المقالات
السياسة
الرقابة.. لا شكر على واجب..!
الرقابة.. لا شكر على واجب..!
05-20-2013 05:54 PM


* يخطئ من يظن أن ظاهرة المنع هي علاج للصحفي إذا جنح، في ظل توافر بدائل الورق..! ومؤكد أننا نعني الجنحة في عرف السلطة، لا في مفهوم الكاتب الذي أول شروط عافيته الحرية في التعبير.. وبمناسبة خبر رفع الرقابة عن الصحف، ثم احتفاء بعض الكتاب بها (وهذا حقهم) أقول لا تفرحوا بما أوتيتم.. بيد أنني أود أن أمتدح الرقابة هذه المرة:
1 ــ تعلم الكاتب الصبر (مجاناً) وتوسع صدره مهما كان ضيقاً، وقد عرفنا كيف قدّم الله تعالى الصبرعلى الصلاة لحكمة يعيها أولي العلم.. ولست منهم..!
2 ــ تجعل الكاتب ميالاً إلى تفعيل عقله بدرجة التأهب القصوى للكتابة الخالية من (مثيرات الرقيب) بشتى الحِيَل..!
3 ــ تعوّد القارئ على ملء الكثير من (فراغات الكاتب).. وقد أصبح القارئ بفضل الرقابة يعرف (أين الخلل في الفقرة) وأين الجملة الناقصة وماهي العبارة المفقودة..؟! إذن الرقابة ملهم آخر للقارئ..!!!
4 ــ الرقابة ولطول مكوثها في الفترة الماضية جعلت العالم كله يلتمس الأعذار لنا ككتاب في عدم الخوض داخل (برك حساسة) حين ننقل موادنا من برودة الورق إلى مناخ الانترنت (الحار)..!
5 ــ الرقابة تجعل تفكير الحكومة (على البلاط) بالنسبة للكاتب، وبالتالي يستبين له ضعفها أكثر مما يكون (بلا رقابة)..!
6 ــ الرقابة بالمعنى الآخر هي "انكسار السلطة" مما ينعش ذاكرة المعارضة بالأمل، ولا يسألني أحد: ماذا تقصد؟!
7 ــ الرقابة تعني فرض الوجه الحسن للسلطة في غالب الوقت، وهذا يأتي بنتائج معكوسة أقلها ملل القارئ وشكوكه حتى في صدقها.. أليس الشك مبعث رضا للمناوئين؟!
8 ــ الرقابة تزيد مساحة الشوق (للبيت) بالنسبة لصحفيي السهرة المحصنين، حين يتعطل الرقيب لأسباب (موضوعية) بالطبع..!!
9 ــ يمكننا أن نعدد حسنات الرقابة للغد دون ملل.. ومن العسر يتولد اليسر وتفرخ الحكمة بمعانٍ باهرة (وقت الضيق)..! وكل ضيق يعقبه فرج مهما طالت مواسم (الحرمان)..!! وكل إنسان تعمقت فيه المعارف لذاته الفانية فلن يبالي بتروس الأذى والكبت.. المهم ألاّ يكون احترامك سابقاً لأحد سواك..!
* إن رفع الرقابة ليس مدعاة لشكر أحد.. فالحرية هي الأصل لو تأملنا خلق الإنسان "بمنتهى العفوية".. ومع غياب الرقابة الأبدي أو المؤقت مرحى بالقانون "العادل".. مرحباً بالرقيب الأعدل في (دواخلنا) دون وجل من شيء سوى الزيف..! لقد عرفنا الخطوط الحمراء بدرجاتها.. ولكننا نبحث عن خط بنفسجي للمواطن يحسسه بأنه ينتمي إلى وطن (ملموس) تصان فيه الحقوق، وتصبح الكرامة لإنسانه أمراً عادياً كالشهيق..!
أعوذ بالله
ــــــــــــــــــ
الأهرام اليوم


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1999

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#671190 [ivan]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2013 01:06 AM
اها شوفلك شغلة تانية ..الحمد لله


#671102 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2013 11:04 PM
انت كاتب شجاع سطر اسمه باحرف من نور في عتمة الانقاذ
لك ولامثالك الف تحيه
فقد انتزعتم حقوقكم عنوة واقتدار بصبركم وعدم ركوعكم


#670967 [عباس بن عباس]
5.00/5 (2 صوت)

05-20-2013 08:08 PM
تماما يا صديقي...نحن لا زلنا نصفق ونفرح عندما يعود..التيار...الكهربائي...مع انو الاصل الا ينقطع ابدا...
مرحبا بك..اديهم..


عثمان شبونة
عثمان شبونة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة