلد وحتى داخل الخرطوم يعيشون الهامش بل البعض لا يجد هذا الهامش وتأتى انت لتتكلم عن الهامش الذى يعيشه العبيد ودا حسب مفهومك الضيق واسباب اختناقك وبغضك وعنصريتك الضيقة وفهمك المحدود ، انت واحد من مروجى العنصرية وتعمل على اعلاء صوتها ، الا يجد عندنا ابيض اللون السخرية بأنه حلبى او ود الحلبية فاذا كانت العنصرية متجذرة فينا كسودانيين فهى لا تثتثنى احد وكثيرا ما سمعنا ( ود الآرب ) بسخرية واهل المدن يقولون على اهل الارياف العرب او اهل العوض وابناء الارياف يقولون على ابناء المدن ( بالله ديل رجال ) تجى انت تقول عب وما عب ؟؟؟؟؟ بالله عليك الله البلد دى الما عب فيها منو ؟؟؟؟؟ كلنا عبيد الكيزان والكيزان عبيد الشيطان ... ولو وجدنا فى الجبهة الثورية عقول بتفهم كنا قدمنا لها العاصمة فى طبق من ذهب لكن للأسف كل جنودها من امثالك دعاة العنصرية والكراهية والانتقام ، لكن بعدا لكم ان جئتم بهذا الفهم ستجدون ابناء الهامش يتصدون لكم ويردعونكم لن نقف مع الكيزان فى خندق واحد بل ستكون ركيزتنا رجالتنا وعزتنا ... اغسلوا قلوبكم وادمغتكم من العنصرية التى تعفنت طوال قرون وتعالوا لنا لنحارب المؤتمر الوثنى وما اظن ان تلك العقدة ستنجلى بين ليلة وضحاها ستحتاجون لسنوات من الانعاش وتنقة النفوس .. ان من قنن لادب العنصرية هو انتم انفسكم فعالجوها قبل ان يحترق ما تبقى من السودان ، انظر حولك وانت تجوب شوارع الخرطوم وابحث عن ابناء الهامش ستجدهم بكل الوان الطيف وكل الاجناس اما من يعيشون خارج نطاق الهامش او داخل ظل الرفاهية لن تجدهم امامك فهم فى مصايف اوروبا كابناء نافع الكلب ... ولا يغرنك من يسير متأنقا او يسكن دارا بهية انهم اناس تغربوا وبنوا انفسهم وبرضه وعايشين ايضا فى الهامش فأن كان جنود الجبهة الثورية يبحثون عن النعيم فى شوارع الخرطوم فلينشدوا دارا غير التى يقصدون ما هى الا مدينة سكنها الفقر وتدثرت بغطاء مزيف .


#669318 [كوكاب]
3.00/5 (2 صوت)

05-19-2013 10:26 AM
مفردة اولاد بلد يطلقها البعض على انفسهم كميزة تميزهم عن غيرهم وخجلا من انفسهم والى عهد ليس ببعيد يرون ان كلمة سوداني تقلل من قدرهم .وكل المقالات التي تتناول مسالة الهوية ورفض التعالى من بعض الذين يدعون الزيف يوصف الكتاب بانهم معقدون ويشعرون بالدونية والعقد النفسية وخلافه من اوصاف في غير مكانها تماما . اذا سلمنا جدلنا بان ذلك النقي عرقيا الذي يتعالى على الاخرين ويصفهم بالعبيد مع انه شكلا ومضمونا لا يختلف عنهم في شيء بالله عليكم من الذي يشعر بالعقدة والدونية وجلد الذات هل هو المفتري ام المفترى عليه ؟ وفي تقديري انه عندما تخرج منه تلك المفردة عبد او عبيد فهو يشعر بمرارة لا يتذوقها الا على شاكلته لانه في هذه اللحظة اساء الى نفسه اولا والى عشيرته ثانيا بوعي او بدون وعي . اذا انتم تخجلون من نصفكم الاخر والدماء الحارة التي تجري في عروقكم نقول لكم شقو انفسكم الى نصفين اعطونا النصف القبيح الذي يلزمنا وعيشو بنصفكم الجميل الذي يعجبكم . بالنسبة للاجيال الجديدة عليهم ان يخرجو من دائرة الوهم الذي عاش فيه اسلافهم وان يتعاملو مع الهوية السودانية بوعي وثورة الهامش لا تنتظر موافقة اولاد البلد كما يسمون انفسهم فهم ليسو سيئين كما تظنون واذ هم كذلك لما وفد اليهم الوافدون ولم تكن هنالك اصلا ثورة .


#669316 [كسلاوي]
2.00/5 (3 صوت)

05-19-2013 10:24 AM
اﻷخ عثمان
بقدر اسفي علي ما آل اليه الحال في السودان ... فلم تكن النزعه القبليه كما نقرء عنها اﻵن حين خروجنا من السودان في التسعينات... بقدر ايماني بأن حديث الصراحه و الوضوح كما في مقالك بلا شك بدايه صحيحه .. فكفانا دفنا للرؤوس في الرمال ... و هربا من مواجهة الحقائق باللجؤ للأتهام بالعنصريه ... لا بد لنا من اﻷعتراف بوجود المشكله اولا .. و لنا في أمريكا اسوه حسنه ... ناضل فيها ذو اﻷصول اﻷفريقيه و تحرروا من العبوديه ... و كما نعلم ان النزعه العنصريه لم تنتهي هناك و لكنهم يخطون في اﻷتجاه الصحيح و يحكمهم اﻵن اوباما.. و أهلنا في الهامش يناضلون لتحريرنا جميعا من عصابة اﻷنقاذ، و لا شك عندي ان ثوارنا لن يواصلوا في نفس النهج المنمي للنعره القبليه بعد اﻷطاحه بالحكومه و انما سيتم دراسه اﻷزمه بتروي و ايجاد السبل الكفيله لضمان العدل و المساواه للجميع .. و اﻷخوه في جمهورية جنوب السودان قد بدءوا مؤخرا في مؤتمرات للمصالحه فيما بينهم للعبور فوق مرارات فترة الحرب و ما تركت من جراح و غبائن بين قبائل وطنهم ... نتمني لهم النجاح ... و ان يكونوا لنا غدوه


#669310 [التويجري]
3.50/5 (2 صوت)

05-19-2013 10:22 AM
الشعب السوداني من اكثر الشعوب نقاء وصفاء قلب.والعنصريه ماشفناها في واحد متعلم من أولاد البلد زي ما انت ذكرت.ونجد معظم المتعلمين من ابناء جلدتك هم الازمة الحقيقية.مالم يزول الحقد الداخلي مشكلتنا حاتظل قائمة.وانا شمالي ومعظم الشماليين مهمشين وما لاقين ابسط الحقوق .الفرق بينا وبين باقي الولايات شنو؟ما نحنا اولاد بلدزي ماقلت.واقسم بالله انا اشتغلت كل مالايخطر ببالك من مهن ومنها عتالي زباله وانا في الجامعه.انت يا ما ود البلداشتغلت الشغلات دي.وبطلو الاحساس بالدونيه كل الشعب السوداني ضايق نفس الويلات ؟مشكلتناماعندنا مبادي او فكرة.وكل من ينصب علينا همه ان يمتع نفسه واقربائهوالبقيهوالبلدانشاء الله تحرق.نحنا محتاجين تربيه وإعاده صياغه.بلدنا لسه فيها خير اقلاها اطلع بره شوف سمعه السوداني بغض النظر ولد بلد ولا ولدكوتشينه.


ردود على التويجري
[مبارك] 05-19-2013 01:05 PM
هل تعني ان خالكم الرئاسي ليس من الطبقة المتعلمة فيكم ؟؟ اذن بأي صفة منحتوه صحيفة ليتقيأ فيها هو وزبانيته عنصرية عرقية وجهوية وحتى مناطقية؟


#669305 [لولاو]
2.00/5 (1 صوت)

05-19-2013 10:18 AM
الفقرة الاولى من مقالك جانبها الصواب تماما ( و وهذا يوضح سوء القصد لما تريد ان تقوله لاحقا ) ليس هناك خدم منازل لفئه بعينها في دارفور الا ما ندر حتى لدى الميسور ين من الناس و انسان دار عملي و نشط و ليس هناك ما يعيب اي عمل ما لم يرتبط بالسرقة و الخيانة لذلك من اسمك لك نصيب و نواياك سيئة لا تخدم الحراك السائد الان ...............


#669281 [سن ألفيل]
4.00/5 (2 صوت)

05-19-2013 10:01 AM
لا يخاف اولاد البلد من ثورة العبيد انما يخاف من مقالات عثمان نواي التي تشبه مقالات الطيب مصطفي في المضمون .
هل تصدق اخي عثمان قبل اندلاع الثورة في دارفور كان لي اصدقاء من الوطن الكبير ( من الهامش او من العبيد كما يصفهم مقالك ) بعد تفجر الاحداث في دارفور واصبحت منبوذ بعدها منهم والسبب اني من ابناء الوطن الكبير او ( اولاد العرب كما يصفني مقالك) وهذا الكلام في اوربا
هل ياترى ؟ ان يكون السبب هو فقط اني من اولاد العرب
اخي اذا كانت التعليقات في المواقع الاسفيرية هي التي اكدت لك ان اولاد العرب يخافون من ثورة العبيد هذا مايريده النظام ويسعى اليه الجداد الالكتروني داخل وخارج السودان
هل تعلم اخي ان نظام الكيزان الوطني يتكون من اولاد العرب والعبيد على حد سواء مشتركون في الجريمة
هل اولاد العرب فقط هم من يقاتل مع الحكومة ؟ ضد الثوار من العبيد في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق . هل تعلم صديقي كما ان هنالك ثوار من العبيد ايضا هنالك كيزان من العبيد

اخي وصديقي ارجو ان لا تخلط بين : الثورة ضد الكيزان واسقاط النظام فكلنا ضحايا او الثورة ضد العنصرية فكانا مذنبون


ردود على سن ألفيل
[مبارك] 05-19-2013 01:18 PM
ان يقاتل العبيد في صفوف اسيادهم هذا امر طبيعي والتاريخ يقول لنا ذلك ، فإذا كان عنتر شاهداً على العصور الغابرة فالجيش السوداني قد قاتل الى جانب اسياده الانجليز في الحرب العالمية الثانية - كما يحدثنا التاريخ القريب . اي ان قتال ابناء الهمش (( العبيد ))الى جانب اسيادهم ((اولاد البلد )) امر عادي تحكمه ضرورات كثيرة اهمها الاسترقاق نفسه ومن هنا اتت كلمة (( جلابة )) سيئة السمعة اليس كذلك؟؟

United States [Dr. Faisal] 05-19-2013 11:52 AM
الله يفتح عليك.. عزيزي عثمان.. أهدأ قليلاً وتدبر وتمعن فيما كتبه (سن الفيل) وأنظر في تشكيلة المنظومة الحاكمة ولنحكم بمعاييرك (تقسيم الناس وفق مناطقهم وسحناتهم).. أليس من بينهم أبناء دارفور وغيرها من مناطق النزاع وعلى كافة المستويات والأجهزة؟ عسكرية أو مدنية؟


فعلاً يجب التفريق بين كرهك ومقاومتك للنظام وبين بقية أهل السودان الذين لا ذنب لهم فيما جرى للسودان ككل


#669269 [محتار والله]
3.50/5 (2 صوت)

05-19-2013 09:54 AM
بالرغم من اختلاف التعليقات علي المقال بين متفق معك وغير متفق فأنا ارى أن المقال موضوعي جدا ومهم ولابد للشعب السوداني أن يواجه الحقائق المرة إذا أراد التخلص من وحل الماضي كلكم لآدم وآدم من تراب


#669262 [um ahmed]
3.50/5 (3 صوت)

05-19-2013 09:49 AM
لللاسف يا عثمان نواى انا كنت بحب اقرا لك لكن اليوم سقطت من نظرى سقوطا شنيعا . واظرف شيىء عارف نفسك عنصرى لذا استبقت التعليقات وقلت حا تصفونى بالعنصرى . طيب ليه اصلا كاتب هذا الكلام . وكنت تكون امين فى طرحك بمثل ما قلت اننا بنقول على المهمشين على رايك 00 عبيد 00 على رايك واظنها فقط عقدة دونيه منك لان حاليا لا يوجد كلام بهذا الشكل . ولماذا لا تنصفنا نحن كذلك الانتم برضو بتقولوا عننا 00 اقلية الجلابه 00 ووصلتم مرحلة تشككون فى انسابنا ولدرجة طلعتونا ما سودانيين وتريدوا تطردونا من السودان . اليومين دى الظاهر دى حمله ضدنا نحن 00 الجلابه 00 على رايكم وانا قررت ان اتصدى لها بكل قوه لاننا صمتنا والحكايه ماشه فى زياده فلا بد من وضع نهايه لهذه المهزله تجاهنا. المصيبه سبتوا نضالكم تجاه الحكومه وقبلتوا علينا فقط . واقولا ليك بالواضح هذا سبب خوف 00 الجلابه 00 على رايكم من حكمكم لنا بعد ذهاب الحكومه . الغريبه بترفعوا شعارات الديمقراطيه وفى نفس الوقت لا تقبلون ايى رايى مخالف لكم . الى هنا اقول لك ودااااااااااااااعا لمقالاتك يا نواى لانك ظهرت لى على حقيقتك مثل بقية الحاقدين علينا .


ردود على um ahmed
[freedomfighter] 05-20-2013 11:46 AM
و الله يا ام أحمد شترتيها من الاخر و قربت اقول ليك انت جدادة اليكترونية ياجماعة الزول د1 تقيأ و (تغوط) فى مقاله هذا طيب القضية ذنبها شنو؟ كلكم بقيتو تفكرو بعقلية المؤتمر الوثنى.


#669258 [سوداني و بس]
2.50/5 (3 صوت)

05-19-2013 09:47 AM
هكذا يقع كاتب المقال في المعضلة الكبري (هامش -مركز ) و يكاد يرجع الفضل في ابراز هذا المصطلح في العمل السياسي للدكتور جون قرنق دي مبيور ضمن رؤيته الفكرية الكبيرة للسودان الجديد و لكن احب ان اوجه بعض الاسئلة للكاتب و أمل ان يجيب عليها بصراحة :

- ما هو التوصيف الذي اعتمده ككاتب لمفهوم (المركز -الهامش ):
1- هل هو ثقافي؟
2-اجتماعي؟
3-اقتصادي ؟
- هل عملية (عرقنة الصراع السياسي في السودان ) من الممكن ان تؤدي الي نتائج ايجابية حتي بخصوص من يسميهم الكاتب بالمهمشين ؟
- ثم ما هي طبيعة الحراك الشعبي و الجماهيري في السودان :هل تستند الي قاعدة الاقصاء الاثني ام الي جملة عوامل ديمغرافية و سياسية و ايدلوجية مثلا ؟
- من أين يبدأ الهامش و اين ينتهي : سكان دارفور فيهم نسبة عالية من القبائل العربية (يعني مركز داخل هامش ) بينما سكان الولاية الشمالية ايضا نسبة مقدرة من النوبيين (يعني هامش داخل المركز ) فكيف تفض الاشتباك و كيف ستفرز الكيمان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

- هل تعتبر ان الانظمة السياسية المتعاقبة علي حكم السودان منذ الاستقلال مثلا و حتي اليوم تمثل مصالح جماعة اثنية محددة ؟ اذا كانت الاجابة علي هذا السؤال نعم يرجي توصيف هذه المصالح و كيف تفسر بقاء العمق الاستراتيجي للمركز و هو الشمال حسب مفهومك تحت وطأة الفقر المدقع ؟؟

يا عزيزي كاتب المقال ان الحرب حينما تنشب انما تنشب في العقول في بداية الامر و للأسف انك لم تستوعب النقطة الجوهرية للأزمة السودانية فما كتبته عبارة عن عمليات اسقاط و تهويم خيالي يستمد رؤاه الاساسية من الهوية الثقافية ناسيا و متناسيا ان الحرب لا تنشب بين البشر بسبب اللون او العرق او الدين و انما بسبب المصالح المادية وحدها و الا لماذا نجد ان المسيرية كانوا ايحيانا يتحالفون مع الدينكا ضد غزو بعض القبائل العربية الاخري لاراضيهم و نراهم اليوم يخوضون حربا شرسة ضد الدينكا انفسهم في ابيي ؟ حلفاء الامس اعداء اليوم ..قف تأمل !!


ردود على سوداني و بس
[مبارك] 05-19-2013 01:27 PM
الثلاثة وزد عليهم الرابع وهو العرقي والخامس الجهوي وهما لا يمكن ان نضمّنهما في التوصيف الاجتماعي البريء وهذان بالتحديد يمثلان النقطة الجوهرية للأزمة السودانية ، اللهم الا إذا اردنا ان نضع روؤسنا خلف الاكمام؟

United States [Dr. Faisal] 05-19-2013 11:49 AM
صحيح


#669256 [هاشم علي الجزولي]
2.50/5 (3 صوت)

05-19-2013 09:46 AM
الاخ عثمان صحيح ان هناك اخطاء تمثلت في البنية السياسية التي حدث لها تغيير منذ سقوط مملكة مروي عام 350 ميلادية علي يد عيزانا علية اري ان نصطسحب التاريخ حتي نعرف مكمن الخلل ومن ثم نعالجة من المعروف ان هذة الدولة قبل عام 350 ميلادية اعني قبل سقوط مملكة مروي كانت من اعظم الدول بل وشاركت في بناء اول حضارة عرفها الانسان منذ فجر التاريخ كما اثبتت الابحاث الاركيلوجية ذلك الان لابد من قرأءة التاريخ قبل وبعد مملكة مروي ماذ1 حددث بعد سقوط مملكة مروي دخلت الفترة المسيحية ومن بعدها العربية باسم لاسلام وهنا حدث التغيير العجيب الذي لازمتة اخطاء تمثلت في استعباد اهل البلاد وبيعهم في سوق الاسترقاق ولكن هل كان الرق محصورا علي مناطق بعينها بمعني ان الاسترقاق كان محصورا مثلا علي سكان الجنوب واهل الغرب واهل الجبال اعني جبال النوبة لم يكن كذلك فلقد بدا من حلفا نعم بدأ من حلفا ووصل حتي نمولي علية دفع الجميع الثمن وفقدوا ممتلكاتهم المتمثلة في الاراضي (ارجع الي النوبة رواق افريقيا للسيد ويليامز ) اتفق معك تماما ان السودان لم ولن يكون كسابق الايام لان وببساطة شديدة فترة المهدية كانت سيئة والحكم الانجليزي تعامل مع الوضع في السودان بحكم واقعة وابقي علي المتنفذين لكي يكونوا تحت سيطرتة واعني الميرغني وال المهدي حزب الامة والاتحادي اما الانقاذ فلقد عجلت بكشف الاوراق فلقد كشفت كيفية استخدام الدين للوصول الي السلطة فهم اناس عاديين بمعني انهم من اسر اكثر من عادية لم يقولوا ولا يستطيعوا القول انهم من اسر تنتمي الي ال البيت وحتي مثل هذا الادعاء اصبح من خرافات الماضي ماذا يعني ذلك الجميع يتطلع الي مشروع قانون او دستور يجد الجميع فية نفسة يحقق العدالة والحرية حرية العقيدة وحرية الفكر وحرية الراي والمساواة بين الجميع لافرق بين ود المهدي وود الميرغني وكوكو ومحمد احمد اما الخوف من ان المستقبل اعني مستقبل اثنيات معينة عندما تؤل السلطة الي اهل الهامش وهل الشمال لاهامش فية اذهب الي النوبة في الشمال والمناصير في نهر النيل والبجة في الشرق لااعتقد ان عقلية الانتقام سوف تسود لدرجة القتل علي الهوية ان كان هناك من تشك في انة تحصل علي وضع بطريقة غير صحيحة فهناك القانون وما تجربة نيلسون منديلا في جنوب افريقيا ببعيدة كما اننا شعب لة تارخ وحضارة نختلف عن الاخرين ولسنا اوباش فحضارة كوش كانت زنجية وحضارة بنتة كذلك ومروي ايضا لم تكن معركة بين الاثنيات هذا عربي وهذا عبد هذا اسلوب يجب محاربتة بتوضح وتمليك الحقائق للجميع


#669242 [عصفور]
4.50/5 (2 صوت)

05-19-2013 09:36 AM
من هم اولاد البلد عثمان خليك واضح يا ابو العنصرية


#669217 [احمد ود البلد]
2.25/5 (3 صوت)

05-19-2013 09:20 AM
طيب اسى انا جنسى شايقى اذا نادونى با الشايقى برضه لكن اسى انت اكان قالو ليك يانوباى ولا فوراى بترضاء والله انتم براكم متعقدين من جنسكم


ردود على احمد ود البلد
[مبارك] 05-19-2013 01:41 PM
العكس اذا زرت غرب السودان ستسمع الناس ببساطة يتنادون باسماء قبائلهم بل قد يمر عليك في كثير من المواقع الاسفيرية تواقيع باسماء تدل على قبيلة المتداخل ، طيب لماذا لا يقيل ابن الغرب حين يناديه (( ابن البلد )) باسم قبيلته ....الجواب باختصار لانه يشتم منها رائحة الازدراء والاحتقار .
هذا هذا هو الامر ان كنت لا تعلم واظنك تعلم ....انه الشعور نفسه حينما يناديك طفل من ابناء دول الخليج (( يا زول )) ايّاً كانت قبيلتك في السودان ؟؟


#669203 [الشايل المنقة]
2.75/5 (4 صوت)

05-19-2013 09:04 AM
...نوع الكتابات دى جيدة ومفيدة جدا,لانها بتفتح الجروح وبتكب عليها الملح عشان تبرأ,الكلام الصريح المكتوب لا المكتوم هو اول مراحل الحل لاى قضية ومشكلة..شكرا استاذ نواى.


ردود على الشايل المنقة
[واحد من الأغلبية الصامتة] 05-19-2013 10:07 PM
Good comment, LIKE


صفحة 1 من 212>
عثمان نواي
عثمان نواي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة